بماذا يشعر مريض السرطان عند أخذ الكيماوي؟

بماذا يشعر مريض السرطان عند أخذ الكيماوي؟

بماذا يشعر مريض السرطان بعد أخذ الكيماوي؟

كم تدوم الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي؟

 

بماذا يشعر مريض السرطان عند أخذ الكيماوي؟ الاجابة عن هذا السؤال تعتمد علی طريقة اعطاء الدواء، ونوع الادوية المستخدمة. فتابع القراءة للحصول علی المزيد من المعلومات.

 

 

 

العلاج الكيماوي وطريقة اعطاء الادوية

العلاج الكيماوي هو طريقة تستخدم على نطاق واسع لعلاج السرطان. يشير مصطلح العلاج الكيماوي إلى الأدوية التي تؤثر على الخلايا السرطانية وتمنعها من النمو أو الانقسام. يتم ذلك عن طريق قتل الخلايا المنقسمة.

يتم إعطاء معظم الأدوية المضادة للأورام بإحدى الطرق التالية: عن طريق الفم، الحقن العضلي، الحقن في الوريد، داخل الصفاق، داخل النفق الفقري.

 

اقرأ أيضا: كيف يموت مريض سرطان الكبد؟

اقرأ أيضا: علامات نجاح العلاج الكيماوي

اقرأ أيضا: هل العلاج الكيماوي مؤلم؟

اقرأ أيضا: هل يشفى مريض سرطان الرئة؟

اقرأ أيضا: أعراض سرطان خلف الأذن

اقرأ أيضا: أضرار الكيماوي لعلاج السرطان

إقرأ أيضا: عدد جرعات العلاج الكيماوي

 

بماذا يشعر مريض السرطان عند أخذ الكيماوي؟

عادة ليس العلاج الكيماوي مؤلما. اعطاء الدواء عبر الفم أو الحقن العضلي ، فهي تشبه الأدوية الأخرى. في حالة العقاقير الوريدية، قد يشكو المريض من إحساس طفيف بالحرقان في موقع الإبرة في نفس الوقت.

قد تسبب بعض الأدوية انزعاجًا طفيفًا عند الحقن ، مثل الشعور بالدفء أو الانزعاج ، والذي يمكن أن يستمر لفترة قصيرة جدًا. إذا تم حقن الدواء بشكل غير صحيح تحت الجلد أو خرج الدواء من جدار الوعاء الدموي ، فسيصير موقع الحقن متورما ويعاني المريض من ألم شديد. أخبر طبيبك أو ممرضتك على الفور إذا شعرت بألم أثناء الحقن.

في حالة حقن الدواء في النفق الفقري أو في حيز تحت العنكبوتية ،ستستلقي على جانبك وستحصل على عامل مخدر لتقليل الانزعاج قبل الحقن الاصلي. تستغرق العملية حوالي 30 دقيقة. بعد ذلك ، ستبقى ساكنًا لمدة ساعة على الأقل للسماح للعقار بالانتقال عبر الفضاء داخل القراب.

الحصول على العلاج الكيماوي بهذه الطريقة يشبه الحصول عليه من خلال الحقن الوريدي في مكان آخر من الجسم.

أما في العلاج الكيماوي داخل الصفاق يعطى الدواء بعد الجراحة، حيث يتم وضع القسطرة في البطن وبهذه الطريقة يتم إعطاء العلاج الكيميائي في البطن مباشرة. عادةً ما يمكن استخدام القسطرة بعد 24 ساعة من وضعه. قبل بدء العلاج قد تتلقى سوائل عن طريق الوريد وأدوية، بما في ذلك الأدوية المضادة للغثيان والمنشطات. ثم يبدأ التسريب، يمكن أن يستمر التسريب من 30 دقيقة إلى 3 ساعات.

نظرًا لأنك مستلقٍ بشكل مسطح وسائل يدخل في تجويف بطنك ، فقد يضغط السائل على الحجاب الحاجز والرئتين ويسبب لك الشعور بضيق التنفس قد تشعر أيضًا ببعض الانزعاج ، مثل الامتلاء بعد تناول وجبة كبيرة. من المهم إخطار الممرضة الخاصة بك إذا شعرت بضيق في التنفس أو أصبح الضغط لا يطاق.

 

اقرأ أيضا: سرطان الغدد اللمفاوية والعلاج الكيماوي

اقرأ أيضا:سرطان الثدي والعلاج الكيماوي

اقرأ أيضا: سرطان الرحم والعلاج الکيماوي

 

 

حول ايران سرجري

موقع ایران سرجري هي عبارة عن منصة للسياحة الطبية عبر الإنترنت حيث يمكنك العثور على أفضل دکتور للعلاج الكيماوي في ايران يمكن أن تختلف تکلفة العلاج الكيماوي في ايران حسب حالة كل فرد وسيتم تحديده بناءً على الصور والتقييم الشخصي مع الطبيب. لذلك إذا تبحث عن تكلفة العلاج الكيماوي في ايران، يمكنك الاتصال بنا والحصول على استشارة مجانية من ایران سرجري.

 

یمکن الحصول على استشارة مجانية :

 

مشاوره

 

نصائح قبل حقن أدوية العلاج الكيماوي

يجب على المرضى الانتباه إلى النقاط التالية عند حقن أدوية العلاج الكيماوي:

  • حافظ على هدوئك وتعاون مع الممرض عند إجراء بزل الوريد.
  • إذا كان التسريب الوريدي في المرفق، فاحذر من ثني یدك.
  • إذا خضعت لجراحة الثدي وازالة العقدة الليمفاوية ، فذكر ممرض أن يقوم بعملية بزل الوريد من جانب آخر.
  • أخبر الممرض إذا تشعر بالحرق أو الألم أو الاحمرار أو التورم في الأوعية الدموية.
  • اذا شعرت بالحرق تحت الجلد أو التورم حول المنطقة حول منطقة الحقن، أو وقف تسريب الادوية فاخبر الممرض بالفور.
  • خذ يدك فوق مستوى الجسم (حتى 48 ساعة) بعد أن يزيل الممرض التسريب الوردي.
  • في حالة تلف جلد المنطقة بسبب تسرب الدواء ، يمكن معالجتها عن طريق إجراء تطعيم للجلد.

 

اقرأ أيضا:العلاج الكيماوي لسرطان القولون

اقرأ أيضا:العلاج الکیماوي لسرطان البنکریاس

اقرأ أيضا: سرطان الرئة والعلاج الكيماوي

 

بماذا يشعر مريض السرطان بعد أخذ الكيماوي؟

  • الشعور بالتعب والاعياء.
  • الغثيان والغيء.تساقط الشعر.
  • فقر الدم.
  • الكدمات.
  • العدوى.
  • تغيير الرغبة.
  • إمساك.
  • إسهال.
  • عدم تحمل اللاكتوز في الجهاز الهضمي.
  • مشاكل الفم واللسان والحلق ، بما في ذلك القروح والألم عند البلع.
  • مشاكل عصبية وعضلية مثل الخدر والحكة والألم.
  • تغيرات الجلد والأظافر مثل الجفاف وتغير لون الجلد.
  • تغييرات في البول والمثانة ومشاكل في الكلى.
  • مشاكل الأسنان واللثة.
  • تغيرات الوزن.
  • كيمياء الدماغ التي يمكن أن تؤثر على التركيز.
  • تقلب المزاج.
  • التغييرات في الرغبة والوظيفة الجنسية.
  • مشاكل الإنجاب.

قد يتسبب العلاج الكيماوي أيضًا في آثار جانبية أخرى أقل شيوعًا ولكنها أكثر خطورة:

  • هشاشة العظام
  • مشاكل قلبية
  • مشاكل في الرؤية / العين

 

اقرأ أيضا: علاج سرطان الاطفال في ايران

اقرأ أيضا: علاج العقم بعد العلاج الكيماوي

اقرأ أيضا: علاج سرطان الدم في ايران

 

كم تدوم الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي؟

تزول العديد من الأضرار والآثار الجانبية بسرعة ، ولكن قد يستغرق بعضها شهورًا أو حتى سنوات حتى تختفي تمامًا. وفي بعض الأحيان يمكن أن تستمر الآثار الجانبية مدى الحياة ، مثل الحاق ضرر بالقلب والرئتين والكلى والأعضاء التناسلية. يمكن أن تؤدي بعض أنواع العلاج الكيماوي في بعض الأحيان إلى تأثيرات متأخرة ، مثل سرطان الدرجة الثانية الذي قد يظهر بعد سنوات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی