عدد جرعات العلاج الكيماوي

عدد جرعات العلاج الكيماوي

كم عدد جلسات العلاج الكيماوي؟

کم عدد جرعات العلاج الكيماوي لسرطان الدم و البنكرياس؟

کم عدد جرعات العلاج الكيماوي لسرطان القولون و الرئة؟

كم عدد جلسات العلاج الكيماوي لسرطان الثدي و الرحم؟

عدد جرعات العلاج الكيماوي وعدد دورات العلاج الكيماوي يعتمد علی عدة عوامل مثل نوع السرطان وتقدمه، ونوع الادوية المحددة. فتابع بالقراءة لتعرف اکثر.

المزید من المعلومات حول : كيف يموت مريض سرطان الكبد؟

المزید من المعلومات حول : كم يعيش مريض سرطان المعدة؟

المزید من المعلومات حول : أعراض سرطان خلف الأذن

المزید من المعلومات حول : هل تضخم البروستاتا خطير؟

لحسن الحظ ، لعلاج أورام ، تمكنت مراكز علاج السرطان في ايران من النجاح باستخدام طرق جديدة.

أكثر المستشفيات تجهيزًا والأطباء المتخصصين في علاج السرطان في ايران جاهزون لخدمتك.

المزید من المعلومات حول : علامات نجاح العلاج الكيماوي

المزید من المعلومات حول : كيف يموت مريض السرطان؟

المزید من المعلومات حول : كم يعيش مريض السرطان المنتشر؟

المزید من المعلومات حول : كم يعيش مريض سرطان الدماغ؟

المزید من المعلومات حول : أعراض  الدماغ في مراحله الأخيرة؟

المزید من المعلومات حول : هل العلاج الكيماوي مؤلم؟

مزید من المعلومات حول : كم يعيش مريض سرطان الدماغ؟

مزید من المعلومات حول : مدة علاج البواسير الخارجية

مزید من المعلومات حول : عمليات تجميل الأعضاء التناسلية بالصور

العلاج الكيماوي

العلاج الكيماوي هو طريقة تستخدم على نطاق واسع لعلاج السرطان. يشير مصطلح العلاج الكيماوي إلى الأدوية التي تؤثر على الخلايا السرطانية وتمنعها من النمو أو الانقسام. يتم ذلك عن طريق قتل الخلايا المنقسمة. تعتمد فعالية هذه الطريقة إلى حد ما على مستوى ومدى تطور السرطان. وقد يُستخدم العلاج الكيمياوي كعلاج أساسي لتدمير الخلايا السرطانية، أو قد يُستخدم قبل علاج آخر لتقليص الورم، أو بعد علاج آخر لتدمير الخلايا السرطانية المتبقية، أو لتخفيف أعراض المراحل المتقدمة من السرطان.

اقرأ أيضا: العلاج الكيماوي في ايران

اقرأ أيضا: العلاج الاشعاعي في ايران

اقرأ أيضا: علاج السرطان في ايران

عدد جرعات العلاج الكيماوي

كم عدد جلسات العلاج الكيماوي؟

للحصول على أفضل النتائج ، يجب على المريض تناول أدوية العلاج الكيماوي بانتظام لفترة من الوقت.  يتم تحديد الجرعات والجدول الزمني للادوية من قبل طبيب الأورام الطبية بناء على عدة عوامل، مثل نوع ومدى تقدم المرض ، قد يبدأ مسار العلاج بجرعة واحدة في اليوم ويستمر لعدة أسابيع.

المرضى الذين يحتاجون إلى أكثر من دورة واحدة لعلاج كيماوي، يجب أن يفصل فاصل زمني بين الدورات الذي يسمی ایام الراحة ليعطي الخلايا الطبيعية وقتا للتعافي من الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي.

يمكن تحديد دورة واحدة من العلاج الكيماوي ثم تليها فترة راحة بمدة أسبوع واحد ، ثم الدورة التالية ، تليها ثلاثة أسابيع من الراحة ، وتستمر العملية. يمكن تكرار هذا البرنامج عدة مرات.

وقد يتم علاج أنواع معينة من السرطان بفترات تعافي أقصر بين الدورات، وهذا ما يدعى ببرنامج العلاج الكيماوي مكثف الجرعة، لأنه يزيد من فعالية العلاج في هذه الأنواع ولكنه قد يزيد من خطر الاثار الجانبية.

خلال جلسات العلاج ، قد يكون مستشار أو طبيب نفسي لمساعدة المريض على التكيف بشكل أفضل مع المشاكل العقلية والعاطفية للعلاج الكيماوي.

اقرأ أيضا: علاج سرطان الاطفال في ايران

اقرأ أيضا: علاج العقم بعد العلاج الكيماوي

اقرأ أيضا: سرطان الجلد

كيف يُعطى العلاج الكيميائي؟

يمكن إعطاء العلاج الكيميائي بعدة طرق. تعتمد الطريقة على نوع السرطان وموقعه والدواء المحدَّد المستخدم.

قد يتلقى المريض الجرعة الموصوفة عن طريق الفم أو عبر الوريد أو جزء آخر من الجسم.

العلاج الكيماوي الفموي 

اذا سمح مستوى صحة المريض ، يمكن تناول الدواء في المنزل. ومع ذلك ، يجب عليه زيارة المستشفى بانتظام للتحقق من صحته وفعالية الدواء. قد تكون الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم على شكل أقراص أو كبسولات أو سائل.

يجب أن يؤخذ الدواء في الوقت المحدد. إذا كان المريض غير قادر على تناول الدواء في ذلك الوقت لأي سبب ، فيجب عليه / عليها الاتصال بفريق العلاج الخاص به على الفور.

العلاج الكيماوي الوريدي (IV)

يمكن استخدام طريق إعطاء الدواء الوريدي للحقن، باستخدام محقنة عند ضغط عالٍ؛ وكذلك في التسريب، الذي عادةً ما يتم تحت الضغط الذي توفره الجاذبية.

في بعض الأحيان، يُعطى الدواء بالقرب من الورم . ومن الأمثلة حقن العلاج الكيميائي في السائل النخاعي أو التجويف البطني.

اقرأ أيضا: علاج سرطان الدم في ايران

اقرأ أيضا: علاج سرطان الخصية في ايران

اقرأ أيضا: علاج سرطان المريء في ايران

اختبارات الدم قبل وأثناء العلاج الكيماوي

الخضوع للفحوصات والعمليات قبل العلاج الكيماوي واثناؤها  للتأكد من استعداد الجسم للحصول على العلاج الكيميائي. يمكن لفحوصات الدم لفحص حالة وظائف الكلى والكبد وعدد خلايا الدم الحمراء أو البيضاء وفحوصات القلب لمعرفة صحة القلب، تحديد ما إذا كان الجسم مستعدًا للعلاج الكيميائي أم لا. وإذا كانت توجد مشكلة، يمكن أن يؤخر الطبيب العلاج أو يختار عقارًا وجرعة مختلفين للعلاج الكيميائي بحيث يكونان أكثر أمانًا للمريض.

يمكن أن يوصي الطبيب بفحص الأسنان لدى طبيب الأسنان بحثًا عن علامات العدوى. يمكن لعلاج العدوى الموجودة تقليل خطر المضاعفات في أثناء العلاج الكيميائي، حيث إنه يمكن أن يقلل قدرة الجسم على مقاومة العدوى.

يتم تكرار اختبارات الدم بانتظام أثناء العلاج الكيميائي للتحقق من وظيفة وصحة الكبد والدم ، وكذلك للتحكم في فعالية العلاج.

اقرأ أيضا:

مزيد من المعلومات حول: العلاج الكيماوي في ايران

مزيد من المعلومات حول: العلاج الاشعاعي في ايران

مزيد من المعلومات حول: علاج سرطان الکبد في ایران

مزيد من المعلومات حول: علاج سرطان المعدة في ایران

مزيد من المعلومات حول:  علاج سرطان العظام في ایران

مزيد من المعلومات حول: علاج سرطان الغدة الدرقیة في ایران

مزيد من المعلومات حول: علاج سرطان الثدي

مزيد من المعلومات حول: کم يعيش مريض سرطان الدماغ؟

مزيد من المعلومات حول: کم يعيش مريض سرطان العظام؟

مزيد من المعلومات حول: کم يعيش مريض سرطان الرئة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاستشارة عبر الانترنت