كم مدة العلاج الكيماوي لسرطان القولون؟

العلاج الكيماوي لسرطان القولون

ما هي مضاعفات العلاج الكيماوي لسرطان القولون؟

ما هي حبوب الكيماوي لعلاج السرطان القولون؟

ما هي علامات نجاح العلاج الكيماوي لسرطان القولون؟

عناوين المقال: العلاج الكيماوي لسرطان القولون، العلاج الكيماوي قبل وبعد جراحة سرطان القولون، ادوية العلاج الكيماوي لسرطان القولون، طريقة العلاج الكيماوي لسرطان القولون، اعراض العلاج الكيماوي لسرطان القولون.

ما هو سرطان القولون؟

سرطان القولون والمستقيم ويعرف أيضاً بسرطان الأمعاء هو أحد أنواع مرض السرطان الذي ينشأ من القولون أو المستقيم (جزء من الأمعاء الغليظة) نتيجة لحدوث نمو غير طبيعي للخلايا التي لديها القدرة على المهاجمة والانتشار إلى الأعضاء الأخرى في الجسم. من علامات وأعراض هذا المرض وجود دم في البراز وتغير في حركة الأمعاء (إما إمساك أو إسهال) وفقدان الوزن والشعور بالتعب والإرهاق طوال الوقت.

اقرأ أيضا: هل تحليل CRP يكشف عن سرطان القولون؟

اقرأ أيضا: تجربة مريض جاء من العراق إلى ايران لعلاج السرطان (علاج اللوكيميا)

اقرأ أيضا: تجربة مريضة جاءت من العراق إلى إيران لعلاج ورم البنكرياس

 

علاج سرطان القولون

تُعدّ الجراحة والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيماوي العلاجات الرئيسية الثلاثة لسرطان القولون والمستقيم. الجراحة هي العلاج الأكثر شيوعًا لجميع مراحل السرطان.

العلاج الكيماوي لسرطان القولون

العلاج الكيماوي بعد جراحة سرطان القولون

يُسمى علاج ما بعد الجراحة بالعلاج المساعد وقد يشمل العلاج الكيماوي أو العلاج الاشعاعي أو العلاج الموجه أو العلاج الهرموني. الهدف هو قتل أي خلايا سرطانية متبقية لم يتم اكتشافها في اختبارات التصوير بسبب صغرها. هذا يساعد على تقليل فرصة عودة السرطان.

العلاج الكيماوي قبل جراحة سرطان القولون

أحيانًا يتم إعطاء المعالجة الكيميائية قبل الجراحة (العلاج الابتدائي المساعد) لتقليص حجم الأورام الأكبر حجمًا وتسهيل إزالته. غالبا ما يتم ذلك لسرطان المستقيم.

بالنسبة للسرطانات المتقدمة التي انتشرت إلى أعضاء أخرى مثل الكبد ، يمكن استخدام العلاج الكيميائي للمساعدة في تقليص الأورام وتخفيف المشاكل التي تسببها. رغم أن السرطان في هذه المرحلة غير قابلة للعلاج، إلا أن العلاج الكيماوي غالبًا ما يساعد الأشخاص على الشعور بتحسن والعيش لفترة أطول.

حول ايرانيان سرجري

ايرانيان سرجري هي شركة للسياحة الطبية تتعاون مع أفضل الأطباء والمستشفيات في ايران وتقدم علاجات في الطراز العالمي بأفضل أسعار.

توفر شركة ايرانيان سرجري أفضل برامج العلاج تحت إشراف طاقم طبي متخصص، وتدعمكم في جميع مراحل العلاج. اتصل بنا عبر الواتساب للحصول على الاستشارة المجانية.

اتصل بنا الآن لتحديد موعد لعلاج سرطان القون والاستشارة مع أفضل الأطباء في ايران.

اقرأ أيضا: علاج العقم بعد العلاج الكيماوي

اقرأ أيضا: هل العلاج الكيماوي مؤلم؟

اقرأ أيضا: مدة العلاج الكيماوي

كيف يتم إعطاء العلاج الكيماوي؟

يمكنك الحصول على العلاج الكيماوي بطرق مختلفة:

العلاج الكيماوي الجهازي (Systemic chemotherapy):

يتم وضع الأدوية في الدم مباشرة عن طريق الوريد أو أخذها عن طريق الفم. تدخل الأدوية مجرى الدم وتصل إلى جميع مناطق الجسم. يمكن أن يساعد ذلك في تقليل خطر انتشار سرطان القولون والمستقيم إلى أجزاء أخرى من الجسم.

العلاج الكيميائي الموضعي (Regional chemotherapy):

يتم وضع الأدوية في الشريان الذي يصل إلى جزء سرطاني من الجسم. يركز هذا العلاج الكيميائي على الخلايا السرطانية في تلك المنطقة. يقلل من الآثار الجانبية علی اعضاء اخری من الجسم. ضخ الشريان الكبدي ، أو العلاج الكيميائي مباشرة في الشريان الكبدي ، هو مثال على العلاج الكيميائي الموضعي الذي يستخدم أحيانًا للسرطان الذي انتشر إلى الكبد.

يقوم الأطباء بإعطاء العلاج الكيماوي في دورات ، وکل فترة تليها فترة راحة ليعطي الخلايا السليمة وقتا للتعافي من الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي. تستمر دورات العلاج الكيميائي بشكل عام من 2 إلى 4 أسابيع. عادة ما يحصل الناس على عدة دورات علاجية.

الأدوية المستخدمة لعلاج سرطان القولون والمستقيم

تشمل بعض الأدوية المستخدمة بشكل شائع لسرطان القولون والمستقيم ما يلي:

  • فلورويوراسيل (5-FU)
  • كابيسيتابين (زيلودا)، وهو في شكل حبوب. يتم تحويل كابيسيتابين، داخل الجسم، إلى  فلوروراسيل (5- FU) التي من خلالها يعمل.
  • إيرينوتيكان (كامبتوسار)
  • اوكساليبلاتين (ألوكزاتين)
  • الدواء الجديد باسم (Lonsurf)، ويوجد فى صورة أقراص يتناولها المريض من خلال الفم، وهو يحتوى على اثنين من المواد الفعالة، وهما مادة trifluridine ومادة tipiracil.

في معظم الحالات ، يتم الجمع بين اثنين أو أكثر من هذه الأدوية ، مما يجعلها تعمل بشكل أفضل. في بعض الأحيان ، يتم إعطاء الأدوية الكيماوية مع دواء العلاج الموجه.

قرأ أيضا: بعد جرعة الكيماوي الأولى

قرأ أيضا: مراحل سرطان القولون

قرأ أيضا: سرطان القولون المنتشر

اضرار العلاج الكيماوى لسرطان القولون

يمكن أن تسبب العقاقير الكيميائية آثارًا جانبية. تعتمد هذه الأدوية على نوع وجرعة الأدوية وطول فترة العلاج. تشمل بعض الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • تساقط الشعر
  • تغيرات الأظافر
  • تقرحات الفم
  • فقدان الشهية أو تغيرات الوزن
  • الغثيان والقيء
  • الإسهال

يمكن أن يؤثر العلاج الكيميائي أيضًا على الخلايا المكونة للدم للنخاع العظمي ، مما قد يؤدي إلى:

  • زيادة فرصة الإصابة بالعدوى ( ناجمة من انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء).
  • الكدمات أو النزيف بسهولة (ناجمة من انخفاض عدد الصفائح الدموية).
  • التعب (من انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء وأسباب أخرى).

عادة ما تختفي هذه الآثار الجانبية بعد انتهاء العلاج. غالبًا ما تكون طرقا لتقليل هذه الآثار الجانبية. على سبيل المثال ، يمكن إعطاء الأدوية للمساعدة في منع الغثيان والقيء أو تقليلهما.

من الممكن أيضًا حدوث آثار جانبية أخرى. اسأل فريق رعاية مرضى السرطان عن الآثار الجانبية المحتملة للأدوية المحددة التي تحصل عليها.

اقرأ أيضا: العلاج الاشعاعي في ايران

اقرأ أيضا: علاج السرطان في ايران

اقرأ أيضا: علاج سرطان الاطفال في ايران

الآثار الجانبية الأخرى خاصة ببعض الأدوية، فمثلا:

يمكن أن تتطور متلازمة اليد والقدم أثناء العلاج باستخدام الكابسيتابين أو  (5-FU) عندما تعطى كحقن. يمكن أن يبدأ الاحمرار في اليدين والقدمين ، ثم يتطور إلى الألم والحساسية في راحة اليد وباطن القدم. إذا تفاقم ، فقد يتقرح الجلد أو يتقشر، ما يؤدي أحيانًا إلى تقرحات مؤلمة. من المهم أن تخبر طبيبك على الفور عن أي أعراض مبكرة ، مثل الاحمرار أو الحساسية ، بحيث يمكن اتخاذ خطوات لمنع الأمور من التفاقم.

الاعتلال العصبي (تلف الأعصاب) هو أحد الآثار الجانبية الشائعة للأوكساليبلاتين. تشمل الأعراض التنميل والوخز وحتى الألم في اليدين والقدمين. يمكن أن يسبب أيضًا حساسية شديدة للحرارة والبرودة في حلقك والمريء وراحتي اليد. يمكن أن يسبب هذا الألم عند بلع السوائل أو حمل كوب بارد. إذا حصلت على أوكساليبلاتين ، وعانيت من خدر ووخز أو آثار جانبية أخرى، فأخبر الطبيب على الفور.

يمكن أن تحدث تفاعلات الحساسية في بعض الأشخاص أثناء الحصول على عقار أوكساليبلاتين. يمكن أن تشمل الأعراض طفح جلدي، ضيق في الصدر وصعوبة في التنفس، ألم في الظهر، الشعور بالدوار، والضعف. اخبر الطبيب على الفور إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض أثناء العلاج الكيميائي.

الإسهال هو أحد الآثار الجانبية الشائعة مع العديد من هذه الأدوية ، ولكن يمكن أن يحدث بشكل خاص مع إيرينوتيكان. يجب معالجته على الفور ، سيعطيك الطبيب أدوية للسيطرة على هذه المشكلة.

يزول معظم هذه الآثار الجانبية بعد انتهاء العلاج. قد يستمر البعض ، مثل خدر اليد والقدم الناجم من الأوكساليبلاتين ، لفترة طويلة. غالبًا ما تكون طرقا لتخفيف هذه الآثار الجانبية.

علامات نجاح العلاج الكيماوي لسرطان القولون

الطريقة الوحيدة لتشخيص نجاح العلاج الكيماوي هي إجراء اختبارات المتابعة في كل جولة من العلاج الكيميائي. اعتمادًا على نوع السرطان ومرحلته ، قد يستخدم طبيبك تقنيات متعددة ، مثل:

الاختبارات التشخيصية

ما يكتشفونه

الفحوصات الجسدية

تحديد الكتل الظاهرة أو العقد الليمفاوية التي تقلص حجمها

اختبارات الدم ، بما في ذلك تعداد الدم الكامل (CBC)

قياس خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية وغير ذلك

التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والتصوير المقطعي المحوسب (CT)

قياس الأورام السرطانية لمعرفة ما إذا تقلصت أو نمت أو انتشرت

العثور على علامات حيوية (biomarkers) في الدم

قياس كمية الخلايا السرطانية عن طريق عينات الدم أو الأنسجة أو البول

من الصعب أن تعرف بنفسك مدی فعالية العلاج الكيماوي. اعتمادًا على نوع ومرحلة السرطان الذي تعاني منه ، قد تلاحظ تحسنًا في أعراض السرطان. قد تشمل العلامات ما يلي:

  • تحسن مستويات الطاقة
  • الم اقل
  • تقليل التورم في الغدد الليمفاوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی