وقت نقل الأجنة

وقت نقل الأجنة

وقت نقل الأجنة

ما هو أفضل وقت لنقل الأجنة؟

متى يتم نقل الأجنة؟

يعتمد وقت نقل الأجنة علی الكثير من العوامل، فيما يلي نتعرف علی هذه العوامل.

وقت نقل الأجنة

يعتبر نقل الأجنة المرحلة الأخيرة في عملية التلقيح الصناعي (IVF)، یتم نقل الأجنة من خلال قسطرة تدخل من المهبل إلی عنق الرحم وثم إلی الرحم، بمراقبه جهاز السونار، ويستغرق نحو 5 دقائق فقط. إذا كانت الأجنة طازجة، يمكن نقلها في اليوم الثالث أو الخامس بعد سحب البويضات. ولكن إذا كانت الأجنة مجمدة، يمكن نقلها بعد أربعة أسابيع أو بعد سنوات.

يعتمد الوقت المناسب للنقل على عدد من العوامل المختلفة، مثل:

  • كيفية نمو الأجنة
  • عدد الأجنة
  • فترة تقبل بطانة الرحم ( هي الفترة التي تكون بطانة الرحم مستعدة لزرع الجنين)
  • الصحة العامة
  • كيفية استجابة المبايض للهرمونات (في بعض الحالات، تستجيب المبايض للأدوية بشكل مفرط، تعرف هذه الحالة بفرط تحفيز المبايض).

اقرأ أيضا: تجربة عزيزة من عمان مع تأجير الرحم وتبرع البويضات في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزوجين الباكستانيين مع التلقيح الصناعي في إيران

نقل الأجنة في اليوم الثالث (مرحلة الانقسام)

تُعرف هذه المرحلة بمرحلة الانقسام (Cleavage embryo)، تنقسم خلایا الجنین بدون أي زيادة في الحجم. ينتج عن هذا الانقسام مجموعة جديدة من الخلایا بنفس حجم البويضة المخصبة الأولية. عادة ما يصل الجنين إلى هذه المرحلة في اليوم الثالث تقريبًا، ولكن قد تحدث أيضا في اليوم الثاني أو الرابع. يشار إلی هذه الأجنة عادة باسم "أجنة اليوم الثالث". نظرًا لأن بعض الأجنة لا یبقی علی قيد الحياة حتی اليوم الخامس، فإن النقل في اليوم الثالث هو وسيلة لضمان وصول الجنين إلى البيئة المثلى للنمو. إذا كان عدد الأجنة أقل من أربعة، فيوصی عمومًا بنقل الجنين في اليوم الثالث.

نقل الأجنة في اليوم الخامس

يُطلق علی هذه الأجنة أيضًا اسم الكيسة الأريمية، ويتحول الجنين في اليوم الخامس إلى كرة تتكون من 60 إلى 120 خلية تحيط بتجويف مليء بالسائل. تتكون الكيسة الأريمية عادةً في اليوم الخامس ولكن يمكن أن تحدث بعد ذلك.

غالبًا ما تُعتبر الكيسة الأريمية خيارًا أفضل من الجنين في مرحلة الانقسام. لأن الطبيب قادر علی اختيار أفضل الأجنة من حيث الجودة.

يمكن أيضًا إجراء الاختبار الوراثي علی الجنين في مرحلة الكيسة الأريمية، مما يساعد في تقليل مخاطر الإجهاض، والوقاية من بعض الاضطرابات الوراثية، واختيار جنس الطفل.

الفرق بين نقل الأجنة الطازجة والمجمدة

في بعض الأحيان لا يمكن نقل الأجنة مباشرة بعد السحب لأسباب مختلفة، لذلك يساعد التجميد علی استخدامها في الشهور أو السنوات القادمة. يمكن نقل الأجنة الطازجة، إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة، ولم يحدث فرط تنشيط المبايض.

إن الأجنة المجمدة لا تقل فعالية عن الأجنة الطازجة، في الواقع تتحسن معدلات النجاح في حالة التجميد مقارنةً بالأجنة  الطازجة، ويرجع ذلك أساسًا إلى انخفاض الهرمونات المتبقية في جسم المرأة.

يعتمد الاختيار بين الأجنة الطازجة والأجنة المجمدة علی استعداد بطانة الرحم، ومدی استجابة الجسم للهرمونات.

اقرأ أيضا: تجربة السيدة سلمى من العراق مع التلقيح الصناعي في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

كم عدد الأجنة التي يمكن نقلها؟

عادة لا يجوز نقل أكثر من ثلاثة أجنة. في معظم الحالات ، يقصر الأطباء ذلك على جنين واحد أو اثنين. يعتمد عدد الأجنة المنقولة علی عمر المرأة، وعدد الأجنة، وأمراض الرحم، وجودة الأجنة وغيرها من العوامل.

إن جودة الجنين أكثر أهمية من الكمية. يمكن أن يؤدي نقل جنين واحد فقط عالي الجودة في مرحلة الكيسة الأريمية (أي بين اليومين الخامس والسادس) إلى نتائج أفضل من نقل ثلاثة أجنة في اليوم الثالث.

المراجع:

https://www.bmj.com/company/newsroom/chances-of-pregnancy-no-higher-with-frozen-over-fresh-embryo-transfer/

https://www.pfcla.com/blog/embryo-transfers

https://www.institutobernabeu.com/en/blog/embryo-transfer/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آراء المرضی