نصائح بعد عملية استئصال الرحم

نصائح بعد عملية استئصال الرحم

ما هي نصائح بعد عملية استئصال الرحم؟

بعد عملية استئصال الرحم

ما بعد عملية استئصال الرحم

مضاعفات عملية استئصال الرحم

 

 

سوف نتحدث بالتفصیل عن نصائح بعد عملية استئصال الرحم, بعد عملية استئصال الرحم, ما بعد عملية استئصال الرحم و مضاعفات عملية استئصال الرحم.

 

 

نصائح بعد عملية استئصال الرحم

ماذا تعرفین عن نصائح بعد عملية استئصال الرحم؟

بغض النظر عن سبب استئصال الرحم - الأورام الليفية الرحمية، أو مرض بطانة الرحم، أو فترات الألم، أو السرطان - فهي عملية جراحية كبرى. اعتمادًا على صحتك العامة والنهج الجراحي الذي يستخدمه الجراح للعملية، قد يستغرق التعافي من استئصال الرحم عدة أسابيع إلى عدة أشهر. إليك ما يمكن توقعه بعد استئصال الرحم، مع خطة لعبة لكيفية التعامل مع كل شيء من الألم إلى التقلبات العاطفية.

 

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / الحصول على بعض التمارين وضوء الشمس

تعتبر التمارين المعتدلة من أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها أثناء التعافي من استئصال الرحم. عندما تشعر بأنك قادر على ذلك، قم بالمشي. يؤدي التحرك ورفع معدل ضربات القلب إلى تقوية العضلات في منطقة الحوض، ويساعد على منع تجلط الأوردة العميقة (تجلط الدم في ساقيك أو رئتيك)، ويخفف آلام الغازات والإمساك، ويساعدك على الشعور بمزيد من القوة للتعافي.

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / استباق الألم

يمكن أن يسبب استئصال الرحم ألمًا شديدًا ووجعًا في أسفل البطن لعدة أسابيع. سيصف لك طبيبك دواءً لتخفيف الألم. تأكد من تناوله كما هو موصوف وفي الوقت المناسب. إذا انتظرت حتى تشعر بألم شديد لتتناول دوائك، فقد يستغرق الأمر وقتًا أطول حتى تشعر بآثاره المهدئة.

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / الراحة والراحة والمزيد من الراحة

الأمر يستحق التكرار - استئصال الرحم هو عملية جراحية كبرى، ويمكن أن يزيلها منك حقًا. ستشعر بالتعب الشديد في الأيام التي تلي الجراحة مباشرة بسبب التخدير. بعد ذلك ستشعر بالتعب لأسابيع وربما شهور بعد ذلك بينما يتعافى جسمك ويتكيف. كلما حصلت على المزيد من الراحة، زاد الوقت الذي يحتاجه جسمك للتعافي.

 

المزید من المعلومات حول:  اعراض الهبوط المهبلي

المزید من المعلومات حول: أعراض سرطان الرحم لغیر المتزوجات

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / منع وعلاج الإمساك

يمكن أن يؤدي التخدير وأدوية الألم وانخفاض مستويات النشاط إلى إبطاء حركة الأمعاء. من المهم الحفاظ على سير الأمور لأن الإمساك (وعلاجه لاحقًا) قد يكون مزعجًا للغاية. اشرب عدة أكواب من الماء يوميًا، وانهض وتحرك كلما استطعت، وتناول الكثير من الفواكه والخضروات، واستخدم ملينات البراز والملينات حسب الضرورة.

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / العنایة بشق الخاص بك

ستخبرك الممرضات في المستشفى بكيفية غسل الجرح والعناية به (سواء كان مهبليًا أو بطنيًا) حتى يشفى بأسرع ما يمكن. اتبع تعليماتهم بحذافيرها لأنه إذا دخلت الجراثيم وأصابت شقك، فقد يضطر طبيبك إلى إعادة فتحه وتنظيفه ، أو قد تضطر إلى تناول دواء لمنع انتشار العدوى.

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / شراء بعض الملابس الفضفاضة والمطاطية والأنيقة

سوف يتطلب الأمر القليل من الجهد الإضافي لتشعر بالراحة وتشعر وكأنك على طبيعتك مرة أخرى أثناء التعافي من جراحة الحوض. تأكد من أن لديك بضعة أزواج من السراويل الفضفاضة المطاطة وبعض الفساتين لمساعدتك على الشعور بالراحة وتبدو في أفضل حالاتك. ستحافظ الملابس الفضفاضة الأنيقة على الضغط على بطنك وجرحك وتجعل من السهل الاسترخاء والنوم والشعور بالقليل من نفسك مرة أخرى.

 

المزید من المعلومات حول: عملية ازالة الرحم

المزید من المعلومات حول: أعراض سرطان الرحم للعذراء

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / لا تنتظري ألاتصال بالطبيب إذا كنت قلقًا

إذا كنت تعانين من ارتفاع في درجة الحرارة، أو تشعرین بالارتباك، أو صعوبة في التنفس، أو نزيف أو ألم لا يمكن السيطرة عليه ، أو لاحظتي وجود خطأ ما في شقك، اتصلي بطبيبك على الفور إذا حاولت التغلب على شيء كهذا، فقد تؤخر تعافيك أو تخاطر بحدوث حالة طارئة. كلما حصلت على علاج أسرع لأي شيء خارج عن المألوف، كلما شعرت بتحسن مبكرًا وستتمكن من الاستمرار في طريق العودة إلى الحياة اليومية.

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / تناول طعامًا صحيًا ولذيذًا

قد يتوق أي شخص يخضع لعملية جراحية كبرى مثل استئصال الرحم إلى "أطعمة مريحة". لا بأس بقليل من الشوكولاتة ، لكن حاول أن تأكل الأطعمة الصحية في الغالب. يمكن أن تساعدك الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون مثل الدجاج والفاصوليا والأسماك بعدة طرق. يمكن أن يمنع الأكل الجيد زيادة الوزن بينما تكون مستويات نشاطك منخفضة، ويقضي على الإمساك، ويوفر الطاقة للتعافي، ويحافظ على مزاجك مستقرًا وإيجابيًا.

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / دعي الأحباء يساعدونک

إذا كنت مثل العديد من النساء، فأنت معتادة على أن تكون مسؤولاً عن حياتك ومنزلك. لكن التعافي من استئصال الرحم هو أحد تلك الأوقات للسماح للآخرين بالمساعدة. إذا سأل أي شخص عما إذا كان بإمكانه إحضار الطعام، أو مراقبة أطفالك، أو المشي مع كلبك، أو تنظيف منزلك، أو إعداد بعض الشاي، نعم! إنه يجعل الناس يشعرون بالرضا عن تقديم المساعدة، وسوف يجعلك تشعر بالرضا أيضًا. بعد فترة وجيزة، ستكون في موضع المساعدة مرة أخرى.

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / تحدثي عن مشاعرك مع صديق تثقین به

استئصال الرحم یعتبر ثاني أكثر العمليات الجراحية شيوعًا للنساء في الولايات المتحدة. لكن هذا لا يعني أنه نسيم. تشعر العديد من النساء بعدم الارتياح أو الحزن بشأن عدم وجود عضو أنثوي رئيسي، أو يشعرن بآثار شديدة للتقلبات الهرمونية، أو يجدن أن الشفاء يستغرق وقتًا أطول مما توقعن. تواصلي مع الناس وتحدثي معهم في مجموعات الدعم عبر الإنترنت، أو مع معالج، أو مع الأصدقاء أو أفراد الأسرة الذين خضعوا لعملية استئصال الرحم. سوف يفهمون ما تشعر به ويظهرون لك أن الحياة تستمر.

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / تمشي مع التغيرات الهرمونية

إذا تمت إزالة المبيضين مع الرحم أثناء استئصال الرحم، فستبدأين انقطاع الطمث على الفور. قد يؤدي ذلك إلى تقلبات مزاجية وهبات ساخنة وصعوبة في النوم وتأثيرات أخرى. اعمل مع طبيبك لتقرير ما إذا كنت ترغب في العلاج بالهرمونات البديلة أو أي علاج آخر للمساعدة في علاج الأعراض - واعلم أن هذا أيضًا سينتهي!

 

 

المزید من المعلومات حول: الوقایة من السرطان

المزید من المعلومات حول: افضل وقت لعمل المنظار الرحمي

 

حول ايران سرجری

موقع  شرکة ايران سرجري هي منصة للسياحة الطبية عبر الإنترنت حيث يمكنك العثور على أفضل دکتور عملیة استئصال الرحم. يمكن أن تختلف تکلفة عملیة استئصال الرحم حسب الطریقة المستخدمة  و حسب حالة كل فرد وسيتم تحديده بناءً على الصور والتقييم الشخصي مع الطبيب. لذلك إذا كنت تبحثین عن نصائح بعد عملیة استئصال الرحم، يمكنك الاتصال بنا والحصول علي استشارة مجانية من ايران سرجري.

یمکن الحصول على استشارة مجانية :

 

مشاوره

 

المزید من المعلومات حول: العلاج الاشعاعي

المزید من المعلومات حول: عملیة إستئصال الرحم

 

نصائح بعد عملية استئصال الرحم

بعد استئصال الرحم، لم يعد نمط الحياة الصحي خيارًا - إنه ضرورة. فجأة، أصبحت زيادة الوزن مشكلة. قد لا تنام جيدا. قد تشعر بالانزعاج. تتغير هرموناتك، وكذلك جسمك. الخبر السار: من خلال التغذية الجيدة والتمارين الرياضية وتقليل التوتر، يمكنك تعويض الجانب السلبي لعملية استئصال الرحم.

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / نصائح للتغذية الجيدة

استمتعي بالأطعمة الملونة. املأ طبقك بالفواكه والخضار النابضة بالحياة - الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر الغامق. هذه مليئة بمضادات الأكسدة والألياف المقاومة للأمراض ويجب أن تكون الدعامة الأساسية لنظامك الغذائي. احصلي على الكثير من الحبوب والبقوليات. الحبوب الكاملة مثل دقيق الشوفان والأرز البني والمعكرونة المصنوعة من القمح الكامل والحبوب كلها خيارات غنية بالألياف. الفاصوليا السوداء والحمراء والكلى غنية بالألياف ومضادات الأكسدة.

 

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / إختاري البروتينات والدهون بحكمة

أنت تحتاجین إلى توازن من البروتينات الخالية من الدهون (مثل الدجاج منزوع الجلد) والأسماك الدهنية مثل السلمون (مع دهون أوميجا 3) والبروتين النباتي. تجنب الدهون المشبعة وغير المشبعة ، مثل الدهون الموجودة في الزبدة ، والسمن النباتي ، وتوابل السلطة ، والأطعمة المقلية، والأطعمة الخفيفة، والحلويات. تعتبر الزيوت النباتية (مثل زيت الزيتون وزيت الفول السوداني) من الدهون الجيدة.

الحصول على ما يكفي من الكالسيوم. لصحة العظام، احصلي على ما لا يقل عن 1200 مجم من الكالسيوم يوميًا ، بالإضافة إلى فيتامين د. تناول المكملات الغذائية أو تناول ثلاث إلى أربع حصص من منتجات الألبان قليلة الدسم يوميًا. تعتبر الجبن الصلب واللبن والمنتجات المدعمة مثل عصير البرتقال والسلمون المعلب والبروكلي والبقوليات مصادر جيدة للكالسيوم. تحدث إلى طبيبك حول فحص كثافة العظام.

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / نصائح للحد من التوتر

قرري ما هو الأكثر أهمية بالنسبة لك. لتحقيق حياة متوازنة، من الضروري توضيح أولوياتك. مهنة مرضية؟ الزوج؟ خدمة المجتمع؟ الصحة؟ المغامرة والسفر؟ اكتشف قائمة "الخمسة الأوائل". ثم امنح هذه الأشياء انتباهك الكامل.

 

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / التخلي عن الأنشطة الغير الضرورية

إذا كان الالتزام لا يتناسب مع قائمة أولوياتك، فقومي بإسقاطه. سيكون لديك المزيد من الوقت للأشياء التي تهمك. امنح أولوياتك الاحترام الذي تستحقه. تعلمي الاسترخاء. استمع إلى الموسيقى التي توفر لك ملاذًا عقليًا. أو ابحث عن تمرين استرخاء يعمل - مثل التنفس المنتظم، والتنفس العميق، والتنفس المتخيل ، واسترخاء العضلات التدريجي.

 

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / احصلي على قسط كافٍ من الراحة والنوم

يساعد النوم جسمك على التعافي من ضغوط اليوم. ابحثي عن وقت هادئ. تأملي أو صلِي كل صباح. اقرأئي شيئًا يلهمك. ركز على التجديد الذاتي والتفاؤل والأمل. ابحث عن الهدف والمعنى والفرح في الحياة. شارك الحب.

 

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / استمتعي

خصص وقتًا للمتعة والاسترخاء والأسرة والأصدقاء. تطوير اهتمامات جديدة. استمتع بالرقص، وحقائب الظهر، ودروس اليوغا، وركوب الدراجات ، والرسم ، والبستنة ، وتاريخ ليلة مع زوجتك ، وقضاء ليلة الفتيات في الخارج. ستبقى نشيطًا وشابًا وصحيًا ومتصلًا.

 

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / نصائح للياقة البدنية

مارس الكثير من التمارين الهوائية. المشي والركض وممارسة الرقص كلها خيارات جيدة. تمرن 20 دقيقة على الأقل عدة أيام في الأسبوع. إذا كان هدفك هو إنقاص الوزن، فستحتاج ینإلى ممارسة المزيد من التمارين. تساعد التمارين الرياضية في بناء عظام قوية، وتساعدك على إنقاص الوزن، وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب. كما أنه سيحسن مزاجك ويساعدك على النوم بشكل أفضل.

 

المزید من المعلومات حول: علاج سرطان الرحم

المزید من المعلومات حول: سرطان بطانة الرحم المرحلة الثالثة

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / التوازن بين النشاط والراحة

المشي هو أحد أفضل طرق الجسم للتعافي والشفاء. ابدأ ببطء واستمع دائمًا إلى جسدك. قد تشعر بالتعب أكثر مما كنت عليه قبل الجراحة، وقد تحتاجین إلى أخذ فترات راحة أو قيلولة على مدار اليوم. تجنبي رفع أشياء أثقل من 20 رطلاً أو إجهاد جدار البطن لمدة ستة أسابيع على الأقل. بسبب الإجراء وأدوية الألم المصاحبة له، قد تكون حركات الساق غير مريحة وقد يكون وقت استجابتك أبطأئي، لذا ابتعدي عن القيادة لمدة أسبوعين على الأقل.

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا

النظام الغذائي المتوازن مهم للصحة الجيدة بشكل عام ، خاصة عند استعادة القوة بعد الجراحة. استهدف 8-10 أكواب من الماء يوميًا واتباع نظام غذائي يحتوي على البروتين والألياف والدهون الصحية ، مثل المكسرات والبذور وزيت الزيتون. ستساعد زيادة تناول الألياف أيضًا في مشاكل الإمساك التي قد تتبع الجراحة. في حالة حدوث الإمساك، يمكنك تناول ملينات البراز أو المسهلات اللطيفة للتعامل معه.

 

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / حافظي على نظافة جرحك

العناية الصحيحة بجرحك تساعد على التئام الجرح مع منع العدوى. اغسلي منطقة الجرح بالماء الدافئ والصابون كل يوم واتركها حتى تجف، ولكن تجنب الغمر بالكامل في حوض الاستحمام لمدة أربعة أسابيع بعد الجراحة. راقب شقك بحثًا عن الاحمرار أو التورم أو الألم أو التصريف، والتي قد تكون علامات على الإصابة. تحدث إلى جراحك إذا رأيت أي علامات للعدوى أو كانت الحمى أعلى من 100.5.

 

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / تجنبي الجماع أثناء الشفاء

لا ينصح بالنشاط الجنسي لمدة ثمانية أسابيع على الأقل بعد الجراحة؛ سيخبرك جراحك بمجرد أن يصبح استئناف الاتصال الجنسي آمنًا. لا تضعي أي شيء، بما في ذلك السدادات القطنية، في المهبل حتى يصرح لك الطبيب بذلك.

 

  • نصائح بعد عملية استئصال الرحم / تعاملي مع التغيرات في الجسم

بعد استئصال الرحم ، من الطبيعي أن يكون لديك إفرازات مهبلية، غالبًا ما تكون دموية في الأيام القليلة الأولى، لمدة تصل إلى ثمانية أسابيع. قد تعانين أيضًا من أعراض انقطاع الطمث، بما في ذلك الهبات الساخنة والتعرق الليلي وجفاف المهبل، إذا خضعتِ لاستئصال الرحم بالكامل بما في ذلك استئصال المبيضين. من الطبيعي أيضًا الشعور بالاكتئاب أو انخفاض الشهية أو الشعور بالتعب. قد يستغرق الأمر عدة أسابيع حتى يعود مستوى طاقتك إلى طبيعته. إذا استمرت هذه المشاعر، فتحدثي إلى جراحك.

 

المزید من المعلومات حول: تنظير الرحم

المزید من المعلومات حول: اعراض سرطان المثانة و الرحم

 

بعد عملية استئصال الرحم

ما بعد عملية استئصال الرحم

لقد سألت العديد من النساء عما بوسعهن فعله لمساعدة أنفسهن على التعافي بعد استئصال الرحم. معظم الاستراتيجيات عبارة عن نصائح منطقية للصحة الجيدة بشكل عام. تهدف الاقتراحات الواردة أدناه إلى مساعدتك على الشعور بالتحسن بشكل أسرع ومنع المضاعفات. يمكن استخدام هذا كدليل مفيد أثناء التعافي وفي المستقبل.

استئصال الرحم هي عملية جراحية لإخراج الرحم. في بعض الحالات ، يتم أيضًا إخراج المبيضين وقناتي فالوب في نفس الوقت. يمكنك أن تتوقعي أن تشعرین بتحسن وقوة كل يوم ، ولكن قد تحتاج إلى مسكن للألم لمدة أسبوع أو أسبوعين. بعد استئصال الرحم، ستقضي فترة نقاهة قصيرة في المستشفى. سيختلف وقت التعافي في المنزل - قبل أن تتمكن من العودة إلى جميع أنشطتك المعتادة - وفقًا للإجراء الذي قمت به.

من الطبيعي أيضًا الشعور ببعض آلام الكتف أو الظهر. يحدث هذا بسبب الغازات التي يضعها طبيبك في بطنك للمساعدة في رؤية أعضائك بشكل أفضل. قد تتعب بسهولة أو يكون لديك طاقة أقل من المعتاد. قد يستمر التعب لعدة أسابيع بعد الجراحة. من المحتمل أن تلاحظ أن بطنك منتفخ ومنتفخ.

سيستغرق التورم عدة أسابيع ليقل. قد تستغرق حوالي 4 إلى 6 أسابيع للتعافي تمامًا. من المهم تجنب الرفع أثناء التعافي حتى تتمكن من الشفاء. ورقة الرعاية هذه تمنحك فكرة عامة عن المدة التي ستستغرقها للتعافي. لكن كل شخص يتعافى بوتيرة مختلفة. اتبع الخطوات أدناه للتحسن في أسرع وقت ممكن.

 

 

كيف ستشعرین بعد عملیة استئصال الرحم؟

  • قد تشعرین بالتعب أو الضعف عن المعتاد أو "الغسل" لمدة تصل إلى ستة أسابيع بعد إجراء عملية جراحية كبرى.
  • حاولي أن تأخذي قيلولة أو فترات راحة متكررة خلال النهار. قد تستنفد المهام البسيطة في البداية.
  • قد تشعرین بشعور بالخسارة أو بالاكتئاب.
  • قد تواجهین صعوبة في التركيز أو تواجه صعوبة في النوم.
  • قد يكون لديك ضعف في الشهية لفترة من الوقت وقد لا يبدو للطعام طعمه الطبيعي أو جاذبيته.

كل هذه المشاعر وردود الفعل طبيعية ويجب أن تختفي في وقت قصير. إذا استمروا في ذلك من فضلك أخبر جراحك. في جميع الأوقات، لا تتردد في الاتصال بمكتبه / مكتبها بشأن أي أسئلة.

اتصلي بالطبیب إذا واجهت أيًا مما يلي:

  • درجة حرارة أكبر من 100.5.
  • احمرار أو تورم أو إيلام أو نزول من الجرح أو فتحة في مكان الجراحة.
  • النزيف - نزيف مهبلي غزير مبلل فوطة لمدة ساعة.
  • الألم الذي لا يتم تخفيفه عن طريق مسكنات الألم.
  • رائحة كريهة من المهبل.
  • الغثيان أو القيء.
  • الإمساك أو الإسهال لفترات طويلة، على الرغم من تناول الأطعمة وتناول الأدوية لتخفيف ذلك. اتصلي بطبيبك إذا لم يكن لديك حركة أمعاء بعد 5 أيام.
  • أعراض الجهاز البولي مثل التكرار والألم وعدم القدرة على التبول.

إذا كنت تعانين من ألم في الصدر أو ضيق في التنفس أو خفقان أو ألم في ربلة الساق، فيجب عليك الذهاب إلى غرفة الطوارئ المحلية للتقييم.

 

 

بعد استئصال الرحم عن طریق البطن

تعود معظم النساء إلى المنزل بعد يومين أو ثلاثة أيام من هذه الجراحة، لكن الشفاء التام يستغرق من ستة إلى ثمانية أسابيع. خلال هذا الوقت، تحتاج إلى الراحة في المنزل. يجب ألا تقوم بالأعمال المنزلية حتى تتحدث مع طبيبك عن القيود. يجب ألا يكون هناك رفع في أول أسبوعين. يتم تشجيع المشي، ولكن ليس رفع الأشياء الثقيلة. بعد 6 أسابيع، يمكنك العودة إلى أنشطتك المعتادة، بما في ذلك ممارسة الجنس.

 

بعد استئصال الرحم المهبلي أو بالمنظار (LAVH)

يعتبر استئصال الرحم عن طريق المهبل أقل تدخلًا جراحيًا من إجراء البطن، ويمكن أن يستغرق التعافي أسبوعين. تعود معظم النساء إلى المنزل في نفس اليوم أو اليوم التالي. يتم تشجيع المشي، ولكن ليس رفع الأشياء الثقيلة. سوف تحتاج إلى الامتناع عن ممارسة الجنس لمدة 6 أسابيع على الأقل.

 

بعد استئصال الرحم فوق عنق الرحم بالمنظار (LSH)

هذا الإجراء هو الأقل توغلاً ويمكن أن تستغرق فترة النقاهة ستة أيام إلى أسبوعين. يتم تشجيع المشي ، ولكن ليس رفع الأشياء الثقيلة.

 

 

بعد استئصال الرحم الروبوتي

يتم تقليد حركات الجراح بواسطة أذرع آلية تقوم بعمل شقوق صغيرة لإزالة الرحم. تعود معظم النساء إلى المنزل في اليوم التالي. إذا تمت إزالة عنق الرحم، فسيكون لديك نفس القيود التي ستفرضها على LAVH..

اتصلي بطبيبك إذا كان لديك أي من هذه الأعراض مع أي نوع من استئصال الرحم:

  • حمى أو قشعريرة.
  • نزيف حاد أو إفرازات مهبلية غير عادية.
  • ألم حاد.
  • احمرار أو إفرازات من الجروح.
  • مشاكل في التبول أو التبرز.
  • ضيق في التنفس أو ألم في الصدر.

 

 

المزید من المعلومات حول: سرطان الرحم

المزید من المعلومات حول: علاج نزول الرحم في البيت

 

بعد عملية استئصال الرحم / تعافيك من استئصال الرحم

بالنسبة لمعظم النساء، تعني الحياة بدون رحم التخفيف من الأعراض التي تسببت في استئصال الرحم - النزيف وآلام الحوض وانتفاخ البطن. مع التخفيف من هذه الأعراض، يمكن للمرأة أن تمارس الجنس بشكل أفضل - مع زيادة الرغبة الجنسية، والتكرار، والاستمتاع.

مع ذلك، إذا تمت إزالة المبيضين، فهناك عدد قليل من التحديات المقبلة. إذا لم تعانين من انقطاع الطمث قبل استئصال الرحم، فمن المحتمل أن تبدأي في الشعور بأعراض انقطاع الطمث - الهبات الساخنة وتقلبات المزاج. يتكيف جسمك مع التغيرات في مستويات الهرمونات. قد يكون لديك أيضًا بعض التغييرات في الرغبة الجنسية والاستمتاع وجفاف المهبل. تبدأ معظم النساء العلاج بالهرمونات البديلة قبل مغادرتهن المستشفى، لأن التغيرات الجسدية يمكن أن تكون شديدة للغاية.

قد تشعرین بشعور بالخسارة. قد تحزن على فقدان الرحم وقدرتك على إنجاب الأطفال. إذا أجريت لك عملية جراحية بسبب مرض أو سرطان، فقد تشعرین بالاكتئاب. هذه المشاعر طبيعية. تحدثي إلى طبيبك ومعالج الصحة العقلية عنهم. ومع ذلك، تشعر معظم النساء بالسعادة بعد استئصال الرحم.

 

 

ما بعد عملية استئصال الرحم  / علاج الآثار الجانبية لاستئصال الرحم

إذا تمت إزالة المبيضين من الرحم، فقد ترغبين في التفكير في العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) لتخفيف بعض الأعراض. عمرك وتاريخك الطبي من العوامل التي يجب مراعاتها عند اتخاذ قرار بشأن العلاج التعويضي بالهرمونات. تحدث مع طبيبك.

هناك علاجات غير هرمونية يمكن أن تساعد. تم العثور على Effexor ومضادات الاكتئاب SSRI الأخرى ، Clonidine (دواء ضغط الدم)، و Neurontin (الموصوفة للنوبات والألم المزمن) ، لتكون فعالة في علاج الهبات الساخنة.

تعاني بعض النساء من آلام أثناء الجماع بعد استئصال الرحم. يساعد في تجربة أوضاع ومواد تشحيم ومرطبات مختلفة (مثل زيوت K-Y أو ريبلينز). يمكن أيضًا أن تساعد جرعة منخفضة من كريم أو تحميلة أو حلقة من هرمون الاستروجين المهبلي في تخفيف جفاف المهبل.

 

 

بعد عملية استئصال الرحم / كيف يمكنك الاعتناء بنفسك في المنزل؟

  • استرحي عندما تشعر بالتعب.
  • كوني فعالة، المشي اختيار جيد.
  • دعي المنطقة تلتئم. لا تتحركي بسرعة أو ترفع أي شيء ثقيل حتى تشعر بالتحسن. ضعي وسادة فوق شقوقك عند السعال أو التنفس بعمق. سوف يدعم ذلك بطنك وقد يساعد في تقليل الألم.
  • يمكنك الاستحمام بعد 24 إلى 48 ساعة من الجراحة ، إذا وافق طبيبك على ذلك. جفف الشق بالتربيت عليه. لا تستحم في أول أسبوعين، أو حتى يخبرك طبيبك أنه بخير.
  • اسألي طبيبك عن الوقت المناسب لممارسة الجنس.

 

 

ما بعد عملية استئصال الرحم / الحمیة

يمكنك أن تأكل نظامك الغذائي العادي. إذا كانت معدتك مضطربة ، جرب الأطعمة الخفيفة قليلة الدسم مثل الأرز العادي والدجاج المشوي والخبز المحمص والزبادي. إذا كانت حركات أمعائك غير منتظمة بعد الجراحة مباشرة، فحاولي تجنب الإمساك والإجهاد. اشرب الكثير من الماء. قد يقترح طبيبك زيادة تناول الألياف، أو تناولي ملين خفيف.

تناولي نظامًا غذائيًا متوازنًا، بما في ذلك البروتين والفواكه والخضروات ، مما يساعد في الشفاء بعد الجراحة. اشربي حوالي 8-10 أكواب من السوائل يوميًا (خاصة الماء) للحفاظ على ترطيب جسمك جيدًا. إذا كنت تعاني من مشكلة في القلب، فاسألي طبيبك عن كمية السوائل التي تتناولها.

إذا كان لديك ميل نحو الإمساك، فقومي بزيادة تناول الألياف أيضًا. يرجى التحدث مع أخصائي التغذية إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في نظامك الغذائي.

 

المزید من المعلومات حول: کم تکلفة منظار المثانة؟

المزید من المعلومات حول: افضل اطباء علاج امراض النساء في ایران

 

بعد عملية استئصال الرحم / الأدوية

  • سيخبرك طبيبك إذا ومتى يمكنك إعادة تشغيل الأدوية الخاصة بك. كما سيعطيك تعليمات حول تناول أي أدوية جديدة.
  • سيصف لك طبيبك وصفة طبية لتسكين الألم ومضاد للالتهابات (موترين) عندما تذهب إلى المنزل. بعد الجراحة ، من الشائع الشعور بعدم الراحة والألم الخفيف إلى المتوسط.
  • إذا كنت تتناولین الأسبرين أو بعض مميعات الدم الأخرى ، فتأكد من التحدث مع طبيبك. سيخبرونك إذا ومتى تبدأ في تناول هذه الأدوية مرة أخرى.
  • تأكدي من أنك تفهمي بالضبط ما يريدك طبيبك أن تفعله.
  • كوني آمنا مع الأدوية. اقرأ واتبع جميع التعليمات الموجودة على الملصق.
  • إذا أعطاك الطبيب وصفة طبية للألم، فتناولیها على النحو الموصوف.
  • إذا كنت لا تتناولین أدوية مسكنة للألم، فاسألي طبيبك عما إذا كان بإمكانك تناول دواء بدون وصفة طبية.
  • لا تتناولي أكثر من مسكنين للألم في نفس الوقت ما لم يخبرك طبيبك بذلك. تحتوي العديد من أدوية الألم على تايلينول، والذي يسمى أيضًا عقار اسيتامينوفين. إذا كنت تتناول الكثير من عقار الاسيتامينوفين، فقد تصاب بمرض شديد.
  • إذا وصف طبيبك المضادات الحيوية ، فتناولها حسب التوجيهات. لا تتوقف عن تناولها لمجرد أنك تشعر بتحسن. يجب أن تأخذ جرعة كاملة من المضادات الحيوية.
  • تناول يمسكنات الألم قبل أن يشتد الألم. سيعطيك هذا تحكمًا أفضل في الألم.
  • من المفيد أيضًا استبدال مسكنات الألم بمضادات الالتهاب.
  • إذا وجدت أنك تشعرین بالكثير من الانزعاج مع زيادة نشاطك، فحاول تناول مسكنات الألم قبل نصف ساعة من هذا النشاط.
  • إذا لم يتم تخفيف الألم عن طريق الأدوية ، فيرجى الاتصال بطبيبك.
  • علاج الألم قد یسبب الإمساك. لمنع الإمساك، عند تناول مسكنات الألم ، اشرب المزيد من السوائل ، وتناول المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف وتناول ملينًا للبراز مثل Colace (docusate) وملينًا مثل Senokot (sennosides) أو حليب المغنيسيا يوميًا.
  • تناولي جميع الأدوية التي كنت تتناولها قبل العملية، ما لم يتم تغيير أو إيقاف أي من هذه الأدوية. إذا كانت لديك أي أسئلة حول الدواء الذي يجب تناوله أو عدم تناوله، فيرجى الاتصال بالجراح. طبيب الرعاية الأولية الخاص بك هو مصدر آخر للمساعدة في الإجابة على مثل هذه الأسئلة.

 

المزید من المعلومات حول: الاستكشاف البطني

المزید من المعلومات حول: هل الورم السرطاني متحرک؟

 

ما بعد عملية استئصال الرحم / رعاية الشق

  • قد يكون لديك غرز على الجروح (الشقوق) التي أجراها الطبيب في بطنك.
  • إذا كان لديك شرائط من الشريط اللاصق على الجرح (الشق) الذي صنعه الطبيب، اتركي الشريط لمدة أسبوع أو حتى يسقط.
  • اغسلي المنطقة يوميًا بالماء الدافئ والصابون واتركها حتى تجف.
  • لا تستخدمي بيروكسيد الهيدروجين أو الكحول، يمكنهم إبطاء الشفاء.
  • يمكنك تغطية المنطقة بضمادة من الشاش إذا كانت تتسرب من السوائل أو تحتك بالملابس.
  • قومي بتغيير الضمادة كل يوم.
  • حافظ على الشق نظيفًا واتركه حتى يجف. اغسل الشق والمنطقة الشخصية يوميًا بالماء الدافئ والصابون اللطيف. تأكد من شطفه واتركه حتى يجف جيدًا.
  • افحص منطقة الجرح يوميًا بحثًا عن احمرار أو تورم أو نزيف أو فتحة جرح.
  • إذا كان لديك مصارف، يمكنك الغسل عن طريق أخذ حمام إسفنجي أو دش مع التأكد من تجفيف منطقة الصرف والشق بعناية.
  • من المحتمل أن تعود إلى المنزل مع دبابيس أو شرائط ستيري (ضمادة بيضاء رفيعة). سوف يساعدون في شفاء شقك. الدبابيس عبارة عن مشابك معدنية تستخدم بالإضافة إلى الغرز للمساعدة في إغلاق الشق. قد يكون شقك أحمر قليلاً حول الغرز أو الدبابيس. هذا امر طبيعي. تتم إزالة الدبابيس بعد 10-14 يومًا من الجراحة. بعد إزالة الدبابيس ، يمكن وضع شرائط معقمة. يمكنك الاستحمام مع وضع الدبابيس أو الشرائط المعقمة في مكانها. عندما تبدأ شرائح ستيري في الالتفاف ، يمكنك تقشيرها. مع مرور الوقت، سوف يتلاشى لون الشق ويصبح أقل وضوحًا. سيستغرق هذا من ستة إلى 12 شهرًا.
  • ارتد ملابس فضفاضة لا تحك أو تهيج منطقة الجرح. يمكنك وضع قطعة نظيفة من الشاش على الجرح لمنع تهيج الملابس.
  • لا تضعي أي شيء في المهبل. وهذا يشمل السدادات القطنية أو الغسل أو الجماع. سينصحك طبيبك عندما يتم شفاء هذه المنطقة جيدًا. هذا عادة في حوالي ثمانية أسابيع.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس في منطقة الجرح.
  • أيضًا، لا تستخدمي أي مراهم أو مستحضرات مباشرة على الجرح ما لم يُطلب منك خلاف ذلك.
  • قد ترى كمية صغيرة من السائل الأحمر الصافي أو الفاتح يتسرب من الجرح أو يلطخ ضماداتك أو ملابسك.
  • إذا كان هناك قدر كبير من التصريف (على سبيل المثال ، تصبح الضمادات مبللة)، يرجى الاتصال بالجراح على الفور.

 

 

بعد عملية استئصال الرحم / الأنشطة البدنية

  • التوازن بين التمرين والراحة. يمكنك المشي والتمدد. يعد المشي أحد أفضل الطرق للتعافي والشفاء بسرعة أكبر. نظم نفسك واستمع إلى جسدك. قد تجد نفسك متعبًا أثناء النهار. عندما يحدث هذا، استلق للراحة أو خذ قيلولة. أفضل وقت للمشي هو بعد الراحة أو القيلولة.
  • يمكنك صعود وهبوط السلالم. من المحتمل أن تحتاج إلى صعود الدرج ببطء في البداية، ساق واحدة في كل مرة. بينما يشفي جسمك ، سيصبح هذا أسهل وأسهل. عدم رفع الأشياء الثقيلة - الأشياء التي يزيد وزنها عن 20 رطلاً - لمدة ستة أسابيع بعد الجراحة. عشرين رطلاً ثقيل مثل كيس البقالة.
  • يمكنك استئناف القيادة بعد أسبوعين، إذا شعرت بصحة جيدة وأوقفت جميع أدوية الألم. ستكون ردود أفعالك أبطأ قليلاً في البداية، وقد تكون أنشطة الساق مثل الفرملة أو القابض غير مريحة. تذكري أن تستأنف القيادة فقط عندما لا تضطر إلى التردد على الإطلاق وعندما لا تتناول مسكنات الألم.

 

المزید من المعلومات حول: سرطان الرحم الحمید

المزید من المعلومات حول: عدد جرعات العلاج الکیمیائي لسرطان الرحم

 

ما بعد عملية استئصال الرحم / الاستحمام

  • بمجرد العودة إلى المنزل، من المهم الحفاظ على الشق نظيفًا وجافًا. سيعطيك طبيبك تعليمات خاصة بالاستحمام، غالبًا للانتظار 4 أسابيع على الأقل قبل الغمر في حوض الاستحمام. لدى الأطباء آراء مختلفة بشأن الاستحمام، والتي يمكن أن تعتمد على الجراحة الدقيقة التي تجريها.
  • يمكنك الاستحمام على الفور، لكن اسمح للماء بالمرور فوق شقك ؛ تجنب وصول الماء إليها مباشرة. يمكنك غسل المواد الجافة من حول الشق بلطف. تأكدي من أن تجف تمامًا عن طريق التربيت برفق بدلاً من الفرك.

 

 

بعد عملية استئصال الرحم / النشاط الجنسي

ناقشي هذا الأمر مع جراحك خلال زيارتك الأولى بعد الجراحة، لكن القاعدة العامة هي عدم وجود شيء في المهبل لمدة ثمانية أسابيع. (يشمل ذلك السدادات القطنية ومنتجات الدوش والجماع).

 

 

ما بعد عملية استئصال الرحم / وظیفة الأمعاء

تستغرق أمعائك وقتًا للتعافي من الجراحة. بحلول الوقت الذي يتم فيه الخروج من المستشفى، يجب أن تكون قد خرجت من "الغاز" أو الغازات. يجب أن يستمر هذا بمجرد عودتك إلى المنزل. يجب أن تحدث حركة الأمعاء الأولى بعد 4-5 أيام من الجراحة. قد تشعرین بألم "الغاز".

شرب السوائل الساخنة والمشي  یساعد على تخفيف الشعور بعدم الراحة. يجب عليك استخدام ملين للبراز مثل Colace (docusate) وملين خفيف مثل Senekot (sennosides) أو Milk of Magnesia ، والتي يمكنك شراؤها من الصيدلية. يجب أن تستمر في تناول كولاس والملين حتى تتوقف عن تناول مسكنات الألم أو يصبح برازك رخوًا بشكل غير عادي.

 

 

 

بعد عملية استئصال الرحم  / تغييرات الجسم

قد يكون لديك إفرازات مهبلية لمدة تصل إلى ثمانية أسابيع. (قد يكون هذا دمويًا في البداية ، ولكن بمرور الوقت يجب أن يصبح أخف وزناً تدريجياً.)

بعد أسبوعين من الجراحة،  بعض النساء  یعانون من زيادة في النزيف المهبلي لمدة 24 ساعة. هذا امر طبيعي. ومع ذلك، إذا استمرت أو أصبحت ثقيلة جدًا ، فاتصل بطبيبك.

إذا تمت إزالة المبيضين، فقد تعانين من أعراض انقطاع الطمث، والتي قد تشمل الهبات الساخنة وجفاف المهبل والتعرق الليلي. قد يكون العلاج بالهرمونات البديلة خيارًا لعلاج هذه الأعراض ويجب مناقشتها مع طبيبك قبل الجراحة.

 

ما بعد عملية استئصال الرحم / تعليمات أخرى

  • قد يكون لديك بعض النزيف المهبلي الخفيف. ارتداء الفوط الصحية إذا لزم الأمر. لا تغسلي أو تستخدمي السدادات القطنية.
  • لا تمارسي الجنس حتى يقول الطبيب أنه بخير.
  • الرعاية المتابعة تعتبر جزءًا أساسيًا من علاجك وسلامتك. تأكد من تحديد جميع المواعيد والذهاب إليها ، واتصل بخط اتصال الطبيب أو الممرضة إذا كنت تواجه مشاكل. من الجيد أيضًا معرفة نتائج الاختبار والاحتفاظ بقائمة بالأدوية التي تتناولها.

 

المزید من المعلومات حول: تنظير البطن

المزید من المعلومات حول: الوقاية من السرطان

 

متى يجب أن تطلبي المساعدة؟

اتصلي بالرقم 911 في أي وقت تعتقد أنك قد تحتاج إلى رعاية طارئة. على سبيل المثال، اتصلي إذا عانیتي من الحالات التالیة:

  • لقد فقدت الوعي (فقدت الوعي).
  • لديك ألم في الصدر، أو ضيق في التنفس، أو تسعلین دمًا.

اتصلي بخط اتصال طبيبك أو الممرضة الآن أو اطلب الرعاية الطبية الفورية إذا:

  • لديك ألم لا يتحسن بعد تناول مسكنات الألم.
  • لا يمكنك إخراج البراز أو الغازات.
  • لديك إفرازات مهبلية زادت في الكمية أو رائحتها كريهة.
  • لدیک مشاکل في معدتك أو لا تستطيعین شرب السوائل.
  • لديك غرز فضفاضة، أو شقك مفتوح.
  • غارقة في الدم الأحمر الفاتح من خلال الضمادة فوق الجرح.

إتصلي بالطبیب أذا ظهرت عليك علامات العدوى، مثل:

  • زيادة الألم أو التورم أو الدفء أو الاحمرار.
  • خطوط حمراء مؤدية للشق.
  • خروج القيح من الشق.
  • حمى.
  • تعانين من نزيف مهبلي أحمر فاتح يتشرب فوطة أو أكثر في ساعة، أو لديك جلطات كبيرة.

إتصلي بالطبیب أذا لديك علامات على وجود جلطة دموية في ساقك (تسمى خثار الأوردة العميقة)، مثل:

  • ألم في ربلة الساق أو مؤخرة الركبة أو الفخذ أو الفخذ.
  • احمرار وتورم في ساقك أو فخذك.

راقبي عن كثب التغييرات في صحتك، وتأكدي من الاتصال بطبيبك أو خط اتصال الممرضات إذا كان لديك أي مشاكل.

 

المزید من المعلومات حول: انتفاخ في المهبل

المزید من المعلومات حول: استئصال الاورام السرطانية

 

مضاعفات عملية استئصال الرحم

ما هي مضاعفات عملية استئصال الرحم؟

عملیة استئصال الرحم،  مثل العمليات الجراحية الكبرى الأخرى، لها مخاطر ومضاعفات معينة. معدل الوفيات في غضون 40 يومًا بعد الجراحة هو ما يقرب من 1 إلى 6 لكل ألف مريض خضعوا لعملية استئصال الرحم لأسباب حميدة. هذه الإحصائية أعلى بشكل ملحوظ بين المرضى الذين خضعوا لعملية استئصال الرحم بسبب السرطان والأورام الليفية أو النساء الحوامل.

يعتبر استئصال الرحم إجراءً آمنًا بشكل عام، ولكن مع أي عملية جراحية كبرى تأتي مخاطر المضاعفات الجراحية وما بعد الجراحة. تشمل هذه المضاعفات عادةً العدوى والنزيف وتدلي المهبل وإصابة الحالب أو الأمعاء أو المثانة .على الرغم من أن استئصال الرحم يرتبط بمضاعفات أقل من العديد من العمليات الرئيسية الأخرى، فإن المخاطر والمضاعفات تعتمد على نوع استئصال الرحم الذي يتم إجراؤه، الحالة الصحية الفردية للمرأة، وخبرة الجراح وخبرته.

يجب دخول المرضى إلى المستشفى لمدة خمسة أيام على الأقل بعد استئصال الرحم في البطن ولمدة ثلاثة أيام على الأكثر بعد استئصال الرحم بالمنظار واستئصال الرحم عن طريق المهبل. سيستغرق الشفاء التام بعد هذه العملية ما يصل إلى ثمانية أسابيع. فيما يلي بعض مخاطر ومضاعفات عملیة استئصال الرحم:

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / نزيف داخلي

هناك خطر حدوث نزيف (نزيف حاد) في جميع العمليات الجراحية الكبرى، بما في ذلك استئصال الرحم. لذلك ، يجب أن تكون عمليات نقل الدم متاحة لعلاج المرضى الذين فقدوا كمية كبيرة من الدم. من أخطر مضاعفات ما بعد الجراحة المرتبطة باستئصال الرحم هو النزيف. يؤدي النزيف المفرط إلى تعقيد ما يقرب من 1٪ إلى 3٪ من جميع عمليات استئصال الرحم . في معظم الحالات ، ينشأ النزيف من الزوايا المهبلية الجانبية ويكون قابلاً لإعادة تشكيل المهبل.

يمكن أن يتراوح متوسط ​​فقد الدم أثناء العملية من 300 إلى 400 مل . تشمل العلامات المبكرة للنزيف بعد الجراحة المهبلية النزيف من المهبل ، وتدهور العلامات الحيوية ، وانخفاض مستوى الهيماتوكريت، وآلام البطن. من الروتيني أن تتم مطابقة الدم في المرضى الذين يخضعون لاستئصال الرحم.

يجب أن تتوافر وحدتان إلى أربع وحدات من خلايا الدم الحمراء المكدسة في جميع الأوقات. تشمل النساء اللواتي يحتجن إلى نقل الدم على الأرجح أولئك الذين يخضعون لعملية استئصال الرحم في الفترة المحيطة بالولادة أو استئصال الرحم لسرطان الجهاز التناسلي للمرأة ، وكذلك أولئك الذين يخضعون لاستئصال الرحم الاختياري مع مرض التهاب الحوض، أو خراجات الحوض أو التصاقات.

 

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / تضرر المبايض

يمكن أن استئصال المبيض غير المرغوب یؤدي إلى فشل المبايض أو انقطاع الطمث المبكر. في كثير من الحالات، يمكن إزالة أحد المبيضين أو كليهما أثناء استئصال الرحم، على الرغم من عدم وجود خطة مسبقة لإزالة المبيضين. يمكن أن يؤدي هذا إلى انقطاع الطمث المبكر قبل حوالي 3 سنوات من انقطاع الطمث. تؤدي إزالة المبيضين إلى انخفاض حاد في مستويات هرمون الاستروجين وبالتالي فقد التأثير الوقائي للإستروجين ضد أمراض القلب والأوعية الدموية والعظام. يرتبط استئصال الرحم بزيادة معدلات الإصابة بأمراض القلب وهشاشة العظام.

 

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / كيس المبيض الحميد

في كثير من الحالات، تتطور أكياس المبيض الحميدة بعد استئصال الرحم.

 

المزید من المعلومات حول: عملیة تنظیر الرحم

المزید من المعلومات حول: أعراض سرطان الرحم الحميد

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / إصابة الحالب

القناة الضيقة التي تنقل البول من الكلى إلى المثانة ، والتي تسمى الحالب أو الحالب، لديها فرصة بنسبة 1 في المئة لإتلاف هذا الجزء من الجسم أثناء استئصال الرحم. بالطبع ، يُنظر دائمًا إلى تلف الحالب ويتم إصلاحه عادةً. يمكن أيضًا أن تتلف أعضاء أخرى في البطن، مثل المثانة أو الأمعاء، مما يتسبب في تلف أو سلس البول.

على الرغم من أن الإصابات بعد استئصال الرحم تلتئم في بعض الحالات، إلا أن هناك حالات لا يوجد فيها علاج. في هذه الحالة ، يجب على المريض استخدام كيس قسطرة (التبول) أو كيس فغر القولون (التغوط) لفترة، ويستمر هذا الإجراء حتى الجراحة التالية على الطرف المصاب.

أصبحت إصابة الحالب من مضاعفات ما بعد استئصال الرحم بشكل متكرر مع زيادة عدد الإجراءات بمساعدة المنظار. معدل حدوث هذه المضاعفات في الإجراءات بمساعدة المنظار هو 0.7 في المئة إلى 1.7 في المئة مع استئصال الرحم البطني و 0٪ إلى 0.1٪ مع استئصال الرحم المهبلي. تحدث الإصابات بشكل عام مع الكي الكهربائي المفرط والليزر المجاور للحالب. يتم التعامل مع هذه الإصابات بشكل أفضل من خلال استئصال الجزء التالف وإعادة زرع الحالب. يجب على الجراحين التعرف على إصابات المسالك البولية وتصحيحها أثناء الجراحة لتجنب المضاعفات الخطيرة بعد الجراحة التي تحدث من تسرب البول.

 

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / التأثير على الحياة الزوجية

في معظم المرضى الذين خضعوا لعملية استئصال الرحم بسبب مشاكل حميدة، تقل آلام الحوض وتكون الحياة الزوجية أفضل. في غضون ذلك، يشكو البعض من تدهور علاقاتهم الجنسية. عادة ما يكون استئصال الرحم الذي يتم إجراؤه بسبب عامل خبيث أكثر انتشارًا وله آثار جانبية أكثر خطورة ترتبط أحيانًا بتأثير سلبي على الحياة الزوجية.

 

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / العدوى

ينطوي استئصال الرحم، مثل أي عملية جراحية أخرى، على خطر الإصابة بالعدوى، مثل التهاب المسالك البولية أو العدوى في موقع الجراحة. معظم الالتهابات ليست شديدة ويمكن علاجها بسهولة باستخدام دورة من المضادات الحيوية.

الحمى والعدوى بعد العملية الجراحية مسؤولة عن غالبية المضاعفات الطفيفة بعد استئصال الرحم. تحدث العدوى في ما يقرب من 6 في المئة إلى 25 في المئة من المرضى الذين خضعوا لعملية استئصال الرحم عن طريق البطن مقابل 4 في المئة إلى 10 في المئة ممن يخضعون لعملية استئصال الرحم عن طريق المهبل. على الرغم من التقنية الجراحية المعقمة والاختيار الدقيق للمريض، فإن النساء اللائي يخضعن لإجراء استئصال الرحم لديهن فرصة بنسبة 30 في المئة للإصابة بعدوى الحمى بعد الجراحة.

في كل من استئصال الرحم البطني والمهبلي، تحدث عدوى الحوض في حوالي 4 في المئة من الحالات .التهاب النسيج الخلوي الحوضي هو عدوى تصيب الأنسجة الرخوة ويحدث عادةً في اليوم الثالث بعد الجراحة. على الرغم من احتمال حدوث درجة معينة من التهاب النسيج الخلوي في الكفة بعد غالبية عمليات استئصال الرحم، إلا أن المضادات الحيوية غير مطلوبة ما لم تستمر الحمى. بالإضافة إلى ذلك ، فإن معدل عدوى المسالك البولية بعد العملية الجراحية هو ما يقرب من 1 في المئة إلى 5 في المئة  في المرضى الذين خضعوا لعملية استئصال الرحم. يوصى بشدة بإزالة القسطرة فورًا بعد الجراحة لتقليل مخاطر هذه المضاعفات

يمكن تقليل خطر الإصابة  بالعدوي بعد العملية الجراحية بشكل كبير باستخدام المضادات الحيوية الوقائية . تكشف الدراسات أن النساء اللواتي يتلقين مضادات حيوية وقائية قبل استئصال الرحم في البطن أو المهبل لديهن معدل منخفض من عدوى الجرح، والتهاب النسيج الخلوي في الحوض، وخراج الكفة المهبلية، والحوض.

يجب إعطاء الجرعة المناسبة قبل 30 دقيقة من الجراحة للتأكد من تحقيق المستويات العلاجية في الأنسجة في موقع الجراحة. أثبتت العوامل مثل سيفازولين، سيفوتيتان، سيفوكسيتين، ميترونيدازول، وكليندامايسين فعاليتها . إذا استمرت الحمى بعد الجراحة والاشتباه في وجود عدوى أو تحديدها، يجب البدء بمضاد حيوي وريدي واسع الطيف يغطي مسببات الأمراض المتوقعة. يجب أن تستمر المضادات الحيوية لمدة 24 إلى 48 ساعة بعد زوال الحمى والأعراض.

 

المزید من المعلومات حول: خزعة عنق الرحم

المزید من المعلومات حول: اعراض السرطان المبكرة عند النساء

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / تجلط الدم (جلطة دموية)

الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الجراحة والانسداد أكثر عرضة للإصابة بالجلطة. في حالة حدوث تجلط الدم ، يجب على المريض المشي ووصف أدوية ترقق الدم لتقليل خطر تكوين الجلطة. خطر الإصابة بالجلطات الوريدية بعد استئصال الرحم في البطن في المرضى منخفضي وعالي الخطورة هو 0.2٪ و 2.4٪ على التوالي. يمكن التقليل من خطر الإصابة بالتجلط الوريدي العميق والانسداد الرئوي باستخدام جوارب ضغط متدرجة حول الجراحة والتمشي المبكر بعد الجراحة.

نوع العلاج الوقائي الموصى به  یعتمد على عوامل الخطر لكل مريض. تشمل عوامل الخطر السمنة ، والأورام الخبيثة ، والعلاج الإشعاعي السابق ، والشلل ، واستخدام هرمون الاستروجين ، والتخدير لفترات طويلة، والجراحة الجذرية، والتاريخ الشخصي أو العائلي لمرض الانسداد التجلطي. يمكن إعطاء المرضى المعرضين لخطر الإصابة بالجلطات الدموية الهيبارين منخفض الوزن الجزيئي أو 5000 وحدة من الهيبارين تحت الجلد قبل الجراحة ثم كل ثماني إلى 12 ساعة بعد الجراحة لتقليل خطر حدوث الانصمام الخثاري.

 

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / تلف الأعصاب

تضعف هذه الحالة المريض بشدة، لكنها لحسن الحظ نادرة جدًا وتحدث فقط في 0.2 إلى 2 في المئة من المرضى الذين خضعوا لعملية استئصال الرحم أو جراحة الحوض الكبرى.

 

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / تمزق الكفة المهبلية

تحدث هذه المضاعفات في أقل من 4 من كل 100 مريض، ولكنها أكثر شيوعًا في استئصال الرحم الكامل بالمنظار منه في استئصال الرحم عن طريق المهبل بمساعدة تنظير البطن (استئصال الرحم عن طريق المهبل). أدنى معدل لتمزق الكفة المهبلية (ضيق المهبل العلوي) ألذي يتعلق باستئصال الرحم عن طريق المهبلی یکون  0.08 في المئة.

 

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / مضاعفات التخدير

المضاعفات الخطيرة للتخدير نادرة جدًا، تحدث في حوالي 1 من كل 10000 مريض يتلقون تخديرًا عامًا. خطر الاعتلال العصبي (اضطراب عصبي) والحساسية والوفاة هي مضاعفات التخدير ، واحتمال الأخير هو 1 في 100000. عادة ما يكون مرضى اللياقة البدنية أقل عرضة للمضاعفات بعد التخدير. يزيد التدخين وزيادة الوزن والتهابات القلب / الرئة من مخاطر حدوث مضاعفات التخدير.

 

المزید من المعلومات حول: علاج الالتهابات المهبلية

المزید من المعلومات حول: علاج الالتهابات المهبلية و الجماع

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / الاكتئاب

تصاب بعض النساء بالاكتئاب لأنهن يشعرن أنهن فقدن قدرتهن على الإنجاب أو حتى جزء مهم من شخصيتهن الأنثوية بعد استئصال الرحم. إذا كان الأزواج غير قادرين على حل المشكلة بمفردهم، فسيكون التحدث إلى أفضل المستشارين فعالاً للغاية.

 

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / إصابة المثانة

تحدث إصابة المثانة في حوالي 0.5٪ إلى 2٪ من جميع حالات استئصال الرحم. تحدث إصابة المثانة على الأرجح أثناء دخول الصفاق أو أثناء تشريح المثانة عن الجزء السفلي من الرحم وعنق الرحم وأعلى المهبل. خلصت العديد من الدراسات إلى أن التعطيل الجزئي لتعصيب المثانة أثناء استئصال الرحم قد يؤدي إلى سلس البول بعد الجراحة .

أفادت مراجعة منهجية أن استئصال الرحم يعتبر عامل خطر لسلس البول لدى النساء الأكبر من 60 عامًا. في دراسة أخرى ، حث تبين أن سلس البول أكثر شيوعًا من سلس البول عند النساء بعد استئصال الرحم . في عام 2002 ، كشفت دراسة جماعية كبيرة أن النساء الأكبر من 50 عامًا كن أقل عرضة للتحسن مع سلس البول بعد استئصال الرحم مقارنة بالنساء الأصغر سنًا.

 

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / إصابة الأمعاء

على الرغم من أن إصابة الأمعاء غير شائعة، خاصة مع استئصال الرحم عن طريق المهبل، إلا أنها تعد من المضاعفات الخطيرة المرتبطة في المقام الأول باستئصال الرحم بمساعدة المنظار. أثناء جراحة البطن والمهبل، يمكن أن يصاب المستقيم والقولون الصاعد والنازل.  تحدث إصابات الأمعاء أثناء تحلل الالتصاقات التي تنطوي على تشريح الأمعاء وتشريح المسد الخلفي.

ستسمح تحضيرات الأمعاء قبل الجراحة بإجراء جراحة القولون العرضية دون الحاجة إلى فغر القولون. في حالة حدوث إصابة في الأمعاء الغليظة ولم يتم إعطاء أي تحضير للأمعاء قبل الجراحة ، فقد تتم الإشارة إلى فغر القولون المحول المؤقت لحماية خط الغرز وتقليل مخاطر التهاب الصفاق والإنتان.

 

المزید من المعلومات حول: عملية استئصال الرحم 

المزید من المعلومات حول: علاج الالتهابات المهبلية بالمنزل

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / تدلي قناة فالوب

يعتبر تدلي قناة فالوب من المضاعفات غير الشائعة بعد الجراحة لاستئصال الرحم. من العوامل المؤهبة للتدلي وجود ورم دموي أو خراج في قمة المهبل . إذا كانت الأنسجة لا تستجيب للعلاج التحفظي ، مثل العلاج بالتبريد أو استخدام نترات الفضة، فقد يكون من الضروري أخذ خزعة من المنطقة. يوصى بإجراء تدخلات جراحية لإدارة تدلي قناة فالوب.

 

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / تدلي قبو المهبل

تدلي قبو المهبل هو نوع من تدلي أعضاء الحوض الذي يمكن أن يحدث بعد الاستئصال الجراحي للرحم. غالبًا ما يحدث عندما يفقد الجزء العلوي من المهبل دعم الرحم ثم يتدلى أو يسقط في القناة المهبلية. تعاني معظم النساء المصابات بتدلي المهبل من انتفاخ في الأمعاء الدقيقة في المهبل، بالإضافة إلى مشاكل أخرى في المثانة والأمعاء مثل سلس البول والإمساك. تعالج بفرزجة مهبلية، وهو جهاز خاص يثبت المهبل في مكانه؛ في بعض الحالات، قد يكون هناك ما يبرر الجراحة

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / نزع أحشاء الكفة المهبلية

من المضاعفات النادرة التي يمكن أن تحدث بعد استئصال الرحم نزع الأحشاء من الأمعاء الدقيقة إلى المهبل. وهو مرتبط بمناورة فالسالفا أو القيء الشديد أو السعال. تشمل الأعراض عادة نزيفًا مهبليًا أو إفرازات، وألمًا في البطن والحوض، وضغطًا في المهبل، وبروزًا في الأمعاء. على الرغم من أن عمليات نزع الأحشاء تحدث عادة في وقت مبكر من فترة ما بعد الجراحة، إلا أن دراسة واحدة أجريت على 12 مريضًا أبلغت عن حدوثها بعد 27 شهرًا من إجراءات الحوض المختلفة.

 

 

المضاعفات المحتملة على المدى الطويل

تتعارض العديد من النتائج السريرية المتعلقة بالآثار الجانبية طويلة المدى لاستئصال الرحم. تظهر البيانات أن بعض النساء يصبن بهذه المضاعفات ، بينما يشعر البعض الآخر بالراحة من نفس المضاعفات. على سبيل المثال ، أظهرت بعض الدراسات زيادة في الخلل الوظيفي النفسي الجنسي بعد استئصال الرحم، بينما أظهرت دراسات أخرى تحسينات في هذا المجال. إذا كانت الفوائد المحتملة لاستئصال الرحم تفوق المخاطر.

 

المزید من المعلومات حول: اضرار الکیمیائي لعلاج السرطان

المزید من المعلومات حول: أعراض سرطان المهبل و عنق الرحم

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / انقطاع الطمث المبكر

تنشأ العديد من المضاعفات طويلة الأمد المرتبطة باستئصال الرحم نتيجة للتغيرات في التوازن الهرموني. يتم إجراء استئصال المبيض الثنائي في أكثر من 50٪ من عمليات استئصال الرحم في الولايات المتحدة وهو أمر مثير للجدل . يعتقد بعض الممارسين أنه يجب إزالة المبيضين لمنع تطور الورم الخبيث في المستقبل ، بينما يفضل البعض الآخر الحفاظ على "المبايض الطبيعية" للحفاظ على إفراز الهرمونات الجنسية وتجنبها العلاج الهرموني طويل الأمد (HT) ، خاصة عند النساء اللواتي لديهن موانع للعلاج بالإستروجين. عند إزالة المبيضين، تنخفض مستويات هرمونات المبيض الجنسية ، أي الاستروجين والبروجستيرون والتستوستيرون بسرعة ، مما يؤدي إلى انقطاع الطمث المفاجئ .

لقد وجدت الدراسات أنه حتى النساء اللاتي يحتفظن بمبيض واحد أو كلا المبيضين يعانين من انقطاع الطمث في سن مبكرة. وجدت تجربة بأثر رجعي أن النساء اللواتي خضعن لعملية استئصال الرحم مع الحفاظ على أحد المبيضين أو كليهما عانين من انقطاع الطمث بمعدل 5.5 سنوات قبل النساء اللواتي لم يخضعن لاستئصال الرحم. في هذه الدراسة، لم يتم العثور على فرق بين النساء اللواتي لديهن مبيض واحد مقابل كلا المبيضين ، على الرغم من أن بعض الدراسات قد أبلغت عن وجود اختلافات. وقد تم افتراض أن فشل المبايض المبكر قد يحدث بسبب اضطرابات في تدفق الدم في المبيض ، وهو أمر ضروري لإنتاج الهرمون الجنسي السليم .

أظهرت الدراسات باستمرار أن HT فعال للحد من أعراض سن اليأس . تشمل الأعراض الشائعة لانقطاع الطمث الهبات الساخنة، والتعرق الليلي ، وضمور الفرج والمهبل، وجفاف المهبل ، والأرق ، واضطرابات النوم. يعد بدء العلاج بالإستروجين فورًا بعد استئصال الرحم مع استئصال المبيض الثنائي أمرًا مهمًا من أجل منع ظهور أعراض انقطاع الطمث ، على الرغم من أن بعض الممارسين قد يترددون في وصف HT على المدى الطويل بسبب النتائج التي أدت إلى الإنهاء المبكر لمبادرة صحة المرأة (WHI) التجربة.

في فبراير 2004 ، قررت المعاهد الوطنية للصحة إنهاء تجربة WHI للإستروجين فقط قبل نهاية مارس 2005 المقترحة. نظرًا لأن هذه التجربة فشلت في إظهار أن هرمون الاستروجين يحمي النساء من أمراض القلب التاجية وأظهرت زيادات ذات دلالة إحصائية في حدوث السكتة الدماغية والتخثر الوريدي العميق، اعتبرت المعاهد الوطنية للصحة أنه من غير المقبول إخضاع النساء الأصحاء لهذه المخاطر وبالتالي أوقفت التجربة مبكرًا.

من المهم أن نلاحظ أن تجربة WHI الاستروجين فقط وجدت انخفاضًا كبيرًا في الورك والكسور الأخرى، بالإضافة إلى انخفاض غير متوقع في حدوث سرطان الثدي (P = .06). أظهرت تجربة WHI أيضًا أنه عند استخدام العلاج ببدائل الإستروجين (ERT) لعلاج أعراض انقطاع الطمث بعد استئصال الرحم، يوجد توازن عام بين المخاطر والفوائد، والأهم من ذلك ، لم يلاحظ أي تأثير على إجمالي الوفيات طوال 6.8 سنة التالية.

 

يجب تقديم المشورة للنساء اللواتي يتم الحفاظ على المبايض فيما يتعلق بأعراض انقطاع الطمث الشائعة ، ويمكن النظر في العلاج بالإستروجين عند وجود هذه الأعراض . تمت مناقشة مدة العلاج بـ ERT بعد استئصال الرحم، ولا تتوفر إرشادات حالية لمساعدة الممارسين في اتخاذ قرار العلاج هذا. يستخدم العديد من الأطباء الآن ERT من خلال متوسط ​​عمر انقطاع الطمث الطبيعي (حوالي 50 عامًا) ثم تقليص النساء عن العلاج ببطء للمساعدة في منع عودة ظهور الأعراض .

إذا تكررت الأعراض أثناء تناقص الجرعة، فقد تحتاج إلى إعادة تشغيل ERT أو قد تحتاج العوامل غير الهرمونية أن يحاكم.. إذا خضعت المرأة ببساطة لاستئصال المبيض وتم الحفاظ على رحمها، فيجب إضافة البروجسترون إلى نظام العلاج لمنع تضخم بطانة الرحم.

 

المزید من المعلومات حول: علاج سرطان عنق الرحم

المزید من المعلومات حول: افضل مستشفیات في ایران

 

  • مضاعفات عملية استئصال الرحم / مشاکل الوظيفة الجنسية

وجدت الدراسات أن القلق بشأن الخلل الوظيفي الجنسي بعد استئصال الرحم هو السبب الأكثر شيوعًا للقلق لدى النساء اللاتي يخضعن لهذا الإجراء . هناك العديد من الآليات المعقولة التي قد تحدث الخلل الوظيفي الجنسي، بما في ذلك قصر المهبل، وتعطيل تعصيب المهبل وجفاف المهبل بسبب نقص هرمون الاستروجين

على العكس من ذلك، قد تحسن الوظيفة الجنسية استئصال ما بعد الرحم. تم افتراض أن الوظيفة الجنسية تتحسن من خلال تخفيف الألم أثناء الجماع بسبب إزالة أمراض الحوض، وتخفيف عسر الطمث، وزيادة الرغبة الجنسية بسبب انخفاض الخوف من الحمل.

يتم تقسيم البيانات السريرية فيما يتعلق بالآثار الحقيقية لاستئصال الرحم على الوظيفة الجنسية للمرأة. وجدت البيانات المبكرة بأثر رجعي أن استئصال الرحم يسبب انخفاضًا كبيرًا في الوظيفة الجنسية . على العكس من ذلك، تُظهر البيانات الأكثر حداثة المستمدة من التجارب السريرية المستقبلية تحسينات في الوظيفة الجنسية، بما في ذلك زيادة تواتر الجماع، والرغبة الجنسية ، وقوة حدوث هزات الجماع، وكذلك تخفيضات في عسر الجماع.

كان يعتقد ذات مرة أن الاحتفاظ بعنق الرحم من شأنه أن يؤدي إلى ضعف جنسي أقل بسبب انخفاض الاضطرابات العصبية والتشريحية، على الرغم من أن التجارب السريرية لم تدعم هذه النظرية . دراسة رصدية مستقبلية لعام 2003 فحصت الاختلافات بين آثار المهبل، استئصال الرحم الكلي البطني والبطن الكلي على الوظيفة الجنسية ووجدت تحسينات كبيرة في الوظيفة الجنسية مع جميع الأنواع الثلاثة لاستئصال الرحم، مع عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الأنواع الثلاثة.

 

 

 

 

 

إقرائي أیضا:

أعراض سرطان المبکرة

ماذا یحس مریض السرطان؟

اعراض سرطان عنق الرحم

علاج الالتهابات المهبلية للبنات

ادوية علاج الفطريات المهبلية

سرطان الرحم و العلاج الکیمیائي

اعراض الناسور المهبلی عند النساء

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاستشارة مجانیه