مرض الشريان التاجي

مرض الشريان التاجي

ما هي مرض الشريان التاجي؟

هل مرض الشريان التاجي مزمن؟

هل يعود مرض الشريان التاجي بعد العلاج؟

 

في هذا المقال نتحدث عن هذه الموضوعات: مرض الشريان التاجي (الحاد والمزمن)، اعراض مرض الشريان التاجي، تشخيص مرض الشريان التاجي، علاج اعراض مرض الشريان التاجي، علاج مرض الشريان التاجي، عودة تضيق شريان التاجي.

 

 

مرض الشريان التاجي (التعريف)

مرض الشريان التاجي (CAD) هو أكثر أنواع أمراض القلب شيوعًا في العالم. و هو ناجم عن تراكم الترسبات واللويحات في جدران الشرايين التاجية التي تزوّد عضلة القلب وأجزاء أخرى من الجسم بالدم اللازم.

تتكون اللويحات من رواسب الكوليسترول ومواد أخرى في الشريان. يسبب تراكم اللويحات تضيق الشرايين بمرور الوقت ، مما قد يؤدي إلى إعاقة تدفق الدم جزئيًا أو كليًا. هذه العملية تسمى تصلب الشرايين.

 

اقرأ أيضا: كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح؟

اقرأ أيضا: هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة؟

اقرأ أيضا: تصویر الأوعیة التاجیة في ایران

اقرأ أيضا: عملیة مجازة الشریان التاجي في ايران

اقرأ أيضا: فترة النقاهة بعد عملیة القلب المفتوح

اقرأ أيضا: نسبة نجاح عملية القلب المفتوح

اقرأ أيضا: عملية القلب المفتوح في ايران

 

هل مرض الشريان التاجي مزمن؟

نعم، يمكن أن يكون مزمنا ، فهذا يعني أن الشريان التاجي يتضيق تدريجيا ويحد من تدفق الدم إلى جزء من العضلات. أو يمكن أن يكون حادًا وهذا ناجم عن تمزق اللويحات المفاجئ وتشكيل جلطة دموية تسبب الضرر لأعضاء مختلفة في الجسم، كما يحدث في النوبة القلبية.

 

ما هي هي عوامل الخطر للاصابة بمرض الشريان التاجي؟

  • ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار
  • انخفاض نسبة الكوليسترول الحميد
  • ارتفاع ضغط الدم
  • التاريخ العائلي
  • مرض السكري
  • التدخين
  • السمنة

 

اقرأ أيضا: جراحة القلب والصدر في ايران

اقرأ أيضا: علاج  قصور الشریان التاجي  في ایران

اقرأ أيضا: سعر صمامات القلب

 

مشاوره

 

اعراض مرض الشريان التاجي

الذبحة الصدرية ، أو ألم الصدر وعدم الراحة ، هي أكثر أعراض مرض الشريان التاجي شيوعًا. يمكن أن تحدث الذبحة الصدرية عندما تتراكم الكثير من اللويحات داخل الشرايين ، مما يؤدي إلى تضييقها. يمكن أن تسبب الشرايين الضيقة ألمًا في الصدر لأنها قد تمنع تدفق الدم إلى عضلة القلب وبقية الجسم.

بالنسبة للعديد من الأشخاص ، فإن أول دليل على إصابتهم بأمراض القلب التاجية هو النوبة القلبية. تشمل أعراض النوبة القلبية:

  • ألم أو انزعاج في الصدر (الذبحة الصدرية)
  • ضعف ، خفة الرأس ، الغثيان ، أو العرق البارد
  • ألم أو إزعاج في الذراعين أو الكتف
  • ضيق التنفس

بمرور الوقت ، يمكن أن يضعف مرض الشريان التاجي عضلة القلب. قد يؤدي هذا إلى فشل القلب ، وهي حالة خطيرة حيث لا يستطيع القلب ضخ الدم بالطريقة الصحيحة.

 

اقرأ أيضا: تضيق الشريان السباتي

اقرأ أيضا: عملية توسيع شرايين القلب للاطفال

اقرأ أيضا: جراحة المجازة التاجية في ايران

 

كيف يتم تشخيص مرض الشريان التاجي؟

إذا كنت معرضًا لخطر كبير للإصابة بأمراض القلب أو لديك أعراض بالفعل ، فيمكن للطبيب استخدام عدة اختبارات لتشخيص أمراض القلب التاجية.

مخطط كهربية القلب:  يقيس النشاط الكهربائي ومعدل وانتظام ضربات قلبك.

مخطط صدى القلب: يستخدم الموجات فوق الصوتية لتكوين صورة للقلب.

اختبار الإجهاد: أثناء ممارسة الرياضة يقيس معدل ضربات قلبك أثناء المشي على جهاز المشي. يساعد هذا في تحديد مدى جودة عمل قلبك عندما يضطر إلى ضخ المزيد من الدم.

تصوير الصدر بالأشعة السينية: تستخدم الأشعة السينية لتكوين صورة للقلب والرئتين وأعضاء أخرى في الصدر.

القسطرة القلبية:  تفحص الجزء الداخلي من الشرايين بحثًا عن انسداد عن طريق إدخال أنبوب رفيع ومرن عبر شريان في الفخذ أو الذراع أو الرقبة للوصول إلى القلب. يمكن للطبيب قياس ضغط الدم داخل القلب وقوة تدفق الدم عبر غرف القلب وكذلك جمع عينات الدم من القلب أو حقن صبغة في شرايين القلب التاجية.

فحص الكالسيوم في الشريان التاجي: هو فحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) يبحث في الشرايين التاجية عن تراكم الكالسيوم واللويحات.

 

اقرأ أيضا: عملية قسطرة القلب للاطفال في ايران

اقرأ أيضا: عملیة صمام القلب لحدیثي الولادة

اقرأ أيضا: عملية تسكير فتحة القلب للاطفال

 

علاج مرض الشريان التاجي

هناك ثلاث طرق لعلاج مرض الشريان التاجي ، أهمها مازال الدواء. لكن في بعض الأحيان عندما تكون انسداد الشرايين شديدا أو تحدث انسدادات جديدة ، فيبقی  أمام الأطباء خياران للعلاج التدخلي: الأول ، وهو أقدم ، هو جراحة القلب المفتوح (CABG) لعلاج التضيق. والثاني، هو رأب الأوعية بالبالون تم تقديمه في السنوات الأخيرة، ولكن لا يمكن اجراءه في جميع المرضى.

علاج مرض الشريان التاجي عن طريق رأب الوعاء PCI

عملية الرأب الوعائي ، التي يسميها بعض الناس قسطرة القلب بالبالون أو عملية تركيب دعامه الشريان التاجي، هي اجراء يتم من خلاله ادخال بالونًا مع دعامة في الشريان التاجي ثم تركيب الدعامة في موقع الانسداد، نتيجة لذلك يتدفق الدم في الشرايين مرة أخرى. الهدف من وضع الدعامات هو عدم عودة الانسدادات في المستقبل.

علاج مرض الشريان التاجي عن طريق تطعيم مجازة الشريان التاجي

جراحة تحويل مسار الشريان التاجي هي عملية مفتوحة يتم فيها إزالة أحد الأوردة الموجودة في الساق أو شرايين اليد أو الصدر التي تحمل الدم وإدخال أحد طرفيه في الشريان الأورطي والطرف الآخر بعد نقطة الانسداد. يستخدم هذا الإجراء في الذين يعانون من الانسداد في اثنين أو جميع الشرايين التاجية الثلاثة الرئيسية.

عودة تضيق شريان التاجي

يمكن أن يعود تضيق شريان التاجي بعد تركيب الدعامة في 40% من المرضی. وعادة ما تُسدّ الشرايين المطعمة بعد مرور عشر سنوات إلا  شريان جدار الصدر الأيسر (LIMA) وعمره أطول من شرايين الساق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی