شروط المرأة للحقن المجهري

جدول المحتويات

الحقن المجهري هو أحد أنواع عمليات التلقيح الصناعي خارج الجسم، حيث يتم فيها أخذ الحيوان المنوي من الرجل ليحقن في بويضة ناضجة تحت المجهر. تُستخدم هذه الطريقة عادة في علاج العقم الشديد عند الرجال، ولكن ما هي شروط المرأة للحقن المجهري والتي تؤثر على نجاح العملية.

إيران هي الرائدة في علاج العقم في المنطقة وهي تستقطب سنوياً مئات الضيوف والزوار الذين جاؤوا إليها في سياحة طبية وعادوا إلى منازلهم مسرورين لتحقيق أمنياتهم. للمزيد من المعلومات نقترح عليك قراءة المقالة التالية: علاج العقم في إيران.

هناك عوامل يمكن أن تحرم النساء من فوائد الحقن المجهري، والتي تشمل ما يلي:

1.امل العمر

على الرغم من أنه لا يمكن تحديد عمر محدد الحقن المجهري، إلا أنه أحد أهم العوامل التي تؤثر على معدل نجاح العملية. تبلغ نسبة نجاح الحقن المجهري عند النساء في سن الثلاثين إلی 48% ولكن هذه النسبة ستنخفض إلی 22% في سن الأربعين، وإلی 12% في سن 43، وإلی 7% في سن 45. وبعد سن 45، توجد تشوهات وراثية في 95% من البويضات المتبقية.

2. مؤشر كتلة الجسم (BMI)

إن مؤشر كتلة الجسم المثالي (BMI) للحمل، سواء بشكل طبيعي أو من خلال الحقن المجهري يتراوح ما بين 19 و 25. عادةً، تنخفض نسبة نجاح العلاج إذا كان مؤشر كتلة الجسم أعلی من 30. كما يمكن أن يرتبط ارتفاع مؤشر كتلة الجسم بمضاعفات الحمل مثل السكري وارتفاع ضغط الدم. لا تقبل معظم العيادات إجراء الحقن المجهري إذا كان مؤشر كتلة الجسم 35 وما فوق.

3. تعاطي الكحول أو المخدرات

لا يجوز إجراء الحقن المجهري لمتعاطي الكحول أو المخدرات، كما يجب الإقلاع عن التدخين قبل بدء العلاج. تنخفض فعالية الأدوية المستخدمة لتنشيط المبايض لدى المدخنات، فبالتالي يقل عدد البويضات المستخرجة وجودتها. ولا يمكن الحصول على الأجنة السليمة. يُنصح النساء وأزواجهن بالإقلاع عن التدخين قبل 2 إلى 3 أشهر على الأقل من محاولة الحمل.

4. فحص العدوى المنقولة جنسياً (STI)

يجب إجراء تحليل الإيدز (HIV)، وفحص التهاب الكبد من نوع C و B . تعد بعض الأمراض المنقولة الجنسية، مثل السيلان والكلاميديا ​​من الأسباب الرئيسية للحمل خارج الرحم وحدوث التهاب الحوض والعقم.

5. أمراض التمثيل الغذائي

تؤثر بعض أمراض التمثيل الغذائي مثل السكري والسمنة وقصور الغدة الدرقية على الحمل الطبيعي و الحقن المجهري أيضا وتزيد من مخاطر الحمل.

6. صحة الرحم

يمكن أن تسبب مشاكل الرحم العقم أو الإجهاض. تعد صحة جوف الرحم وبطانة الرحم عاملًا ضروريًا من أجل حدوث الحمل واستمراره. تشمل المشاكل الرحمية ما يلي:

  • الأورام الحميدة الرحم
  • الأورام الليفية الرحمية
  • بطانة الرحم المهاجرة
  • التصاقات داخل الرحم
  • ضعف بطانة الرحم
  • تشوهات الرحم الخلقية، مثل الرحم ذو القرنين أو الرحم على شكل حرف T أو الحاجز الرحمي

يجب علاج هذه المشاكل قبل الحقن المجهري، وإذا لم تكن قابلة للعلاج فيمكن استئجار الرحم لينقل الجنين إلى رحم امرأة أخرى لمواصلة الحمل والتي يُطلق عليها اسم «الأم البديلة».

 

 

أسئلة شائعة
لم يتم العثور على الأسئلة الشائعة

تقييمك :

يشارك :

مصدر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *