تجربة الزوجين من باكستان مع التلقيح الصناعي في ايران

قررت غزال وزوجها، إجراء التلقيح الصناعي بالبويضات المتبرعة في إيران (شيراز). هما وصلا إلی ايران في ديسمبر/2022  وأجريت الفحوصات واختبار النمط الجيني، وفي النهاية تكوّنت عدة أجنة من خلال التلقيح الصناعي.

تم نقل الأجنة بعد مرور فترة طويلة، لأن العملية صادفت عيد النيروز الايرانية، وأيضا لم تستخدم السيدة أدويتها بشكل صحيح.

رجعا إلی ايران مرة أخری في مايو/2022. استمرت في استخدام أدويتها الموصوفة، وقدمنا ​​لها أيضا خدمات التمريض كل يوم. بما أنهما طلبا تحديد جنس الجنين، أحلناهما إلى أخصائي علم الأجنة واخصائي علم الوراثة قبل يومين من النقل. تم إذابة الأجنة وانتُقِل جنينن من الذكور في 2/ يونيه. وتجمّدت الأجنة المتبقية مرة أخرى. ورجعا إلی باكستان بعد أن أصبح تحليل الحمل إيجابيا. والآن هي تحت إشراف طبيبة النساء في باكستان، وهي أوصتها بالاستمرار في الأدوية الموصوفة حتی الأسبوع الثاني عشر من الحمل. وبعد الأسبوع 12، ستقرر حول الأدوية اللازمة.

هي حامل بتوأمين، الحمد لله ، كل شيء على ما يرام حتى الآن.

بالإضافة إلی ذلك، عندما كانا في ايران، طلبا منا  ترتيب جولات سياحية في شيراز، برسيبوليس، وباسارجاد، وأصفهان. وقمنا بتوفير أفضل المرشدين السياحيين لهما، الذين بذلوا كل جهدهم لتحقيق رضاهما التام.

المحتوی المرتبط

استشارة الطبیه