هل زيادة عدد البويضات يزيد فرص الحمل؟

هل زيادة عدد البويضات يزيد فرص الحمل؟

جدول المحتويات

ما الذي يزيد عدد البويضات؟

هل توجد طرق لزيادة عدد البويضات طبيعيا؟

خلال هذا المقال سنجيب على  أهم أسئلة يتم طرحها حول عدد البويضات عند المرأة: ما هو الفرق بين عدد البويضات وجودتها؟ هل زيادة عدد البويضات يزيد فرص الحمل؟ ما هي طرق زيادة عدد البويضات؟

 كم عدد البويضات عند المرأة؟

من بين جميع العوامل التي تلعب دورا في حدوث الحمل (الحيوانات المنوية، والجهاز التناسلي، والبويضات) فإن البويضات هي العامل الوحيد الذي يتأثر بالسن ومرور الوقت. تولد النساء بعدد محدود من البويضات التي لا يمكن تجديدها أو تعديلها. ونتيجة لذلك ، ينخفض ​​عدد البويضات وجودتها على مدار حياة المرأة ، مما يؤثر على الخصوبة الطبيعية، وفرص نجاح علاجات الخصوبة.

عدد البويضات

يشير هذا إلى كمية البويضات المتبقية في مبيض المرأة، في وقت معين. يوجد 1-2 مليون بويضة عند الولادة، ثم يصل إلی نحو 500 ألف بويضة عند البلوغ، ويتناقص هذا العدد تدريجيًا مع تقدم العمر. بمجرد أن يقترب عدد البويضات من  1000 تصبح الدورات غير منتظة وتتوقف في النهاية. لأسباب غير واضحة، تولد بعض النساء ببويضات أقل والبعض الآخر يفقد البويضات بشكل أسرع.

جودة البويضة

تقل جودة البويضات مع تقدم المرأة في السن، وتزداد التشوهات الكروموسومية فيها، مما تسبب العقم أو الإجهاض أو إنجاب أطفال معاقين. إن جودة البويضات أهم من عددها.

تعد فحوصات، مثل فحص الهرمون المضاد لمولر (AMH)، مؤشرًا على عدد البويضات المتبقية، ولكن لا يوجد حاليًا اختبار لجودة البويضات.

هل زيادة عدد البويضات يزيد فرص الحمل؟

يكون الحمل الطبيعي نتيجة لتلقيح بويضة واحدة بحيوان منوي واحد، لأن المبيض کل شهر لا یطلق سوی بويضة واحدة.

لكن الأمر يختلف عند علاجات العقم والتلقيح الصناعي، تتضمن هذه العلاجات إعطاء أدوية لتنشيط المبايض وإنتاج بويضات متعددة بدلا من بويضة واحدة تطلق شهريًا. كلما زاد عدد البويضات، زادت فرصة نجاح التلقيح الصناعي.

لإنتاج جنين أو جنينين في المختبر، نحتاج إلى 5 -14 بويضة في سن 34، و 10 -24 بويضة في سن 38. كلما تقدمت المرأة في السن، زاد عدد البويضات اللازمة للحصول على جنين طبيعي كروموسوميا.

اقرأ أيضا: العدد الكافي للتلقيح الصناعي (البويضات والحيوانات المنوية)

اقرأ أيضا: متى تنزل الدورة بعد سحب البويضات بدون ترجيع؟

طرق زيادة عدد البويضات

كما أشرنا في الفقرات السابقة، تولد النساء بعدد معين من البويضات ولا توجد طريقة لزيادة عددها. مع ذلك، يمكن تحسين جودتها مع تغييرات في نمط الحياة.

الإقلاع عن التدخين: من المعروف أن المواد الكيميائية الموجودة في السجائر تؤثر علی الحمض النووي في خلايا البويضات. في هذه الحالة، يمكن أن تصبح البويضات غير قابلة للتلقيح أو يزداد خطر حدوث العيوب الخلقية.

محاولة التخلص من القلق والتوتر: يمكن أن يؤثر التوتر علی إنتاج البويضات أو يوقفها تمامًا. عند التوتر، يفرز جسمك الكورتيزول مما يجعل الحمل أكثر صعوبة. ابحثي عن طرق للحد من التوتر مثل اليوجا أو التأمل أو حتى التفكير في تغيير مهنتك.

تناول طعامًا صحيًا: تعتمد صحة الجسم وكذلك صحة البويضات علی الأطعمة التي تتناولينها. يجب الابتعاد عن الوجبات السريعة والأطعمة المصنعة للغاية. بدلاً من ذلك ، اختر الخضروات واللحوم الخالية من الدهون والخضروات والفواكه.

الحفاظ على وزن طبيعي: إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو نقصانه، كلاهما يقلل من الخصوبة. يتراوح مؤشر كتلة الجسم الطبيعي (BMI) بين 18.5 و 24.9.

النشاط: هذا يساعد على تدفق الدم الغني بالأكسجين إلى المبايض، مما يحافظ على صحة خلايا البويضة.

المكملات الغذائية: يمكن تحسين جودة البويضات باستخدام مكملات مثل إل-أرجينين، وميوإينوزيتول، والميلاتونين، وزيت السمك.

المراجع:

https://coolspringsobgyn.com/egg-quality-and-fertility/

https://www.rmany.com/blog/egg-quality-vs-egg-quantity

أسئلة شائعة
لم يتم العثور على الأسئلة الشائعة

تقييمك :

يشارك :

مصدر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *