هل التهاب البروستاتا ينتقل للزوجة؟

 هل التهاب البروستاتا ينتقل للزوجة؟

هل التهاب البروستاتا يعدي الزوجة؟

هل يؤثر التهاب البروستاتا على الزوجة؟

هل هناك علاقة بين التهاب البروستات والجماع؟

يخجل الكثير من الرجال طرح أسئلة هامة حول الصحة الجنسية أثناء زيارة الطبيب، العديد من التساؤلات تخطر علی بالك ولكنك لا تجد الإجابة، مثل: ما العلاقة بين التهاب البروستاتا والجماع؟ ما هو تأثير التهاب البروستاتا على الزوجة؟ هل التهاب البروستاتا ينتقل للزوجة؟ خلال هذا المقال ستجد الإجابة على كل هذه الأسئلة.

إذا تبحث عن علاج التهاب البروستاتا، يمكنك الاتصال بنا عبر واتساب.

ما هو التهاب البروستاتا؟

التهاب البروستاتا هو تورم في غدة البروستاتا ، وهي غدة بحجم الجوز تقع أسفل المثانة وحول مجرى البول عند الرجال. تنتج غدة البروستاتا السائل المنوي الذي يغذي وينقل الخلايا المنوية.

غالبًا ما يسبب التهاب البروستاتا صعوبةً وألمًا عند التبول. تشمل الأعراض الأخرى لالتهاب البروستاتا ألمًا في الفخذ أو الحوض أو الأعضاء التناسلية وأحيانًا أعراض مشابهة لأعراض الإنفلونزا.

أنواع التهاب البروستات

يمكن  تقسيم التهاب البروستاتا إلی أربع فنات:

  • التهاب البروستات الجرثومي الحاد.
  • التهاب البروستات الجرثومي المزمن.
  • متلازمة ألم الحوض المزمنة (CPPS) ، التي تنقسم إلى التهابية أو غير التهابية.
  • التهاب البروستات بدون أعراض.

يشير التهاب البروستات الجرثومي الحاد والمزمن إلى الإصابة بعدوی بكتيرية. يمكن علاج التهاب البروستات الجرثومي الحاد والمزمن بالمضادات الحيوية والعلاجات الداعمة. في التهاب البروستات الجرثومي ، فإن انتقال البكتيريا من خلال الجماع أمر شائع ، ولكن يمكن أن ينتشر من خلال الدم واللمف ولمس أجزاء مختلفة من الجسم.

يتم تشخيص متلازمة آلام الحوض المزمنة (CPPS) في البداية بظهور ألم في المسالك البولية وبدون أي عدوى. اذا لم تکن هذه الآلام ناجمة عن المتلازمة (CPPS)، فالطبيب يبحث عن أمراض أخرى مثل التهاب المسالك البولية وسرطان المسالك البولية التناسلية وأمراض المسالك البولية وتضيق الإحليل الحاد أو الأمراض العصبية التي تؤثر على المثانة.

تنقسم المتلازمة (CPPS) إلى فئات التهابية وغير التهابية. علامة متلازمة (CPPS) الملتهبة هي وجود خلايا الدم البيضاء في الحيوانات المنوية ، إفرازات البروستاتا ، أو خروج البول من المثانة بعد تحفيز البروستاتا. في حالة المتلازمة غير الالتهابية، لا توجد خلايا الدم البيضاء في الحيوانات المنوية.

التهاب البروستات بدون أعراض عبارة عن تشخيص مفاجئ لالتهاب البروستاتا دون أي أعراض أو شكاوى من الجهاز البولي التناسلي من قبل المريض. لا يؤدي هذا النوع من التهاب البروستات إلی العقم أو تضخم البروستاتا الحميد (BPH) أو سرطان البروستاتا.

التهاب البروستات والجماع

هل التهاب البروستات ناجم عن الأمراض المنقولة الجنسية؟ في حالات نادرة جدًا ينجم التهاب البروستات عن العدوى المنتقلة عن طريق النشاط الجنسي. في هذه الحالة، عادة ما تكون نتيجة إصابة الرجل بالكلاميديا.

الكلاميديا ​​هي عدوى بكتيرية تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. عندما تدخل البكتيريا مجرى البول أثناء ممارسة الجنس، فمن الممكن أن تلتصق الكائنات الحية الدقيقة بغدة البروستاتا. بالإضافة إلى غدة البروستاتا ، يمكن أن تنتشر العدوى أيضًا إلى أجزاء أخرى من الجهاز التناسلي.

إذا كنت تعاني من أعراض التهاب البروستاتا بعد نشاط جنسي حديث ، خاصة عندما لا تستخدم الواقي الذكري، فمن المهم أن تبحث عن أعراض الكلاميديا ​مثل الافرازات وتضخم الخصيتين.

بالإضافة إلى الكلاميديا ​​، من المهم ألا نتجاهل احتمال الإصابة بمرض السيلان أيضًا. هذه عدوى بكتيرية أخرى شائعة نسبيًا تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

يمكن أن تنتشر هذه البكتيريا عبر القضيب والشرج والعينين والإحليل وأجزاء أخرى من الجسم. وتنمو في أجزاء دافئة من جسم الإنسان، ويعتبر البروستاتا موقعًا مثاليًا لها.

هل التهاب البروستاتا ينتقل للزوجة؟

كما أشرنا في الفقرة السابقة، في بعض الأحيان يحدث التهاب البروستاتا بسبب جراثيم مثل الكلاميديا ​​التي تنتقل عن طريق الجماع. ولكن في معظم الحالات ، يحدث التهاب البروستاتا بسبب جراثيم لم تنتقل عن طريق ممارسة الجنس وبالتالي لا تنتقل العدوى إلى زوجة المريض. لا تمارس الجماع حتى تستشير الطبيب، خاصة إذا ظهرت عليك أي مؤشرات للعدوى المنقولة جنسيًّا، مثل ظهور تقرحات على الأعضاء التناسلية أو خروج إفرازات شاذة من القضيب.

هل الجماع يؤدي إلی تفاقم التهاب البروستاتا؟

من غير المحتمل أن يؤدي الجماع إلى تفاقم التهاب البروستاتا. ولكن يجد عدد كبير من الرجال المصابين بالتهاب البروستاتا أن القذف يسبب الألم. عندما تشعر بألم مفاجئ عند القذف ، فقد يقلل ذلك من الرضا العام أثناء ممارسة الجنس. إذا شعرت بالألم أثناء الجماع ، فمن الأفضل إيقاف هذا النشاط.

هل التهاب البروستاتا يعدي الزوجة؟

طرق تشخيص التهاب البروستاتا

يتضمن تشخيص التهاب البروستاتا استبعاد الحالات الأخرى التي قد تسبب الأعراض المتشابهة، بالإضافة إلى تحديد نوع التهاب البروستاتا. سيسأل الطبيب عن تاريخك الطبي والأعراض. سيجري أيضًا فحصًا بدنيًا ، والذي يشمل على الأرجح الفحص الإصبعي للمقعد (DRE).

قد تشمل الاختبارات التشخيصية الأولية ما يلي:

فحص زراعة الدم

قد يطلب الطبيب هذا الاختبار إذا کان علامات للعدوى في الدم.

تحليل البول

قد يطلب الطبيب عينة البول إذا کان علامات للعدوى. في بعض الحالات ، قد يطلب الطبيب عينات البول قبل وأثناء وبعد تدليك البروستاتا.

اختبار ديناميكا البول (شريط المثانة)

قد يستخدم الطبيب شريط المثانة مرة أو أكثر. يُطلب هذا الاختبار للتحقق من مدى جودة إفراغ المثانة. يمكن أن يساعد هذا الاختبار الطبيب على فهم تأثير التهاب البروستاتا على قدرتك على التبول.

عوامل الخطر للاصابة بالتهاب البروستاتا

تشمل عوامل الخطر للإصابة بالتهاب البروستاتا ما يلي:

  • أن تكون شابًّا أو في منتصف العمر.
  • أُصِبتَ بالتهاب البروستاتا سابقًا.
  • أن يكون لديكَ عَدوى في المثانة، أو في الأنبوب الذي ينقل السائل المنوي والبول للقضيب (الإحليل).
  • إصابات بمنطقة الحوض، مثل إصابة جسدية من ركوب الدراجات أو ركوب الخيل.
  • استخدمت أنبوبًا منغرسًا في الإحليل؛ لنزح البول من المثانة (قسطرة بولية).
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) مُتلازِمة النَّقص المناعي المُكتَسب (AIDS).
  • خضعتَ سابقًا لعملية خزعة البروستاتا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آراء المرضی