مخاطر التثدي على صحة الرجل

مخاطر التثدي على صحة الرجل

مخاطر التثدي على صحة الرجال

أنواع التثدي عند الرجال

التثدي عند الرجال:

التثدي عند الرجل أمر شائع، خصوصاً في سن البلوغ، وسن النضوج والرشد، حيث أن 70% من الرجال قد مروا بمشكلة التثدي،  التثدي هو زيادة حجم نسيج الثدي عن المعدل الطبيعي، ألذي يصل إلى التدلي، التثدي یکون أي تضخم أشبه بورم في الثدي، بشكل لا يناسب جسم الرجل جاعلاً مظهره غير متناسق.

يحدث التثدي بناءً على عدة عوامل مختلفة، منها، تغير هرمونات الجسم، أو زيادة وترسب الدهون في الثدي، أو تكاثر الغدد الصماء.

أنواع التثدي عند الرجال:

هناك نوعين مختلفين من التثدي لدى الرجال، وهما:

تثدى الرجال المتجانس:

وهو يعنى ترهل وتضخم في حجم الثديين معاً، ويكون بنفس المقدار تقريباً.

iranian surgery

تثدى الرجال غير المتجانس:

يكون تضخم و ترهل  أحد الثديين، في حين يبقى الآخر كما هو بحجمه الطبيعي، و في حالته الأولية.

مشكلة التثدي في حد ذاتها ليست مشكلة خطيرة إطلاقاً، ولكن الخطر الحقيقي يكمُن وراء القلق والأثر النفسي الذي تتركه على الرجل، يتعرض الرجل المصاب بالتثدي لمشاكل مجتمعية ونفسية، حيث يتعرض للإحراج بسبب معاملة المجتمع التي تفرض نفسها، الأمر الذي يجعله يفقد ثقته بنفسه وشكله، بالإضافة إلى تعرضه لمخاوف شديدة من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.

أسباب التثدي عند الرجال:

تحدث مشكلة التثدي عند الرجال نتيجة لعدم توازن هرمونات الإستروجين والتستوستيرون والأندروجين، فهرمون الإستروجين يتحكم في نمو الثديين، وهرمون التستوستيرون يتحكم في الصفات الذكورية، وعند حدوث خلل في إفراز الهرمونات یحدث التثدي، وقد يصيب ثدي واحد فقط، أو الاثنين معاً بصورة متجانسة.

هناك العديد من المشاكل الصحية المختلفة، التي تؤدي إلى الإصابة بمرض التثدي لدى الرجال، وذلك لأنها تؤثر على الهرمونات مثل؛ هرموني الإستروجين والأندروجين، ومنها:

  • وجود مشاكل الكبدية:

مثل التهاب الكبد أو التليف الكبدي، مما يؤدي إلى تغير مستوى الهرمونات، بالإضافة إلى تناول الأدوية الطبية لعلاج التليف الكبدي، التي یمکن أن تسبب التثدي عند الرجال.

  • سوء التغذية:

وهو عدم الحصول على تغذية كافية، مما يسبب اختلال التوازن الهرموني؛ نتيجة لانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، بينما تستمر الغدد في إفراز هرمون الإستروجين، وعند إعادة التغذية يمكن أن يحدث التثدي، وهو ما يسمى ” تثدي إعادة التغذية”

  • زيادة إفرازات الغدة الدرقية لهرمون الثيروكسين:

الذي يؤدي إلى زيادة في نشاط الجسم، ويزيد من سرعة عمل جميع الأعضاء في الجسم، مما يسبب التثدي عند الرجال.

  • اضطرابات الغدد التناسلية:

 تتداخل مع إنتاج هرمون التستوستيرون، مما يسبب عدم توازن في الهرمونات، ومن ثم يؤدي لحدوث تثدي.

  • الفشل الكلوي:

 يؤدي إلى حدوث تغيرات في الهرمونات، نتيجة للتعرض لغسيل الكلى.

  • الأورام:

الأورام مثل أورام الخصية، وأورام الغدة النخامية، فمن شأنها أن تؤدي إلى تغير التوازن الهرموني، فينتج عنها تثدي.

  • تناول بعض الأدوية والعلاجات الطبية:

حيث أثبتت الدراسات أن 20% من حالات الإصابة بالتثدي، ناتجة عن استخدام الأدوية والعقاقير الطبية المحتوية على الإستروجين، مثل أدوية علاج السرطان، وأدوية علاج المعدة، كالحموضة والقرحة، التي تحتوى على مادة سيميتيدين أو مادة ميتوكلوبراميد، أو تناول المضادات الحيوية، ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة، أو أدوية علاج الأمراض القلبية، التي تحتوي على مادة ديجوكسين، أو تناول مضادات الأندروجين التي تستخدم في علاج البروستات وسرطان البروستات، والأدوية المضاضة للقلق التي تحتوي على مادة ديازيبام، أو أدوية مضادة للفيروسات، مثل؛ الإيدز وهو فيروس نقص المناعة في الجسم.

  • المنتجات العشبية :

التي تدخل في تركيب بعض أنواع الشامبو والصابون، كزيت شجرة الشاي، أو اللافندر، والتي بشکل ما  ترتبط في ظهورمشكلة التثدي، ويعود ذلك لنشاطهم الإستروجيني الضعيف.

مخاطر التثدي على صحة الرجال:

أثبتت معظم الدراسات الطبية بأن التثدي ظاهرة ليست خطيرة على الأغلب، ولا تسبب مخاطر حقيقية على صحة الرجال، ذلك إذا تم التخلص منها بشكل سريع، ولكن في حال استمرار المشكلة أكثر من 12 شهراً، فمن الممكن أن تسبب بعض الأضرار الصحية، ومن ثم لا تنحصر المشاكل حول المظهر والقلق من نظرة المجتمع، والإحراج المصاحب للإصابة بالتثدي فقط، وإنما تمتد وتصل إلى الإصابة بأمراض خطيرة، منها؛ مرض السكري، أو ضعف الرغبة الجنسية، ومن ثم لا يصبح علاجه مجرد أمراً تجميلياً فقط، وإنما علاجاً طبياً أيضاً.

على مر السنوات الماضية، وجدوا الأطباء أن رجال الذي لدیهم التثدي   للفترة طويلة و لن یعالجوا، قد يعرضون لخطر الإصابة بمرض سرطان الثدي، بنسبة 5 مرات أكثر من الأشخاص ذوي الثدي الطبيعي، وذلك ليس بسبب التثدي بحد ذاته، وإنما بسبب التغير الهرموني المرتبط بالتثدي، والذي قد يكون عاملاً مساعداً لزيادة احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.

[kkstarratings]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قبول المرضي خلال الکورونا