علاج مرض بهجت

علاج مرض بهجت

علاج مرض بهجت

ما هو علاج مرض بهجت؟

هل يوجد علاج نهائي لمرض بهجت؟

ما هي أسباب مرض بهجت وأعراضه؟

مرض بهجت هو مرض التهابي مزمن وطويل الأمد، الذي ينتج عن التهاب الأوعية الدموية (التهاب أو تورم الأوعية الدموية) و يسبب تلف الشرايين والأوردة، في هذه المقالة، نريد أن نتطرق إلى علاج مرض بهجت وأسبابه وكيفية تشخيصه، فكونوا معنا.

ماهو مرض بهجت؟

مرض بهجت هو التهاب وعائي (التهاب الأوعية الدموية) مجهول السبب ويسبب مجموعة متنوعة من المشاكل، بما في ذلك العمى والآفات الجلدية المؤلمة في الفم أو منطقة الأعضاء التناسلية، وهو مرض مناعي ذاتي، تختلف أعراضه من شخص لآخر، ويمكن أن يؤثر على الشرايين والأوردة ويؤدي إلى إتلافها في جميع أنحاء الجسم، تعد متلازمة بهجت أكثر شيوعًا في بعض أنحاء العالم، بما في ذلك اليابان وكوريا والصين وتركيا وتونس والمغرب.

أسباب مرض بهجت

 سبب مرض بهجت غير معروف، لكن معظم الخبراء يعتقدون أن بهجت مرض التهابي، وأسبابه فيما يلي:

  • إضطراب الجهاز المناعي: يعتقد أن الجهاز المناعي يهاجم الأوعية الدموية السليمة ونتيجة لذلك يؤدي إلى التهاب الجسم.
  • العوامل الوراثية: تعد متلازمة بهجت أكثر شيوعًا في مجموعات عرقية معينة حيث يكون لدى الأشخاص جينات مرتبطة بالمرض.
  • العوامل البيئية: في بعض الأحيان يحدث هذا المرض إثر عوامل بيئية.

حول ايرانيان سرجري

ايرانيان سرجري هي شركة للسياحة الطبية تتعاون مع أفضل الأطباء والمستشفيات في ايران وتقدم علاجات في الطراز العالمي بأفضل أسعار.

توفر شركة ايرانيان سرجري أفضل برامج العلاج تحت إشراف طاقم طبي متخصص، وتدعمكم في جميع مراحل العلاج.

اتصل بنا الآن لتحديد  علاج مرض بهجت؛ والاستشارة مع أفضل الأطباء في ايران.

رقم الاتصال: 00989338460186

أعراض مرض بهجت

 الأعراض الرئيسية لمتلازمة بهجت هي:

  1. تقرحات الفم: في بعض الأحيان، تحدث تقرحات الفم لجميع المرضى، عادة ما تتطور هذه القروح وتختفي بشكل متكرر، وهي مؤلمة جداً، وتحدث لجميع مرضى بهجت تقريبًا، غالبًا ما تكون تقرحات الفم أول علامة تدل على وجود هذا المرض، وقد تستمر لفترة طويلة قبل ظهور الأعراض الأخرى.
  2. الجروح التناسلية: تشبه تقرحات الأعضاء التناسلية تقرحات الفم وقد تكون مؤلمة ، لكنها ليست شائعة مثل أعراض الفم. يمكن رؤية هذه القروح على جلد الخصيتين عند الرجال وعلى المهبل عند النساء (الجزء الخارجي من المهبل).
  3. التهاب العين: يمكن أن يسبب التهاب العين، الألم أو عدم وضوح الرؤية أو الحساسية للضوء أوتسيل الدموع أو احمرار العين. قد يؤدي مرض بهجت إلى فقدان البصرأيضا، التهاب العين الحاد الناجم عن هذا المرض أكثر شيوعًا في الشرق الأوسط واليابان.
  4. المشاكل الجلدية: تعد مشاكل الجلد من أكثر الأعراض شيوعاً في متلازمة بهجت ، يمكن أن يكون حب الشباب عبارة عن آفة جلدية صغيرة ، أو نتوءات أو تقرحات عميقة أو سطحية التي تحدث بسبب هذا المرض ، ومن الممكن قد ينتشر المرض على شكل نتوءات مرئية على الجلد.
  5. الأوعية الدموية: قد يؤدي التهاب الشرايين إلى تخثر وانسداد الشريان في المنطقة المطلوبة، قد يؤثر هذا على الأوعية السطحية، يمكن أن يؤثر أيضًا على الأوعية العميقة، بما في ذلك أكبر شريان في الجسم وهو الوريد الأجوف السفلي، والذي يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة، يجب أن تعلم أن هذه المشكلة ناتجة عن التهاب وليست خلل في نظام تخثر الدم!
  6. مشاكل الدماغ: قد تتأثر معظم أنسجة الدماغ بمرض بهجت، قد يكون الالتهاب مصحوبًا بحمى وصداع وتيبس في الرقبة وصعوبة في تنسيق الحركة (اختلال التوازن)، يمكن أن يؤدي إصابة الدماغ بهذا المرض أيضًا إلى السكتة الدماغية الناتجة عن انسداد أو تمزق الأوعية الدموية في الدماغ.
  7. آلام المفاصل: آلام المفاصل شائعة في هذا المرض، التي تشمل المناطق المؤلمة الكاحلين والركبتين والمرفقين والأرداف، يمكن أن يسبب التهاب المفصل تورمًا واحمرارًا ووجعًا عند اللمس، ولكنه لا يؤدي عادةً إلى ضرر دائم.
  8. الجهاز الهضمي: يسبب هذا المرض خلل في الجهاز الهضمي بما في ذلك يسبب ألمًا في البطن أو دمًا في البراز.

تشخيص مرض بهجت

لا توجد طريقة محددة لتشخيص هذا المرض، و قد يحتاج الطبيب إلى عدة اختبارات وفحوصات، ليتأكد من وجود مرض بهجت، هذه الطرق فيما يلي:

  • فحص الدم
  • فحص البول
  • فحوصات مثل الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي
  • خزعة الجلد
  • اختبار الحساسية، يضع الطبيب إبرة على سطح الجلد ويلاحظ هل ستظهر بقع حمراء معينة في اليوم الأول أو الثاني؟ لأن الأشخاص المصابين بمرض بهجت يعانون من بشرة حساسة.

عوامل خطر الإصابة بمرض بهجت

تتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بمرض بهجت ما يلي:

  • العمر: عادة ما يصيب مرض بهجت الرجال والنساء في العشرينات والثلاثينيات من العمر، على الرغم من أن الأطفال وكبار السن يمكن أن يتأثروا به، ولكن مع احتمال ضئيل للغاية.
  • الجنس: بينما يصيب مرض بهجت كل من الرجال والنساء، إلا أنه عادة ما يكون أكثر حدة عند الرجال.
  • الجينات: يرتبط وجود بعض الجينات بزيادة خطر الإصابة بمرض بهجت.

ماهو علاج مرض بهجت؟

لا يوجد علاج نهائي لمرض بهجت، ولكن غالبًا ما يمكن تقليل الأعراض بالأدوية التي تساعد في تقليل الالتهاب في المناطق المصابة من الجسم. استخدام الأدوية علی المدی الطويل يمكن أن تترك آثار جانبية أخرى على المرضى ، لذلك من المهم اتباع خطة العلاج تحت إشراف أخصائي، وأما الأدوية المتعلقة بمرض بهجت هي فيما يلي:

  • الستيرويدات: وهي أدوية قوية للغاية مضادة للالتهابات.
  • مثبطات المناعة: الأدوية التي تقلل من نشاط جهاز المناعة.
  • العلاجات البيولوجية: الأدوية التي تستهدف العمليات البيولوجية وتتدخل في عملية الالتهاب.

الخاتمة

حالياً لا يوجد علاج نهائي لمرض بهجت، لكن هناك بعض العلاجات يمكن أن تخفف من الأعراضه وتمنع المضاعفات الخطيرة المحتملة مثل العمى والسكتة الدماغية، يمكن أن يكون بهجت مرضًا مزمنًا مع فترات شفاء طويلة، لذلك يحتاج معظم المرضى إلى زيارة الطبيب بانتظام، يجب أن تعلموا أن التعايش مع هذا المرض قد يكون صعبا جداً، ويسبب الاكتئاب لبعض المرضى، لذلك التحدث إلى أخصائي الصحة العقلية يمكن أن يساعد في السيطرة على هذا الاكتئاب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی