ضعف المبيض عند النساء

ضعف المبيض عند النساء

ضعف المبيض عند النساء

ما هي اعراض ضعف المبيض عند النساء؟

ما هو علاج ضعف المبيض عند النساء؟

تتعدد أسباب ضعف المبيض عند النساء وتختلف، هناك ما هو بسيط يتم علاجه بالأدوية وتغيير نمط الحياة وهناك ما يتطلب علاجات العقم المتقدمة مثل التلقيح الصناعي. خلال هذا المقال نتحدث عن أسباب ضعف المبيض عند النساء وأعراضه وطرق علاجه.

ضعف المبيض عند النساء

ضعف المبيض مصطلح عام يستخدم لوصف مجموعة من الأمراض التي تسبب عدم انتظام التبويض. يعرّف التبويض بأنه خروج البويضة الناضجة من المبيض إلی قناة فالوب، والذي يحدث عادة في منتصف الدورة الشهرية. بدون التبويض لا يحدث الحمل.

من أهم أسباب ضعف المبيض عند النساء هو انخفاض هرمون الاستروجين أو هرمون البروجسترون. زيادة الوزن فعالة أيضًا في عدم التبويض، لأن هذه الحالة تؤدي إلى تراكم الدهون حول المبيض. لذلك يوصى بأن تقوم المرأة بإنقاص وزنها ببعض التمارين الرياضية لغرض الحمل.

اقرأ أيضا: تجربة عزيزة من عمان مع تأجير الرحم وتبرع البويضات في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزوجين الباكستانيين مع التلقيح الصناعي في إيران

أسباب ضعف المبيض عند النساء

في معظم الحالات يكون السبب غير معروف ولا يوجد تفسير علمي لهذه الحالة. بعض الأسباب هي:

  • متلازمة تكيس المبيض
  • قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية
  • عيوب في الكروموسومات أو الجينات التي يحملها المريض
  • الكثير من البرولاكتين، وهو هرمون، يقوم بإنتاج حليب الثدي والعديد من الوظائف الأخرى
  • يمكن أن تؤثر بعض الأدوية والظروف وعوامل نمط الحياة على مستويات الهرمونات
  • يمكن أن يكون ارتفاع أو انخفاض وزن الجسم من العوامل المساهمة
  • علاج الأورام ببعض الأشعة الضارة مثل: العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي
  • بعض أمراض جهاز المناعة

أعراض ضعف المبيض عند النساء

أكثر أعراض هذا المرض شيوعًا هي عدم انتظام الدورة الشهرية أو تأخرها. في معظم الحالات، يتم إعطاء بعض الحبوب من أجل تنظيم الدورة الشهرية.

الأعراض الأخرى ناتجة عن نقص هرمون الاستروجين الذي له آثار جانبية. بما في ذلك: التعرق الليلي، واضطرابات النوم، وتغيرات المزاج، والتعب، والخمول، وجفاف المهبل. إن 20٪ من النساء يعانين من هذه الحالة.

تشخيص ضعف المبيض عند النساء

إذا كان عمر المريضة أقل من 40 سنة وانقطعت الدورة الشهرية لمدة 3 أشهر أو أكثر، يوصى بزيارة الطبيب لإجراء بعض الفحوصات. ضعف المبيض قد يعرض النساء لهشاشة العظام وأمراض القلب في سن مبكرة، ولا ينبغي تجاهل النصائح الطبية.

يتم تشخيص كسل المبيض بالآتي. مشتمل:

  • تقييم وقياس الهرمونات التي تظهر كسل المبيض إلى حد كبير.
  • تحليل الكروموسومات للتأكد من عدم وجود عيوب وراثية.
  • التشخيص من خلال فحص الأجسام المضادة في جسم المريض.
  • بعض الطفرات الجينية المتعلقة بكسل المبايض تساعد أيضًا كثيرًا في تشخيص هذه الحالة.

يمكن تشخيص السبب من خلال التاريخ الطبي، والأعراض والعلامات التي تعاني منها المريضة، وفحص الدم، والتصوير بالموجات فوق الصوتية.

اقرأ أيضا: تجربة السيدة سلمى من العراق مع التلقيح الصناعي في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

علاج ضعف المبيض عند النساء

تشمل بعض العلاجات ما يلي:

أدوية الخصوبة: هناك أدوية تحفز المبايض على إنتاج البويضات وإطلاقها، والتي تؤخذ عن طريق الفم أو الحقن. غالبًا ما تكون الأدوية الفموية الخط الأول لعلاج ضعف المبيض، الأمر الذي يتطلب الحد الأدنى من المراقبة. إذا لم تستجب المريضة لهذه الأدوية، فستبدأ في استخدام الأدوية عن طريق الحقن.

تغييرات نمط الحياة: بالإضافة إلى الأدوية الخاصة بأمراض الغدة الدرقية ، يتم تشجيع المرضى على إجراء تغييرات في نمط الحياة. يُقترح الحفاظ على الوزن عند المستويات المثلى ، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وطرق تخفيف التوتر، وتناول الفواكه والخضروات الطازجة.

العلاج ببدائل هرمون الغدة الدرقية: بالنسبة للمرضى الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية، يساعد هرمون الغدة الدرقية (T4) على إعادة مستويات الغدة الدرقية إلى المستويات الصحية. يراقب الأطباء المرضى الذين يتناولون هذه الأدوية ، والتي غالبًا ما يتم تناولها عن طريق الفم ، للتأكد من أنهم لا يتناولون الكثير أو القليل جدًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی