تنشيط المبايض قبل اطفال الانابيب

تنشيط المبايض قبل اطفال الانابيب 

تنشيط المبايض قبل اطفال الانابيب 

ما الهدف من تنشيط المبايض قبل اطفال الانابيب؟ 

ما هي أدوية تنشيط المبايض قبل اطفال الانابيب؟

خلال هذا المقال نشرح طريقة تنشيط المبايض قبل اطفال الانابيب، وما يحدث خلال هذه المرحلة من العلاج. تابعوا معنا حتی نهاية المقال.

قبل بدء العلاج

قبل البدء في تنشيط المبايض، ستخضعين لاختبارات خصوبة مختلفة. ستتضمن اختبارات الدم لإظهار المستويات الأساسية للهرمونات، مما تساعد طبيبك علی تصميم خطة علاجية مناسبة. قد يصف الطبيب أيضًا حبوب منع الحمل لعدة أسابيع مسبقًا، لكي يتأكد من ساعتك الهرمونية.

اقرأ أيضا: تجربة عزيزة من عمان مع تأجير الرحم وتبرع البويضات في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزوجين الباكستانيين مع التلقيح الصناعي في إيران

كيف يعمل تنشيط المبايض قبل اطفال الانابيب؟ 

يوجد داخل مبيض المرأة مئات الآلاف من البصيلات (كيس صغير مملوء بسائل)، يحتوي كل منها على بويضة غير ناضجة. تنطلق بويضة ناضجة واحدة خلال كل دورة شهرية. تنشيط المبايض هو علاج هرموني يعمل علی إطلاق بويضات ناضجة متعددة في دورة واحدة.

عادة ما تبدأ مرحلة التنشيط من اليوم الثاني أو الثالث من الدورة الشهرية بناءً على خطة العلاج. ومن اليوم الثامن، يفحص الطبيب معدل نمو البصيلات عن طريق الموجات فوق الصوتية واختبارات الدم اليومية.

يستمر حقن الأدوية لمدة 8-14 يومًا، كلما نضجت البصيلات بشكل أبطأ، طالت مدة استخدام الأدوية. عندما بلغت البصيلات حجمًا محددًا (18 مم)، يقوم الطبيب بحقن (HCG) التي تحفز النضج النهائي للبويضات ؛ بالطبع، من المهم سحب البويضات قبل الإباضة.

ما الهدف من تنشيط المبايض قبل اطفال الانابيب؟ 

إن الغرض من هذه المرحلة هو الحصول علی 8 إلى 15 بويضة ناضجة بأحجام تتراوح من 14 إلى 20 مم. كلما زاد عدد البويضات الناضجة، زاد فرص نجاح العملية. يمكن تجميد أي أجنة إضافية واستخدامها في دورات التلقيح الصناعي اللاحقة، مما يلغي الحاجة إلى تكرار مرحلة تنشيط المبايض.

أدوية تنشيط المبايض قبل اطفال الانابيب 

هناك عدة فئات من الأدوية تُستخدم عادةً كجزء من عملية التحفيز. هذه الأدوية مشتقة من اثنين من الهرمونات الرئيسية، هرمون تحفيز الجريب (FSH) والهرمون اللوتيني (LH). يساعد هذان الهرمونان في زيادة إنتاج البويضات ونضجها وإطلاقها.

خطة العلاج

تنقسم بروتوكولات عملية أطفال الانابيب وفقًا لنوع تحفيز المبايض، إلی البروتوكول الطويل و القصير، يعتمد الاختيار بين هذين النوعين علی عمر المرأة، وحالة المبيض، وحالة بطانة الرحم. بالنسبة إلى كلا البروتوكولين، يكون الدواء هو نفسه، ولكن تختلف الجرعات ومدة استخدامه.

المضاعفات والآثار الجانبية

يمكن أن تنطوي عملية تحفيز المبيض علی آثار جانبية جسدية بسبب الأدوية وحقن الهرمونات. يمكن رؤية الحالات الخفيفة على شكل طفح جلدي أو تورم في موقع الحقن. تم الإبلاغ أيضًا عن ألم حول منطقة الثدي، والانتفاخ، وآلام في المعدة، والهبات الساخنة.

نادرًا ما تعاني بعض النساء من متلازمة فرط تنبيه المبيض. تشمل الأعراض تضخم المبايض، وتراكم السوائل، وزيادة الوزن، والبول الداكن، والدوخة ، وضيق التنفس. إذا حدث هذا ، تحدثي إلى طبيبك على الفور.

اقرأ أيضا: تجربة السيدة سلمى من العراق مع التلقيح الصناعي في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی