بعد فشل أطفال الأنابيب وحملت طبيعي

بعد فشل أطفال الأنابيب وحملت طبيعي

بعد فشل أطفال الأنابيب وحملت طبيعي

في هذا المقال نشارك تجارب الحمل الطبيعي بعد فشل أطفال الأنابيب. كما نجيب علی أسئلة متكررة يسألها المراجعين العرب.

التجربة الأولی: بعد فشل أطفال الأنابيب وحملت طبيعي

لقد أجريت عملية أطفال الأنابيب في يناير 2020 وكانت سلبية، بعد ذلك كنت حزينة جدًا. وعندما ظهرت كورونا، اضطررت إلى التوقف عن العلاج لأنني سمعت أن مراكز العقم مغلقة.

تأخرت دورتي الشهرية في أبريل، وعملت تحليل الحمل المنزلي، كان إيجابيًا، لم أصدق ذلك. أجريت اختبار الدم وكان بيتا hCG 1470.

كانت السماء تمطر بغزارة في ذلك اليوم، بكيت وشكرت الله في المطر طوال الطريق إلى منزلنا. عندما جاء زوجي  فاجأته وبكينا معًا.

أجريت السونار وأنا كنت في الأسبوع الخامس من الحمل، وكرّرت الفحص بعد الأسبوعين والحمد لله كان كل شيء جيدا. وفي النهاية عانقت ابنتي الحبيبة بعد سنوات من الانتظار والمحاولة.

التجربة الثانية: بعد فشل أطفال الأنابيب وحملت طبيعي

لقد تزوجت قبل 3 سنوات ماضية وكان عمري 37 عامًا. حاولنا الحمل منذ البداية، ولكن بدون جدوی. كان عدد الحيوانات المنوية قليل جدًا وشكلها غير طبيعي. خضع زوجي لعملية دوالي الخصية، وتحسن قليلاً. ثم أجرينا التلقيح داخل الرحم مرتين مع النتيجة السلبية. واقترح الأطباء الحقن المجهري، تكونت ثلاثة أجنة، انتُقلت اثنتان منها في المرة الأولى وكانت النتيجة سلبية.

بعد ذلك، أصبح من الواضح أن لدي ورمين ليفيين بحجم 50 مم ، لقد أجريت عملية ميومكتومي. خضعت أيضا لتنظير الرحم بعد 4 أشهر لإزالة حاجز رقيق داخل الرحم.

بعد شهرين، انتقل الجنين المجمد الوحيد، وكانت النتيجة سلبية أيضًا. لكن في الشهر التالي، تأخرت دورتي الشهرية 10 أيام وأجريت فحص دم والحمد لله كنت حاملاً.

اقرأ أيضا: تجربة عزيزة من عمان مع تأجير الرحم وتبرع البويضات في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزوجين الباكستانيين مع التلقيح الصناعي في إيران

الأسئلة المتكررة

كم نسبة الحمل الطبيعي بعد اطفال الأنابيب؟

وجدت دراسة فرنسية في عام 2016 أن حوالي 17٪ و 24٪ من النساء حملن طبيعيًا بعد فشل أو علاج ناجح على التوالي. النساء المصابات بالعقم غير المبرر لديهن فرص أكبر للحمل الطبيعي.

كيف تزيدين من فرصة الحمل الطبيعي بعد فشل اطفال الأنابيب؟

الوصول إلى مؤشر كتلة الجسم الطبيعي أو (BMI).

الحصول على ما يكفي من البروتين والفيتامينات.

عدم شرب الكحول والإقلاع عن التدخين.

تجنب المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب.

تعرف على الإباضة والدورة الشهرية.

التخلص من القلق والتوتر، وممارسة تمارين مثل اليوجا.

الحد من تناول الكافيين.

تناول فيتامينات ما قبل الولادة تحت إشراف الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی