اضرار عملية الليزك للعيون

اضرار عملية الليزك للعيون

ما هي اضرار الليزك على المدى البعيد؟

ما هي اضرار الليزك على المدى القصير؟

تعد عملية الليزك أحد أشهر وأنجح عمليات تصحيح النظر. ومع ذلك، هذه العملية لا تخلو من المخاطر؛ في هذا المقال سنتحدث عن أضرار عملية الليزك على المدى البعيد والمدى القصير.

عملية الليزك

فى عملية الليزك يُرفع جزء رقيق جدا من سطح القرنية، وبالتالي يتم تسليط ليزر فائق الدقة على القرنية بكمية مساوية تماما لدرجة قصور الإبصار، ثم يُعاد هذا الجزء من القرنية ليثبت مكانه دون الحاجة لأى غرز، وتتميز عملية الليزك بالالتئام السريع وظهور النتائج بشكل سريع مع استعادة الرؤية الجيدة بعد العملية بساعات قليلة، وإمكانية استئناف النشاط العادي فى اليوم التالى للعملية بعكس أسلوب الليزر العادى الذى كان يتم إجراؤه قبل ظهور الليزك، إذ أنه كان لابد من الانتظار لعدة أسابيع حتى تهدأ العين و تستعيد القدرة على الإبصار الجيد.

اقرأ أيضا: أعاد الأطباء الإيرانيون البصر لعين طفلة عمانية

اضرار عملية الليزك للعيون

تنطوي عملية الليزك علی بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث لدی بعض الأشخاص بعد العملية، ومن هذه الآثار الأكثر شيوعًا هي:

جفاف العيون

يعتبر جفاف العين من أكثر الأعراض شيوعًا بعد عملية الليزك، ينخفض إنتاج الدموع في عيون بعض الأشخاص الذين خضعوا لجراحة العيون بالليزر، مما قد يتسبب في الشعور بعدم الراحة والتهيج. يعاني نصف المرضى تقريبًا من درجة معينة من جفاف العين مؤقتًا، مما يؤدي إلى انخفاض جودة الرؤية خلال هذه الفترة ، وهو أمر طبيعي إلى حد ما، وقد يصف الطبيب بعض القطرات العينية لتقليل الانزعاج. عادة ما يتم حل مشاكل جفاف العين مع شفاء العين الذي قد يستغرق ما يصل إلى 6 أشهر.

اضطراب الرؤية والانزعاج المؤقت

خلال الأيام الأولى بعد الجراحة، قد تشعر بالحرقان الخفيف والحساسية للضوء، وهذا أمر طبيعي ومتوقع. في الأسابيع والأشهر القليلة الأولى بعد الجراحة ، قد تواجه بعض الآثار الجانبية ، مثل الهالة الضوئية وخاصة في الليل ، وجفاف العين، والرؤية الضبابية ، وانخفاض حدة الرؤية. في كثير من الحالات ، تكون هذه المشاكل مؤقتة وتختفي تمامًا بعد ستة أشهر. ولكن في عدد قليل من الناس، تستمر على المدى الطويل.

عدوی العيون

في بعض الحالات النادرة يمكن أن تصاب العين بعدوى بعد العملية. يعد استخدام قطرات العين مباشرة بعد العملية أمرًا مهمًا للغاية في منع العدوى والسيطرة على التورم أثناء شفاء العين.

مشاکل في السديلة

أثناء عملية الليزك يتم إنشاء ما يُعرف بالسديلة (Flap) على سطح العين باستخدام أداة معيّنة، ثمّ يتم طيّ السديلة للوصول إلى السدى وإعادة تشكيل نسيج القرنية باستخدام الليزر، وبعد ذلك يتم إرجاع السديلة إلى وضعها الأصلي لتعمل كضمادة طبيعية، مما يحافظ على راحة العين أثناء فترة التعافي، وفي الواقع تلتصق السديلة بشكل آمن بدون الحاجة إلى الغرز، ويحدث الشفاء بسرعة نسبيًا،  فقد لا تلتصق السديلة بسطح العين بشكل صحيح فيمكن أن يؤدي هذا الامر إلى انحراف بصري وضعف في الرؤية.

عدم تصحيح النظر بشکل کامل

لا تُحقَّق للجميع رؤية (10/10) بعد عملية الليزك، وقد يكون من الضروري بالنسبة للبعض استخدام العدسات اللاصقة أو النظارات لأداء بعض أو كل الأنشطة ، وهي نادرة. تحدث هذه المشکلة إذا تم تصحيح النظر بشکل ناقص أو بشکل زائد وهذا يعني تم إزالة جزء بسيط أو اضافي من نسيج العين بالليزر.

قد تتراجع درجة النظر  بشکل تدريجي بعد إجراء عملية ناجحة، بحيث تعود درجة نظر المصاب كما كانت عليه قبل العملية، وتعدّ هذه الحالة الأقل شيوعًا. ومع تقدمك في السن وتغير شكل عينك بشكل طبيعي، ربما تحتاج إلى البدء في استخدام نظارات القراءة.

العمى الدائم

قد يحدث عند إجراء عمليات الليزك في بعض الحالات النادرة ضررٌ لا يمكن إصلاحه ، كالعمى وفقدان النظر بشكل دائم، وذلك نتيجة إمّا لأخطاء أثناء الجراحة كوجود خطأ في جهاز الليزر، أو نتيجة مضاعفات تتبع العملية الجراحية كالتهاب العين، ولكن في بعض الحالات الأخرى فإنّه يمكن تصحيح هذه الأضرار بإجراء جراحات إضافية أو باللجوء إلى علاجات أخرى.

حول ايرانيان سرجري

ايرانيان سرجري  هي شركة للسياحة الطبية  تتعاون مع أفضل الأطباء والمستشفيات في ايران وتقدم علاجات في الطراز العالمي بأفضل أسعار.

توفر شركة ايرانيان سرجري أفضل برامج العلاج تحت إشراف طاقم طبي متخصص، وتدعمكم في جميع مراحل العلاج.

اتصل بنا عبر الواتساب لحجز موعد عملية الليزك والاستشارة مع أفضل الأطباء في ايران.

عوامل الخطر في عملية الليزك للعيون

التهاب الجفن، جفاف العين، ترقق القرنية، الاستجماتيزم العالي والمائل، نقص تصحيح الرؤية بالنظارات، عدم استقرار درجة العين في العامين الماضيين، العمر أقل من 20 عامًا، الحساسية الموسمية، الأمراض الجسدية مثل مرض السكري والأمراض الروماتيزمية والمهن الشديدة الخطورة مثل الممرضات والطاقم الطبي والأشخاص الذين يعملون في بيئات ملوثة مثل المختبرات والمصانع ولديهم مهن عالية المخاطر مثل الزراعة واللحام والحدادة والعمل في بيئات ملوثة بالمواد الكيميائية والأبخرة السامة.

 من هو المرشح الجيد لعملية الليزك؟

لا يناسب الليزك جميع الأشخاص، فيجب أن تتوفر بعض المعايير في الشخص، ومن تلك المعايير:

العمر: إذا كان المريض في عمر لم تستقر بعد درجات بصرهم ويوجد تغييرات في درجة النظارات، فمن الأفضل أن يؤخر العملية إلی وقت ثبتت درجة العين. القاعدة العامة التي يجب اتباعها من أجل إجراء الليزك هو أن رقم العين لم يتغير بشكل ملحوظ في العام الماضي.

الصحة: نقطة أخرى يجب مراعاتها في عملية الليزك هي أن الشخص لا یعاني من مرض معين يتعارض مع هذه الجراحة ، على سبيل المثال ، شخص يعاني من مرض السكري الحاد وغير المنضبط ، وأمراض المناعة الذاتية أو نقص المناعة ، وجفاف العين الشديد. التهاب داخل العين ومرض تندب القرنية وإعتام عدسة العين أو الجلوكوما وأمراض الشبكية والهربس العيني والأشخاص الذين خضعوا لجراحة عيون سابقة أو الأشخاص الذين يعانون من إصابات في العين. يجب أن يتم فحصه من قبل الجراح ، حيث قد لا يكون من المناسب إجراء هذه الجراحة ، وفي النهاية ، يتم إجراء فحوصات دقيقة تظهر خصائص القرنية والعين ، بحيث لا يكون هناك أي اضطراب في هذه الجراحة.

سمك القرنية: يلعب سمك القرنية دوراً هاماً في تحديد ما إذا كان الشخص مرشح جيد لعملية الليزك أم لا، ونظراً لطبيعة الإجراء يجب أن يكون سمك القرنية حوالي 0.5 ملم كحد أدنى.

عدم ممارسة الرياضات الاحتکاکية: الذين لا يشارکون في الرياضيات الحتکاکية مثل الملاكمة أو المصارعة أو فنون الدفاع عن النفس. في هذا النوع من التمارين ، يعد ضرب الوجه والعيون أمرًا شائعًا جدًا.

الخاتمة:

يعتقد الكثير من الناس أن عملية الليزك مضمونة بنسبة 100٪. بالنسبة للغالبية العظمى من الناس، تعتبر عملية جراحية ناجحة للغاية. لكن لا يوجد شيء في الطب يضمن 100٪.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی