الرحم ذو القرنين والحمل

الرحم ذو القرنين والحمل

الرحم ذو القرنين والحمل

هل الرحم ذو القرنين يمنع الحمل؟

هل الرحم ذو القرنين يسبب اجهاض؟

إذا كان لديك رحم ذو قرنين، فطبعا تخشين من أثره على الحمل، مما يثير تساؤلات مختلفة: هل الرحم ذو القرنين يمنع الحمل؟ هل يسبب الاجهاض؟ هل يسبب العيوب الخلقية عند الطفل؟

إليك الإجابة:

ما هو الرحم ذو القرنين؟

الرحم ذو القرنين، ويشار إليه أحيانًا باسم الرحم على شكل قلب، وهو عيب خلقي تولد به الفتاة. هذا الشذوذ الرحمي ليس شائعًا جدًا، يحدث في 1 من كل 200 امرأة.

في هذه الحالة، يحتوي الرحم على تجويفين متصلين ببعضهما البعض مثل القرنين، بينما يحتوي الرحم الطبيعي على تجويف واحد كبير كمثري الشكل.

أعراض الرحم ذو القرنين

لا تعي الكثير من النساء لوجود هذا العيب على الإطلاق، وربما لا تحدث مشكلة أثناء البلوغ أو الحمل. لكن البعض الآخر يحتاج إلى زيارة الطبيب لأسباب مثل العقم، ونزيف الرحم غير الطبيعي، والولادة المبكرة ، أو الإجهاضات المتكررة.

اقرأ أيضا: تجربة عزيزة من عمان مع تأجير الرحم وتبرع البويضات في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزوجين الباكستانيين مع التلقيح الصناعي في إيران

تشخيص الرحم ذو القرنين

يمكن تشخيص الرحم ذو القرنين بالموجات فوق الصوتية أو الصورة الملونة للرحم أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو أثناء جراحة الحوض أو تنظير البطن أو حتى الولادة القيصرية.

الرحم ذو القرنين والحمل

أظهرت الدراسات أن الرحم ذا القرنين ليس له تأثير سلبي على خصوبة المرأة ، ومعظم النساء يجربن حملا طبيعيا دون أي مشاكل، ولكن قد يعاني البعض من مضاعفات الحمل مثل تعوق نمو الجنين داخل الرحم (IUGR )، و وضعية الجنين المقعدي، والولادة المبكرة، وقد يحدث الإجهاض أيضًا في بعض الحالات. يشير بعض الباحثين إلى أن هذه المشاكل تحدث بسبب تقلصات الرحم غير المنتظمة أو انخفاض سعة الرحم.

تختلف الإحصائيات عندما يتعلق الأمر بتحديد عدد النساء اللاتي يعانين من هذه المشاكل. على سبيل المثال، يشير أحد التقارير إلى أن انتشار الإجهاض المتكرر لدى النساء المصابات بعيوب الرحم يتراوح بين 1.8% و 37.6%.

بالإضافة إلى ذلك ، فإن الأطفال أكثر عرضة لعيوب خلقية. في الواقع، كان هذا الخطر أعلى بأربع مرات في دراسة واحدة.

إذا كان رحمك ذا القرنين، فيعد حملك شديد الخطورة، وتحتاجين إلی إجراء الموجات فوق الصوتية بشكل متكرر للتحقق من حالة طفلك.

هل يمكن تصحيح الرحم ذو القرنين؟

في معظم الأوقات ، لا حاجة إلى إصلاح الرحم ذو القرنين. لا تواجه العديد من النساء المصابات بهذه الحالة صعوبة في الحمل وإنجاب أطفال أصحاء تمامًا مثل النساء بدون ذلك.

في هذه الحالات، ستحصلين على بعض المراقبة الإضافية أثناء الحمل لمعالجة أي مضاعفات محتملة في وقت مبكر.

ومع ذلك، إذا تنتمين إلى تلك المجموعة من النساء اللواتي يعانين من العقم أو الإجهاض المتكرر، فهناك خيارات جراحية. أكثرها شيوعا عملية رأب ستراسمان (Strassman metroplasty)، حيث يتم دمج تجويف الرحم الأصغر في تجويف أخر أكثر اتساعًا.

تشير الأبحاث إلى أن النساء سينجحن في الإنجاب بعد هذه العملية. ومع ذلك، يجب الانتظار لمدة ثلاثة أشهر على الأقل قبل محاولة الحمل.

التلقيح الصناعي والرحم ذو القرنين

إذا كنت بحاجة إلی التلقيح الصناعي لزوجين، فمن الأفضل نقل جنين واحد. يقوم الطبيب بنقل الجنين إلى أحد قرني الرحم، والذي له وظيفة ومساحة أفضل. وأثناء الحمل ، إذا لم يكن قصور في عنق الرحم ، فلا داعي لعملية التطويق.

اقرأ أيضا: تجربة السيدة سلمى من العراق مع التلقيح الصناعي في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

المراجع:

https://www.healthline.com/health/womens-health/bicornuate-uterus#outlook

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی