التبرع بالبويضات في تركيا

التبرع بالبويضات في تركيا

جدول المحتويات

أصبح التبرع بالبويضات علاجًا شائعًا متزايداً خلال السنوات الماضية، مع ذلك هناك بعض الدول تحرم إجراء هذه العملية لأسباب دينية أو أخلاقية. لكن ما هي قوانين التبرع بالبويضات في تركيا؟ هل هذا أمر قانوني؟

إن التبرع بالبويضات في تركيا أمر لا يسمح له القانون، فيخضع جميع الأطباء والعيادات لأحكام هذا القانون وإلا يعاقبون. لذلك، يتم إحالة المرضی إلی الدول المجاورة مثل إيران، حيث تعتبر من أرخص الدول في هذا المجال وتتمتع بأحسن المراكز العلاجية. للمزيد من المعلومات أنقر على الرابط التالي: أفضل المستشفيات في علاج العقم.

 

ما هي الإجراءات القانونية المتعلقة بالتبرع بالبويضات في تركيا؟

لا يمكن استخدام البويضات أو الحيوانات المنوية أو الأجنة المتبرع بها في تركيا. ويجب على الأزواج استخدام الحيوانات المنوية الخاصة بهم. ولذلك فإن العديد من العيادات لا تعالج النساء فوق سن 46 عامًا. ما هو مسموح به في تركيا يتلخص فيما يلي:

  • يجوز التلقيح الصناعي باستخدام البويضات والحيوانات المنوية الخاصة بالزوجين
  • يُسمح في تركيا بعلاج PGS و PGD
  • يمكن تجميد البويضات عند المصابين بالسرطان، وعند من لها تاريخ سابق في فشل المبيض قبل سن اليأس، ثمة النساء اللاتي انخفض عندهن احتياطي المبيض.
  • يمنع تأجير الرحم في تركيا
  • لابد من تواجد العلاقة الزوجية بين الشخصين ونقل البويضات أو الأجنة بينهما فحسب

 

ما هو الحل الأفضل للنساء فوق سن 46 في تركيا؟

نقترح على النساء اللاتي يرغبن في استخدام البويضات المتبرعة والتي تزيد أعمارهن على 46 عادة أن يختاروا إيران كوجهتهن النهائية. إيران هي الدولة الإسلامية الوحيدة التي تسمح بهذا النوع من العلاجات، ولكن عادة ما يتم إجراء عقد زواج مؤقت بين صاحبة البويضة وصاحب النطاف قبل التلقيح في المختبر.

الأمر الذي يأتي في غاية الأهمية عند الكثير من الأزواج هو أن تكون المتبرعة مسلمة. وفي إيران التي يزيد عدد المسلمين فيها على 99% يتيسر هذا الأمر وكثير من المتبرعات مسلمات. وهناك لا يوجد أي حظر قانوني تجاه أخذ البويضات من الأقارب والأصدقاء، وما يجب في هذه الحالة هو إجراء الفحوصات والاختبارات الأولية للتأكد من الصحة العامة وجودة البويضات حتى تتم العملية. أما الشروط التي يجب توفرها في المتبرعات بالبويضة تتلخص فيما يلي:

  • يجب أن تتمتع المتبرعات بصحة بدنية وعقلية وأن يكون مؤشر كتلة جسمهن أقل من 30.
  • يجب أن يكون عمر المتبرعة ما بين 21 و 34 سنة.
  • يجب إجراء اختبارات مثل التهاب الكبد C والتهاب الكبد B والإيدز وعدم الإدمان والعدوى و…
  • مخزون المبيض الطبيعي.
  • عدم الاضطرابات الشخصية والأمراض النفسية.

 

فمن يجد موانع لتحقيق أمنياته في تركيا يمكنه أن يسافر إلى إيران ويتمتع بخدمة البويضات المتبرعة من دون أي مانع يحول دون ذلك. فإذا أردتم الحصول على مزيد من المعلومات اضغطوا على الرابط التالي واستمروا في قراءتكم: علاج العقم في إيران.

 

 

 

 

أسئلة شائعة
لم يتم العثور على الأسئلة الشائعة

تقييمك :

يشارك :

مصدر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *