عملية ازالة الرحم

عملية ازالة الرحم

استئصال الرحم بالانجلیزي

استئصال الرحم

ما هي عملیة استئصال الرحم؟

 

 

هل تعرفین ما هو استئصال الرحم بالانجلیزي؟ هل لدیک معلومات عن استئصال الرحم؟ و أنواع عملیة استئصال الرحم؟ لمزید من المعرفة عن استئصال الرحم إقرائي المقال.

 

 

استئصال الرحم بالانجلیزي

ما هي عملیة استئصال الرحم؟

استئصال الرحم بالإنجليزيةHysterectomy) ) هو إجراء جراحي يتم فيه عملية جراحية لإزالة الرحم، تُجرى عادة على يد طبيب نساء وقد تشمل إزالة الرحم في العديد من الأحيان إزالة عنق الرحم،المبيضان، قناتا فالوب، وبعض المباني المُحيطة. قد يكون استئصال الرحم كليًّأ (اسئتصال جسم، وقاع، وعنق الرحم؛ يدعى "استئصال كلي") أو جزئيًا (استئصال جسم الرحم مع ترك عنق الرحم سليمًا؛ يدعى "اسئتصال الرحم فوق العنق"). استئصال الرحم هو الإجراء الجراحي المتعلق بطب النساء الأكثر شيوعًا. في عام 2006، تم إجراء أكثر من 600,000 استئصال رحم في الولايات المتحدة وحدها؛ أكثر من %90 لأسباب حميدة. أدت هذه المعدلات، المرتفعة أكثر في البلدان المتقدمة، إلى جدل كبير حول فيما تجرى أعداد هائلة من عمليات استئصال الرحم بدون مبرّر أو داعي لها.

 

المزید من المعلومات حول: علامات نجاح العلاج الكيماوي

المزید من المعلومات حول: كم يعيش مريض السرطان المنتشر؟

المزید من المعلومات حول: علامات نجاح التلقيح الصناعي بعد يومين؟

المزید من المعلومات حول: إفرازات بنية بداية الحمل بدون ألم

المزید من المعلومات حول : اسباب استئصال الرحم

المزید من المعلومات حول: عمليات تجميل الأعضاء التناسلية بالصور

 

وهذا يؤدي إلى ان تصبح المرأة التي تم لها عملية الاستئصال غير قادرة علي الحمل والإنجاب ،لذلك لايتم هذا الإجراء الا أن يكون هناك سبب قوى لإجراء العملية مثل وجود تهديد مباشر على حياة المريضة في وجود الرحم ولا يوجد أى بديل علاجى الا باجراء الاستئصال. وتؤدي عملية استئصال الرحم أيضاً إلى توقف الدورة الشهرية و اذا تم استئصال المبيضين مع الرحم فسوف تشعر بأعراض فترة انقطاع الدورة(اعراض سن اليأس). يمكن ازالة الرحم عن طريق عمل شق جراحى أسفل البطن أو عن طريق المهبل و في بعض الأحيان يمكن إستئصال الرحم عن طريق المنظار.

 

 

المزید من المعلومات حول: عملیة إزالة الرحم

المزید من المعلومات حول: علاج العقم بعد الکیمیائي

المزید من المعلومات حول: علاج السرطان في ايران

 

أسباب إجراء عملیة استئصال الرحم

ما هي أسباب إجراء عملیة استئصال الرحم؟

عملية إستئصال الرحم أصبحت عملية شائعة في العالم، وتصبح عملية إستئصال الرحم ضرورية عندما يتم تشخيص سرطان عنق الرحم أو سرطان الرحم نفسه، كذلك ينصح بها عند حدوث سرطان بالمبيضين . مع كل ذلك، معظم هذه العمليات يتم إجراءها في النساء اللاتي ليس لديهن أمراض سرطانية بل يعانين من نزيف أو آلام شديدة يسبب لهن صعوبة في ممارسة الحياة الطبيعية وليس لها علاج إلا الجراحة. في مثل هذه الحالات يفضل إستئصال الرحم فقط في النساء اللاتي لايرغبن في المزيد من الأطفال في المستقبل .

استئصال الرحم هو عملية لإزالة رحم المرأة. قد تخضع المرأة لعملية استئصال الرحم لأسباب مختلفة، عادة ما يتم النظر في استئصال الرحم لأسباب غير سرطانية فقط بعد تجربة جميع طرق العلاج الأخرى دون نجاح.بما ان عملية عملية استئصال (ازالة) الرحم لا تتم الا بوجود اسباب فائقة ومن اهمها:

  • الأورام الليفية الرحمية التي تسبب الألم أو النزيف أو مشاكل أخرى.
  • تدلي الرحم، وهو انزلاق الرحم من موقعه الطبيعي في القناة المهبلية.
  • سرطان الرحم أو عنق الرحم أو المبيضين.
  • علاج بطانة الرحم.
  • نزيف مهبلي غير طبيعي.
  • آلام الحوض المزمنة.
  • غدي، أو سماكة الرحم.
  • النزيف الرحمى الشديد: في السابق كان هذا من الأسباب التي تدعو إلى ازالى الرحم و لكن مع ظهور الأشعة التداخلية، يمكن وقف النزيف بالقسطرة وانقاذ حياة المريضة والرحم. ولكن عند استمرار النزيف بشدةوغزارة أثناء الدورة الشهرية بدون معرفة أسبابه، يتم اجراء ازالة الرحم.
  • هبوط الرحم أو تدلي او سقوط أو تهدل الرحم Prolapse of the Uterus) أي بروز الرحم خارج الحوض) قد يتطلب إجراء مثل هذه العملية كجزء من رفع وشد جدار المهبل .

 

المزید من المعلومات حول: علاج سرطان الثدي

المزید من المعلومات حول: سرطان الرحم الحمید

 

حول ايران سرجری

موقع  شرکة ايران سرجري هي منصة للسياحة الطبية عبر الإنترنت حيث يمكنك العثور على أفضل دکتور و مستشفي لعملیة استئصال الرحم. يمكن أن تختلف تکلفة عملیة استئصال الرحم حسب الطریقة المستخدمة  و حسب حالة كل فرد وسيتم تحديده بناءً على الصور والتقييم الشخصي مع الطبيب. لذلك إذا كنت تبحث عن عملیة استئصال الرحم بالانجلیزي، يمكنك الاتصال بنا والحصول علي استشارة مجانية من ايران سرجري.

یمکن الحصول على استشارة مجانية :

 

مشاوره

 

 

المزید من المعلومات حول: سرطان المثانة

المزید من المعلومات حول: علاج سرطان الرحم

 

المخاطر و الأثار الجانبیة

الاستئصال، مثل أي عملية جراحية أخرى، بعض المخاطر والأعراض الجانبية. معظم النساء اللواتي يخضعن لاستئصال الرحم ليس لديهن مشاكل أو مضاعفات خطيرة من الجراحة. ومع ذلك، يعتبر استئصال الرحم عملية كبرى ولا يخلو من المخاطر. تتضمن هذه المضاعفات:

  • سلس البول.
  • تدلي المهبل (جزء من المهبل يخرج من الجسم).
  • تشكيل الناسور المهبلي (اتصال غير طبيعي يتشكل بين المهبل والمثانة أو المستقيم).
  • ألم الحوض المزمن.
  • تقلبات المزاج الناجمة عن اختلال التوازن الهرموني.
  • نزيف حاد أثناء الجراحة.
  • نزيف مهبلي لا يمكن السيطرة عليه.
  • عدوى المثانة أو شق جراحي قد يتطلب مضادات حيوية.
  • هشاشة العظام.
  • زيادة الوزن.
  • تلف المثانة أو الحالب.
  • التهاب وألم مزمن في الحوض.
  • أورام عنق الرحم.
  • الأورام الليفية، وهي أورام حميدة تنمو في الرحم.
  • سرطان الرحم أو عنق الرحم أو المبيضين.
  • مرض التهاب الحوض، وهو عدوى خطيرة في الأعضاء التناسلية.
  • تدلي الرحم، الذي يحدث عندما يسقط الرحم عبر عنق الرحم ويبرز من المهبل.
  • الانتباذ البطاني الرحمي، وهو اضطراب ينمو فيه البطانة الداخلية للرحم خارج تجويف الرحم، مما يسبب الألم والنزيف
  • غدي، وهو حالة تنمو فيها البطانة الداخلية للرحم في عضلات الرحم.
  • سرطان المبيض (عادة مع استئصال الرحم لتقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض، تتم إزالة المبيضين من الجسم).
  • النزيف الشديد أثناء العملية ولذلك يتم تحضير دم من المتبرعين قبل العملية تحسباً لحدوث مثل هذا .
  • تمزق أو جرح بالمثانة البولية والحالب .
  • إلتهاب جرح العملية أو إلتهاب المثانة البولية بعد العملية مما يتطلب استخدام المضادات الحيوية .
  • حدوث جلطة في الأوعية الدموية الموجودة بالساقين، وتعد من أخطر المضاعفات، ولذا ننصح المريضة بالحركة بعد العملية مهما كلف ذلك للتقليل من هذه المضاعفات وفي بعض الأحيان تعطى المريضة أدوية لزيادة سيولة الدم خصوصاً إذا كان وزن المرأة زائدأ.

تشمل المخاطر الأخرى الناتجة عن استئصال الرحم عدوى الجروح و الجلطات الدموية و النزيف وإصابة الأعضاء المحيطة، على الرغم من أن هذه الحالات غير شائعة.

الوفيات والمخاطر الجراحية

في عام 1995، تم الإبلاغ عن معدّل 0.38 حالة وفاة في المدى القصير (خلال 40 يومًا من العملية الجراحية) لكل 1000 عملية جراحية عند إجرائها لأسباب حميدة. شملت عوامل الخطورة لمضاعفات جراحية وجود الأورام الرحمية العضلية الملساء، وصغر السن (حوض مع أوعية دموية ذات احتمال نزف أعلى ورحم أكبر)، ونزيف الرحم وظيفي الخلل، النزف الرحمي غير المنتظم، وعدد المرّات التي ولدت فيها المرأة.

معدّل الوفيات أعلى بعدة أضعاف عند إجراء العملية لنساء حوامل، أو اللواتي تعاني من السرطان أو مضاعفات أخرى. العملية ذات تأثير صغير نسبيًا على الوفاة من أي سبب. وأما النساء الأصغر من جيل 45 سنة لديهن خطر وفاة طويل الأمد مرتفع بشكل ملحوظ والذي يُعتقد أن سببه هو الأعراض الجانبية الهرمونية لاستئصال الرحم واستئصال المبيضين الوقائي.

 

المزید من المعلومات حول: زراعة الکلی في ايران

المزید من المعلومات حول:هل العلاج الکیماوي مؤلم؟

المزید من المعلومات حول:سرطان الرحم و العلاج الکیمیائي

 

أنواع عملیة استئصال الرحم

ما هي أنواع عملیة استئصال الرحم؟

يمكن إجراء استئصال الرحم بعدة طرق. تتطلب جميع الطرق مخدرًا عامًا أو محليًا. مخدر عام سيجعلك تنام طوال العملية حتى لا تشعر بأي ألم. سوف يخدر مخدر موضعي جسمك تحت الخصر، لكنك ستبقى مستيقظًا أثناء الجراحة. أحيانًا ما يتم دمج هذا النوع من التخدير مع مهدئ، مما سيساعدك على الشعور بالنعاس والاسترخاء أثناء العملية.

اعتمادًا على سبب استئصال الرحم، قد يختار الجراح إزالة كل الرحم أو جزء منه فقط. يستخدم المرضى ومقدمو الرعاية الصحية هذه المصطلحات في بعض الأحيان بشكل غير دقيق، لذلك من المهم توضيح ما إذا تم إزالة عنق الرحم أو المبيضين:

في استئصال الرحم فوق الفوق أو المجموع الفرعي، يزيل الجراح الجزء العلوي فقط من الرحم، ويبقي عنق الرحم في مكانه. يزيل استئصال الرحم الكلي الرحم كله وعنق الرحم. في استئصال الرحم الجذري، يزيل الجراح الرحم بأكمله والأنسجة الموجودة على جانبي الرحم وعنق الرحم والجزء العلوي من المهبل. بشكل عام، يتم استئصال الرحم الجذري فقط عند وجود السرطان.

يمكن أيضًا إزالة المبيضين، إجراء يسمى استئصال المبيض أو يمكن تركهما في مكانهما. عندما تتم إزالة الأنابيب، يسمى هذا الإجراء استئصال البوق. لذلك، عندما تتم إزالة الرحم بأكمله، والأنبوبين، المبيضين، يُطلق على الإجراء بأكمله استئصال الرحم واستئصال البوق الثنائي، استئصال المبيض.

  • عملیة استئصال الرحم الكامل

النوع الأكثر شيوعًا من الجراحة هو استئصال الرحم الكامل، حيث لا يتم إزالة عنق الرحم.

  • عملیة استئصال الرحم الجزئي

في هذا النوع من الجراحة، لا يتم إزالة عنق الرحم، فقط يتم إزالة الرحم.

  • عملیة استئصال الرحم الجذري

في هذا النوع من الجراحة، يزيل الرحم المناطق العلوية من المهبل وعنق الرحم والرحم وبعض الأنسجة الرخوة داخل الحوض. عادةً ما يتم إجراء استئصال الرحم هذا عندما تصاب النساء بسرطان عنق الرحم.

  • عملیة استئصال الرحم دون إزالة المبيض

عندما لا تكون هناك حاجة لإزالة المبيضين، ولكن فقط إزالة الرحم، فإن له تأثيرًا إيجابيًا مباشرًا على صحة الشخص، لأن إفراز الهرمونات مستمر وسيبقى المبيضان على حالهما. أثناء الحيض، يعاني الشخص من آلام في العضلات لأن العضلات تنقبض. وتجدر الإشارة إلى أن إفراز الهرمونات سيستمر حتى قبل انقطاع الطمث، مع بداية انقطاع الطمث، لن يكون هناك المزيد من التغيرات الهرمونية في الشخص.

  • عملیة استئصال الرحم مع إزالة المبيض

عندما يزيل طبيب أمراض النساء الرحم، فقط عن طريق إزالة مبيض واحد، يعمل المبيض بشكل طبيعي، لذلك ليست هناك حاجة إلى أي علاج هرموني. في هذه الجراحة، تتم إزالة الرحم عن طريق إزالة مبيض واحد. يأخذ.

  • عملیة استئصال الرحم مع إزالة المبيضين

في هذه الجراحة، تتم إزالة الرحم عن طريق إزالة المبيضين.

 

التقنيات الجراحية لاستئصال الرحم

يستخدم الجراحون طرقًا مختلفة لاستئصال الرحم، اعتمادًا على تجربة الجراح وسبب استئصال الرحم وصحة المرأة بشكل عام. ستحدد تقنية استئصال الرحم جزئيًا وقت الشفاء ونوع الندبة، إن وجدت، التي تبقى بعد العملية. هناك طريقتان للجراحة، الجراحة التقليدية أو المفتوحة والجراحة باستخدام إجراء طفيف التوغل أو MIP.

·         جراحة استئصال الرحم المفتوحة

استئصال الرحم البطني هو جراحة مفتوحة. هذا هو النهج الأكثر شيوعًا لاستئصال الرحم، وهو ما يمثل حوالي 54 في المئة لجميع الأمراض الحميدة. لإجراء استئصال الرحم في البطن، يقوم الجراح بعمل شق من 5 إلى 7 بوصات، إما لأعلى ولأسفل أو جنبًا إلى جنب، عبر البطن. يقوم الجراح بعد ذلك بإخراج الرحم من خلال هذا الشق. بعد استئصال الرحم في البطن، تقضي المرأة عادة 2-3 أيام في المستشفى. كما توجد ندبة ظاهرة في مكان الشق بعد الشفاء.

·         استئصال الرحم عن طریق MIP

هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها لاستئصال الرحم MIP:

  • استئصال الرحم المهبلي: يقوم الجراح بعمل قطع في المهبل وإزالة الرحم من خلال هذا الشق. الشق مغلق ولا يترك ندبة ظاهرة.
  • استئصال الرحم بالمنظار: تتم هذه الجراحة باستخدام منظار البطن، وهو عبارة عن أنبوب مزود بكاميرا مضاءة، وأدوات جراحية يتم إدخالها من خلال عدة قطع صغيرة مصنوعة في البطن أو، في حالة إجراء واحد بالمنظار، يتم إجراء قطع واحد صغير في سرة البطن. يقوم الجراح باستئصال الرحم من خارج الجسم، ويعرض العملية على شاشة الفيديو.
  • استئصال الرحم المهبلي بمساعدة المناظير: يستخدم الجراح أدوات بالمنظار في البطن للمساعدة في إزالة الرحم من خلال شق في المهبل.
  • استئصال الرحم بالمنظار بمساعدة الروبوت: يشبه هذا الإجراء استئصال الرحم بالمنظار، لكن الجراح يتحكم في نظام روبوتي متطور من الأدوات الجراحية من خارج الجسم. تسمح التقنية المتقدمة للجراح باستخدام حركات الرسغ الطبيعية وعرض استئصال الرحم على شاشة ثلاثية الأبعاد.

 

المزید من المعلومات حول: علاج سرطان الثدي

المزید من المعلومات حول: سرطان الخلية الحرشفية

المزید من المعلومات حول: بعد جرعة الکیماوي الأول

 

بعد استئصال الرحم

ما بعد عملیة استئصال الرحم

بعد العملية يصرف للمريضة مهدئات للآلام في الأيام الأولى، وتنصح المريضة بأن تتحرك خلال 24 ساعة من العملية ثم يسمح لها بالأكل والشرب أيضاً بعد هذه المدة. معظم النساء يبقين بالمستشفى مابين 3 إلى 5 أيام بعد عملية إستئصال الرحم الطبيعية .

تعود المرأة إلى حياتها الطبيعية بعد مدة قصيرة إذا تم استصال الرحم عن طريق المهبل أو بمساعدة المنظار مقارنة بإستئصاله عن طريق البطن.

التأثيرات النفسية بعد إستئصال الرحم تختلف من امرأة إلى أخرى وهذا يعتمد على استجابة المرأة للعملية . المرأة التم تم إستئصال الرحم بسبب مرض سرطاني تشعر بالقلق وتظن بأنها تحتاج إلى إجراء جراحي أكثر من هذا لمنع حدوث المرض مرة أخرى .

بعض النساء يشعرن بأنهن فقدن عضو مهم كان يوماً من الأيام يحمل جنيناً من بداية الحمل حتى الولادة . مهما كان تأثير ذلك على نفسية المريضة فإننا ننصحها بأن تتحدث بما في نفسها من مشاعر وأحاسيس لأحد أقاربها أو لطبيبها أو صديقتها .

تتراوح الإقامة في المستشفى بين 3 و 5 أيام في العملية البطنية وأما في العملية المهبلية أو بمساعدة المنظار فتتراوح بين يوم ويومين (ولكن ربما أكثر).

بعد استئصال الرحم، ستحتاج إلى قضاء يومين إلى خمسة أيام في المستشفى. سيعطيك طبيبك علاجًا للألم ويراقب علاماتك الحيوية ، مثل تنفسك ومعدل ضربات قلبك. سيتم تشجيعك أيضًا على التجول في المستشفى في أقرب وقت ممكن. يساعد المشي على منع تجلط الدم في الساقين.

إذا كنت قد خضعت لاستئصال الرحم عن طريق المهبل، فسيتم تعبئة المهبل بالشاش للتحكم في النزيف. سيقوم الأطباء بإزالة الشاش في غضون أيام قليلة بعد الجراحة. ومع ذلك، قد تعاني من تصريف دموي أو بني من المهبل لمدة 10 أيام. يمكن أن يساعد ارتداء وسادة الحيض على حماية ملابسك من البقع. عند العودة إلى المنزل من المستشفى، من المهم مواصلة المشي. يمكنك التجول داخل منزلك أو حول حيك. ومع ذلك، يجب عليك تجنب أداء أنشطة معينة أثناء التعافي. وتشمل هذه:

  • دفع وسحب الأشياء، مثل المكنسة الكهربائية.
  • رفع الأشياء الثقيلة.
  • الانحناء.
  • الجماع.

إذا كنت قد خضعتي لاستئصال الرحم عن طريق المهبل أو بالمنظار، فربما تكون قادرًا على العودة إلى معظم أنشطتك المنتظمة في غضون ثلاثة إلى أربعة أسابيع. سيكون وقت التعافي أطول قليلاً إذا كنت قد خضعت لاستئصال الرحم في البطن. يجب أن تلتئم تمامًا في غضون أربعة إلى ستة أسابيع.

الرعاية ما بعد استئصال الرحم

بعد إزالة الرحم، تحتاج النساء إلى اتباع سلسلة من النقاط، والتي سنوضحها أدناه:

  • بعد استئصال الرحم (إزالة الرحم)، يجب استخدام مسكنات الألم القوية التي وصفها طبيب أمراض النساء.
  • بعد استئصال الرحم، يحتاج الشخص إلى البقاء في المستشفى لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام، لذلك من المهم أن يكون معك شخصًا كممرضة.
  • الوقت لاستكمال الشفاء بعد استئصال الرحم (استئصال الرحم) هو 4 إلى 6 أسابيع، لذلك تحتاج النساء إلى الراحة الكافية خلال هذه الفترة وتجنب ممارسة التمارين الشاقة.
  • وفقًا لتجربة طبيب نسائي، يتطلب استئصال الرحم المهبلي فترة تعافي أقصر من استئصال الرحم الجذري.
  • يحظر التدخين بعد استئصال الرحم (استئصال الرحم) لأنه يهيج الأغشية المخاطية للرئتين والقصبة الهوائية.
  • من المهم جدًا اتباع نظام غذائي بعد الجراحة لإزالة الرحم ، وبعد الجراحة يحتاج الشخص إلى عدم الرغبة في أي شيء لمدة 24 ساعة لأن المعدة غير قادرة على تحمل حتى أقل مشروب بسبب الجمود.
  • وفقًا لتقدير طبيب التوليد، من الأفضل استخدام الخضار والفواكه في النظام الغذائي للمريض لتناول الطعام والشراب.
  • من الأفضل للمريضة استخدام الأطعمة سهلة الهضم مثل الفاصوليا والحساء والآيس كريم.

 

المزید من المعلومات حول: علاج سرطان الکلی

المزید من المعلومات حول: استئصال الاورام السرطانية

المزید من المعلومات حول: کم یعیش مریض سرطان العظام؟

 

العلامات التحذيرية بعد استئصال الرحم:

راجعي طبيبك أو طبيبك على الفور إذا كان لديك أي من الأعراض التالية بعد استئصال الرحم:

  • احمرار أو تورم أو إفرازات من موقع العملية.
  • إفرازات نتنة من المهبل.
  • درجة الحرارة فوق 4/37 (حمى).
  • نزيف مهبلي شديد.

 

ماذا تتوقعین بعد استئصال الرحم؟

بعد استئصال الرحم، إذا تمت إزالة المبيضين أيضًا، ستدخل المرأة سن اليأس. إذا لم تتم إزالة المبيضين، فقد تدخل المرأة سن اليأس في سن مبكرة أكثر مما كانت ستفعل. يُطلب من معظم النساء الامتناع عن ممارسة الجنس وتجنب رفع الأشياء الثقيلة لمدة ستة أسابيع بعد استئصال الرحم.

 

تأثير استئصال الرحم على الدورة الشهرية

لن يكون لديك فترة مع استئصال الرحم. يعتمد ما إذا كنت ستعاني من أعراض انقطاع الطمث الأخرى بعد استئصال الرحم على ما إذا كان طبيبك قد أزال المبايض أثناء الجراحة.

 

تأثير استئصال الرحم على انقطاع الطمث

إذا تم الحفاظ على المبيضين أثناء استئصال الرحم، فلن تواجه أعراض انقطاع الطمث الأخرى على الفور. إذا تمت إزالة المبيضين أثناء استئصال الرحم ، فلن يكون لديك فترة وستعاني أعراض انقطاع الطمث الأخرى على الفور. نظرًا لأن مستويات الهرمون تنخفض بسرعة دون المبايض، فقد تكون الأعراض التي تعانيها أقوى من انقطاع الطمث الطبيعي.

آثار على الحياة الجنسية وآلام الحوض

تشير غالبية النساء على تحسن في الحياة الجنسية وآلام الحوض بعد استئصال الرحم بسبب دواعي حميدة. تشير فئة أصغر من النساء إلى تدهور في الحياة الجنسية وغيرها من المشاكل. وتختلف الصورة بشكل ملحوظ في تلك الذين خضعن لاستئصال الرحم لأسباب خبيثة، حيث أن العملية هي جذرية أكثر ولها آثار جانبية كبيرة. تستمر قسم من النساء الذين خضعن لاستئصال الرحم بسبب آلام الحوض المزمنة في المعاناة من آلام الحوض بعد استئصال الرحم ويبدأن بالمعاناة من عسر الجماع (آلام خلال الجماع الجنسي). إذا كان وزن المرأة زائداً، فإن تنقيص الوزن قبل العملية سيسهل من إجراء العملية ويخفف المضاعفات الناتجة بعد العملية.

إستئصال الرحم والحياة الجنسية

معظم النساء لايتأثرن بهذه العملية من الناحية الجنسية، بل أن بعضهن تتحسن لديهن هذه الخاصية، خصوصاً من كان لديها نزيف شديد لمدة طويلة أو تشعر بآلام أثناء الجماع كان سببها وجود الرحم .الكثير من النساء يمكنهن ممارسة الجماع بعد مضي ستة أسابيع من العملية من دون مشاكل . إذا لم تصل الأم سن اليأس بعد وتم إستئصال المبيضين أثناء العملية ، فإن أخذ الهرمونات التعويضية يعد ضرورياً . إذا لم يتم إستئصال المبيضين فإن المرأة عندها لاتحتاج إلى أخذ هذه الهرمونات لأن المبائض لازالت تفرز الهرمونات الأنثوية . إذا لم يكن هناك أمراض سرطانية قبل إستئصال الرحم، وتم إستئصال عنق الرحم أثناء العملية فإنه ليس من الضروري عمل مسحة لعنق الرحم . أما إذا تم إستئصال الرحم جزئياً مع إبقاء عنق الرحم مكانه، فإنه من الضروري الإستمرار في أخذ مسحة لعنق الرحم .

في وجود أمراض سرطانية فإنه من الأفضل إستئصال الرحم كلياً مع إستئصال الجزء العلوي من المهبل والأجزاء المحيطة به، أما إذا لم يكن هناك أمراض سرطانية وكان العلاج بالحبوب أو إجراءات جراحية أخرى لم يفد المريضه بالصورة المطلوبة فإن إستئصال الرحم كلياً عندها يكون هو الحل الأمثل .

النساء اللاتي يوجد عندهن نزيف شديد مع الدورة الشهرية بدون أسباب معروفة، فمن الممكن أن يجرى لهن عملية جراحية لتدمير أو إزالة الغشاء المبطن للرحم مما يساعد على تخفيف الأعراض دون اللجوء إلى عملية جراحية كبيرة .

 

بدائل عملیة استئصال الرحم

هل یوجد بدائل لعملیة استئصال الرحم؟

يعد استئصال الرحم ثاني أكثر العمليات الجراحية شيوعًا بين النساء في الولايات المتحدة، وفقًا للشبكة الوطنية لصحة المرأة. هذا الإجراء آمن تقريبًا، ولكن قد لا يكون خيارًا جيدًا لجميع النساء. على سبيل المثال، بالنسبة للنساء اللواتي يرغبن في الحمل في المستقبل، فهذا ليس خيارًا جيدًا بأي حال من الأحوال ما لم يكن هناك خيار علاجي آخر. لهذا السبب، يتم تقديم بعض الطرق كبدائل لاستئصال الرحم، والتي تشمل:

  • يمكن استخدام العلاج الهرموني لعلاج بطانة الرحم المهاجرة.
  • يمكن علاج الأورام الليفية بأنواع أخرى من الجراحة التي تتجاوز إزالة الرحم.

ولكن في بعض الحالات، من الواضح أن استئصال الرحم هو الخيار الأفضل. على سبيل المثال، عادة ما يكون هذا الإجراء هو الخيار الوحيد لعلاج سرطان عنق الرحم أو سرطان عنق الرحم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

استشارة الطبیه