أعراض سرطان الأمعاء

أعراض سرطان الأمعاء

ما هي أعراض سرطان الأمعاء المبكرة؟

ما هي اعراض سرطان الامعاء المنتشر؟

ما هي اسباب سرطان الأمعاء؟

لحسن الحظ  ،  مراكز علاج السرطان في ايران نجحت في علاج الأورام  بطرق جديدة.

أكثر المستشفيات تجهيزًا والأطباء المتخصصين في علاج السرطان في ايران جاهزون لخدمتك.

احصل على استشارة مجانية

سرطان الامعاء

الأمعاء جزء مهم من الجهاز الهضمي يمتد من الاثني عشر إلى فتحة الشرج. تنقسم الأمعاء عند الإنسان والعديد من الثدييات إلى الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة. يعتبر سرطان الأمعاء الدقيقة مرضا نادرا. ويحدث معظم سرطانات الامعاء في الامعاء الغليظة (القولون) والمستقيم.

يعد سرطان الأمعاء الغليظة من أكثر أنواع السرطانات شيوعاً في العالم وهو ثالث أكثر انواع السرطان انتشارا في الولايات المتحدة، وواحد من أهم أسباب الوفيات. في البداية تنمو الأورام الحميدة في الأمعاء الغليظة ، والتي يمكن أن تتحول بمرور الوقت إلى خلايا سرطانية.

اقرأ أيضا: تجربة مريض جاء من العراق إلى ايران لعلاج السرطان (علاج اللوكيميا)

اقرأ أيضا: تجربة مريضة جاءت من العراق إلى إيران لعلاج ورم البنكرياس

اقرأ أيضا: تجربة مريضة جاءت من عمان إلى ايران لعلاج الورم الخلايا الحرشفية

متى تظهر اعراض سرطان الامعاء؟

قد تكون أعراض سرطان الامعاء في المراحل المبكرة بسيطة جدًا أو حتى لا تظهر علی الشخص أعراض على الإطلاق إلا بعد دخول المرض المرحلة الثانية. لذلك، يوصى بإجراء اختبارات منتظمة لسرطان القولون أو المستقيم ، وخاصة من خلال تنظير القولون ، لجميع الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالسرطان.

أعراض سرطان الأمعاء

أعراض سرطان الأمعاء المبكرة

معظم سرطانات القولون أو المستقيم ناتجة عن الزوائد اللحمية ، لذا فإن الفحص للعثور عليها أو إزالتها سيمنعها من التحول إلى السرطان. يمكن أن تشمل علامات و أعراض سرطان الأمعاء المبكرة ما يلي:

  • نزيف من المستقيم باللون الأحمر الفاتح أو الداكن
  • فقدان الوزن المفاجئ
  • براز رقيق
  • الشعور بالحاجة إلى إفراغ الأمعاء ، بينما لا يخرج منها شيء.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد
  • ألم البطن المستمر

على الرغم من أن هذه الأعراض قد تكون بسبب حالات أخرى مثل البواسير أو مرض التهاب الأمعاء ، يجب عليك بالتأكيد استشارة طبيبك بشأنها. لا ينبغي تجاهل الدم في البراز ، حتى لو شوهد من حين لآخر.

اعراض سرطان الامعاء الموضعي

إذا أثر السرطان فقط على الأمعاء الغليظة أو المستقيم ولم ينتشر إلى الأعضاء البعيدة، فيسمّيه الأطباء بسرطان الامعاء الموضعي. تشمل اعراض سرطان الامعاء الموضعي ما يلي:

  • الإمساك
  • الإسهال
  • الإسهال والإمساك لفترات متقطعة أو تغيرات أخرى في عادات الأمعاء
  • نزيف في الشرج أو دم في البراز
  • انتفاخ البطن أو التقلصات والشعور بعدم الراحة في هذه المنطقة
  • الشعور بأن الأمعاء ليست فارغة تمامًا
  • براز أرق من المعتاد

إذا تعاني من هذه الأعراض المحتملة لسرطان الأمعاء لفترة طويلة ، فمن المهم استشارة أخصائي.

اعراض سرطان الامعاء الجهازية

قد تمتد العلامات لسرطان الأمعاء إلى ما وراء القناة الهضمية وتؤثر على جسمك بالكامل. تشمل الأعراض الجهازية لسرطان الأمعاء ما يلي:

  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن غير المبرر
  • الغثيان
  • القيء
  • الاصفرار
  • فقر الدم
  • الضعف
  • الشعور بالارهاق

اقرأ أيضا: الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي

اقرأ أيضا: سرطان الامعاء الدقيقة والغليظة

اقرأ أيضا: مراحل سرطان القولون

 

اعراض سرطان الامعاء المنتشر

تعتمد أعراض اعراض سرطان الامعاء المنتشر على حجم الورم أو الأورام ومكان انتشار السرطان. على سبيل المثال:

  • في حالة انتشاره إلی العظام ، قد تشمل الأعراض الألم أو الكسور أو الإمساك أو ارتفاع مستويات الكالسيوم.
  • إذا تأثرت الرئتان ، فقد تشمل الأعراض ضيق التنفس أو صعوبة التنفس أو السعال أو الألم أو التعب.
  • إذا تأثر الكبد ، فقد تشمل الأعراض الغثيان ، والتعب ، وتورم الساقين والذراعين ، وزيادة قطر البطن ، أو اليرقان.
  • إذا تأثرت الغدد الليمفاوية في البطن ، فقد تشمل الأعراض الانتفاخ أو فقدان الشهية.
  • إذا تأثر الدماغ أو النخاع الشوكي ، فقد تشمل الأعراض الصداع ، والدوخة ، وفقدان الذاكرة ، وعدم وضوح الرؤية أو الرؤية المزدوجة، وصعوبة التحدث أو النوبات.

أسباب سرطان الامعاء

هناك علاقة وثيقة بين نمط الحياة والإصلبة بالسرطان. في الواقع ، تعتبر النظام الغذائي والوزن والنشاط من أقوى العوامل لأي سرطان.

العمر وسرطان الامعاء

يزداد خطر الإصابة بسرطان الامعاء مع تقدم العمر. بالطبع هذا لا يعني أنه لا يمكن الإصابة بالسرطان في سن مبكرة ، ولكنه يزيد خطره بعد سن الخمسين. اليوم، إن حالات الإصابة بسرطان القولون بين الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا آخذة في الارتفاع ، ولا يزال السبب غير معروف.

السلائل وسرطان الامعاء

السليلة عبارة عن كتلة بارزة في الجدار الداخلي من القولون. الأنواع المختلفة من السلائل تبدو مختلفة تحت المجهر. السلائل هي أورام حميدة (غير سرطانية) ، ولكن يمكن أن يبدأ السرطان في بعض أنواع السلائل، لذلك من المهم إزالتها. يمكن أن تصبح بعض أنواع الأورام الحميدة سرطانية بمرور الوقت (عادةً لسنوات). تعتمد احتمالية تحول الزائدة الحميدة إلى سرطان على نوع الورم الحميد.

السمنة وسرطان الامعاء

تزيد السمنة وزيادة الوزن من خطر الإصابة بسرطان الامعاء بين الرجال والنساء. لكن الدراسات تظهر أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بالمرض. كما أن احتمال الموت في البدناء المصابين بسرطان الامعاء مرتفع.

نمط الحياة الكسول وسرطان الامعاء

إذا لا تمارس الرياضة ، تزداد فرص إصابتك بالسرطان. يمكن أن يقلل النشاط البدني المعتدل إلى القوي من مخاطر الاصابة بالسرطان.

أنواع معينة من الحمية

لا يمكن إنكار دور التغذية في سرطان الامعاء والوقاية منه. يمكن للأنظمة الغذائية الغنية باللحوم الحمراء (مثل لحم البقر أو الضأن أو الكبد) ومنتجات اللحوم المصنعة (مثل النقانق أو لحم الخنزير) أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون. طهي اللحوم في درجات حرارة عالية (مثل القلي أو الشواء) يؤدي إلی إنتاج مواد كيميائية في اللحوم وزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

نقص فيتامين د في الدم هو أيضًا عامل آخر يمكن ذكره. إن اتباع نظام غذائي يتضمن الكثير من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة ، وكذلك تقليل أو تجنب المشروبات السكرية واللحوم الحمراء أو المصنعة ، سيقلل من مخاطر إصابتك بالسرطان.

التدخين وسرطان الامعاء

الأشخاص الذين يدخنون لفترة طويلة أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون والموت من غير المدخنين. يعد التدخين من أقوى أسباب الإصابة بجميع أنواع السرطان.

استهلاك الكحول وسرطان الامعاء

يرتبط سرطان القولون باستهلاك الكحول ولو بكميات قليلة. يمكن أن يزيد شرب الكحول ولو بمقدار قليل من خطر الاصابة بسرطان الامعاء ومن الأفضل تجنبه.

التاريخ العائلي وسرطان الامعاء

إن 1 من كل 3 أشخاص مصابين بسرطان القولون له تاريخ عائلي. هذا يعني أن أحد أفراد أسرهم كان مصابًا بهذا السرطان. إذا كان أحد أفراد الأسرة من الدرجة الأولى (الآباء والأشقاء والأطفال) مصابا بسرطان الامعاء، فأنت أكثر عرضة للإصابة بهذا السرطان.

يمكن أن يحدث السرطان بسبب الجينات الموروثة أو الظروف البيئية أو مزيج من هذين العاملين في الأسرة. إذا كان لديك تاريخ عائلي من الأورام الحميدة أو سرطان القولون، فتحدث إلى طبيبك حول بدء اختبار الفحص قبل سن 45.

المتلازمات الوراثية وسرطان الامعاء

قد ورث نحو 5٪ من المصابين بسرطان القولون طفرات وراثية  تسبب متلازمات السرطان في الأسرة ويمكن أن تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض. المتلازمات الوراثية الأكثر شيوعًا المرتبطة بسرطان القولون هي متلازمة لينش، وداء البوليبات الغدي العائلي.

الخلفية العرقية وسرطان الامعاء

الأمريكيون الأفارقة لديهم أعلى معدلات الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، أسباب ذلك ليست مفهومة بالكامل. يهود أوروبا الشرقية (يهود أشكناز) لديهم خطر الإصابة بسرطان القولون بين أي مجموعة عرقية في العالم.

السكري وسرطان الامعاء

الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 2 لديهم مخاطر أعلى للإصابة بسرطان القولون. هناك عوامل مشتركة بين الإصابة بالسكري من النوع 2 وسرطان القولون (مثل زيادة الوزن وعدم ممارسة النشاط البدني).

العمل الليلي وسرطان الامعاء

تشير بعض الدراسات إلى أن العمل في النوبات الليلية المنتظمة قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان. قد يكون هذا بسبب تغيير في مستويات الميلاتونين. هرمون يستجيب للتغيرات في الضوء. لكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لإثبات ذلك.

العلاج السابق لبعض أنواع السرطان

أظهرت بعض الدراسات أن الرجال الذين نجوا من سرطان البروستاتا يصابون بسرطان القولون وبعض أنواع السرطان الأخرى. قد يكون هذا بسبب العلاجات التي تلقوها ، مثل العلاج الإشعاعي.

اقرأ أيضا: علامات استجابة الجسم للعلاج الكيماوي

اقرأ أيضا: سرطان القولون المنتشر

اقرأ أيضا: اعراض العلاج الكيماوي لسرطان القولون

علاج سرطان الامعاء

حسب تشخيص الطبيب يتم العلاج بإحدى الطرق التالية:

علاج سرطان الامعاء بالجراحة

تُجرى الجراحة أحيانًا لتحديد نوع الورم ولإزالة الغدة السرطانية من الجسم ، وأحيانًا لمعرفة ما إذا كانت الخلايا السرطانية قد انتشرت إلى أجزاء أخرى من الجسم أم لا. في بعض الأحيان ، يتم إجراء الجراحة في المقام الأول لفتح انسداد ، مثل إزالة الغدة التي سدت القنوات الصفراوية. تكون الجراحة أكثر نجاحًا عندما يقتصر السرطان في مكان واحد (سرطان موضعي).

العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي هو خيار آخر لتدمير الخلايا السرطانية. قد يكون العلاج الإشعاعي جزءًا من خطة العلاج أو العلاج الوحيد. يؤثر الإشعاع فقط على الخلايا السرطانية الموجودة في منطقة من الجسم تتلقى الإشعاع. مثل الجراحة ، لا يكون العلاج الإشعاعي عادةً علاجًا نهائيًا إذا انتشرت الخلايا السرطانية في جميع أنحاء الجسم أو كانت خارج النطاق. بالطبع ، حتى لو لم يكن العلاج الكامل ممكنًا بالعلاج الإشعاعي، فلا يزال من الممكن استخدامه ، لأنه تقلص الغدة السرطانية ، ويقلل من العلامات والأعراض ، مثل الألم أو النزيف.

العلاج الكيميائي

العلاج الكيميائي هو الأدوية المضادة للسرطان. تُعطى هذه الأدوية عادةً عن طريق الحقن أو الوريد. يشيع استخدام العلاج الكيميائي بعد جراحة استئصال الورم ، حتى لو لم تكن هناك علامة واضحة على انتشار الورم أو معالجته. يمكن أيضًا استخدام العلاج الكيميائي قبل الجراحة لتقليص الغدة السرطانية ، ما يجعل إزالتها أسهل.

علاجات أخرى لسرطان الأمعاء

  • العلاج بالحرارة
  • العلاج بالتبريد
  • زرع الخلايا الجذعية
  • العلاجات المستهدفة
  • العلاج المناعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی