أطفال الأنابيب في سن الخمسين

ما هو العمر المناسب لعمل أطفال الأنابيب؟

ما العمر المناسب لعملية أطفال الأنابيب؟

هل تنجح عملية أطفال الأنابيب بعد سن الأربعين؟

كم نسبة نجاح أطفال الأنابيب في سن الأربعين وفي سن الخمسين؟

هل أطفال الأنابيب في سن الخمسين ناجحة؟

نعم. لكن بمساعدة البويضات المتبرعة من امرأة أخری. فتابع القراءة للحصول علی مزيد من المعلومات حول العمر المناسب لعمل أطفال الأنابيب، وأطفال الأنابيب في سن الخمسين، ونسبة نجاح أطفال الأنابيب في سن الأربعين وبعده.

العمر المناسب لعمل أطفال الأنابيب

على الرغم من أنه لا يمكن تحديد عمر محدد لعمل أطفال الأنابيب، إلا أن العمر هو أحد أهم العوامل التي تؤثر على معدل نجاح العملية. تبلغ نسبة نجاح أطفال الأنابيب عند النساء في سن الثلاثين إلی 48% ولكن هذه النسبة تنخفض إلی 22% في سن الأربعين ، وإلی  12% في سن الثالثة والأربعين ، وإلی 7% في سن الخامسة والأربعين. وبعد سن الخامسة والأربعين، توجد تشوهات وراثية في 95% من البويضات المتبقية.

اقرأ أيضا: طفل الانابيب يشبه الاب أم الام

اقرأ أيضا: تكلفة تأجير الأرحام في إيران

اقرأ أيضا: تکلفة التلقيح الصناعي في ایران

اقرأ أيضا: أفضل مستشفيات العقم والحقن المجهري والتبرع في ايران

اقرأ أيضا: تبرع البويضات في ايران

أطفال الأنابيب في سن الخمسين

ليس من الممكن للنساء إنجاب الأطفال بعد سن اليأس، فما هي العلاجات المساعدة؟هل الشيخوخة تشكل عائقاً أمام الحمل؟  اليوم، ارتفع سن الزواج في المجتمع ويتزوج الأولاد والبنات في سن أكبر لأسباب مختلفة. بعض هؤلاء النساء يحملن بعد الزواج مباشرة، والبعض الآخر يخططن لإنجاب الأطفال بعد سنوات قليلة. ويرى الخبراء أن ارتفاع سن الزواج يجلب العديد من المشاكل في مختلف المجالات، ومن بينها قضية الإنجاب.

ومع ذلك، إذا حدثت لك آخر دورة شهرية ولم تعد الإباضة تحدث في جسمك، فهل يجب عليك أن تنسى إنجاب الأطفال إلى الأبد؟

يتم حل هذه المشكلة عن طريق اطفال الانابیب/ التلقيح الاصطناعي. فيما يلي نقوم بشرح موجز عن كيفية علاج العقم عند النساء بعد انقطاع الطمث عن طريق التلقيح الصناعي. إذا لم تكن المرأة قادرة على الإنجاب في السن المناسب لأسباب مختلفة، فيمكنها الحمل عن طريق إجراء اطفال الانابیب. في ظل هذه الظروف، يجب أولاً تقييم المرأة من حيث الحالة البدنية والخلفية الثقافية؛ ثم يتم اختيار امرأة شابة للتبرع بالبويضة (على غرار حالة المرأة الجسدية والثقافية).

قبل إجراء اطفال الانابیب، توصف أدوية عادة لتحضير الرحم وبطانة الرحم. في المختبر، يتم إجراء التلقيح الصناعي علی البويضة المتبرع بها مع حيوانات المنوية للزوج. يتم نقل الأجنة إلى الرحم بعد خمسة أيام من إجراء اطفال الانابیب. عادة، في إجراء اطفال الانابیب، يتم اختيار اثنين من الأجنة السليمة لنقلها إلى الرحم، ويتم تجميد باقي الأجنة لاستخدامها في حالات الحمل المستقبل إذا لزم الأمر.

إذا كانت المرأة في حالة بدنية جيدة وفي وزن مثالي وغير مدخنة، يمكن أن يكون التلقيح الصناعي بعد انقطاع الطمث طريقة ناجحة لحدوث الحمل. والخبر السار هو أن التلقيح الاصطناعي في سن الخمسين مع البويضات المتبرعة، لها نتائج ناجحة.

حول ايرانيان سرجري

ايرانيان سرجري  هي شركة للسياحة الطبية  تتعاون مع أفضل مستشفيات لعلاج العقم إيران وتقدم علاجات في الطراز العالمي بأفضل أسعار.

توفر شركة ايرانيان سرجري أفضل برامج العلاج تحت إشراف طاقم طبي متخصص، وتدعمكم في جميع مراحل العلاج.

يتمتع أطباؤنا بمهارات وخبرات عالية في التلقيح الصناعي وانواع تقنيات المساعدة للانجاب.

اتصل بنا عبر الواتساب لتحديد موعد لعملية أطفال الانابيب والاستشارة مع أفضل الأطباء علاج العقم في ايران.

اقرأ أيضا: سفر الزوجين الباكستانيين إلى إيران لتلقي العلاج

اقرأ أيضا: تجربة فاطمة من قطر مع تأجير الرحم في ايران

لماذا ستنخفض نسبة نجاح اطفال الانابيب بعد سن الأربعين؟

لقد ولدنا مع عدد معين من البويضات. بمجرد وصولنا سن البلوغ وبدء الحيض، سنطلق بشكل عام بويضة ناضجة في كل دورة. لكن نفقد حوالي 1000 بويضة کل شهر ، وستنخفض عدد البويضات كل عام حتى نصل إلى سن اليأس.

في الواقع، تشير التقديرات إلى أن المرأة التي تبلغ 51 عاما، بشكل متوسط لديها 1000 بويضة. ويشير هذا إلی انخفاض حاد في عدد البويضات بالمقارنة مع 500000 بويضة خلال فترة البلوغ و 25000 بويضة في منتصف الثلاثينيات من العمر. في حين أن الحمل مع عدد أقل من خلايا البويضات ليس أمرا مستحيلا، إلا أنك ستواجهين المشكلة في الحمل بشكل طبيعي.

انخفاض جودة البويضات مع تقدمنا ​​في العمر، قد يجعل الحمل صعبًا أو يزيد من خطر حدوث شذوذ في الكروموسومات، ما قد يزيد من احتمالية السقط المبكر. النصيحة العامة هي زيارة أخصائي الخصوبة إذا حاولت الحمل بشكل طبيعي لمدة ستة أشهر دون أي نتائج وكان عمرك فوق 35 عامًا.

مع ذلك، إذا تحاول الحمل في الخمسينيات من العمر، فيجب التحدث مع أخصائي الخصوبة في وقت أقرب، وذلك بسبب النضوب السريع للبويضات. قد يقترح الأخصائي أولاً تناول أدوية الخصوبة لضمان التبويض. قد يكون هذا مفيدًا بشكل خاص خلال فترة قريبة من انقطاع الطمث، عندما تكون دوراتك غير منظمة.

أحيانًا، يمكن أن يكون تناول هذه الأدوية كافيًا لتحقيق حمل ناجح بعد وقت قصير جدًا. إذ أن هذه الأدوية تزيد من عدد البويضات الناضجة التي تطلقينها خلال الدورة، وبالتالي تخلقين المزيد من "الأهداف" للحيوانات المنوية. لكن إذا مازلت تواجهين مشكلة في الحمل، سيقترح الطبيب الخيارات الأخرى. قد يوصي باطفال الانابیب، وهي استخراج البويضات من الجسم ثم تخصيبها بالحيوانات المنوية في طبق المختبر قبل إعادة حقنها في الرحم.

يتم أخذ بويضات متعددة في وقت واحد، لكن لا يُتوقع إخصاب جميع البويضات بنجاح. يختلف عدد الأجنة المتكونة، قد ينتهي بك الأمر بدون أجنة أو جنين واحد أو عدة أجنة. إذا كان عمرك  أکثر من 50 عامًا، فقد يقترح طبيبك نقل أكثر من جنين واحد (إذا كان لديك) إلی الرحم لزيادة فرص الحمل.

قد يؤدي نقل جميع الأجنة إلى حدوث مضاعفات، إذ أنه يزيد من احتمال حدوث الحمل المتعدد، تأكدي من مناقشة هذا الاحتمال مع طبيبك وزوجك. سيكون عمرك موضوع نقاش خلال هذه العملية. (هذا صحيح حتى بالنسبة للنساء في الثلاثينيات من العمر.) بسبب احتمال انخفاض جودة البويضات، قد يتم تشجيعك على إجراء اختبار جيني على الجنين الذي تكوّن في خلال عملية اطفال الانابیب.

قد يكون هذا الفحص مكلفًا ، ولا يمكن ضمان النتائج بنسبة 100 بالمائة. لكن اختيار أفضل الأجنة - تلك التي ليس لها تشوهات جينية يمكن اكتشافها خلال هذا الفحص، ما يزيد من احتمالية نجاح الحمل. يمکنك تجميد البويضات المتبقية أيضا، لنقلها في الدورات التالية.

الحمل في سن الخمسين قد يسبب بعض مشكلات الحمل، بما في ذلك عدم القدرة على إطلاق البويضات، ونقص الإخصاب، وزيادة خطر الإجهاض.

في هذه المواقف، قد تبحثين عن حامل للجنين، امرأة أخرى يمكنها المساعدة في حمل طفلك حتى نهاية الحمل. اسأل طبيبك كيف يمكنك العثور على أمرأة بديلة.

اقرأ أيضا: تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي

مخاطر الحمل في سن الخمسين

مشاكل وراثية

ترتبط زيادة عمر الأم بزيادة خطر حدوث مشاكل وراثية. يكون خطر ولادة الأطفال المصابين بمتلازمة داون أعلى عند الامهات التي تزيد اعمارهن عن 35 عامًا. في سن 25 ، تلد واحدة من كل 1250 امرأة طفلًا مصابًا بمتلازمة داون. في سن الثلاثين ، يرتفع هذا العدد إلى واحدة من كل 952 امرأة. في سن 35 ، يرتفع هذا الاحتمال إلى واحدة من بين 378 امرأة.

الإجهاض

يزداد خطر الإجهاض أيضًا مع تقدم العمر. تؤدي حوالي 10٪ من حالات الحمل لدى النساء في أوائل العشرينات من العمر إلى الإجهاض. يصل هذا الرقم إلى 12٪ في أوائل الثلاثينيات و 18٪ في منتصف الثلاثينيات. وتتعرض 34٪ من النساء للإجهاض، في أوائل الأربعينيات من العمر.

انخفاض نجاح التقنيات المساعدة

عندما تتقدمين في العمر لا يستجيب جسمك جيدًا للهرمونات، وأيضا لأدوية هرمون الخصوبة.

وفقًا للإحصاءات التي جمعتها مراكز السيطرة على الأمراض ، فإن النسبة المئوية للولادات الناجحة باستخدام بويضات الأمهات تتناقص مع تقدم العمر.

في سن 31 ، تصل نسبة المواليد الناجحين إلى 38٪. عند 39 ، يبلغ إلى 22٪ ، وبعد 43 ، ينخفض ​​الرقم إلى أقل من 10٪. طريقة واحدة لحل هذه المشكلة هي استخدام البويضة المتبرعة.

على الرغم من أن معدل نجاح التلقيح الصناعي باستخدام بويضات الأمهات في عمر الاربعين أقل من 10 بالمائة ، فتبلغ نسبة نجاحه مع البويضة المتبرعة إلی  حوالي 45 بالمائة.

صعوبات الحمل مع اطفال الانابيب بعد سن الخمسين

مع تقدم جسدك في العمر، قد يكون حمل إنسان آخر في بطنك أكثر تحديًا. قد تكونين أكثر عرضة لمضاعفات الحمل مثل:

  • الإعياء.
  • آلام العضلات.
  • الم المفاصل.
  • تورم الساقين والقدمين.
  • التهيج والاكتئاب

هل يؤثر عمر الأب على نسبة نجاح الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب؟

يشير تحليل ما يقرب من 5000 دورة IVF / ICSI التي أجريت في مركز واحد في لندن إلى أن معدلات النجاح تنخفض بشكل ملحوظ عند الأب بعد 51 عامًا. لم يتأثر معدل الإجهاض في هذه الدراسة بعمر الشريك الذكر. ومع ذلك ، يؤكد المحققون أن عمر الأب فوق 51 يؤثر بشكل كبير على فرصة النجاح في الإنجاب المساعد.

نسبة نجاح اطفال الانابيب في سن الاربعين

إحصائيات نجاح عمليات اطفال الانابیب في مختلف الأعمار قبل وبعد 40 عامًا

من المهم ملاحظة أنه إذا تم استخدام البويضات المتبرعة، فإن زيادة عمر الأم لا يقلل بشكل كبير من معدل نجاح التلقيح الصناعي. يمكن الاستنتاج أن عمر البويضة عامل مهم للخصوبة؛ لكن  عمر المرأة التي تحمل الطفل لا يهم كثيرًا في الخصوبة.

معدل نجاح إجراء اطفال الانابیب في مختلف الأعمار كما يلي:

  • نسبة نجاح اطفال الانابیب 33 في المئة للنساء تحت سن 35.
  • نسبة نجاح اطفال الانابیب 28 في المئة للنساء من 35 إلى 37 سنة.
  • نسبة نجاح اطفال الانابیب 21 في المئة للنساء من سن 38 إلى 39 سنة.
  • نسبة نجاح اطفال الانابیب 14 في المئة للنساء من سن 40 إلى 42 سنة.
  • نسبة نجاح اطفال الانابیب5 في المئة للنساء من 43 إلى 44 سنة.
  • نسبة نجاح اطفال الانابیب 2 في المئة للنساء فوق 44سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

استشارة الطبیه