هل ينجح الحقن المجهري في سن 45؟

هل ينجح الحقن المجهري في سن 45؟

هل ينجح الحقن المجهري في سن 45؟

هل يمكن إجراء الحقن المجهري في سن 45؟

ما هي مخاطر الحمل في سن 45؟

خلال هذا المقال نحاول الإجابة علی الأسئلة التالية: هل ينجح الحقن المجهري في سن 45 وما فوق؟ ما هي خيارات العلاج المتاحة؟ ما مدى خطورة الحمل في هذا السن؟

هل ينجح الحقن المجهري في سن 45؟

يُعدّ انخفاض مخزون المبيض السبب الأكثر شيوعًا للعقم عند النساء فوق 40 عامًا. في سن الأربعين، يتبقى 3% فقط من مخزون المبيض، وهو ليس كافيا لحدوث الحمل. أيضًا، مع تقدم العمر، تزداد احتمالية الاضطرابات الكروموسومية في البويضات المتبقية. من ناحية أخرى، مع تقدم العمر، ترتفع احتمالية إصابة المرأة بالأورام الليفية الرحمية والانتباذ البطاني الرحمي. تقلل هذه المشاكل كلها من احتمالية حدوث الحمل. يعتمد نجاح علاجات العقم على كمية البويضة وجودتها وعلی صحة الرحم.

معدل الحمل مع الحقن المجهري في سن 45 باستخدام بويضاتك الذاتية هو عمليا صفر. معدل الحمل باستخدام البويضات المتبرعة ممتاز ويتجاوز 60٪ لكل عملية نقل. وهذا يعتمد أيضا علی صحة الحيوانات المنوية وصحة الرحم.

فالطريقة الوحيدة للحمل في سن 45 وما فوق هو أخذ البويضة من مرأة شابة وسليمة. تتضمن هذه العملية تخصيب البويضة المتبرعة بالحيوانات المنوية للزوج في المختبر، وفي النهاية نقل الجنين إلی الرحم.

عادة لا تقبل مراكز علاج العقم إجراء الحقن المجهري أو أطفال الانابيب باستخدام البويضات الذاتية إذا كانت المرأة أكبر من 42 أو 45 عاما.

اقرأ أيضا: تجربة عزيزة من عمان مع تأجير الرحم وتبرع البويضات في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزوجين الباكستانيين مع التلقيح الصناعي في إيران

مخاطر الحمل في سن 45

يرتبط الحمل في المراحل العمرية المتقدمة بمخاطر عديدة. هناك عدة عوامل يجب أخذها في الاعتبار عند تقييم درجة المخاطر، مثل مؤشر كتلة الجسم (BMI)، والتدخين، وارتفاع ضغط الدم، والسكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وعمليات جراحية سابقة علی الرحم. تشمل مخاطر الحمل في سن 45 ما يلي:

  • خطر الولادة المبكرة مرتفع للغاية في المرضى فوق سن 45 (7.8%)
  • تسمم الحمل
  • ارتفاع ضغط الدم
  • الإصابة بسكري الحمل
  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة
  • زيادة احتمالية الحاجة إلى الولادة القيصرية
  • خطر وفاة الطفل والأم

هل يؤثر عمر الأب على نسبة نجاح علاجات العقم؟

تشير الدراسات إلی أن نسبة نجاح علاجات العقم تنخفض بشكل ملحوظ، عندما يتجاوز الرجل عمر 50. فجودة الحيوانات المنوية هو عامل مهم آخر في نجاح العلاج.

توصيات للحد من مخاطر الحمل في سن 45

  1. الحفاظ على الوزن

يعد الوزن المرتفع من العوامل المهمة جدًا التي يمكن أن تؤثر على صحة الأم والجنين في سن الشيخوخة. حاولي أن يكون وزنك ضمن النطاق الصحي قبل محاولة الحمل.

  1. الامتناع عن تناول المواد الضارة

تجنبي الكحول والتدخين والشيشة والمخدرات أثناء الحمل. لأن آثار الكحول والمخدرات على الجنين مدمرة للغاية ولا يمكن إصلاحها. كما يحظر استخدام العديد من الأدوية أثناء الحمل ويمكن أن يزيد من احتمالية حدوث تشوهات خلقية. نتيجة لذلك ، استشيري طبيبك قبل تناول أي دواء أو مكمل.

  1. تناول وجبات صحية

أثناء الحمل، تحتاجين إلى المزيد من حمض الفوليك وفيتامين د والكالسيوم والمعادن الأخرى. تشير الدراسات إلى أن تناول كميات كافية من حمض الفوليك أثناء الحمل يرتبط بتقليل تشوهات خلقية عند الجنين. لذلك خلال هذا الوقت، تناولي المزيد من الأطعمة المغذية واحصلي على ما يكفي من المعادن.

  1. إجراء فحوصات طبية منتظمة

من الضرروي أن تكون الأم والجنين تحت مراقبة الطبيب أثناء الحمل. ويجب أن تتعلم الأم طريقة قياس سكر الدم وضغط الدم في المنزل.

اقرأ أيضا: تجربة السيدة سلمى من العراق مع التلقيح الصناعي في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی