هل يمكن الحمل مع ضعف التبويض؟

هل يمكن الحمل مع ضعف التبويض؟

جدول المحتويات

 

هل يمكن الحمل مع ضعف التبويض؟ يكون ضعف التبويض مسؤولاً عن 30% من حالات العقم عند النساء، التبويض هو شرط أساسي للاخصاب وحدوث الحمل. ولكن إذا لم يحدث التبويض، ما هي العلاجات المتاحة؟

التبويض هو مرحلة من مراحل الدورة الشهرية، ستؤدي التغيرات الهرمونية إلی تحفيز المبيض لإطلاق بويضة ناضجة، وبعد إطلاقها، تتحرك البويضة نحو قناة فالوب، وتبقی علی قيد الحياة لمدة 12 إلی 24 ساعة فقط، لحدوث الحمل يجب أن تصل الحيوانات المنوية إليها خلال هذه الفترة الزمنية.

يحدث التبويض مرة واحدة في الشهر، ولكن ليس عند كل امرأة. تعاني بعض النساء من انقطاع أو عدم انتظام التبويض. هذه الحالات يمكن أن تجعل الحمل صعباً للغاية.

 

كيف يمكن الحمل مع ضعف التبويض؟

لحسن الحظ، يمكن علاج معظم الاضطرابات المرتبطة بضعف التبويض. عندما تستأنف الإباضة، تعود فرصة الحمل إلى طبيعتها.

أما العلاجات المتاحة للحمل فتشمل ما يلي:

 

1. تنشيط الإباضة

تنشيط الإباضة هو نوع من العلاج الهرموني الذي يساعد على تحفيز المبيض لإنتاج البويضات وإطلاقها. يتم تحفيز الإباضة عن طريق الحقن أو الأدوية عن طريق الفم. هذه الهرمونات متطابقة مع تلك التي ينتجها الجسم خلال الدورة العادية.

تعتبر سترات الكلوميفين والأدوية القابلة للحقن مثل الهرمون المنبه للجريب (FSH) والغدد التناسلية المشيمائية البشرية (hCG) من أهم المنشطات للمبايض.

 

2. تغيير نمط الحياة

في بعض الحالات، يمكن أن تساعدك التغييرات البسيطة في نمط الحياة مثل فقدان الوزن، والالتزام بنظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة بانتظام على تنظيم دورتك الشهرية وتنظيم التبويض.

 

3. العلاج ببدائل هرمون الغدة الدرقية

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية ، يساعد هرمون الغدة الدرقية (T4) على إعادة مستويات الغدة الدرقية إلى المستويات الصحية.

 

4. تقنية وهب البويضات

يمكنك أخذ البويضة من امرأة أخری، تسمی هذه التقنية وهب البويضات. تفيد النساء اللاتي يعنين من فشل المبايض المبكر أو نمو المبيض غير الطبيعي.

إذا كنت تشعرين بأنك تعانين من ضعف المبايض يمكنك متابعة الأمر في أفضل مراكز العقم في إيران للمزيد من المعلومات أنقر على الرابط التالي: أفضل مستشفيات علاج العقم في ايران.

 

 

أسئلة شائعة
لم يتم العثور على الأسئلة الشائعة

تقييمك :

يشارك :

مصدر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *