هل يخطئ تحليل مخزون المبيض؟

هل يخطئ تحليل مخزون المبيض؟

جدول المحتويات

تحليل مخزون المبيض أو ما يطلق عليه بتحليل (AMH) هو التحليل الذي يجرى ليتم به تقييم الخصوبة عند المرأة. فكثير من النساء يرغبن في التأكد من صحتهن ونسبة مقدرتهن على الإنجاب ولاسيما اللاتي يعشن في ظروف خاصة أو من تقدم بهن العمر. لكن ما  يرغبن في معرفته هو أنه: هل يخطئ تحليل المبيض وهل يمكننا أن نعتمد عليه تماماً ونثق بنتائج هذا التحليل أم لا؟ فهذا ما نتعرف عليه أكثر الآن عبر الفقرات التالية.

یعتبر إيران من أقطاب علاج العقم في المنطقة، يعود هذا الأمر إلى استخدام أفضل التقنيات الحديثة وطاقم طبي مميز وتسجيل معدلات نجاح عالية. للمزيد من المعلومات أنقر على الرابط التالي: علاج العقم في إيران.     

رداً على الاستفسار الأساسي للمقال نلخص الجواب في لفظة نعم إذ قد تحدث أخطاء في نتائج تحليل مخزون المبيض لأن هذا التحليل كسائر التحاليل البشرية يتأثر بعديد من العوامل الفردية والجينية والعرقية والبيئية ونمط الحياة وقد تؤثر بعض الحالات على أن يخطئ تحليل مخزون المبيض بما في ذلك:

  • حدوث متلازمة المبيض وتعدد الكيسات
  • وجود سابقة في القيام بعملية جراحية في المبايض
  • أن يكون المريض تحت علاج كيماوي
  • إذا كانت المريضة تستخدم حبوب فموية لمنع الحمل
  • زيادة الوزن والإصابة بالسمنة
  • حدوث طفرات جينية
  • نقص بعض الفيتامينات مثل فيتامين د.

 

هل يجب على جميع النساء أن يقمن بإجراء تحليل مخزون المبيض؟

أكيد لا. فالخضوع لإجراء تحليل مخزون المبيض لا يناسب جميع النساء  بل يوصى بعض النساء اللاتي يعشن ظروفاً خاصة للقيام بهذا التحليل. وقد أوردنا في ما يلي قائمة من الأشخاص الذين ينبغي عليهم أن يجروا التحليل:

  • النساء أقل من 38 سنة اللواتي ينوين تأخير الحمل بسبب وجود ورم خبيث أو أورام حميدة
  • النساء اللواتي يخضعن للعلاجات الكيميائية أو العلاج الإشعاعي
  • النساء من سن 35 وما فوق ذلك
  • النساء اللواتي ليس لديهن أكثر من مبيض واحد
  • النساء المدخنات
  • وجود تاريخ عائلي من انقطاع الطمث المبكر (فشل المبايض)
  • النساء اللواتي يعانين من انقطاع الطمث المبكر (فشل المبايض)
  • النساء اللواتي لديهن تاريخ من الانتباذ البطاني الرحمي الحاد أو العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أو الجراحة السابقة على المبيض
  • النساء المصابات بأمراض المناعة الذاتية والتهابات الحوض
  • النساء المصابات بالعقم غير المبرر
  • النساء النباتيات اللاتي يتبعن النظام الغذائي الذي يفتقد اللحوم. ذلك أنه ثبت في النماذج الحيوانية أن الأنظمة الغذائية منخفضة البروتين لها تأثير سلبي على معدل الحمل، وعدد بصيلات المبيض، واحتياطي بويضات المبيض.
  • النساء اللائي لا تستجيب أجسامهم لأدوية تنشيط المبيض

 

الخاتمة

تحدث هذا المقال عن مدى صحة نتائج تحليل مخزون المبيض الذي تقوم به العديد من النساء ليطمئن على صحة قدرتهن على الحمل. المهم أن نعرف أن نتائج هذا التحليل ليست نتائج مضبوطة وقد تصاب بالخطأ. على الرغم من ذلك، هناك عوامل عديدة تساعد الطبيب حتى يقدر مدى صحة مخزون المبيض انطلاقاً من معايير أخرى منها الحالة الصحية للمرأة وكذلك عمرها.

 

أسئلة شائعة
لم يتم العثور على الأسئلة الشائعة

تقييمك :

يشارك :

مصدر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *