هل سرطان الكبد مميتٌ؟

هل سرطان الكبد مميتٌ؟

هل سرطان الكبد مميت؟

هل سرطان الكبد قاتل؟

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد؟

يتراود علی أذهان مرضی سرطان الكبد أسئلة متعددة، ومن أهمها: هل سرطان الكبد مميت؟ هل يمكن الشفاء من سرطان الكبد؟ كم أبقى على قيد الحياة؟ فخلال هذا المقال نحاول الإجابة علی هذه الأسئلة الشائعة التي شغلت تفكير الكثير.

ما هي وظيفة الكبد؟

يقع الكبد في الربع العلوي من البطن ، أسفل الضلوع مباشرة.  وهي المسؤولة عن إفراز الصفراء التي تساعد على هضم الدهون والفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى.  يقوم الكبد أيضًا بتخزين العناصر الغذائية (مثل الجلوكوز) التي يمكنك استخدامها عندما لا تأكل.  هذا العضو الحيوي مسؤول أيضًا عن تكسير الأدوية والسموم في الجسم. على الرغم من أن الكبد يعمل على تصفية الجسم من أي مواد ضارة ، إلا أن هذا العضو نفسه يمكن أن يصاب بأمراض مختلفة، و من أخطرها سرطان الكبد.

اقرأ أيضا: مريض جاء من العراق إلى ايران لعلاج السرطان (علاج اللوكيميا)

اقرأ أيضا: مريض جاء من العراق إلى إيران لإجراء عملية زراعة الكلى

ما هو الفرق بين سرطان الكبد الأولي والثانوي؟

ينقسم سرطان الكبد بشكل رئيسي إلى الفئتين الأولية والثانوية. في النوع الأولي ، تتطور الخلايا السرطانية في الكبد نفسه ، ولكن في النوع الثانوي ، ينتشر السرطان من الأعضاء الأخرى إلى الكبد.

نظرًا لأن سرطان الكبد الثانوي هو أحد الآثار الجانبية لأنواع السرطان الأخرى وينتقل من عضو إلى آخر ، فإننا نركّز في هذه المقالة على سرطان الكبد الأولي.

هل سرطان الكبد مميتٌ؟

لسوء الحظ ، فإن الوفيات الناجمة عن سرطان الكبد مرتفعة. يرجع سبب ذلك إلی العاملين: الأول، عدم ظهور الأعراض في المراحل الأولی من سرطان الكبد. والثاني، إن معظم المصابين بهذا المرض يعانون من أمراض أخرى ، مثل تليف الكبد.

هذا النوع من السرطان أكثر شيوعًا في شرق آسيا وأفريقيا بعشر مرات منه في أجزاء أخرى من العالم.

هل يمكن الشفاء من سرطان الكبد؟

فرصة الشفاء من سرطان الكبد أقل من السرطانات الأخرى. في الواقع ، يتم تشخيص سرطان الكبد عادة في وقت متأخر جدًا وفي مراحله المتقدمة والمتأخرة.

وفقًا للتقرير الصادر عن الجمعية الكيميائية الأمريكية (ACS) ، فإن 31% من المصابين بسرطان الكبد يعيشون لمدة خمس سنوات على الأقل.

يعتمد مدة البقاء علی قيد الحياة على عدة عوامل:

  • حجم ونوع سرطان الكبد
  • موقعه
  • مدی انتشاره
  • الصحة العامة
  • عمر المريض
  • الأمراض الأخری المصحوبة
  • نوع العلاجات

حول ايرانيان سرجري

ايرانيان سرجري هي شركة للسياحة الطبية تتعاون مع أفضل الأطباء والمستشفيات في إيران وتقدم علاجات في الطراز العالمي بأفضل أسعار.

 توفر شركة ايرانيان سرجري أفضل برامج العلاج تحت إشراف طاقم طبي متخصص، وتدعمكم في جميع مراحل العلاج.

اتصل بنا الآن لتحديد موعد للعلاج والاستشارة مع أفضل الأطباء في إيران لعلاج سرطان الكبد.

اقرأ أيضا: تشخیص سرطان الکبد

اقرأ أيضا:  كيف يموت مريض سرطان الكبد؟

اقرأ أيضا:  كم يعيش مريض السرطان المنتشر بدون علاج؟

ماذا يحدث إذا قيل لك: إنك مصاب بسرطان قاتل لا يمكن علاجه؟

إذا كنت مصابًا بسرطان الكبد في مرحلة متقدمة ، فقد يكون من الصعب جدًا علاجه. في هذه الحالة، الهدف من علاجك هو الحد من السرطان وأعراضه ، ومساعدتك على العيش لفترة أطول.

ستتم إحالتك إلى فريق خاص من الأطباء والممرضات يسمى فريق الرعاية التلطيفية أو فريق مراقبة الأعراض.

مراحل سرطان الكبد

تشير مراحل سرطان الكبد إلی حجمه ومدی انتشاره. وله أربع مراحل رئيسية والتي تشمل:

المرجحلة الأولی: وجود ورم واحد في الكبد، لم ينمو في الأوعية الدموية.

المرحلة الثانية: هناك ورم واحد يزيد طوله عن 2 سم ، وقد نما إلى أوعية دموية للكبد.

المرحلة الثالثة: يوجد أكثر من ورم واحد واحد منها على الأقل أكبر من 5 سم. نما السرطان إلى أحد الأوعية الدموية الرئيسية للكبد.

المرحلة الرابعة: هناك أكثر من ورم واحد. قد انتشر إلی الأوعية الدموية أو الأعضاء حول الكبد أو ربما إلی العقد الليمفاوية، أو جزء آخر من الجسم مثل الرئتين أو العظام.

العوامل التي تزيد من خطر إصابة ب سرطان الكبد

تزيد بعض العوامل من فرص الإصابة بسرطان الكبد الخبيث ، بما في ذلك:

الإصابة بالتهاب الكبد B أو C يزيد من خطر سرطان الكبد.

تليف الكبد هو مرض كبدي تدريجي يدمر خلايا الكبد. يمكن أن يحدث تليف الكبد بسبب التهاب الكبد (خاصة النوع C) أو بسبب الإفراط في استهلاك الكحول على مر السنين.

متلازمة التمثيل الغذائي ، وهي مجموعة من المشاكل بما في ذلك ارتفاع نسبة الدهون في البطن ، وارتفاع نسبة السكر في الدم وضغط الدم ، وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الدم ، وانخفاض نسبة الكوليسترول في الدم (HDL)، ومشاكل في القلب والكلى، ما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد.

يمكن أن يزيد داء ترسب الأصبغة الدموية ، الذي يجعل البدن یمتص قدرًا كبيرًا جدًا من الحديد من الطعام ، من خطر الإصابة بسرطان الكبد.

إن تناول الأطعمة التي تحتوي على سم الأفلاتوكسين الذي تفرزه بعض الفطريات التي تنمو على أطعمة مثل المكسرات يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد.

اقرأ أيضا: نسبة شفاء سرطان الكبد

اقرأ أيضا: عودة سرطان الكبد

اقرأ أيضا: كم يعيش مريض سرطان الكبد المرحلة الرابعة؟

الوقاية من سرطان الكبد

 للوقاية من سرطان الكبد ، احصل على لقاح التهاب الكبد B ، وتجنب الاستهلاك المفرط للكحول ، وراقب مستويات السكر في الدم ، وإنقاص الوزن إذا تصاب بالسمنة ، وزيادة النشاط البدني وممارسة الرياضة ، واتباع نظام غذائي سليم ، بما في ذلك الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه والوقاية من التسمم بالأفلاتوكسين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی