هل حقن الدهون أفضل من الفيلر؟

هل حقن الدهون أفضل من الفيلر؟

هل حقن الدهون أفضل من الفيلر؟

أيهما أفضل حقن الدهون أم الفيلر؟

ماهي ميزة حقن الدهون على الفيلر؟

لا يمكن إنكار هذه القضية بأن عملية الشيخوخة الطبيعية للوجه تحرمنا من شبابه و نضارته، في الواقع شباب ونضارة الوجه هي إحدى العوامل التي تجعلنا نبدو أصغر سناً، لكن تحدث تغيرات في مناطق الوجه مثل فقدان الكولاجين والدهون مع تقدم العمر، وتجعل مظهرنا يبدو متعبًا ومترهلاً. ونتيجة لذلك، تصبح التجاعيد الجلدية أكثر وضوحًا.

لحسن الحظ، هناك العديد من الخيارات التي ستجعلك تبدو أصغر سناً من خلال استعادة شباب الوجه ونضارته، يتزايد عدد الأشخاص الذين يستخدمون حقن الدهون والفيلر لإزالة تجاعيد الوجه وانتفاخ الخدين والشفاه في كل يوم. السؤال المهم الذي يتبادر في أذهان الكثير من الأشخاص هو هل حقن الدهون أفضل من الفيلر؟ كونوا معنا في هذا المقال حتى تحصلوا على جواب هذا السؤال.

هل حقن الدهون أفضل من الفيلر؟

يمكن أخذ الدهون بأي حجم نريده (حتى بكميات كبيرة تصل إلى 500 سي سي للحقن في الأرداف). إذا أردنا ملء هذا الحجم الكبير بالفيلر، فتتحرك كمية كبيرة منه ويمكن أن تنتقل من نقطة إلى أخرى بضغوط خارجية على الجلد وتسبب نتوءات فيه، ولكن عندما تُحقَن الدهون في منطقة ما، فإنها تلتصق بنفس المنطقة وتحيط بالشرايين والأنسجة في الجسم وتصبح جزءًا من الدهون الطبيعية لتلك المنطقة لأن خلايا الجسم حية، لهذا لايمكنها أن تتحرك. قد تُؤخذ الدهون من المناطق المقاومة بالنسبة للنظام الغذائي والتمارين الرياضية، مثل الخاصرة، والبطن، والأرداف، و... لذلك، لن تذوب هذه الدهون بسهولة بعد اتباع نظام غذائي أو ممارسة الرياضة في مناطق مثل الوجه.

اقرأ أيضا: تكلفة حقن الدهون في الوجه في ايران

اقرأ أيضا: تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للارداف

حول ايرانيان سرجري

ايرانيان سرجري هي شركة للسياحة الطبية تتعاون مع أفضل الأطباء والمستشفيات في ايران وتقدم علاجات في الطراز العالمي بأفضل أسعار.

توفر شركة ايرانيان سرجري أفضل برامج العلاج تحت إشراف طاقم طبي متخصص، وتدعمكم في جميع مراحل العلاج.

اتصل بنا الآن لتحديد موعد لعملية حقن الدهون؛ والاستشارة مع أفضل الأطباء في ايران.

رقم الاتصال: 00989338460186

أيهما أفضل حقن الدهون أم الفيلر من حيث مدة البقاء؟

العمر الافتراضي للدهون المحقونة يعتمد على كيفية أخذها و حقنها، وأيضا علی الرعاية بعد العملية. إذا اتبعت التعليمات التي يقدمها الطبيب، فستدوم لفترة طويلة. يمكن تخزين الدهون في الثلاجات التقليدية لمدة 6 أشهر وفي الثلاجات الصناعية لمدة عامين ثم إعادة حقنها، لذلك، إذا أراد الشخص إعادة ملء جزء من المنطقة المحقونة بعد الحقن الأول، فإن الدهون متاحة بسهولة وتحتاج فقط إلى إعادة الحقنة مرة أخرى.

الميزة المهمة الأخرى لعملية حقن الدهون التي جعلتها تتفوق على الفيلر هي الاتساق الطبيعي للدهون، مما يجعل ملمسها الدهون تبدو طبيعية جدًا. احتمالية الإصابة بالعدوي في الفيلر أعلى بكثير من حقن الدهون. هناك ميزة أخرى لحقن الدهون و هي عدم تسببها للحساسية. ومع ذلك، يعارض بعض الأطباء حقن الدهون. إنهم يعتقدون أن فسيولوجيا الإنسان تجعل الدهون في كل جزء من الجسم مصممة لهذا الجزء فقط، على سبيل المثال، استخدام دهون البطن لملء الوجه غير صحيح طبياً وغير منطقي إلا إذا لم يكن لدينا خيار آخر، لأن هناك احتمالية للالتهاب والهجوم العصبي في تلك المنطقة. يؤكد خبراء التجميل أن كل خلية في الجسم مشفرة وموقعها في الجسم معروف.  لهذا من الممكن تُفرَغ المنطقة المملوءة بالكامل دفعة واحدة أو بمرور الوقت بعد إجراء عملية حقن الدهون وقد تحدث مشكلة عدم التناسق، أو حتى قد تُنتَج اللحوم الزائدة في موقع الحقن أو قد تتشكل حفر سيئة في موقع إزالة الدهون. إن مادة الحشو القياسية التي ثُبِتَت علميًا في العالم هي مادة الفيلر. تشبه مادة الفيلر تركيبة الجسم، وإذا اُستُخدِم ماركات عالية الجودة في حقنه ، فسوف تتكيف مع الجسم ولن تسبب أي حساسية.

مزايا الفيلر على حقن الدهون

 لا يحتاج الفيلر إلى الاستخراج ويمكن حقنه مرة واحدة فقط في المكان المطلوب، ويحقن في الطبقات السطحية للجلد ، بحيث يكون أكثر وضوحًا، ولا يحتاج إلى الكثير من المهارة، لذلك النتيجة النهائية تحصل بسرعة. إن التورم يزداد  بعد إجراء وخاصة في الأيام الأولى،المسئلة المهمة الأخرى في عملية الفيلر هي يجب أن يُحقَن الفيلر بالتساوي.

على الرغم من أن حقن الدهون عبارة عن دهون استخرجت من الجسم إلى أنسجة الوجه، إلا أنه يمكن اعتبار عملية جراحية صغيرة لأنه يحدث شق صغير في مكان استخراج الدهون ويتطلب خياطة. سيحتاج المريض بعض من الوقت حتى يستعيد صحته بالكامل بعد العملية، وأيضا يحتاج إلى قبول المخاطر المحتملة لعملية جراحية بسيطة مع التخدير وفترة نقاهة. لكن الفيلر عملية غير جراحية وبالتالي فهي أكثر شيوعًا. لا تتطلب هذه العملية تخدير ولن تسبب أي إزعاج للشخص. ومع ذلك، فإن نتائج هذه العملية محدودة.

الفيلرلا يترك اي ندبات، لكن تحدث عملية حقن الدهون ندبات صغيرة، ستكون أي ندبات تتركها هذه العمليات، سواء عن طريق الفيلر أو حقن الدهون، صغيرة جدًا. يُسعى بأن تُحدَث هذه الندبات في مناطق يمكن تغطيتها بالملابس. سيكون وقت الشفاء بعد الفيلر قصيرًا أو ربما لايحتاج الى فترة الشفاء نهائياً لأن هذه المواد تُحقَن ببساطة تحت الجلد وتظهر آثارها على الفور.

بما أن حقن الدهون عملية تحتاج الى وقت أطول من الفيلر، فمن الطبيعي أن تكون أكثر تكلفة منه، إلا أن نتائج حقن الدهون تبقى لفترة أطول لأن الدهون تبقى في مناطق الحقن حتى يمتصها الجسم.

ما هي الطريقة التي لها المزيد من المخاطر والآثار الجانبية؟

ستتقلص مضاعفات الفيلر وحقن الدهون إذا لم يجريا على يد طبيب متمرس. ومع ذلك ، إذا لم تُتبَع المبادئ المذكورة أعلاه وأجريت هذه التقنيات على يد أشخاص غير ماهرين وغير موثوقين، فإنها تكون مصحوبة بآثار جانبية غير سارة مثل الحساسية الشديدة والتورم المستمر واحمرار محل الحقن وأحيانًا الجروح الشديدة. النقطة الأساسية في حقن الدهون هي أنه بما أن مصدر الدهون من الجسم نفسه، فستكون احتمالية الإصابة بالحساسية قليلة جدا.

في الختام:

عندما يبحث الناس عن طرق علاجات التجميل، فإن العامل الأكثر أهمية هو فعالية تلك الطريقة. إذا لم يكن للإجراء التجميلي نتائج مهمة، فلن يكون استخدامه مفيدًا. ستحقق كلتا الطريقتين المذكورتين أعلاه نتائج مهمة إذا تم إجراؤها بواسطة جراح تجميل متمرس. يمكن أن يؤثر حقن الدهون على الوجه بالكامل ويمكن أن يكون له تأثير دائم يصل إلى عدة سنوات. يعتبر إجراء الفيلرأكثر دقة، ولكنه أقل متانة ودواما من حقن الدهون. في بعض الحالات، تكون أفضل طريقة للتعامل مع الشيخوخة هي الجمع بين الاثنين واستخدامهما في نفس الوقت. يمكن أن يساعد حقن الدهون في استعادة شباب الوجه ونضارته وتقشير الجلد، ولكنه يعمل أحيانًا على التخلص من الخطوط الدقيقة حول الفم. من خلال إجراء حقن الدهون والفيلر معاً، يمكن للجراح تلبية جميع احتياجات الشخص مرة واحدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی