هل افرازات الثدي الشفافة من علامات الحمل؟

هل افرازات الثدي الشفافة من علامات الحمل؟

ماهي أسباب افرازات الثدي الشفافة للعزباء؟

ما هو علاج افرازات الثدي الشفافه؟

هل افرازات الثدي الشفافة من علامات الحمل؟ افرازات الثدي الشفافة وحدها ليست سببًا محددًا للحمل ويجب أن تكون مصحوبة بأعراض الحمل الأخرى. في هذا المقال نتحدث عن عوامل مختلفة تسبب افرازات الثدي.

هل افرازات الثدي الشفافة خطيرة؟

إفرازات الثدي هي أي سائل غير الحليب يخرج من الحلمة. قد تضطر إلى الضغط على الحلمة لإخراج السائل ، أو قد تتسرب من تلقاء نفسها.

تشيع إفرازات الثدي خلال سنوات الإنجاب ، حتى لو لم تكن حاملًا أو مرضعة. عادة ما ليست الافرازات خطيرة. ومع ذلك ، يمكن أن يكون علامة على الإصابة بسرطان الثدي ، لذلك يجدر التحدث مع الطبيب.

هل افرازات الثدي الشفافة من علامات الحمل؟

في بداية الحمل ، تخرج إفرازات شفافة من ثدي بعض النساء الحوامل. بمرور الوقت، قد يتحول لونها إلى لون الحليب. فإذا لاحظت إفرازات من الثدي أثناء الحمل ، فاعلم أنه أمر طبيعي ولا داعي للقلق.

اقرأ أيضا: هل نزول افرازات بنية في موعد الدورة من علامات الحمل؟

اقرأ أيضا: تجربتي مع جفاف المهبل والحمل

أسباب افرازات الثدي

  • الأسباب المحتملة لإفرازات الحلمة هي:
  • خراج الثدي
  • سرطان الثدي
  • عدوى الثدي
  • الإفراط في تحفيز الثدي
  • ورم غدي ليفي
  • مرض الثدي الليفي الكيسي
  • ثر اللبن (إفراز تلقائي للحليب من الثدي لا علاقة له بالولادة والرضاعة الطبيعية)
  • عدم التوازن الهرموني
  • إصابة في الصدر (مثل ضربة على الصدر)
  • تناول بعض الأدوية
  • مرض باجيت في الثدي
  • الحمل
  • ورم حميد في الغدة النخامية التي تنتج هرمون البرولاكتين.

افرازات الثدي ودلالة كل لون

تأتي إفرازات الثدي بألوان عديدة. قد يشير اللون إلی السبب. يوضح الجدول التالي بعض الأسباب المحتملة إذا لم تكوني مرضعة.

لون افرازات الثدي

الأسباب المحتملة

أبيض ، غائم ، أصفر ، أو مليء بالصديد

عدوى في الثدي أو الحلمة

أخضر

الخراجات

بني أو شبيه بالجبن

توسع القنوات الثديية (قناة الحليب المسدودة)

الشفاف

سرطان الثدي خاصة إذا تخرج من ثدي واحد فقط، أو الورم الحليمي

الدموي

الورم الحليمي أو سرطان الثدي

اقرأ أيضا: هل الافرازات البنية خطيرة على الحامل؟

اقرأ أيضا: علاج العقم في ايران

أنواع افرازات الثدي

سبب الافرازات الحليبية

إن إفراز الحليب ناتج عن زيادة هرمون يسمى البرولاكتين. يزداد هذا الهرمون في الجسم أواخر الحمل وأثناء الرضاعة، ما يؤدي إلى إنتاج الحليب لتغذية الطفل. تشمل الأسباب الأخرى لارتفاع مستوى البرولاكتين، الكتل الحميدة في جزء من الدماغ يسمى الغدة النخامية وتهيج الحلمة مثل مص الطفل وإصابات علی الصدر وبعض الأدوية مثل الأدوية الخافضة للضغط وحبوب منع الحمل وبعض المهدئات. يمكن أن يؤدي قصور الغدة الدرقية أيضًا إلى زيادة البرولاكتين وإفراز الحليب. من حين لآخر ، يمكن رؤية إفرازات الحليب بدون ارتفاع البرولاكتين. وتجدر الإشارة إلى أن وجود إفرازات حليبية سنة أو سنتين بعد الفطام طبيعي، وهو لا يعتبر مرضًا.

سبب الإفرازات الدموية

من أهم أنواع إفرازات الثدي التي تعتبر مهمة في تقييم السرطان هو إفراز الدم من الحلمة. بالطبع ، الإفرازات الدموية غالبًا ما تكون ناجمة عن أمراض الثدي الحميدة ، ولكن قد تكون مرتبطة بالسرطان، لذلك يجب فحصها بعناية.

يمكن أيضًا رؤية إفرازات دموية في أواخر الحمل والرضاعة. سبب هذه الحالة هو زيادة الأوعية الدموية في أنسجة الثدي أثناء الحمل والرضاعة المبكرة ، والتي تزول عادة بعد وقت قصير من الولادة. في هذه الحالات ، إذا لم يتم الشعور بوجود ورم في الثدي ، فلا داعي لإجراءات تشخيصية أو علاجية أخرى.

سبب الإفرازات الشفافة

تعد الإفرازات الشفافة بعد الإفرازات الدموية من أهم أنواع الإفرازات التي يجب مراعاتها عند تقييم السرطان.

الإفرازات الصديدية

عادة ما تحدث هذه الإفرازات بسبب العدوى. غالبًا ما يؤثر الإفراز القيحي علی ثدي واحد ويصاحبه أعراض التهاب مثل الاحمرار والألم وتصلب الثدي. أثناء الفحص ، يخرج الإفراز عادةً من عدة قنوات. غالبًا ما تحدث التهابات القنوات الثديية عند النساء المرضعات، ولكنها قد تحدث أيضًا أثناء انقطاع الطمث. في حالة الإصابة بعدوى الثدي يجب إعطاء العلاج بالمضادات الحيوية وإذا كان الثدي به خراج فيجب إفراغه. إذا لم تختفي العدوى والالتهاب بالعلاج ، فيجب الاشتباه في الإصابة بسرطان الثدي الالتهابي وأخذ الخزعة.

الإفرازات الملونة

غالبًا ما يرجع سبب هذه الإفرازات إلی القنوات المتوسعة ، وتخرج عادة من الثديين ويمكن أن تكون بيضاء أو صفراء أو بنية أو خضراء أو زرقاء أو رمادية أو بألوان مختلفة. قد تكون هذه الإفرازات مصحوبة أيضًا بحكة وحرقان في الحلمة. يحدث توسع القنوات الثديية مع تقدم العمر. هذه الحالة لا علاقة لها بسرطان الثدي وهي حميدة تمامًا.

الإفرازات الفسيولوجية والطبيعية

تخرج كمية صغيرة من السوائل في 60٪ من النساء غير المرضعات مع الضغط وإمساك الحلمة بين إصبعين. يتنوع لون هذا الافراز من الأبيض إلى الأصفر والأخضر والبني والأزرق أو الأسود. تخرج هذه الإفرازات عادة بعد الاستحمام بماء ساخن أو التلاعب بالحلمة.  وعادة ما تكون غير دموية وتكون أكثر شيوعًا عند النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل أو المهدئات.

أيضًا في فترة ما قبل انقطاع الطمث ، تشيع هذه الإفرازات بسبب تدمير الخلايا السطحية للقنوات الثديية و التغيرات الهرمونية. الإفرازات الفسيولوجية تحتاج إلى علاج.

الإفرازات الدموية أو الشفافة التي تخرج عفوية من جانب واحد ومن قناة واحدة غالبًا ما تدل علی آفة في الثدي وتحتاج إلى الفحص.

اقرأ أيضا: علامات سرطان الثدي

اقرأ أيضا: خزعة الثدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی