نصائح لنجاح عملية أطفال الأنابيب

نصائح لنجاح عملية أطفال الأنابيب

نصائح لنجاح عملية أطفال الأنابيب

ماهي النصائح لنجاح عملية أطفال الأنابيب؟

ماهي المكملات الفعالة في نجاح عملية أطفال الأنابيب؟

ماهي الاختبارات المفيدة في نجاح عملية أطفال الأنابيب؟

إن الإنجاب وتكوين الأسرة أحد أغراض الزواج في حياتهم ، لكن هناك أسباب مختلفة تمنعهم من الإنجاب بشكل طبيعي، ربما تكون الطريقة الوحيدة لهؤلاء الأشخاص التي تحقق لهم حلمهم هي استخدام عملية أطفال الأنابيب أو الإخصاب في المختبر.

ولكن هناك نصائح لنجاح عملية أطفال الأنابيب التي سنشرحها في هذه المقالة، ويجب على الأزواج اتباعها حتى يحققوا حلمهم وهو حلم الأمومة والأبوة.

اقرأ أيضا: ما نسبة نجاح أطفال الأنابيب للمرة الثانية؟

اقرأ أيضا: علامات نجاح التلقيح الصناعي بعد يومين

اقرأ أيضا: تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

اقرأ أيضا: تكلفة عملية التلقيح الصناعي في ايران

نصائح لنجاح عملية أطفال الأنابيب

تعتبر علاجات العقم، بما في ذلك عملية أطفال الأنابيب، مكلفة للغاية وتستغرق وقتًا طويلاً، ولهذا السبب يجب على الأزواج اتباع نصائح لنجاح عملية أطفال الأنابيب، وأما بعض من هذه النصائح  فيما يلي:

الاختيار الصحيح لمراكزعلاج العقم

تختلف مهارات وخبرات أطباء وأخصائي مراكز علاج العقم مع بعضها، وفقًا لذلك، من المهم جدًا أن تختاروا مركزاً جيدًا ومتمرسًا لعلاج العقم من حتى تنجحوا في عملية أطفال أنابيب.

معدل نجاح الحمل في عملية نقل الجنين، ونسبة الحمل عند الأزواج الذين لديهم نفس العمر والحالة، والتحقق من صحة المراكز، وتكلفة عملية أطفال الأنابيب، هي من العوامل التي يجب أخذها في الاعتبار عند اختيارمركزعلاج العقم.

اختيار طبيب متمرس

يجب عليك أن تبحثي عن أفضل طبيب متمرس لإجراء عملية نقل الجنين، على الرغم من أن مراكز العقم تؤكد أن نقل الأجنة أمر شائع عندهم، إلا أنه من المهم جدًا أن يكون لديهم خبرة في نقل الأجنة، وبالتأكيد ستكون خبرة الطبيب في نقل الأجنة فعالة للغاية في نتيجة العملية.

السرعة في نقل الأجنة

السرعة والدقة أثناء نقل الأجنة هي إحدى الطرق لزيادة نجاح عملية أطفال الأنابيب، لذلك، اطلبي من طبيبك فحص جميع الخطوات مرة أخرى قبل إجراء نقل الأجنة؛ في هذه الحالة، ستحدد ما إذا كانت الجراحة ضرورية لعملية النقل، هذا الأمر يسمح بنقل الأجنة بسرعة ودقة فائقة.

استخدام اختبارات PGS و PGD

 بما أن التشوهات الكروموسومية والوراثية هي أحد أسباب الإجهاض، فإن استخدام اختبارات PGS و PGD من طرق زيادة نجاح عملية أطفال الأنابيب، تجدر الإشارة إلى أن سبب الفحص الجيني أو PGS قبل عملية الزرع هو دراسة التشوهات الكروموسومية والغرض من التشخيص الجيني أو الوراثي قبل الزرع هو فحص الاضطرابات الوراثية.

في كلتا الحالتين، بعد اختيار الحيوانات المنوية ذات الخصائص الوراثية الطبيعية ، تُنقَل إلى الرحم. هذا يزيل خطرعدم انغراس الجنين بسبب الاضطرابات الكروموسومية والوراثية، وبالتالي يزيد من احتمالية نجاح عملية أطفال الأنابيب.

تناول حمض الفوليك والفيتامينات

 يجب أن تتناولي حمض الفوليك أو المكملات الغذائية قبل ثلاثة أشهر من النقل، تظهر الأبحاث أن تناول حمض الفوليك يساعد في الحفاظ على صحة الحيوانات المنوية ويزيد من احتمالية تعدد المواليد.

 تناولي المكملات التي تحتوي على حمض الفوليك وفيتامين د وفيتامين ب، لكن يجب عليك أن تستشيري طبيبك حول استخدام كمية هذه المكملات الغذائية.

بعض المكملات الفعالة لنجاح عملية أطفال الأنابيب هي:

  • فيتامينات أ وب 6: لإنتاج هرمونات الذكورة
  • فيتامين ب 12: لمنع إنتاج حيوانات منوية ذات شكل غير طبيعي ولمنع انخفاض الحركة والعدد
  • فيتامين سي: لمنع ضرر الجذور الحرة
  • الزنك: لإنتاج الحيوانات المنوية وتقليل الإستروجين وفعالية هرمون التستوستيرون عند الرجال
  • السيلينيوم: للحفاظ على عدد الحيوانات المنوية وتكوينها السليم
  • المنغنيز: لمنع انخفاض عدد الحيوانات المنوية والتشوهات الخلقية وتنكس الخصية
  • الإنزيم المساعد Q10: لإنتاج الطاقة وتحسين تدفق الدم وزيادة الخصوبة
  • الأحماض الأمينية: لإنتاج البويضات والحيوانات المنوية

إجراء اختبارات قبل نقل الجنين

 أكملي سجلك الطبي قبل إجراء عملية النقل، إذا استُخدِمت بويضة الأم في عملية أطفال الأنابيب، يلزم إجراء فحوصات هرمونية وفحص قناة فالوب والمبيض والرحم، وإذا استُخدِمت بويضة متبرع بها في هذه العملية، فيصبح فحص قناتي فالوب ضروري للغاية. كذلك يجب اجراء اختبارات علی الحيوانات المنوية للرجل للتأکد من صحتها وجودتها.

التجنب من السعال والعطس أثناء عملية نقل الجنين

 لا يمكن أن يؤدي السعال أو العطس بعد الانغراس إلى تحرك الجنين أو خروجه من الرحم؛ مع ذلك تجنبي السعال والعطس أثناء عملية نقل الجنين، فإذا كنتِ تعانين من حساسية شديدة أوالزكام في يوم عملية نقل الجنين، يجب أن تخبري طبيبك بهذه المسئلة.

الحصول على البويضة السليمة

تتأثر زيادة معدل نجاح عملية أطفال الأنابيب بنوعية وكمية البويضة، يمكن أن يصف لك طبيبك مكملات مثل الإنزيم المساعد  (CoQ10) وأوميغا 3 والحمض الأميني إل-أرجينين (L-Arginine) لتضمين صحتها وسلامتها.

 إن وجود الفيتامينات المتعددة مثل فيتامين د تلعب دورًا مهمًا في زيادة فرص نجاح عملية أطفال الأنابيب؛ ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن الاستخدام المتزامن للمكملات وأدوية أطفال الأنابيب غير صحيح ويجب إكماله قبل 3 أشهر على الأقل من بدء تناول أدوية أطفال الأنابيب.

الحصول على احتياطي مناسب من المبيض لعملية أطفال الأنابيب

 مفتاح نجاح عملية أطفال الأنابيب هو احتياطي جيد ومناسب من المبيض، يستخدم الطبيب اختبارات الدم والموجات فوق الصوتية لتقديرعدد البويضات، يمكن أن يحدد فحص الدم في اليوم الثاني أو الثالث من الدورة الشهرية كمية الهرمونات المنشطة للبصيلات، ويمكن أن تحدد الموجات فوق الصوتية عددها الحالي.

حجم البصيلات المناسبة لعملية أطفال الأنابيب

يجب أن بكون حجم البصيلات أكبر من 18 حتى تزيد فرصة نجاح عملية أطفال الأنابيب؛ عندما يتجاوز حجم البصيلات 18، سيحقن طبيبك HCG للمساعدة في تحرير البصيلات السائدة في الوقت المناسب.

تعزيز صحة الحيوانات المنوية

يعتبر تناول الفيتامينات واستخدام ليترين من الماء يوميا، والحفاظ على برودة الخصيتين و الوزن المناسب من العوامل الفعالة في تعزيز صحة الحيوانات المنوية،كما أن تجنب ركوب الدراجات والحمامات الساخنة تزيد من صحة الحيوانات المنوية.

نمط العيش الصحي

 نمط العيش الصحي هو أحد الطرق لزيادة نجاح عملية أطفال الأنابيب، من الأفضل أن تتحدثي مع طبيبك حول تناول الأدوية والمكملات والأدوية العشبية الأخرى. لأن بعض الأدوية أو المكملات الغذائية تؤثرعلى نجاح عملية أطفال الأنابيب.

التمتع بقسط كافٍ من النوم

 النوم الكافي مهم أيضًا في نجاح هذه العملية، تظهر النتائج أن النساء اللواتي ينمن 7 إلى 8 ساعات في الليلة نسبة نجاحهن في هذه العملية أكثر من النساء اللواتي يتمتعن بساعات قليلة من النوم.

 ممارسة الرياضة

لسوء الحظ، تتوقف معظم النساء عن ممارسة الرياضة عندما يبدأن عملية أطفال الأنابيب، ومع ذلك،وفقًا لتوصية الأطباء، فإن الاستمرار في ممارسة الرياضة ستزيد بشكل كبير من نجاح عملية أطفال الأنابيب،لكن يجب تجنب التمارين الشاقة خلال هذه العملية؛ لأن التمرينات الشاقة تقلل من فرص نجاح هذه العملية.

اقرأ أيضا: تجربة فاطمة من قطر مع تأجير الرحم في ايران

اقرأ أيضا: تجربة السيدة سلمى من العراق مع التلقيح الصناعي في ايران

إدارة الإجهاد والحفاظ على المعنويات (الحالة المزاجية)

 الإجهاد هو أحد أهم أسباب فشل عملية أطفال الأنابيب، لذلك من الأفضل إدارة إجهادكِ وقلقك لتحقيق النتيجة المرجوة في هذه العملية، تشعر معظم النساء بالخوف والقلق بعد نقل الجنين، فلتخلص من هذا القلق يمكن أن يكون لقراءة الكتب الكوميدية أو مشاهدة الأفلام الكوميدية أو خلق جو سعيد في المنزل تأثير إيجابي على نتيجة عملية أطفال الأنابيب.

التحلي بالصبر

يجب أن تدرك المرأة  بأن ربما تحتاج إلى دورات عملية متعددة حتى تحصل على حمل ناجح وصحي؛ لذلك، إذا لم تنجح الدورة الأولى لهذه العملية ، يجب أن تتحلى بالصبر لتحقيق النتيجة المرجوة.

عدم تناول الأدوية الضارة

 يجب إيقاف تناول الأدوية التي تتزامن مع أدوية الخصوبة أثناء عملية أطفال الأنابيب، بمعنى آخر، قبل البدأ في عملية أطفال الأنابيب وفي جلسات الفحص الأولى، يجب عليكِ تقديم قائمة من الأدوية الخاصة بك إلى الطبيب، إن تناول بعض الأدوية ستكون لها تأثير سلبي على نتيجة عملية أطفال الأنابيب، يمكن أن تتسبب الأدوية مثل الأسيتامينوفين والإيبوبروفين والمكملات التي لا تستلزم وصفة طبية وبعض مضادات الهيستامين في حدوث اختلالات هرمونية، وفي النهاية تؤثر سلبًا على نتائج هذه العملية.

في الختام:

ستكون احتمالية نجاح عملية أطفال الأنابيب مختلفة في كل دورة وسيكون لها علاقة وثيقة بالحالة الجسمية وعمر المرأة ؛ بشكل عام، معدل نجاح عملية أطفال الأنابيب هو 35 إلى 40 بالمائة ولا يوجد شيء يمكن فعله لزيادة هذا الرقم، تجدر الإشارة بأن قبل البدء في عملية أطفال الأنابيب، يجب على النساء توخي الحذر في اختيار الطبيب والمركز العلاجي، ويقللن  من التوتر و القلق أثناءعملية أطفال الأنابيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

استشارة الطبیه