نصائح لمرضى الديسك

نصائح لمرضى الديسك

جدول المحتويات

ما هي أهم نصائح لمرضى الديسك؟

ما هي أهم نصائح لمرضى الديسك تعمل على تقليل آلام الديسك؟

ما هي نصائح لمرضى الديسك تسهل حياتهم اليومية؟

يعتبر الديسك أو الانزلاق الغضروفي من الأمراض شائعة في عصرنا الحاضر وأكثر المصابين بالديسك يذهبون إلى عيادة الطبيب فور الشعور بالآلام أو حتى يخضعون للعمليات الجراحية الخطيرة بينما يمكن لهم اتباع نصائح بسيطة تغير أسلوب حياتهم اليومي وتعمل بشكل فعال على تخفيف آلام الديسك أو يمكن أن تزيل هذه الآلام بشكل كامل. فهذه المقالة تقدم لك قائمة قيمة من نصائح لمرضى الديسك فكن معنا إلى نهاية المقال وشارك معنا آرائك وأسئلتك عبر الرابط الموجود في أسفل الصفحة.

نصائح لمرضى الديسك

الإصابة بمرض الديسك يؤدي إلى الشعور بالآلام المزعجة في الظهر ما تتراوح بين الشدة والضعف انطلاقاً من نوع الديسك وموقع الإصابة. فلا شك تغيير أسلوب الحياة تغييراً أساسياً واتباع نصائح  لمرضى الديسك يؤثر أثراً كبيراً على تحسن الديسك وفي كثير من الأحيان يمنع من الخضوع لعمليات الجراحية الخطيرة. فإليكم قائمة من نصائح مرضى الديسك:

1.استخدام كمادات الثلج أو أكياس الماء الساخن:

إذا ما كانت الآلام الناتجة عن الالتهابات، يمكن لوضع الكمادات أن يخفف من الآلام بشكل ملحوظ. يمكنك وضع الكمادات يومياً لفترة تستغرق من 10 إلى 15 دقيقة. في هذه الحالة يمكن الاستلقاء على البطن ووضع الوسائد والكمادات تحت وركيك. أولئك الذين يعانون من إصابات في الظهر سيواجهون تشنجات عضلية متوسطة إلى شديدة. يمكن لهؤلاء أن يضعوا كمادة دافئة أو يضغطوا قماشاً ساخناً على أسفل ظهرهم بشكل دوري طوال اليوم. يمكن لهم أيضاً تجربة أشكال مختلفة من العلاج الحراري كما يمكنهم استخدام كمادات لاصقة ذات حرارة مستمرة وتعديل حرارتها من المستويات المنخفضة على مدى عدة ساعات أو استعمال دوامة دافئة في نهاية اليوم.

2.اتخاذ إجراءات تحذيرية عند القيام والجلوس وجميع الحركات التي يتم أداؤها:

من المهم تقليل الضغط الواقع على القرص الغضروفي. تجنب ارتداء الكعب العالي والنوم على بطنك والوقوف أو الجلوس لفترات طويلة. حافظ على استقامة ظهرك أثناء رفع الأشياء الثقيلة، باستخدام الركبتين والوركين وتجنب الانحناء أو الانثناءات المتكررة. حافظ على التركيز على الوضع الجيد عند الوقوف أو الجلوس. وابتعد من أن تحمل جسمك أكثر مما يستطيع. زد من وعيك بجسمك، واجعل كل حركاتك بطيئة ومنضبطة. غيّر أنشطتك اليومية حتى تتجنب الحركات التي تسبب المزيد من الألم، خاصة الانحناء للأمام والرفع.

3.ممارسة التمارين الرياضية:

هناك رياضات وتمارين إطالة خاصة تساعد في تخفيف آلام الديسك. يمكنك استشارة طبيبك أو أخصائي العلاج الطبيعي لتدريبك على أداء هذه التمارين بشكل صحيح حتى تتأكد من عدم خطورتها على صحتك ومن أن ممارستها تعمل بنجاح في تقليل آلام الديسك. ممارسة التمارين الرياضية تقوي عضلات العمود الفقري وهذا هو المفتاح الذهبي في تخفيف الآلام لمرضى الديسك. بجانب الرياضية لا تنس التدليك الصباحي لأنّ التدليك يحسن آلام الظهر.

تجنب التدخين:  التدخين يؤثر سلبياً على مرضى الديسك فحاول أن تترك السيجارة جانباً حتى تساعد على تعافيك في أقرب زمن ممكن.

حافظ على معنوياتك: من المهم جداً أن يحافظ المصابون على معنوياتهم خاصة عند تفاقم المرض. لاشك أن الحالة النفسية تؤثر على تقليل فترة التعافي بشكل ملحوظ. فابق ايجابياً متفائلاً ولا تدع للتشاؤم أن يسيطر عليك.

اقرأ أيضا: تجربة بدر صالح مع علاج آلام الديسك في ايران

اقرأ أيضا: الصلاة بعد عملية الديسك

4.زيارة معالج فيزيائي:

في معظم الحالات، زيارة معالج فيزيائي واتباع نصائحه وتطبيق البرامج التي يقدمها تؤدي إلى تخفيف الآلام عند مرضى الديسك. كما أنها تؤثر في الوقاية من آلام الظهر والرقبة اللاحقة. فيمكن النظر إلى هذا الأمر كاستراتيجية ريادية لها فاعليتها سواء قبل حدوث الإصابة أو في حالات اشتداد الألم وتفاقمه فيمكن لهذه الخطوة أن تحقق التعافي في أسرع زمن ممكن. يمكن لمرضى الديسك أيضاً أن يناقشوا طريقة تمارين ماكنزي (Standing Extension McKenzie Exercise) مع المعالج الفيزيائي. طريقة ماكنزي هي أحد أنواع العلاج التي تتضمن أسلوبًا محددًا للتمرين بهدف تحويل الألم بعيدًا عن الساق. وهنالك تقنية أخرى مستخدمة في العلاج الطبيعي هي تمارين ويليامز للانثناء (Williams Flexion).

تناول الأدوية ومسكنات الألم: عندما يكون الألم الناتج عن الديسك على المستويات المعتدلة، يمكن أن تساعد مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية في تخفيف الالتهاب وتحسين الألم. يعد الإيبوبروفين والأسيتامينوفين والنابروكسين من أكثر الخيارات شيوعًا. ونظرًا إلى أنّ هذه الأدوية توفر راحة مؤقتة، يجب عليك استشارة الطبيب قبل وضع تناول هذه المسكنات جزءًا من نظامك الغذائي اليومي لتخفيف الآلام.

5.الراحة:

في أغلب الأحيان الارتياح في الفراش سيهدئ آلام الظهر الشديدة. يجب ألا تتجاوز الراحة في الفراش أكثر من 48 ساعة. فبمجرد عودتك من روتينك اليومي، يجب أن تأخذ فترات راحة متكررة طوال اليوم – ولكن تجنب الجلوس لفترات طويلة لأنه يسبب الألم. عند الاستلقاء في السرير خذ راحتك بالنوم على جانبك. هذه الوضعية تعمل على تقصير فترة التعافي.

6.تمارين التأمل الواعي (meditation):

قد يساعد التأمل الواعي في تقليل الأعراض وتخفيف الآلام من خلال التنفس المركّز. بالنسبة لبعض الأفراد، قد يقلل التأمل الواعي من الاعتماد على الأدوية بمرور الوقت. وهي تقنية رائعة لعلاج مرضى الديسك. هناك العديد من أساليب التأمل الواعي  التي يمكن أن توفر تأثيرات مفيدة.   عند تحقيق التأمل الواعي يجب عليك الجلوس مع وضع ساقيك متصالبتين وظهرك مستقيماً. يمكنك إجراء هذا التأمل الواعي بأي طريقة تجعلك تشعر بالراحة، كما هو الحال في كرسيك إذا كان هذا هو ما يناسبك.

7.علاجات طبيعية أخرى:

هنالك بعض الأساليب والعلاجات الأخرى ينصحها الأطباء لمرضى الديسك، هي: المعالجة اليدوية التي تعرف أيضاً بالمياداة أو الإرجاع الموضعي للفقرات أو الكيروبراكتيك (chiropractic)، العلاج بالإبر الصينية (Acupuncture).

المراجع:

6 Tips for Relieving Pain From Herniated Discs

https://www.joionline.net/trending/content/top-5-tips-herniated-disc-pain-relief

أسئلة شائعة
لم يتم العثور على الأسئلة الشائعة

تقييمك :

يشارك :

مصدر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *