نسبة نجاح ترجيع الاجنة المجمدة

نسبة نجاح ترجيع الاجنة المجمدة

نسبة نجاح ترجيع الاجنة المجمدة

كم نسبة نجاح عملية ترجيع الاجنة المجمدة؟

خلال هذا المقال نتحدث عن نسبة نجاح ترجيع الاجنة المجمدة والعوامل المؤثرة عليها. أقترح عليك قراءة هذه المقالة حتى النهاية، وإذا كان لديك أي أسئلة، يمنكك إرسالها من خلال التعليقات في أسفل الصفحة.

نسبة نجاح ترجيع الاجنة المجمدة

بغض النظر عن نقل الأجنة الطازجة أو المجمدة، هناك عوامل مختلفة تؤثر علی نسبة نجاح التلقيح الصناعي. مثل جودة الحيوانات المنوية والبويضات، وعمر المرأة، والصحة العامة. إن العمر يعتبر أهم عامل في جودة الأجنة.

نسبة نجاح ترجيع الاجنة المجمدة حسب عمر الأم عند التجميد

كل الفئات العمرية

35.1%

أقل من 35 سنة

40.8%

بين 35-37 سنة

18.9%

سن الاربعين

12.5%

هل تجميد الأجنة يزيد من نسبة نجاح التلقيح الصناعي؟

يبدو أن عمليات نقل الأجنة المجمدة أفضل من عمليات نقل الأجنة الطازجة في بعض المرضى، وخاصة في النساء اللاتي استجبن للأدوية بشكل كبير.  

تتشابه معدلات الحمل ومعدلات المواليد الأحياء بالنسبة للأجنة المجمدة والطازجة في جميع مجموعات المرضى الأخرى تقريبًا.

اقرأ أيضا: تجربة عزيزة من عمان مع تأجير الرحم وتبرع البويضات في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزوجين الباكستانيين مع التلقيح الصناعي في إيران

فوائد ترجيع الاجنة المجمدة

1.       إعطاء فرصة للتعافي

تكون هرمونات المرأة في أعلى مستوياتها بعد سحب البويضات مباشرةً. إذا حملت في هذا الإطار الزمني، فسترتفع مستويات الهرمون مرة أخری، مما يؤدي إلى تفاقم أعراضها ويزيد من خطر إصابتها بمتلازمة فرط تنبيه المبيض ، وهي أحد المضاعفات الخطيرة بعد التلقيح الصناعي.

من خلال التجميد، يمكن نقل الأجنة بعد عدة أسابيع من سحب البويضات. هذا يسمح لجسم المرأة فرصة للتعافي والعودة إلى الحالة الطبيعية.

2.       تقبل الرحم

الميزة الثانية لترجيع الاجنة المجمدة، والتي تؤدي إلى معدلات نجاح أعلى ، هي ما نسميه تقبُّل الرحم. وكل هذا يعني أن الرحم جاهز لاستقبال الجنين مما يزيد من فرص انغراسه واستمرار الحمل.

الحقيقة هي أن رحمك في كل دورة لا يستقبل الجنين سوى في فترة قصيرة من الوقت ، ما بين 24-36 ساعة. ولا يمكن أن ينغرس الجنين بنجاح في الرحم إلا عندما ينضج بدرجة كافية ، أي عندما يصل إلى مرحلة الكيسة الأريمية.

إذا كان كل من الجنين والرحم لا "يلتقيان" في الوقت المناسب تمامًا ، تفوت المرأة فرصة الحمل في تلك الدورة. يمكن تجميد الجنين في مرحلة الكيسة الأريمية ونقله في الوقت المناسب تمامًا.

3.       إجراء الاختبارات الجينية

إذا أردت اختبار الأجنة بحثًا عن تشوهات وراثية ، فيجب تجميد الأجنة. الأجنة التي تحتوي على مجموعة كاملة من الكروموسومات الطبيعية، تؤدي إلى الحمل والولادة الناجحة، في حين أن الأجنة غير الطبيعية تفشل في الانغراس، وتؤدي إلى الإجهاض ، أو ينتج عنها طفل مريض.

فوائد نقل الأجنة الطازجة

يمكن نقل الأجنة الطازجة بعد 5 أيام من سحب البويضات. الفائدة الرئيسية من نقل الأجنة الطازجة هي قصر فترة الانتظار، مدتها 5 أيام بين سحب البويضات ونقل الأجنة إلى الرحم. أيضًا ، لا تغطي العديد من شركات التأمين تكلفة التجميد، لذلك يختار بعض المرضى نقل الأجنة الطازجة لأسباب مالية.

هناك بعض الموانع لترجيع الأجنة الطازجة. إذا كان مستوى هرمون البروجسترون مرتفعًا، فلا ينبغي إجراء نقل جنين طازج، لأن هذا سيؤثر سلبًا على انغراس الجنين. وبالمثل ، إذا كان المريض معرضًا لخطر فرط تنبيه المبيض، فقد يكون نقل الجنين الطازج خطيرًا على المرأة.

اقرأ أيضا: تجربة السيدة سلمى من العراق مع التلقيح الصناعي في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آراء المرضی