نسبة حدوث الحمل مع تكيس المبايض

نسبة حدوث الحمل مع تكيس المبايض

نسبة حدوث الحمل مع تكيس المبايض

كم نسبة نجاح الحمل مع تكيس المبايض؟

هل يمكن الحمل مع تكيس المبايض؟

تعتبر متلازمة تكيس المبايض كأحد أهم الأسباب التي تجعل الحمل أكثر صعوبة، لأنها قد تؤثر على الدورة الشهرية والإباضة. خلال هذا المقال نتحدث عن نسبة حدوث الحمل مع تكيس المبايض والعلاجات المختلفة.

نسبة حدوث الحمل مع تكيس المبايض

تحدث الإباضة لدى بعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض (إطلاق بويضة ناضجة) - بينما لا تحدث لدى البعض الآخر. لكي تتم عملية التلقيح،يجب أن تلتقي الحيوانات المنوية ببويضة ناضجة - لذلك إن الإباضة هي شرط أساسي لحدوث الحمل. بالإضافة إلى ذلك ، تتسبب متلازمة تكيس المبايض في حدوث اختلالات هرمونية تؤدي إلى تغيير جودة سائل عنق الرحم ، مما يجعل من الصعب على الحيوانات المنوية البقاء على قيد الحياة.

معدل العقم مع تكيس المبايض مرتفع للغاية. عادة ما تجد هؤلاء النساء صعوبة في الحمل - وعادة ما يحتجن إلى علاج لتحسين فرص الحمل.

على الرغم من عدم وجود إحصائيات صارمة حول نسبة حدوث الحمل مع تكيس المبايض، فإن حوالي 70% من النساء المصابات بهذه الحالة يكافحن من أجل الحمل. هذا بسبب عدم الإباضة بشكل متقطع أو متواصل، أو عدم وجود ما يكفي من البروجسترون بشكل طبيعي لدعم الحمل في مراحله المبكرة.

كم يستغرق الحمل مع متلازمة تكيس المبايض؟

لا توجد ضمانات عندما يتعلق الأمر بالحمل مع أو بدون متلازمة تكيس المبايض ، ولا يوجد إطار زمني محدد لحدوث الحمل بعد بدء العلاج.

إذا لم يتم تشخيصك رسميًا بعدُ بمرض متلازمة تكيس المبايض، فيطلب العديد من الأطباء أن تحاولي الحمل بشكل طبيعي لمدة عام تقريبًا قبل إجراء الاختبارات للعثور علی المشكلة الأساسية. ومع ذلك ، إذا كان عمرك يزيد عن 35 عامًا أو تعانين من حالات إجهاض، فقد لا يرغب الطبيب في الانتظار لفترة طويلة.

طرق الحمل مع متلازمة تكيس المبايض

قد يكون الحمل مع متلازمة تكيس المبايض بشكل طبيعي أكثر صعوبة ، ولكن أفضل طريقة لزيادة الفرص هي ممارسة الجنس غير المحمي بشكل متكرر. نظرًا لأن النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لا يبضن بالانتظام ، قد لا يعمل توقيت ممارسة الجنس في منتصف الدورة (عادة ما تكون فترة الإباضة الافتراضية في يوم 14 من الدورة الشهرية). إذا كان لديك دورات طويلة ، فقد تحدث الإباضة في اليوم 20-22. من ناحية أخرى ، إذا كانت دوراتك الشهرية قصيرة ، فقد تحدث الإباضة في اليوم التاسع أو العاشر. أفضل طريقة لمعرفة موعد الإباضة هي تتبع علامات الإباضة مثل درجة حرارة الجسم الأساسية، وسوائل عنق الرحم، وموضع عنق الرحم.

قد تكون محاولة الحمل مع تكيس المبايض بعد سن 35 عامًا أكثر صعوبة وقد تتطلب تدخلًا طبيًا. قد يصف الطبيب أدوية ، مثل الميتفورمين أو البروجستين، أو ينصح بتغييرات في نمط الحياة.

نسبة نجاح الحمل مع تكيس المبايض بعد أخذ المنشطات

المنشطات هي مجموعة من الأدوية التي تحفز الإباضة، وتزيد من فرص الحمل. تحدث الإباضة لدى حوالي 80% من النساء خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العلاج ، ويمكن أن تحمل حوالي 40% منهن. لكن لا يمكن تحديد معدل النجاح الدقيق لأن فرص الحمل تختلف باختلاف الأسباب مثل سبب العقم وعمر المرأة واستجابة جسمها للأدوية وكذلك جودة الحيوانات المنوية لزوجها.

بشكل عام ، يجب تحقيق النجاح في غضون ثلاث إلى ست دورات دوائية (قد يستغرق الأمر شهرًا إلى شهرين من العلاج لتنظيم الإباضة). ضعي في اعتبارك ، أن فرص الحمل لا تتحسن مع فترات الاستخدام الطويلة. في هذه الحالة ، يجب إجراء دراسات إضافية لتحديد كيفية مواصلة العلاج.

نسبة نجاح الحمل بعد تثقيب المبايض

الهدف من هذه العملية هو استعادة الدورة الشهرية للمرأة ومساعدتها على التبويض. حوالي 50% من النساء يحملن في السنة الأولى بعد الجراحة. قد لا تصبح الدورات منتظمة بعد الجراحة، لدى بعض النساء.

نسبة نجاح الحمل بعد التلقيح الصناعي

إذا لم تساعدك الأدوية والعلاجات الأخری ، فقد يوصي طبيبك بالتلقيح الصناعي. معظم النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديهن فرصة بنسبة 20 إلى 40 في المائة للحمل من خلال هذا العلاج. تنخفض هذه النسبة في النساء اللائي يبلغن من العمر 35 عامًا أو أكبر أو اللائي يعانين من زيادة الوزن.

المرجع:

  1. https://flo.health/pcos/how-to-get-pregnant-with-pcos
  2. https://www.healthline.com/health/pregnancy/how-to-get-pregnant-with-pcos#success-rate

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی