هل عملية تصغير الثدي تؤثر على الرضاعة؟

هل عملية تصغير الثدي تؤثر على الرضاعة؟

هل عملية تصغير الثدي تؤثر على الرضاعة؟

هل تتمكن المرأة من الرضاعة بعد عملية تصغير الثدي؟

ما هي النصائح حول الرضاعة بعد عملية تصغير الثدي؟

لاتحب بعض النساء الأثداء الكبيرة وترغب في الحصول على أثداء تناسب جسمها، إضافة على ذلك، إن الأثداء الكبيرة ممكن أن تسبب مشاكل مثل آلام في الرقبة والأكتاف ويمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسرطان أيضا، لذلك تخضع بعض النساء لإجراء عملية تصغير الثدي وفي بعض الأحيان تكون نتائج هذه العملية مرضية للغاية، لكن هنا يطرح سؤال وهو "هل عملية تصغير الثدي تؤثرعلى الرضاعة؟ في هذه المقالة نريد أن نناقش العلاقة بين الرضاعة وعملية تصغير الثدي.

هل عملية تصغير الثدي تؤثر على الرضاعة؟

  يجب أن نقول إن القدرة على الرضاعة بعد عملية تصغير الثدي تعتمد على عوامل مثل مهارة الجراح والعملية الجراحية، إذا لاتجرى عملية تصغير الثدي بشكل مثالي ووفقًا للمعايير المطلوبة ولم يكن الجراح ماهرًا في هذا المجال، فقد تواجه المرأة صعوبة في الرضاعة لاحقًا.

هل تتمكن المرأة من الرضاعة بعد عملية تصغير الثدي؟

 عادة يتغيرموضع الحلمة وتوضع في مكان أعلى أثناء عملية تصغير الثدي، في هذه الحالة، قد تصعب الرضاعة إذا لا يتغيرموضع الحلمة بدقة و حذر. لذا لا ينبغي فصل الحلمة أو الهالة عن أنسجة الثدي الداخلية والغدد الثديية، حتى يمكن للمرأة أن ترضع طفلها بسهولة بعد العملية، يجب ألا تزيل القنوات الثديية في الحلمة والأنسجة الغدية الثديية في عملية تصغير الثدي.

 تلعب أعصاب الثدي دورًا رئيسيًا في عملية الرضاعة، حيث تقوم بإفراز البرولاكتين والأوكسيتوسين وإنتاج الحليب؛ قد تصبح هذه الأعصاب ضعيفة بعد عملية تصغيرالثدي وقد يقل الاحساس بالحلمة لفترة من الوقت. لذلك، قد تكون الرضاعة صعبة بعد عملية تصغير الثدي. في مثل هذه الحالات، عليك أن تنتظري حتى تحدد المسارات العصبية في منطقة الثدي حتى تعود الرضاعة إلى طبيعتها. من الأفضل أن تستشيري طبيب أخصائي في هذا المجال للحمل بعد هذه العملية.

طرق تقليل مشاكل الرضاعة الطبيعية بعد عملية تصغير الثدي

تكون الرضاعة أمرا صعباً الى حد ما بعد إجراء عملية تصغير الثدي، الطريقة الأولى لحل مشكلة الرضاعة بعد هذه العملية هي يمكن للأم أن تحليب ثدييها لمدة 5 دقائق في كل مرة يتوقف فيها الطفل عن الرضاعة و بعد ذلك تخزن الحليب في أوعية خاصة في الثلاجة ليتمكن الطفل من استخدامه. يمكنها أن تستخدم شفاطة الحليب الكهربائية لسحب الحليب، تتمكن أيضا من استخدام الحليب الجاف إذا كان حليبها غير كافٍ للطفل. هناك تمارين أخرى لزيادة كمية الحليب، مثل التدليك الذي له تأثير كبيرعلى الرضاعة. يمكن أن تؤدي التغذية السليمة للأم أيضًا إلى زيادة إدرار الحليب.

رضاعة الطفل الثاني والثالث بعد عملية تصغيرالثدي

إن النساء أكثر قدرة على إرضاع الطفل الثاني والثالث، وفقًا للإحصاءات والمعلومات التي تلقيت من المرضى، فإن القدرة على الرضاعة للطفل الثاني والثالث تكون سهلة بعد عملية تصغير الثدي، بشكل عام، كلما فات

نصائح حول الرضاعة بعد عملية تصغير الثدي

يعتقد جميع الجراحين أن أفضل وقت لإجراء عملية تجميل الثدي هوعندما يولد الطفل الآخر ولا تنوي المريضة الحمل مرة أخرى، بالإضافة إلى تأثير هذه العملية على الرضاعة، يمكن أن يؤثر الحمل على حالة الثديين مرة أخرى، في هذه الحالة، قد تفقد نتائج العملية ويجب إجراء عملية تصغيرالثدي مرة أخرى.

ما هي المدة التي يمكن أن تحمل بها المرأة بعد عملية تصغير الثدي؟

يُنصح عمومًا بالحمل بعد 3 أشهر على الأقل من عملية تصغير الثدي. لأنه بعد هذه الفترة، تكون المرأة قد اجتازت فترة الشفاء ويمكنها أن تستمر بالحمل بقوة جسمية سليمة، في الواقع هذه الفترة تساعد المرأة على التئام جروحها الداخلية.

في الختام:

عملية تصغير الثدي هي عملية تخصع لها النساء اللاتي لديهن أثداء كبيرة، لكن تقلق هؤلاء النساء بشأن الرضاعة بعد هذه العملية، لأن يتغير موضع الحلمة وهذه المسألة تجعل الرضاعة صعبة أو ربما مستحيلة، لذلك يجب إجراء هذه العملية تحت إشراف طبيب متمرس، أو من الأفضل أن تأجل هذه العملية إلى ما بعد الرضاعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی