كم بويضة تحتاج عملية أطفال الأنابيب؟

كم بويضة تحتاج عملية أطفال الأنابيب؟

كم بويضة تحتاج عملية أطفال الأنابيب؟

كم عدد البويضات المناسب لاطفال الانابيب؟

ما هي الأطعمة المفيدة لتحسين جودة البويضات؟

نظرًا لأن عملية أطفال الأنابيب طريقة مكلفة، يبحث الأزواج بالتأكيد عن طرق لزيادة فرص الحمل. أهم عامل في نجاح أطفال الأنابيب، هو جودة البويضات وعددها. لذلك، كثيرا ما نسمع هذا السؤال: كم بويضة تحتاج عملية أطفال الأنابيب؟

إليك الإجابة:

مراحل عملية أطفال الأنابيب

يمكن تلخيص خطوات عملية أطفال الأنابيب على النحو التالي:

  1. التخطيط لعملية أطفال الأنابيب: وتشمل هذه الخطوة الاستفسار عن أسباب العقم لدى الزوجين ومراجعة نتائج الفحوصات والاختبارات وطرق علاج العقم السابقة.
  2. دواء لتحفيز الإباضة: في الدورة العادية ، تُطلَق بويضة واحدة فقط. أثناء استخدام الأدوية الهرمونية ووجود احتياطي كافٍ من المبيض ، يمكن الحصول على عدد كبير من البويضات في وقت واحد، ما يزيد من فرص الخصوبة.
  3. سحب البويضات: في هذه المرحلة يقوم الطبيب باستخراج البويضات المناسبة من المرأة تحت التخدير وفي نفس الوقت تُؤخذ الحيوانات المنوية من جسم الرجل.
  4. الإخصاب: بشكل عام يتم الإخصاب على شكلين: الإخصاب التقليدي والحقن المجهري. في الإخصاب التقليدي ، يتم وضع البويضة والحيوانات المنوية معًا ليحدث الإخصاب. في الحقن المجهري، يقوم الطبيب بحقن حيوان منوي واحد في البويضة.
  5. نقل الأجنة: في المرحلة الأخيرة من أطفال الأنابيب ، يُنقل الجنين المتكون إلى رحم الأم.

كم بويضة تحتاج عملية أطفال الأنابيب؟

أخيرًا ، وفقًا للدراسات، فإن عدد البويضات المناسب لعملية أطفال الأنابيب هو من 8 إلى 14. مع ذلك، إن جودة البويضات أهم بكثير من عددها. على سبيل المثال، إذا أطلقت المرأة 7 بويضات مع جودة جيدة، ففرصها للحمل أعلی من المرأة التي أطلقت 12 بويضة ذات جودة رديئة.

اقرأ أيضا: تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

اقرأ أيضا: تكلفة عملية التلقيح الصناعي في ايران

العوامل المؤثرة علی عدد البويضات المطلقة

تجدر  الإشارة إلى أن عدد البويضات المطلقة يعتمد على عوامل مختلفة، مثل:

عمر الأنثى: تولد جميع النساء بكمية معينة من البويضات، والتي تتناقص تدريجياً مع تقدم العمر.

احتياطي المبيض: الغرض من احتياطي المبيض هو دراسة عدد البويضات في جسم الأنثى والذي يتناقص مع تقدم العمر. بالطبع هذه العبارة صحيحة أن احتياطي المبيض يتناقص مع تقدم العمر ، لكن هذا لا يعني أن امرأتين في نفس العمر والحالة مماثلتان في احتياطي المبيض. تحديد احتياطي المبيض هو مسؤولية الطبيب ويتم باستخدام الاختبارات الهرمونية والموجات فوق الصوتية.

استهلاك الأدوية الهرمونية: توصف الأدوية الهرمونية خلال مراحل التلقيح الصناعي، ما يؤدي إلى نمو عدد كبير من البويضات. تحتاج النساء اللواتي لديهن احتياطيات كافية من المبيض إلى جرعة أقل من هذه الأدوية، وإذا كان احتياطي المبيض منخفضًا، فتزداد كمية هذه الأدوية.

الوزن: ستنخفض فرص الحمل بالتلقيح الصناعي إذا كان مؤشر كتلة جسم النساء أكثر من 35 وأقل من 18. بالإضافة إلى ذلك، يصعب فحص المبايض وسحب البويضات لدی النساء ذوات الوزن الزائد.

نمط الحياة: تغيير نمط الحياة واستهلاك بعض الأطعمة فعال في تحسين جودة البويضات. بالطبع ، يجب اتباع النظام الغذائي لمدة 90 يومًا قبل الإباضة، لأنه خلال هذه الفترة يستعد المبيض للإباضة. العوامل الأخرى التي تؤثر على جودة البويضات هي الدورة الدموية السليمة، والتغذية الجيدة، والتوازن الهرموني، والقلل والتوتر.

الأطعمة المفيدة لتحسين جودة البويضات

منتجات الألبان عالية الدسم: استهلاك الألبان الدهنية لها دور كبير في تقوية البويضات والبصيلات. بالمقابل فإن نزع الدهون من الحليب يسبب خللاً في الهرمونات الجنسية ويمنع التبويض.

أوميغا 3 والدهون غير المشبعة: الأطعمة مثل المكسرات والبذور والأسماك الزيتية والأفوكادو هي دهون غنية ومفيدة. ثبت أن أوميغا 3 تعمل على تحسين متلازمة المبيض المتعدد الكيسات ، والتي يجب تناولها مرتين فقط في الأسبوع.

اللحوم و الدواجن الطبيعة: حاول أن تتناول الدواجن التي تم تربيتها في الطبيعة.

الخضار والفواكه العضوية: المبيدات الكيميائية والسامة الموجودة في الخضار والفاكهة سيكون لها تأثير ضار على الخصوبة.

المكسرات والحبوب: تناول المكسرات والحبوب مثل اللوز والجوز يخفض نسبة الكوليسترول في الدم وسكر الدم ويساعد في التوازن الهرموني.

مكملات الفيتامينات: فيتامينE  هو أحد الفيتامينات التي تزيد من جودة البويضات. يوجد هذا الفيتامين في بذور عباد الشمس، والذرة والزيتون وفول الصويا والبطاطس واللوز والخضروات والفواكه مثل الخوخ. لفيتامينA  أيضًا تأثير كبير على الخصوبة. يحتوي الكبد ومنتجات الألبان والخضروات مثل الطماطم والخضروات ذات الأوراق الداكنة والفواكه مثل القرع والخوخ والشمام والمشمش وغيرها على فيتامين أ.

الهلام الملكي: هو غذاء ملكات النحل الذي يحفز هرمونات الخصوبة. إذا تناولته يوميًا قبل 3 أشهر من التلقيح الصناعي، فسيكون له تأثير كبير على علاجك. بالإضافة إلى تحفيز الهرمونات ، يعزز أيضًا صحة وجودة البويضات. لکن، إذا كنت تعاني من حساسية تجاه مواد مثل العسل، فلا تتناوله.

اقرأ أيضا: تجربة فاطمة من قطر مع تأجير الرحم في ايران

اقرأ أيضا: تجربة السيدة سلمى من العراق مع التلقيح الصناعي في ايران

الأطعمة الضارة التي تقلل من جودة البويضات

السكريات: يؤدي تناول كميات كبيرة من السكر والحلويات والسكر إلى زيادة إنتاج الأنسولين ويزيد من خطر الإصابة بكسل المبيض. كسل المبيض يمنع إطلاق البويضات. لذلك إذا تخططين للحمل، لا تأكلي الحلويات أو الأطعمة السكرية؛ وتناولي السكريات الطبيعية بدلاً من ذلك.

الكافيين: تناول الأطعمة المحتوية على الكافيين يزيد من مخاطر الإجهاض، ويسبب خللًا في التوازن الهرموني والإباضة.

الصويا: يزيد تناول فول الصويا من خطر الإصابة بالعقم.

الأطعمة المعدلة وراثيًا: إذا تخططين للحمل، استخدمي المنتجات الطبيعية فقط لمدة 90 يومًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی