عيوب الأجنة المجمدة وفوائدها

عيوب الأجنة المجمدة

جدول المحتويات

تجميد الأجنة هو من أهم التقنيات في مراكز علاج العقم، له العديد من الفوائد، علی سبيل المثال يمكن الحفاظ على الأجنة لسنوات طويلة،  كما يمنحنا فرصة كافية حتى يستعد الرحم للحمل أو نستطيع عمل الفحص الوراثي على الأجنة. مع ذلك، قد يكون لتجميد الأجنة أيضًا بعض العيوب من أهمها تلف بعض الأجنة عند الذوبان. خلال هذا المقال سنتحدث عن أهم فوائد وعيوب الأجنة المجمدة.

 

3 عيوب الأجنة المجمدة

هناك ثلاث عيوب رئيسية لنقل الأجنة المجمدة (FET):

 

يستغرق وقتا أطول

العيب الرئيسي لعملية نقل الأجنة المجمدة هو أنها تستغرق وقتًا أطول من عملية نقل الأجنة الطازجة. يمكن نقل الأجنة الطازجة بعد 3-5 أيام من سحب البويضات، ولكن الأجنة المجمدة لا يتم ترجيعها إلا بعد 4-6 أسابيع من عملية السحب.

 

زيادة تكاليف العلاج

يتطلب ترجيع الأجنة المجمدة دورة علاج إضافية، وهذا يعني عادة المزيد من المراقبة بالموجات فوق الصوتية، والمزيد من اختبارات الدم ، والمزيد من الأدوية. بالإضافة إلى ذلك، يجب دفع تكاليف لتجميد الأجنة وإذابتها.

 

تلف بعض الأجنة عند الذوبان

في نسبة صغيرة من الحالات، لا تنجو بعض الأجنة من عملية الذوبان. لحسن الحظ ، تشير البيانات إلى أن أكثر من 90% من الأجنة تنجو من دورة الذوبان.

إن مراكز الخصوبة في ايران تستخدم أحدث التقنيات عند تجميد الأجنة وإذابتها حتى تظلّ الأجنة على قيد الحياة بنسبة 100%. في هذا المقال يمكنك أن تجد قائمة من افضل مستشفيات لعلاج العقم في ايران.

 

فوائد الأجنة المجمدة

 

الحفاظ على الأجنة لسنوات عديدة

يمكن الحفاظ على الأجنة المجمدة لسنوات عديدة، ويمكن استخدامها في أي وقت تريدين. حتی حُقّق الحمل الناجح بعد 18 عامًا من خلال تجميد الأجنة.

 

الحد من خطر الإصابة بمتلازمة فرط تنبيه المبيض

تعاني نسبة قليلة من النساء من متلازمة فرط تحفيز المبيض نتيجة استخدام الأدوية المنشطة، تتفاقم هذه الحالة إذا حدث الحمل، حيث يرتفع هرمون (HCG). وفي هذه الحالة يمكن تجميد الأجنة ونقلها بعد حل المشكلة.

 

الفحص الجيني قبل الزرع

فحص الاجنة قبل الترجيع (PGT) هو تقنية متقدمة تستخدم للكشف عن التشوهات الوراثية في الأجنة الناتجة في المختبر. الهدف من هذا الفحص هو اختيار الأجنة السليمة والخالية من العيوب الوراثية أو الكروموسومية قبل نقلها إلی الرحم.

يسمح تجميد الأجنة وقتا كافيا لأخذ خزعة من الجنين والحصول على النتائج في الوقت المناسب قبل إجراء عملية النقل. لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، راجع هذا المقال: فحص الاجنة قبل الترجيع

 

التزامن بين ترجيع الأجنة وتقبل بطانة الرحم

فترة التقبل هي فترة زمنية قصيرة عندما يكون رحمك جاهزًا لاستقبال الجنين وبالتالي حدوث الحمل. أما بالنسبة للجنين، فيجب أن يكون ناضجًا بدرجة كافية لينغرس بنجاح. إذا كان كل من الجنين والرحم لا “يلتقيان” في الوقت المناسب تمامًا، تفوت المرأة فرصة الحمل في تلك الدورة.

 

يقلل من الحاجة إلى دورات إضافية

تساعد أدوية التحفيز علی إنتاج أجنة متعددة، يمكن نقل واحد أو اثنين منها إلی الرحم، ثم تجميد الأجنة الإضافية لاستخدامها في الدورات التالية إذا لزم الأمر.

 

النتيجة النهائية:

يعد تجميد الأجنة إجراءً آمنًا إلى حد ما مع الحد الأدنى من المخاطر. لايؤدي إلی الإعاقات الخلقية أو المشاكل الصحية، ولكن نُشرت دراسة في مجلة PLOS Medicine وأظهرت ارتفاع خطر الإصابة بسرطان الأطفال بنسبة 1.6 إلى 1.7 مرة في الأطفال المولودين عن طريق التجميد. لكن الخطر لايزال منخفضًا ومعظم الأطفال يتمتعون بصحة جيدة. بالإضافة إلى ذلك إن النتائج  متضاربة، ولا يمكن استبعاد عوامل أخرى مثل علم الوراثة وصحة الوالدين قبل الحمل ونمط الحياة.

 

أسئلة شائعة
لم يتم العثور على الأسئلة الشائعة

تقييمك :

يشارك :

مصدر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *