عملية ترميم الثدي

عملية ترميم الثدي

عملية ترميم الثدي

كيف تتم عملية ترميم الثدي؟

 كم مدة شفاء عملية ترميم الثدي؟

كم تستغرق عملية ترميم الثدي؟

إن سرطان الثدي هوأحد أنواع السرطانات الذي يصيب النساء فقط ، يضطر الطبيب أحيانًا إلى استئصال الثدي بالكامل للعلاج، لهذا السبب تلجأ النساء إلى عملية ترميم الثدي، تابعونا حتى نهاية هذا المقال لتحصلوا على معلومات جيدة حول هذه العملية.

عملية ترميم الثدي

إن عملية ترميم الثدي بعد السرطان هي إحدى الطرق التي يتم أخذها في الاعتبار بعد استئصال الثدي، سيقوم الطبيب بإزالة أنسجة الثدي تمامًا للنساء المصابات بسرطان الثدي ، بالتأكيد لن تشعر المريضة بالرضا بعد رؤية تغيير مظهرها بعد العملية وسيؤثر ذلك على مزاجها، لذلك، يقترح الطبيب لهؤلاء النساء عملية ترميم الثدي.

التحضير لعملية ترميم الثدي

يوصى بمراجعة الجراح الأخصائي قبل الخضوع لعملية ترميم الثدي، يمكن أن تكون الجلسات الاستشارية مفيدة جدًا في فهم النتيجة الواقعية للجراحة وآثارها الجانبية، تتم مناقشة مظهر الثدي والحالة الصحية ونوع العلاج المختار لتحسين السرطان في جلسات الاستشارة، سيعطيك الجراح أيضًا معلومات حول كيفية التخديرومكان إجراء الجراحة والتقنية التي يختارها للجراحة.

كيف تتم عملية ترميم الثدي؟

هناك طرق مختلفة يمكن من خلالها أن تتم عملية ترميم الثدي، الغرض من هذا الترميم هو ترميم الثدي قدر الإمكان بشكل مشابه للجانب الآخر، يمكن إجراء هذه العملية في نفس وقت جراحة تكبير الثدي أو بعد بضعة أشهر في عملية منفصلة، هناك أربع طرق لترميم الثدي وهي:

  1. ترميم الثدي بالغرسة: تتم عملية ترميم الثدي بالغرسة للمريضات اللاتي لايمكنهن أن يستخدمن الأنسجة الطبيعية لأجسامهن أو النساء اللاتي لا يردن ظهور الغرز في المكان الذي توخذ منه الأنسجة، أيضا يمكننا القول إن هذه الطريقة غير مناسبة للمريضات اللاتي خضعن للعلاج الإشعاعي لأن الجلد فقد مرونته في هذا العلاج، تعتبر هذه الجراحة من الناحية الفنية أبسط من الطرق الأخرى.
  2. ترميم الثدي بالغرسة تزامنا مع  استخدام أنسجة جسم المرأة: لا تعطي الغرسات الثدي امتلاء كبيراً أو تعوّض ما فقد من الحجم ، خاصة إذا لم يكن ما يكفي من الجلد على الثدي أو يتم إجراء الإشعاع في المكان المطلوب، في هذه الحالة تستخدم الأنسجة السليمة من الجسم لتغطية هذا الجزء، وعادة ما تكون الأنسجة المستخدمة عبارة عن طبقة من الجلد والعضلات الخلفية للثدي، يتم جلب هذه العضلة  التي تتصل بالشرايين من الخلف إلى الأمام لملء الفراغ الناتج عن استئصال الثدي، يتم وضع الغرسات تحت هذه العضلة.
  3. عملية ترميم الثدي بأنسجة الجسم: من فوائد هذا الإجراء الترميمي هو أن يبدو الثدي أكثر طبيعية، هناك نوعان من الترميم باستخدام أنسجة الجسم الطبيعية ، وهما الترميم باستخدام العضلات الصافية للبطن والترميم باستخدام العضلات خلف الصدر ، وفي طريقة استخدام العضلات الصافية للبطن يتم نقل الجلد والعضلات والأنسجة الدهنية من أسفل البطن إلى الصدر، لإنشاء ثدي جديد.
  4. ترميم الثدي بحقن الدهون: تستخدم هذه الطريقة في حالات خاصة وبسبب التغيرات التي تسببها الدهون في أنسجة الثدي يجب أن يتم إجراؤها بواسطة جراح ماهر ومتمرس حتى لا تحدث مشكلة في إجراء هذه العملية ، وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن إجراء عملية ترميم الحلمة والهالة المحيطة بها أيضًا بتقنيات مختلفة.

ما هي العوامل التي يمكن أن تؤثر على اختيار نوع عملية ترميم الثدي ؟

يمكن أن تؤثر عوامل مختلفة على اختيار نوع عملية ترميم الثدي، وتشمل هذه حجم وشكل الثدي الذي تم ترميمه وعمر المرأة وصحتها وتاريخ العمليات الجراحية السابقة، وعوامل الخطر للجراحة (مثل التدخين والسمنة) وتوافر الأنسجة الذاتية وموقع الورم في الثدي.

ما هي العوامل التي يمكن أن تؤثر على وقت عملية ترميم الثدي؟

أحد العوامل التي يمكن أن تؤثر على توقيت عملية ترميم الثدي هو ما إذا كانت المرأة ستحتاج إلى العلاج الإشعاعي، يمكن أن يتسبب العلاج الإشعاعي أحيانًا في التئام الجروح أو الإصابة بعدوى في الثدي، لذلك قد تفضل بعض النساء تأجيل التجديد إلى ما بعد العلاج الإشعاعي. العامل آخر هو نوع سرطان الثدي، عادة ما تحتاج النساء المصابات بسرطان الثدي الالتهابي إلى مزيد من إزالة الجلد على نطاق واسع، فهذا يمكن أن يؤثر على وقت هذه العملية.

فوائد عملية ترميم الثدي

إن عملية ترميم الثدي لها عدة مزايا وهي فيما يلي:

  • استخدام غرسات عالية الجودة التي لها نتائج طويلة وذات دوام أكثر.
  • تعوض هذه العملية الحجم المفقود للثديين وتخلق تناسقًا في الثديين.
  • تزيد من ثقة النساء اللواتي فقدن حجم ثديهن
  • تخلق شكل طبيعي في الثدي، بطريقة لا يستطيع أحد أن يعرف بأن المريضة خضعت لهذه العملية.
  • تقوم بإجراء التغييرات التي ترغب فيها المريض في أقصر وقت ممكن.

مضاعفات عملية ترميم الثدي

إن هذه العملية لاتخلو من المضاعفات، تجدر الإشارة إلى أنه إذا تم إجراء هذه الجراحة من قبل جراح أخصائي، فسيتم تقليل مضاعفاتها المحتملة، قد تحمل عملية ترميم الثدي المضاعفات التالية:

  • ألم في الثدي
  • تلف أو تشوه الغرسات
  • تؤدي هذه العملية إلى إبطاء التئام الجروح الجراحية
  • إن نتيجة هذه العملية لن تكون إيجابية دائما ، لذا فإن الجراحة الترميمية ضرورية لإزالة واستبدال الغرسات
  • تغيرات في حاسة الصدر
  • العدوى
  • النزيف
  • النسيج ندبي يغير مظهر الثدي بشكل غير طبيعي.
  • مضاعفات التخدير

 في حالات نادرة جدًا (تصاب واحدة من كل 30000 غرسة مزروعة) بسرطان الغدد الليمفاوية في الثدي، إن علاج هذا النوع من السرطان سهل جدا، إذا تمت المتابعة في الوقت المناسب، فسيقوم الجراح بإزالة الغرسات مع الأنسجة التالفة.

كم تستغرق عملية ترميم الثدي؟

يستغرق تحضير المريضة لعملية ترميم الثدي ساعتين وتستغرق نفس العملية حوالي 1 إلى 6 ساعات، و تبقى المريضة في غرفة الإفاقة حوالي 2-3 ساعات بعد الجراحة للسيطرة على الأعراض.

كم مدة شفاء عملية ترميم الثدي؟

يمكن للمريضات أن يعدن إلى أنشطتهن الطبيعية بعد 6 إلى 8 أسابيع ،إذا كانت الغرسة المستخدمة أثناء الجراحة خالية من السديلة، فقد تكون هذه الفترة أقصر أيضًا، اتباع النصائح يمكن أن تقلل من مدة هذه الفترة.

نصائح بعد عملية ترميم الثدي

  • من الطبيعي أن تشعر المريضة بالتعب لمدة أسبوع إلى أسبوعين بعد عملية ترميم الثدي،عادة ما يصف لك طبيبك مسكنات الألم للسيطرة على الألم وعدم الراحة.
  • يتم وضع الدرنقة في منطقة الجرح لتصريف السوائل الزائدة من موقع الجراحة، سيحدد الطبيب وقت إزالة هذه الدرنقة.
  • من المهم جدا أن تتبع المريضة النصائح والتعليمات التي يقدمها الطبيب فيما تتعلق بالعناية بالغرز.
  • في كثير من الحالات، ستتمكّن النساء من أداء أنشطتهن الروتينية بعد ستة إلى ثمانية أسابيع من الجراحة.
  • يستغرق الأمر حوالي ثمانية أسابيع لتقليل التورم والكدمات، لذلك، يجب على المريضة التحلي بالصبر في ملاحظة النتائج النهائية.
  • يستغرق الأمر من عام إلى عامين حتى تلتئم أنسجة الثدي تمامًا وتختفي الندوب.
  • يحظرالقيام بنشاط بدني شاق وممارسة الرياضة ورفع الأشياء الثقيلة وممارسة الجنس لمدة ستة إلى ثمانية أسابيع، يجب أن تستشيري طبيبك حول هذه المواضيع.
  • هناك احتمالية لتسرب أو فتح الغرسات دون أن تلاحظ المريضة أي أعراض، لذلك يوصى بعدم نسيان الفحوصات المنتظمة التي يقوم بها الطبيب.
  • أخبري طبيبك على الفور إذا لاحظت أي أعراض مثل تغيرات في الجلد أو تورم أو كتل أو ألم أو إفرازات من الصدر أو الإبط.
  • يجب على النساء اللواتي خضعن لعملية ترميم الثدي أن يعملن فحص الماموجرام.
  • إذا تم إجراء عملية ترميم الثدي بالغرسات فذلك يتطلب التصوير الشعاعي للثدي، فيجب إجراء هذا الاختبار في مراكز مجهزة بحيث يمكن تحريك الغرسة والتقاط صور دقيقة.

كم تكلفة عملية ترميم الثدي؟

تعتمد تكلفة عملية ترميم الثدي على عدة عوامل منها:

  • تكلفة الطبيب حسب مهاراته وخبراته
  • تكاليف المستشفى
  • تكاليف التخدير
  • تكاليف الغرسات و غيرها

لذلك يجب أن تستفسري من الطبيب عن تكلفة هذه العملية قبل الخضوع إليها، حتى تستعدين لإجراءها دون حدوث أي مشاكل.

الخاتمة

 يعتبر وجود ثديين أمرًا ضروريًا من الناحية التشريحية، لذا فإن عملية ترميم الثدي هي عملية جراحية ضرورية ومعقدة،  ستعتمد مدة فترة التعافي على نوعية العملية الجراحية، لكننا نوصيك باستشارة طبيبك لاستئناف أنشطتك اليومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی