جراحة شفط الدهون

جراحة شفط الدهون البطن

الشخص الذي يشكو من السمنة في اماكن محددة بجسمه ويكون جلده مطاطا وحيويا ومرنا مؤهل لنجاح هذه العملية لان جلد الشباب له مرونة واضحة لدرجة انه بعد اجراء وازالة الدهن فإن الجلد المرن ينكمش بسهولة ويكون املس دون تجاعيد.

اما عند تقدم العمر فإن انكماش الجلد بعد العملية لا يتم بالقدر الكافي فتظهر به بعض التجاعيد.

ويمكن اجراء هذه العملية تحت تأثير تخدير كلي او موضعي فتعمل فتحة صغيرة جدا في الجلد في المكان المراد علاجه ومن خلال هذه الفتحة تدخل انبوبة الشفط وهي موصلة بجهاز شفط قوي وعندما يتم تحريكها إلى الامام والخلف يحدث تفكك للدهن ثم يمتصها جهاز الشفط.

وكمية الدهن التي يمكن ازالتها في العملية الواحدة تتراوح ما بين الف وخمسمئة سنتيمتر مكعب إلى ثلاثة آلاف.

وازالة كمية اكبر من ذلك تحتم اجراء نقل بلازما او دم للشخص الذي تجرى له العملية حيث ان 25 في المئة من هذه الكمية المشفوطة عبارة عن دم والـ 75 في المئة البقية هي دهن.

عن ایران سرجري

موقع الجراحة ایرانية هي عبارة عن منصة للسياحة الطبية عبر الإنترنت حيث يمكنك العثور على أفضل دکتور عملیة شفط الدهون  في ایران. يمكن أن تختلف عملیات شفط الدهون في ایران حسب حالة كل فرد وسيتم تحديده بناءً على الصور والتقييم الشخصي مع الطبيب. لذلك إذا كنت تبحث عن اسعار عملیات شفط الدهون في ایران، يمكنك الاتصال بنا والحصول على استشارة مجانية من الجراحة الایرانية.

 

مشاوره

فترة النقاهة بعد العملية

يجب ارتداء الملابس الضاغطة المطاطة بعد العملية لتقلل من فرص تجمع اي كمية من الدماء تحت الجلد ولتقلل من درجة الورم ويجب استعمال هذه الملابس اسابيع عدة.

وقد يشعر الشخص باحساس غير مريح في مكان العملية خلال اليومين التاليين لها خصوصا عند الجلوس او الوقوف ساعات ويجب ان يتناول من اجريت له الجراحة سوائل بكثرة بعد العملية ويستطيع العودة إلى عمله المعتاد وترفع الغرز في هذا الوقت.

ويؤكد اخصائيو جراحة التجميل ان نتائج هذه العملية طيبة ومشجعة إذا داوم بعدها المتجمل على الطعام المعتدل وممارسة الرياضة.

مضاعفات جراحة شفط الدهون

يقولون متخصصین التجميل ان المضاعفات نادرة جدا بعد عملية شفط الدهون.

الا ان احد المضاعفات التي يمكن حدوثها هي حدوث جلطة دموية او ترسب دهن في مجرى الدم وقد تصل إلى الرئة او القلب.

والمشي مباشرة بعد اجراء العملية يقلل من احتمال حدوث هذه المضاعفات.

وقد تحدث صدمة «shock» إذا شفطت كمية كبيرة من الدهن ولم ينقل للمريض دم او بلازما.

واحيانا يحدث تلوث في الجرح ويعالج بالمضادات الحيوية القوية الفعالة.

وبعد الشفط قد تظهر التموجات والتعرجات بالجلد ولكن تختفي اغلبها بعد حوالي ستة اشهر.

وربما يقل الاحساس في الاماكن التي تم شفط الدهن منها نتيجة تمزق بعض الالياف العصبية الصغيرة ولكن في معظم الحالات يعود الاحساس طبيعيا مرة اخرى بعد حوالي ثلاثة اشهر.

مزید من کیف احتباس السوائل بعد عملية شفط الدهون؟

 

جراحة إنقاص الوزن للشفاء من السكري

ذكرت دراسة انه يمكن لأغلب البدناء المرضى بالسكري التخلص من المرض عن طريق عملية جراحية لانقاص الوزن حيث تسمح عملية الالتفاف حول جزء من المعدة لاكثر من 80 من المئة من المرضى بانجاح العلاج بأدوية السكر.

ويتعلق التقرير الذي نشرته ارشيفات الجراحة بمراجعة دراسات سابقة بقيادة ريك ميجر بمعهد أبحاث القلب والاوعية الدموية في جامعة فيرجي بأمستردام والذي قال ان اكتشافه يتجاوز ما كان ممكناً بالمزيد من الادوية التقليدية لعلاج المرضى.

وقال ميجر في رسالة بالبريد الالكتروني لرويترز هيلث: «في الممارسة النموذجية يمكن فقط لمجموعة صغيرة جدا من الافراد يتمتعون بالصلابة ان يفقدوا وزنا كافيا لكي يعالجوا من النوع الثاني من مرض السكر في اشارة إلى اكثر انواع السكر شيوعا.

وجمع ميجر وزملاؤه بيانات تسع دراسات على مرضى بالسكري اجروا عمليات تدبيس للمعدة او عمليات التشريط المعدي التي يتم فيها تصغير حجم المعدة بواسطة شريط قابل للتعديل.

وشملت ثماني من الدراسات ما بين 23 – 177 مريضا فيما شملت الاخيرة 82 الف شخص وتابعت كل دراسة المرضى لمدة عام على الاقل.

وبعد خضوعهم لجراحة تدبيس المعدة تمكن 83 في المئة من المرضى من وقف تناول عقاقير علاج السكري، بعضهم خلال ايام من انتهاء الجراحة.

كما تمكن 62 في المئة ممن خضعوا لجراحات التشريط المعدي من وقف العلاج.

وقال جون جولد رئيس برنامج فقدان الوزن في جامعة ويسكنس «ينبغي ان تعتبر الجراحة المرحلة الاولى للعلاج لمرضى السكري البدناء».

وقال ان نحو 90 في المئة من الحالات نتيجة الوزن المفرط رغم انه ليس كل مرضى السكري مؤهلين للخضوع لجراحات انقاص الوزن.

ولم يتضح ايضا إلى متى يمكن ان يظل تأثير الجراحة على السكري.

واكتشفت دراسة مدرجة في التقرير انه بعد عشرة اعوام من الجراحة كان لا يزال ثلث الاشخاص الذين خفت عندهم درجة الاصابة بالسكري يتمتعون بتحكم جيد في نسب السكر في الدم.

وتواجه الجراحة بالطبع احتمال حدوث مضاعفات لا تحدث مع العلاج بالعقاقير.

وتابعت الدراسة المرضى قرابة شهر عقب الجراحة واكتشفت ان سبعة في المئة عانوا من بعض المشكلات ابرزها عدد من عدوى الجروح البسيطة ولكن النزيف الحاد والفشل الكلوي وغيرها من المضاعفات الخطيرة وقعت بين اكثر من اثنين في المئة منهم.

ومن الآثار الجانبية الاخرى الغثيان وبعض الحساسية تجاه اطعمة معينة وايضا زيادة وزن بعض المرضى مرة اخرى مع مرور الزمن.

وقال جولد ان التكلفة المبدئية للجراحة مقارنة بالتكلفة المتواصلة للعلاج من السكري وغيرها من الاضرار الصحية للسمنة يمكنها جميعا ان تعوض عقب 18 شهرا إلى عامين.

سوال


[kkstarratings]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاستشارة مجانیه