تكيس المبايض عند المتزوجات

تكيس المبايض عند المتزوجات

جدول المحتويات

تعتبر متلازمة المبيض المتعدد الكيسات حالة شائعة تصيب المتزوجات وغير المتزوجات على حد سواء في سن الإنجاب. أما سبب الإصابة بها فغير معروف، لكن يعتقد الباحثون أن العوامل الوراثية ومرض السكري يلعبان دوراً بارزاً في حدوثه. في هذا المقال نتحدث عن تكيس المبايض عند المتزوجات والآثار التي تتركها هذه الإصابة على حياتهن الفردية والزوجية. فكونوا معنا حتى نهاية المقال.

يمكن أن تؤدي الإصابة بتكيس المبايض إلى حدوث مشاكل في الحمل والإنجاب. ويمكن للتلقيح الصناعي أن يوفر حلاً فعالاً لهذه المشاكل. فالاطلاع على تجارب ناجحة في هذا الحقل تعد خطوة مسبقة هامة إذ تكشف مغامض الطريق. إذن نقترح عليكم قراءة تجارب الآخرين بالضغط على الرابط التالي: تجربتي الناجحة مع أطفال الأنابيب بالتفصيل.

لا تدرك معظم الفتيات إصابتهن بتكيس المبايض بسبب غياب الأعراض. ولكن الأمر يختلف مع النساء المتزوجات، إذ أنهن يخضعن للفحوصات الدورية أو يواجهن مشاكل في الحمل.

 

علامات متلازمة المبيض المتعدد الكيسات عند المتزوجات

يعتبر عدم انتظام الدورة الشهرية، أو نمو الشعر الزائد، والبثور، والسمنة من العلامات الشائعة عند النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض. يمكن أن تظهر هذه المضاعفات في مرحلة المراهقة مع الدورات الشهرية غير المنتظمة أو يمكن تشخيصها لاحقًا بعد زيادة الوزن أو مشاكل الخصوبة.

 

هل ثمة علاقة بين متلازمة تكيس المبايض والرغبة الجنسية عند المتزوجات؟

وفقًا للبحوث، فإن المستويات العالية من الهرمونات مثل الأندروجينات التي تحدث في متلازمة تكيس المبايض ليس لها أي تأثير على الرغبة الجنسية أو الإثارة. يمكن أن يرتبط انخفاض الرغبة الجنسية بعوامل مثل السمنة بالإضافة إلى التأثيرات المرتبطة بالأندروجين مثل حب الشباب ونمو الشعر الزائد وفقدان شعر الرأس.

يبدو أن العوامل النفسية تساهم بشكل أكبر في انخفاض الرغبة الجنسية لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض. إذ أن وجود مشاعر سلبية تجاه الجسم يمكن أن يخلق صعوبات أثناء اللحظات الحميمة مع الزوج.

إذا شعرت أن متلازمة تكيس المبايض تؤثر على حياتك الجنسية، فمن المهم التحدث إلى طبيبك. من خلال الدعم المناسب، يمكن تحسين هذه المشاكل، مما يساعدك على الحصول على علاقة جنسية مرضية.

 

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات وعلاقتها بالسمنة

تواجه العديد من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض صعوبة في فقدان الوزن على نسبة (80%). أبلغ العديد من النساء عن شعورهن وكأنهن يقارنن أنفسهن باستمرار بأصدقائهن النحيفات أو يشعرن بالحرج من وزنهن الزائد.

تجعل هذه المتلازمة من الصعب على الجسم استخدام هرمون الأنسولين. نتيجة لذلك، لا يتم تحويل السكر والنشا إلى طاقة. طبيا ، تسمى هذه الحالة مقاومة الأنسولين.

تساعد مستويات الأنسولين أيضًا على إنتاج المزيد من الأندروجين وهي دورة مستمرة. تؤثر زيادة الوزن لدى المصابات بمتلازمة تكيّس المبايض على البطن والوركين. دهون البطن هي أخطر أنواع السمنة لأنها تؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية ودهون الكبد.

إن إنقاص الوزن يضمن صحة جسمك، بالإضافة إلی أنه يمنع الإصابة بأمراض مختلفة. عندما تعانين من اضطراب متلازمة المبيض المتعدد الكيسات ، تعود دورتك الشهرية إلى طبيعتها بفقدان 10٪ فقط من الوزن.

ابدئي بنظام غذائي غني بالألياف وقليل السكر. تأكدي من إضافة الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة إلى نظامك الغذائي. بدلًا من تناول ثلاث وجبات ثقيلة في اليوم ، قسّمي وجباتك. كما أنه فعال في تنظيم وضبط نسبة السكر في الدم. مارسي التمارين الهوائية لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا ، مثل المشي. إذا كنت مدخنة ، قللي الجرعة تحت إشراف الطبيب وبمرور الوقت.

 

تكيس المبايض وتأثيره على الحمل

الحمل وتجربة الأمومة من أهم مخاوف تراود النساء المصابات بتكيس المبايض، لذا يسألن دائما عن تأثير تكيس المبايض على الحمل والخصوبة؟

من أجل حدوث الحمل، يجب أن تكون المرأة قادرة على الإباضة، وإلا تنخفض فرص الحمل. وفقًا للبحوث، تعد متلازمة تكيس المبايض أحد الأسباب الرئيسية للعقم عند النساء. مع ذلك، هناك العديد من العلاجات المتاحة في هذا المجال، مثل تغيير نمط الحياة وإنقاص الوزن، وأدوية تحفيز المبايض، والجراحة، وأخيرا اللجوء إلى تقنيات الإخصاب الحديثة.

 

 

أسئلة شائعة
لم يتم العثور على الأسئلة الشائعة

تقييمك :

يشارك :

مصدر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *