تجميد الأجنة في أطفال الأنابيب

تجميد الأجنة في أطفال الأنابيب

تجميد الأجنة في أطفال الأنابيب

ما هي مراحل تجميد الأجنة في أطفال الأنابيب؟

ما هي مخاطر تجميد الأجنة في أطفال الأنابيب؟

خلال هذا المقال نقدم لكم كل ما تودون معرفته عن تجميد الأجنة في أطفال الأنابيب. تابعونا حتی نهاية المقال.

تجميد الأجنة في أطفال الأنابيب

في بعض الأحيان لا يمكن نقل الأجنة مباشرة بعد التلقيح الصناعي لأسباب مختلفة، لذلك يساعد التجميد علی استخدامها في الشهور أو السنوات القادمة. كما يوفر الوقت والمال في الدورات التالية لأن المرأة لا تحتاج إلى إجراء عملية سحب البويضات وتناول الأدوية مرة أخری.

تظهر الأبحاث أنه لا توجد زيادة في مخاطر التشوهات الخلقية بين الأطفال المولودين من أجنة مجمدة مقارنة بالولادات الطبيعية.

اقرأ أيضا: تجربة عزيزة من عمان مع تأجير الرحم وتبرع البويضات في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزوجين الباكستانيين مع التلقيح الصناعي في إيران

أسباب تجميد الأجنة في أطفال الأنابيب

يمكن نقل جنين واحد أو اثنين إلی الرحم، ثم تجميد الأجنة الإضافية لاستخدامها في الدورات التالية، إذا لزم الأمر.

تصاب بعض النساء بفرط تنشيط المبايض، لذلك يجب تأخير عملية ترجيع الأجنة لمدة شهرين علی الأقل.

يمكن تجميد الأجنة قبل علاجات السرطان مثل العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي.

يساعد تجميد الأجنة أيضًا النساء الأصحاء اللاتي يرغبن في تأخير إنجاب الأطفال.

مراحل تجميد الأجنة في أطفال الأنابيب

تشمل خطوات تجميد الأجنة ما يلي:

1.       التقييم

الخطوة الأولى في تجميد الأجنة هي استشارة طبيبك. يتم إجراء فحوصات الدم وتحليل السائل المنوي والفحوصات البدنية لتصميم خطة العلاج المخصصة لك.

2.       تحفيز المبيض

الخطوة التالية هي تحفيز المبايض لإنتاج أكبر عدد ممكن من البويضات من خلال حقن الأدوية الهرمونية. يجب أن يراقبك الطبيب باستمرار من خلال اختبارات الدم المنتظمة والموجات فوق الصوتية أثناء هذه العملية. بمجرد أن تصل البويضات إلی حجم محدد، سيتم حقن الإبرة التفجيرية لتساعد في نضجها النهائي.

3.       سحب البويضات

بعد حوالي 35 ساعة من حقن الإبرة التفجيرية، ستخضعين لعملية جراحية بسيطة لسحب البويضات. سيقوم طبيبك بتمرير إبرة صغيرة عبر جدار المهبل في البصيلات. ستتلقين تخديرًا وريديَا ، ويمكنك العودة إلى أنشطتك الطبيعية بعد 24 إلى 48 ساعة من العملية. في يوم سحب البويضات، يقدم الزوج عينة من الحيوانات المنوية.

4.       التخصيب

في بعض الأحيان، توضع البويضات في طبق المختبر وتحيطها الملايين من الحيوانات المنوية ليحدث التخصيب. أحيانًا أخری، يقوم الطبيب بحقن حيوان منوي واحد سليم في البويضة مباشرا، هذه العملية تسمى الحقن المجهري ICSI. تنمو الأجنة داخل حاضنة لمدة 3 إلى 5 أيام قبل أن يتم تجميدها.

1.       الاختبار الجيني (اختياري وبتكلفة إضافية)

قبل التجميد، يمكن إجراء اختبار وراثي PGT على الأجنة. يوصی بإجراء هذا الاختبار للذين لديهم تاريخ من الأمراض الوراثية، حيث يبحث عن أكثر من 400 تشوه وراثي في الأجنة.

2.       التجميد

هناك طريقتان لتجميد الأجنة، التجميد البطيء والتجميد السريع. في طريقة التجميد البطيء، توضع الأجنة في آلة خاصة تقوم بتجميدها ببطء على مراحل. ثم تضاف المواد الواقية من التجمد وبمجرد تجميد الأجنة ، يتم تخزينها في النيتروجين السائل عند درجة حرارة -321 درجة فهرنهايت. تستغرق العملية بأكملها حوالي ساعتين.

التجميد السريع أو التزجيج هو تقنية أحدث وأكثر نجاحًا، تضع الأجنة في محلول يحتوي على تركيز أعلى بكثير من المواد الواقية من التجمد. يتم بعد ذلك غمر الأجنة في النيتروجين السائل ، وتجميدها على الفور في مادة تشبه الزجاج. هذا يزيد من فرصة بقاء الجنين على قيد الحياة بعد الذوبان.

يمكن الحفاظ علی الأجنة المجمدة لفترة غير محددة من الزمن. ومع ذلك، كانت أطول مدة بقاء الجنين المجمد الذي أدى إلى الحمل بنجاح هي 19 عامًا.

اقرأ أيضا: تجربة السيدة سلمى من العراق مع التلقيح الصناعي في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

ما هي مخاطر تجميد الأجنة في أطفال الأنابيب؟

تظهر الأبحاث أن تجميد الأجنة وذوبانها لا يضر بالأطفال. ولا توجد زيادة في نسبة التشوهات الخلقية بين الأطفال المولودين من أجنة مجمدة مقارنة بالولادات الطبيعية.

مع تحسين التكنولوجيا، فإن الاختلاف في معدلات الحمل بين الأجنة المجمدة والطازجة ضئيل. بالإضافة إلى ذلك، تكون مستويات الهرمون قريبة من المعدل الطبيعي عند نقل الأجنة المجمدة، مما يؤدي أيضًا إلى تحسين معدلات الحمل.

المراجع:

https://fertility.womenandinfants.org/treatment/fertility-preservation/embryo-freezing

https://www.hfea.gov.uk/treatments/fertility-preservation/embryo-freezing/

https://fertilidad.com/en/freezing/embryo-freezing/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آراء المرضی