تجربتي مع عملية زراعة النخاع

تجربتي مع عملية زراعة النخاع

تجربتي مع عملية زراعة النخاع

ما هي تجارب زراعة نخاع العظم؟

أقدم اليوم تجربتي مع عملية زراعة النخاع وشفائي بفضل الله تعالی، أملاً أن تساعد المرضى الآخرين وتفيدهم.

تجربتي مع زراعة النخاع  

أنا ثريا، عمري 45 سنة، والآن خالية من السرطان لخمس سنوات. كنت أعاني من آلام العظام الشديدة والتعب المزمن، أجريت فحصاً شاملاً، تم تشخيصي بسرطان نخاع العظم.

بعد عدة أشهر من العلاج الكيماوي، اقترح الطبيب عملية زراعة النخاع، أخذوا العينات من أهلي، كانت شقيقتي مناسبة تمامًا.

كانت أختي موصلة بجهاز خاص يستخرج الخلايا الجذعية ويعيد الدم إلى الجسم. ولكن عملية الزراعة تشبه عمليات نقل الدم، وليست مؤلمة.

مكثت في المستشفی نحو الشهرين. مع أنه من المفترض ترك المريض وحده حتی لا يصاب بالعدوی، بقيت ابنتي بجواري، لأني كنت ضعيفة للغاية. فقدت شهيتي، ربما أكلت نحو أربع ملاعق في وجبة.

حتى عندما عدت إلى المنزل بقيت في غرفة معقمة، وفي معظم الأحيان كنت وحيدة، خوفًا من الإصابة بالعدوی. كانت هذه اللحظات من أصعب مراحل حياتي وأتعذب من ذكريات تلك الأيام. لكن الأن أشكر الله للغاية، لما أعطاني فرصة جديدة أعيش مع أسرتي.

قرأنا فيما سبق، قصة ثريا وكفاحها مع السرطان. رجاء اكتبوا لنا تجاربكم مع زراعة نخاع العظم في قسم التعليقات حتی يستفيد منها الجميع. نسأله جل وعلا أن يمن عليكم بثوب الصحة والسلامة.

اقرأ أيضا: تجربة مريض عراقي مع علاج السرطان في ايران (علاج اللوكيميا)

اقرأ أيضا: تجربة مريضة عمانية مع علاج ورم الخلايا الحرشفية في ايران

الإجابة علی الأسئلة المتكررة

فيما يلي، نجيب علی أسئلة متكررة يسألها المراجعين العرب حول عملية زراعة النخاع. اتصل بنا لحجز موعد مع أفضل الأطباء في ايران.

كيف نجهز المنزل للمرضى بعد زراعة النخاع؟

عندما يغادر المريض المستشفى، لا يزال جهاز المناعة ضعيفًا، ما يعني سهولة إصابته بالعدوى. من المهم جدًا أن يكون المريض في منزل نظيفٍ خالِ من الغبار، لأن الغبار هو سبب انتقال الفطريات.

يشمل التنظيف بشكل عام:

  • نفض الغبار عن جميع الأسطح مثل النوافذ، والإطارات والأماكن الأخری
  • غسل السلالم وأرضيات الغرف
  • غسل الستائر
  • استخدام المبيضات لتطهير الأحواض والحمام والمرحاض
  • تنظيف أسطح السرير وتغيير الملاءات

هل يجب عزل المريض بعد عملية زراعة النخاع؟

  • يجب الابتعاد عن الأشخاص المصابين بنزلات البرد أو العدوى.
  • استخدم أطباق وأكواب منفصلة.
  • ليس من الضروري استخدام القناع في المنزل.
  • يجب أن تقتصر زيارة المريض على عدد محدود من الأشخاص، ويجب على جميع الزوار غسل أيديهم بشكل صحيح.
  • الابتعاد عن الأشخاص الذين تلقوا لقاح شلل الأطفال الفموي أو اللقاح الحي المضعف خلال الشهرين الماضيين.
  • الابتعاد عن الحيوانات والطيور لأنها تحمل العديد من الجراثيم.
  • النباتات المنزلية محظورة بشكل عام.

ما هي النصائح عند الخروج من المنزل؟

هؤلاء المرضی حساسون لأشعة الشمس، لذلك عند تعرضهم لأشعة الشمس يصابون بالطفح الجلدي.

يمكن للمريض قضاء بعض الوقت في الفناء ولكن يجب عليه:

  • عدم الخروج خلال الساعات المشمسة (تجنب أشعة الشمس المباشرة).
  • استخدام القبعة والملابس بأكمام طويلة والسراويل الطويلة
  • استخدام واقي الشمس
  • تجنب البيئات المتربة

ما هي النصائح حول التغذية؟

  • يجب عليك دائمًا التحقق من تاريخ انتهاء صلاحية الأطعمة.
  • لا تحتفظ بقايا الطعام لأكثر من يوم.
  • يجب الحفاظ على الأطعمة في درجة الحرارة المناسبة.
  • قم بإذابة الأطعمة المجمدة بمجرد خروجها من الثلاجة باستخدام الميكروويف أو صب الماء الفاتر عليها ولا تتركها في درجة حرارة الغرفة لتذوب.
  • استخدم الماء المصفى أو المغلي.
  • لا تتناول الفواكه التي لا يمكن تقشيرها، بدلا منها استخدم فواكه مثل التفاح والموز والبرتقال واليوسف أفندي والبطيخ.
  • لا تستخدم اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا.
  • لا تتناول تناول الكيوي والفراولة والتوت والبروكلي.
  • ينصح بالفيتامينات والمعادن حتی تتحسن شهية المريض، وذلك باستشارة الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی