تجربة عزيزة من عمان مع تأجير الرحم وتبرع البويضات في ايران

تجربة عزيزة من عمان مع تأجير الرحم وتبرع البويضات في ايران

تجربة عزيزة من عمان مع تأجير الرحم وتبرع البويضات في ايران

جاءت السيدة عزيزة مع زوجها إلی ايران لعلاج العقم، وهي بالغة من العمر 48 عاما. لقد سافرا سابقًا إلى دول أخرى لعلاجات مختلفة، ذهبا إلى تركيا مرتين، وخضعا أيضا للعلاج 3 مرات في بلدهما عمان، وللمرة الأخيرة ذهبا إلى الهند. اقترح الأطباء في الهند استخدام البويضات المتبرعة واستئجار الرحم بسبب تقدم السيدة في العمر ومعاناتها من المشاكل الرحمية. أجريا هذه الخطوات ولكن للأسف لم يحدث الحمل. قالوا إن المشكلة ترجع إلی الحيوانات المنوية للزوج، بينما لم تظهر الاختبارات أي مشكلة.

اتصلت عزيزة بشركة ايرانيان سرجري وأرسلت تقاريرها الطبية. قال الدكتور: لا توجد مشكلة في الحيوانات المنوية، ويمكنهما السفر إلی ايران لاستئجار الرحم وأخذ البويضة.

بعد شهر من المراسلات، دفعت مبلغا مسبقا. أرسلنا إليها معلومات عن صاحبة البويضة وصورتها. بعد موافقتها، بدأت المتبرعة في استخدام الأدوية واستمرت في ذلك لـ 20 يوما.

جاءت السيدة عزيزة مع زوجها إلی ايران في الموعد المحدد أي يوم الإثنين. أجری زوجها تحيل السائل المنوي. وأكده الطبيب وقال لا توجد مشكلة في الحيوانات المنوية.

كان من المقرر سحب البويضات وتقديم عينة من الحيوانات المنوية في يوم الخمسين. لكن العملية أُجِّلت إلى يوم السبت بسبب نتائج السونار. استخدمت السيدة المتبرعة أدوية مرة أخری خلال هذين اليومين.

في يوم السبت، أجريت لها عملية السونار، كان كل شيء جيدا، و كان حجم البويضات مناسبا. تم سحب البويضات وتلقيحهها في المختبر. استغرق 13 يوما حتی ظهرت نتائج عدد الأجنة، كان العدد الإجمالي للأجنة 13، و5 منها بجودة ممتازة.

قرّرا نقل ثلاثة منها لإنجاب توأم، وتجمدا المتبقية. كان من المقرر نقل الأجنة بعد أسبوعين من تكوينها. لكن للأسف، لم تقبل الدكتورة بعد أن فحصت صاحبة الرحم، قالت إنها ليست مرشحة جيدة للحمل بتوأم. وجدا أم بديلة أخری، واستخدمت الأدوية نحو 10 أيام، كان كل شيء جيدا، وأجريت عملية نقل الأجنة بنجاح. والحمدلله أصبحت نتيجة الحمل إيجابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

استشارة الطبیه