تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

جاءت الزكية البالغة من العمر 54 عاما إلی ايران لإجراء عملية التلقيح الصناعي (IVF)، وهي کانت أيضا بحاجة إلی المتبرعة بالبويضة. بناء على طلبها، فلا يمكننا نشر الصور والأفلام.

هي تحكي تجربتها:

إنني كنت على الاتصال بشركة ايرانيان سرجري لمدة عامين تقريبًا، و لم أكن قادرة علی القدوم إلى ايران بسبب مشاكل زوجي بخصوص العمل.

أخيرًا، جئت مع زوجي إلی ايران بعد عامين. وأول كل شيء، تلقيت أدوية، لأن المرأة في هذا السن، لديها مشاكل رحمية، وبالتالي أجريت السونار، وتم سحب الحيوانات المنوية من زوجي. ثم رجعنا معا إلی عمان، استغرقت هذه العمليات حوالي عشرة أيام.

واستخدمت أدوية خلال الشهرين حتی تأتي الدوره الشهرية مره أخرى، بسبب تجاوزي سن اليأس. بعد حدوث الدورة أتيت إلی ايران، ووصفت لي الدكتورة الإبر والحبوب لـ 10 أيام، بالإضافة إلی إجراء السونار. استمرت في استخدام الأدوية مع جرعة مختلفة، كرّرت السونار في اليوم السادس عشر، وتم إجراء آخر سونار في الیوم التاسع عشر، وتأكدت الدكتورة من سلامة رحمي، ونقلت الجنين.

هي تُضيف قائلة: التقيتُ بالمتبرعة واستطعت اختيارها، والحمد لله أوفت شركة ايرانيان سرجري بكل وعودها. وتلقيت الأدوية مرة أخری لمدة 3 إلی 5 أيام بعد نقل الجنين، وتأكدت الدكتورة من عدم حدوث النزيف، والمضاعفات الأخری المحتملة. ورجعتُ إلی عمان. وطلبوا مني إجراء اختبار في اليوم 20 من نقل الجنين ومرة أخری في اليوم 23 للتأكد من سلامة الجنين وكذلك إجراء سونار في اليوم 30. والحمد كل الشيء علی ما يرام، أشكر ايرانيان سرجري من ترتيب كل الأمور، ودعمي من بداية العلاج إلی النهاية.

وأنا راضية جدا من خدمات ايرانيان سرجري لدرجة قررت تجميد الأجنة الإضافية، لأرجع سنة مقبلة من أجل تكرار النقل. وسألت الدكتورة وقالت: يمكن تكرار العملية بعد 8 أشهر من الولادة، آمل أن أتمكن من القيام بذلك مرة أخری مع شركة ايرانيان سرجري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی