تجارب التلقيح الصناعي مع تكيس المبايض

تجارب التلقيح الصناعي مع تكيس المبايض

جدول المحتويات

خلال هذا المقال نقرأ معا تجارب التلقيح الصناعي مع تكيس المبايض عسى أن تفيدکم وتنال بإعجابكم. أرجو أيضا مشاركة تجاربكم في قسم التعليقات حتی يستفيد منها الآخرون.

تحتوي ايران على العديد من المراكز المتخصصة في علاج العقم، تقدم الخدمات بأعلى معدلات النجاح وأفضل أسعار، لمزيد من المعلومات راجع هذا المقال:  افضل مستشفيات لعلاج العقم في ايران

 

تجربة نسرین

أنا كنت مصابة بتكيس المبايض ولم أستطع الحمل مع تناول كلوميد والدورتين من التلقيح داخل الرحم، وأخيراً جرّبت التلقيح الصناعي، كانت لدي 14 بويضة في يوم السحب، نجت  10 منها ووصلت 7 منها إلى مرحلة الكيسة الأريمية. تم ترجيع جنين فريش، وصار من المقرر عمل تحليل الدم بعد أسبوعين. 

بعد أسبوع شعرت بألم شديد في بطني، ولم أكن قادرة على الوقوف بشكل مستقيم، ذهبت إلى الطبيب، تم التشخيص بأني أصبت  بفرط  التنشيط، تم سحب 1 ليتر من السوائل من بطني، فشعرت بالارتياح. بعد أسبوع ظهرت النتائج  والحمد لله كنت حاملَا.

 

تجربة سامية

كان عندي تكيس المبايض، وانفجر كيس في مبيضي وخضعت لجراحة طارئة. بعد ستة أشهر من محاولة الحمل، شعرت بالقلق، لأن الدورة الشهرية والإباضة لم تكن منتظمة.

نصحني الطبيب بانقاص الوزن، بدأت بتغيير النظام الغذائي وممارسة الرياضة، استطعت فقدان 12 كيلو خلال 4 أشهر، وبدأت أيضًا في تناول الميتفورمين، وهو دواء يساعد في تنظيم الإباضة. بعد ذلك عملت التلقيح الصناعي، كان عدد البويضات 20 في يوم السحب، تم تخصيب 15 منها، و وصلت 11 منها إلى اليوم الخامس. وقرر الطبيب تجميد الأجنة ليزول خطر فرط التنشيط، تم ترجيع جنينين بعد شهرين، وحملت بتوأم  بنتين.  

هذه تجربتي في التلقيح الصناعي مع تكيس المبايض، أتمنى أنها كانت مفيدة لكم.

 

التجربة ماجدة

حاولت الحمل لـ 5 سنوات دون جدوى بسبب تكيس المبايض،  وراجعت العديد من أطباء النساء والتوليد ولم تحلّ المشكلة، جربت التلقيح داخل الرحم (IUI)، ولم أنجح. أوصاني الطبيب بجراحة لإزالة السلائل الرحمية، بعد ذلك جربت مرة أخرى دورتين من (IUI)، للأسف لم يحدث الحمل. شجعني الدكتور على مواصلة العلاج، هذه المرة عملت التلقيح الصناعي (IVF)، حصلنا على سبعة أجنة، وتم ترجيع واحد منها والحمد لله أدي إلي الحمل. والأن لديّ ستة أجنة مجمدة، أريد نقل واحد آخر على الأقل. 

 

تجربة آمال

شعرت بالدمار عندما اكتشفت أنني مصابة بتكيس المبايض، كما حدث مع أختي أيضًا. جربت أربع دورات من التلقيح داخل الرحم، مع كل نتيجة سلبية، شعرت بالخوف أكثر فأكثر، بعد الدورة الرابعة غير الناجحة، قررنا اللجوء إلى التلقيح الصناعي.

حصلت على 18 بويضة، وكانت 10 منها ناضجة بدرجة كافية لتخصيبها. ولسوء الحظ، تم تخصيب واحدة فقط بنجاح. كان من الصعب سماع ذلك لأنني لم أتمكن من تجميد أي جنين، وإذا لم ينجو هذا الجنين من العملية، يجب تجربة دورة أخرى.

كان الانتظار صعبًا جدًا،  أخيرًا، حان يوم النقل وكان جنيني الوحيد في حالة جيدة وجاهز للنقل. وبعد مرور أسبوعين، حصلنا على أخبار سارة. كنت حامل، هذه معجزة!

نحن بانتظار إرسال تجاربكم في تجارب التلقيح الصناعي مع تكيس المبايض  لنشرها في الموقع، شكرا للمشاركة.

 

أسئلة شائعة
لم يتم العثور على الأسئلة الشائعة

تقييمك :

يشارك :

مصدر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *