الفرق بين الديسك وعرق النسا

الفرق بين الديسك وعرق النسا

جدول المحتويات

ما هو الفرق بين الديسك وعرق النسا؟

ما هو الفرق بين الديسك والتهاب العصب الوركي

ما هو الفرق بين أعراض الديسك وأعراض عرق النسا؟

ما هي علاقة الديسك وعرق النسا؟

هناك أعراض مشتركة بين الديسك وعرق النسا أو التهاب العصب الوركي، ما سبب في أنّ الكثيرين ممن يعانون من آلام أسفل الظهر يشتبهون فيما أصابهم أهو الديسك أو هو عرق النسا؟ يبين هذا المقال الفرق بين الديسك وعرق النسا. إذا كان لديك أي أسئلة يمنكك إرسالها من خلال التعليقات في أسفل الصفحة.

الفرق بين الديسك والتهاب العصب الوركي

بعد تحديد ماهية الديسك وعرق النسا وتبيين أعراض كل منهما والتحدث عن أسبابهما، يمكن القول أنّ الفرق الأساسي بين هذين الاضطرابين يكمن في مصدر الألم حيث إنّ عرق النسا ناجم عن التهاب العصب الوركي أو الضغط عليه بينما الديسك يأتي من إصابة أو تحرك قرص أو أقراص العمود الفقري أو الضغط عليها. والملاحظة الهامة هو أن عرق النسا يحدث عن بعض أنماط الديسك أحياناً فممكن للشخص أن يكون مصاباً بالديسك وعرق النسا في الوقت نفسه. ولاشك أن هناك أعراض مشتركة بين الديسك وعرق النسا ولايمكن وضع حدود واضحة بينهما. فأفضل طريق للكشف عن مصدر آلام الظهر هو مراجعة الطبيب المحترف واستشارته حتى تتم مراحل العلاج بشكل أفضل ويتحسن المريض في أقرب زمن ممكن.

ما هو عرق النسا؟

عرق النسا أو التهاب العصب الوركي هو تهيج في العصب الوركي الذي هو أكبر عصب في جسم الإنسان. تنشأ الأعصاب الوركية من عدة أعصاب في أسفل الظهر. وتتفرع هذه الأعصاب إلى خارج العمود الفقري ثم تتجمع عند كل ردف لتشكل  العصب الوركي الذي ينتشر بعد ذلك إلى أسفل كل ساق. ينتشر ألم العصب الوركي على طول نفس المسار.

يحدث تهيج العصب الوركي بسبب انحباس جذر العصب. يُطلق على هذا الشكل المعين من الانحباس اسم اعتلال الجذور القطنية، حيث توجد جذور الأعصاب التالفة في الجزء القطني أي أسفل الظهر. يكون ضغط العصب نفسه أكثر شيوعًا من أنسجة القرص التي تضغط على العصب، أو الهياكل الأخرى في العمود الفقري التي يمكن أن تضغط أيضًا على العصب، أو من خلال تفاعل التهابي بالقرب من العصب. عادة ما تتحسن آلام عرق النسا في غضون 4 إلى 6 أسابيع ولكن يمكن أن تستمر لفترة أطول.هناك العديد من الأسباب المساهمة في ازدياد خطر الإصابة بعرق النسا، ولكن من أهمها ميكانيكا هو عدم ملائمة العمود الفقري آونة القيام والقعود. وهنالك أسباب أخرى تعمل على الإصابة بعرق النسا بشكل فاعل، منها ما يلي:

  • الضغط على العصب الوركي: يحدث عرق النسا عندما يضغط شيء ما، على العصب الوركي أو يفركه.
  • الأمراض الالتهابية: الأورام أو الالتهابات التي يحتمل أن تكون سبباً في الضغط على العصب الوركي ممكن أن تؤدي إلى حدوث عرق النسا أو تزيد من أعراضه؛ وذلك نحو أورام القناة الشوكية القطنية التي تضغط على العصب الوركي.
  • حمل: يعتبر الحمل من الحالات التي ممكن أن تسبب في حدوث مرض عرق النسا وذلك لما تعاني الحامل من احتمال ثقل الجنين.
  • جراحة عظام الورك: بما أن عرق النسا هو التهاب العصب الوركي فأي عملية تحرك هذا العصب مثل جراحة عظام الورك تزيد من نسبة احتمال الإصابة بعرق النسا.
  • هشاشة العظام: يمكن أن تتشكل النتوءات العظمية أي حواف العظام الخشنة في الشيخوخة وقد تعمل هذه النتوءات في الضغط على أعصاب أسفل الظهر.
  • متلازمة الكمثري: متلازمة العضلة الكمثرية هي حالة تحدث عندما تصبح عضلة الكمثري، وهي عضلة صغيرة تقع عميقاً في الأرداف، مشدودة أو متشنجة. يمكن أن يؤدي ذلك إلى الضغط على العصب الوركي وتهيجه. متلازمة الكمثري هي اضطراب عصبي عضلي غير شائع.
  • متلازمة ذيل الفرس (Cauda equina syndrome): متلازمة ذيل الفرس هي حالة نادرة ولكنها خطيرة تؤثر على حزمة الأعصاب الموجودة في نهاية الحبل الشوكي والتي تسمى ذيل الفرس. تسبب هذه المتلازمة ألمًا أسفل الساق وخدرًا حول فتحة الشرج وفقدان السيطرة على الأمعاء والمثانة. وهي أحياناً تسبب في حدوث عرق النسا.

والملاحظة التي ينبغي الالتفات إليها هو أنه من النادر حدوث إصابة حقيقية للعصب الوركي، ولكن مصطلح «عرق النسا»  يستخدم بشكل شائع لوصف أي ألم ينشأ في أسفل الظهر وينتشر إلى أسفل الساق. الآلام المشتركة في عرق النسا هي إصابة العصب وتهيجه والتهابه أو التهاب قرص و الانضغاط على عصب أسفل ظهرك. وقد جرب المصابون بعرق النسا مختلف الآلام انطلاقاً من شدة الإصابة أو خفتها فقد تم وصف الألم عند هؤلاء على أنه حاد أو ناري أو هو مجرد هزات من الألم تظهر في حين وتغيب في حين آخر. وفريق آخر وصف الألم على أنه يكون حرقاً أو كهربائياً أو طعناً.  بالنسبة إلى استمرارية الألم في عرق النسا ينبغي القول أنه قد يكون الألم مستمراً أو قد يأتي ويذهب.

اقرأ أيضا: هل يؤثر الديسك على العلاقة الزوجية؟

ما هي أعراض الإصابة بعرق النسا؟

يمكن أن يصيب عرق النسا الأشخاص في أي عمر تقريبًا إلا الصغار جدًا. قد تزداد الأعراض سوءًا مع تقدم العمر ولكنها قد تتحسن أيضًا مع تقدم العمر وبمرور الوقت. ستلعب الطريقة التي يتفاعل بها المرء مع أعراضه دورًا مهمًا في تحسنه. يجب أن يكون المرء قادرًا على الحفاظ على نمط حياة نشطة مثل ممارسة الرياضة ولكن لا ينبغي اتخاذ القرار بشأن تقييد الأنشطة كقاعدة عامة ويجب على الفرد أن يستشير طبيبه حتى يقدم له نصائح شخصية ومؤثرة. دائمًا ما يكون الألم دليلًا جيدًا على الإصابة بعرق النسا أو التهاب العصب الوركي ولكن لا ينبغي أن يعتبر كالدليل الوحيد. وقد وردت أهم أعراض الإصابة بعرق النسا أو التهاب العصب الوركي فيما يلي:

  • الشعور بالألم على جانب سفلي من الظهر: عادة ما تظهر أعراض عرق النسا على جانب واحد من الجزء السفلي من الجسم. يمكن للألم الوركي المزمن الذي يستمر لأكثر من ثلاثة أشهرأن يبقى طوال الوقت أو يتفاقم بسبب أنشطة معينة ما يجعل من الصعب على الفرد أداء المهام اليومية مثل المشي أو القيام أو حتى الوقوف. في بعض الأحيان قد يكون من المستحيل العثور على وضع مريح.
  • الشعور بالضعف والخدر: الضعف والخدر من الأعراض العصبية التي يجب أخذها في الاعتبار.
  • إصابات العظام: إصابات العظام أو العضلات مثل كسر الورك.
  • حدوث اضطرابات في الأمعاء والمثانة: فقدان السيطرة على الأمعاء والمثانة (بسبب ذيل الفرس).

ما هو الديسك؟

يشير الديسك أو الانزلاق الغضروفي إلى حدوث مشكلة في إحدى الوسائد المطاطية أو الأقراص الموجودة بين العظام أي الفقرات التي تتراكم لتكوين العمود الفقري. يحتوي القرص الفقري على مركز ناعم يشبه الهلام مغطى بطبقة خارجية أكثر صلابة ومطاطية (الحلقة). يحدث الديسك، عندما تندفع بعض النواة للخارج من خلال التمزق في الحلقة. غالبًا ما يحدث الديسك في أسفل الظهر، لکن يمكن أن يحدث في أي جزء من أجزاء العمود الفقري.

ما هي أسباب الديسك؟

تتلخص أسباب الديسك فيما يلي:

  • التقدم في العمر
  • زيادة الوزن
  • ممارسة الحركات المتكررة
  • الصدمات التي تحدث بعد الأحداث الضارة، نحو: السقوط أو الاصطدام بالسيارة
  • الضغط الفجائي حين رفع الأشياء أو الالتواء
  • عدم الحركة
  • التدخين

ما هي أعراض الإصابة بالديسك؟

تختلف أعراض الديسك أو القرص القطني أو فتق القرص من شخص لآخر، كما أنها تختلف أيضاً انطلاقاً من مكان الإصابة. تلعب أقراص العمود الفقري دورًا مهمًا في أسفل الظهر وتعمل كممتص للصدمات بين الفقرات، وتدعم الجزء العلوي من الجسم وتسمح بنطاق واسع من الحركة في جميع الاتجاهات. فإذا أصيبت هذه الأقراص تبدأ أعراض الديسك بالظهور.

تشمل أعراض الديسك في الحالات الخفيفة ما يلي:

  • الخدر والضعف في الظهر والساقين
  • اشتداد الألم عند المشي والوقوف
  • آلام الظهر عند السعال أو العطس أو أي فعل مفاجئ
  • ألم في أسفل الظهر
  • إحساس بالوخز في منطقة الساق

تشمل أعراض القرص القطني الحاد ما يلي:

  • غالبًا ما يتفاقم الألم بالجلوس أو الانحناء للأمام.
  • حساسية أسفل الظهر
  • ألم مستمر يمتد لأكثر من ستة أسابيع.
  • يعاني الأشخاص المصابون بالديسك الشديد من ألم عميق في أسفل الظهر يزداد على مدى عدة أشهر.
  • يزداد الألم سوءًا مع الحركة.
  • ألم ينتشر أسفل الطرف السفلي. يزداد هذا الألم مع الحركة والمشي.

 

المراجع:

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/12792-sciatica

Herniated Disc

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/herniated-disk/symptoms-causes/syc-20354095

أسئلة شائعة
لم يتم العثور على الأسئلة الشائعة

تقييمك :

يشارك :

مصدر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *