الفرق بين البروتوكول الطويل و القصير

الفرق بين البروتوكول الطويل و القصير

الفرق بين البروتوكول الطويل و القصير

ما هو الفرق بين البروتوكول الطويل و القصير؟

ايهما افضل البروتوكول الطويل ام القصير؟

تنقسم بروتوكولات التلقيح الاصناعي وفقًا لنوع تحفيز المبايض، إلی البروتوكول الطويل و القصير، يعتمد الاختيار بين هذين النوعين علی عمر المرأة، وحالة المبيض، وحالة بطانة الرحم. خلال هذا المقال سنتحدث عن الفرق بين البروتوكول الطويل و القصير.

الفرق بين البروتوكول الطويل و القصير

هناك نوعان من دورة التلقيح الصناعي: بروتوكول طويل أو بروتوكول قصير. تشير البروتوكولات إلى الأدوية الهرمونية التي ستتلقاها استعدادا للعلاج. بالنسبة إلى كلا البروتوكولين ، يكون الدواء هو نفسه ، ولكن تختلف الجرعات ومدة استخدامه.

غالبًا ما يُستخدم البروتوكول القصير (المعروف أيضًا باسم البروتوكول المضاد) عندما كنت معرضة  لخطر فرط تحفيز المبيض أو عندما لم تستجيبي جيدا للبروتوكول الطويل في الدورات السابقة. يوصى به أحيانًا لمرضى متلازمة تكيس المبايض (PCOS). تتم العملية بشكل أسرع، نظرًا لعدد أقل من المراحل. ولا حاجة أيضا إلی الإبر المثبطة في البروتوكول القصير.

البروتوكول الطويل هو النظام القياسي لتحفيز المبيض. يتضمن هذا عادةً حقن دواء يوميًا لإيقاف أو ثبيط وظيفة المبيض، والذي يبدأ عادةً في حوالي اليوم 21 من دورتك ، يليه حقن هرمون (FSH) وهو الهرمون المنشط لحويصلات المبيضين. خلال هذا الوقت ، تتم مراقبة المرأة بعناية حتى نعرف متى تبلغ البصيلات الحجم المناسب ومرحلة السحب. في المجمل ، يمكن أن يستغرق "البروتوكول الطويل" حوالي أربعة أسابيع.

سيعتمد اختيار البروتوكول على عدة عوامل ، مثل: عمرك واستجابتك السابقة للأدوية. سيحدد الطبيب البروتوكول المناسب لك ويشرح ذلك بالتفصيل.

اقرأ أيضا: تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

اقرأ أيضا: تجربة السيدة سلمى من العراق مع التلقيح الصناعي في ايران

كيف تبدأ دورة التلقيح الصناعي؟

عادة يتم اختيار البروتوكول الطويل لمعظم المرضی، مما يعني أننا نبدأ بقمع الهرمونات التي تُطلَق خلال دورتك الطبيعية، مما يمنع الإباضة. وهذا ما يسمى بالتثبيط، وهو ينطوي على حقن دواء يوميا على مدى 2-3 أسابيع. يرجى ملاحظة أنك لا تبدأ في استخدام هذه الأدوية حتى اليوم 21 من دورتك الطبيعية.

سنقوم بترتيب فحوصات بالموجات فوق الصوتية لمراقبة عمل الأدوية بشكل صحيح وأن هرموناتك "توقفت عن العمل". في هذا الموعد ، سنعلمك كيفية استخدام دواء تحفيز المبيض.

يحتوي تحفيز المبيض أثناء التلقيح الصناعي علی حقن يومي يساعد في نمو المبايض وإنتاج عدد أكبر من البويضات مقارنة بالدورة العادية. تتطور البويضة في أكياس مملوءة بالسوائل تسمى البصيلات.

من أجل مراقبة تطور ونضج البصيلات ، تجري فحوصات بالسونار. من المحتمل أن تخضعي لما بين 1-3 فحوصات بالسونار وربما اختبارات الدم، على مدار أسبوعين تقريبًا من التحفيز.

عندما بلغت البصيلات حجما مناسبا، يصف الطبيب الإبرة التفجيرية  (هرمون hCG) لحدوث الإباضة. تستخدميها في المنزل قبل 36 ساعة من إجراء عملية سحب البويضات.

تستغرق عملية سحب البويضات حوالي 30 دقيقة وسيتم إجراءها تحت تأثير التخدير البسيط حتى لا تشعري بأي إزعاج. يتم تمرير إبرة دقيقة جدًا عبر جدار المهبل إلى المبيض لسحب البصيلات. ستبقين في العيادة لمدة ساعة واحدة على الأقل للتعافي من التخدير. بعد ذلك ، يمكنك العودة إلى المنزل ومواصلة الأنشطة اليومية.

في المرحلة التالية يتم تلقيح البويضات بالحيوانات المنوية المأخوذة من الزوج. يمكن نقل الأجنة إلی الرحم بعد 5 أيام، كما يمكن تجميدها لتتحضر بطانة الرحم لاستقبال الجنين.

اقرأ أيضا: تجربة فاطمة من قطر مع تأجير الرحم في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزوجين الباكستانيين مع العلاج في إيران

المراجع:

https://www.manchesterfertility.com/blog/ivf-short-and-long-protocols-explained-/#

https://www.ivi.uk/faqs/your-first-visit/?#long-or-short-protocols

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی