العلاج الإشعاعي IMRT

العلاج الإشعاعي IMRT

العلاج الإشعاعي IMRT

ما هو العلاج الإشعاعي IMRT؟

 كم يستغرق علاج IMRT؟

يعد العلاج الإشعاعي IMRT أحد أكثر علاجات السرطان شيوعًا، يستخدم الطبيب في هذا العلاج جرعات عالية من الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية وتقليص حجم الأورام،في هذه المقالة نريد أن نسلط الضوء على هذا النوع من العلاج، فكونوا معنا.

العلاج الإشعاعي IMRT

العلاج الإشعاعي ذو الكثافة المتغيرة (IMRT) هو نوع متقدم من العلاج الإشعاعي، ويستخدم لعلاج السرطان والأورام غير السرطانية. يستخدم IMRT تقنية متقدمة لمعالجة أشعة الفوتون والبروتون للتكيف مع شكل الورم، يستخدم عدة فوتونات أو بروتونات صغيرة ذات شدة مختلفة لاستهداف الورم ، ويتحكم في شدة كل شعاع وتتغير شكل الأشعة خلال كل علاج، الهدف من IMRT هو ضبط جرعة الإشعاع ، بحيث  تزداد القدرة على تدمير السرطان باستخدام تقنية IMRT ،  بينما ينخفض تأثيرها على الأنسجة والأعضاء السليمة.

كيفية علاج السرطان بواسطة العلاج الإشعاعي (IMRT)

المسرع الطبي الخطي (LINAC) هو الجهاز الذي ينتج الفوتونات أو الأشعة السينية المستخدمة في IMRT، الجهاز بحجم سيارة صغيرة - يبلغ ارتفاعه حوالي 10 أقدام وطوله 15 قدماً، يجب على المريض الاستلقاء أثناء العلاج، قد تتغير جرعة الإشعاع لكل شعاع ديناميكيًا وفقًا لبرنامج العلاج، ولن يشعر المريض بأي شيء خاص عند تشغيل الإشعاع، ولكنه يسمع صوت الجهاز وقد يشم رائحة الأجهزة الإلكترونية أو يرى ضوء التنبيه، إن رائحة وصوت الجهاز طبيعي. سيكون المريض بمفرده في الغرفة أثناء العلاج، ولكن سيراقبه أخصائي باستمرار خارج غرفة العلاج، يعتمد الوقت في غرفة العلاج على الجدول الزمني المحدد، ولكن عادة ما يكون بين 15 دقيقة إلى ساعة.

اقرأ أيضا: تجربة مريض عراقي مع علاج السرطان في ايران (علاج اللوكيميا)

اقرأ أيضا: تجربة مريضة عمانية مع علاج ورم الخلايا الحرشفية في ايران

حول ايرانيان سرجري

ايرانيان سرجري هي شركة للسياحة الطبية تتعاون مع أفضل الأطباء والمستشفيات في ايران وتقدم علاجات في الطراز العالمي بأفضل أسعار.

توفر شركة ايرانيان سرجري أفضل برامج العلاج تحت إشراف طاقم طبي متخصص، وتدعمكم في جميع مراحل العلاج.

اتصل بنا الآن لتحديد موعد العلاج الإشعاعي؛ والاستشارة مع أفضل الأطباء في ايران.

رقم الاتصال: 00989338460186

 الاستعداد لـ IMRT

يتطلب الإستعداد لـ IMRT الكثير من التخطيط، يحتاج فريق العلاج الإشعاعي عدة أيام لتخطيط خطة العلاج، سيستخدم طبيب الأورام مجموعة متنوعة من الأدوات لتخطيط العلاج بعد الفحص البدني والتاريخ الطبي، تساعد هذه الأدوات طبيب الأورام في تحديد كمية الإشعاع اللازمة للسرطان ومدة العلاج، قد يطلب منك طبيب الأورام إجراء بعض اختبارات التصوير لتحديد المكان الذي يجب توجيه الأشعة فيه بالضبط، يمكن أن تشمل اختبارات التصوير (الطرق التي يستخدمها الأطباء لالتقاط صور لداخل الجسم) التي يستخدمها طبيب الأورام لتخطيط العلاج ما يلي:

  1. الأشعة السينية – تستخدم الأشعة في هذا الاختبار لالتقاط صور لداخل الجسم.
  2. الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (أو CAT)ـ أحد الأشعات السينية التي تستخدم جهاز الكمبيوتر لالتقاط صور لداخل الجسم. من الممكن أن تُمنح صبغةَ تباين من خلال IVأو إعطاء دواء، لجعل صور التصوير المقطعي المحوسب أكثر وضوحًا.
  3. فحص التصوير بالرنين المغناطيسي - تستخدم هذه الطريقة مغناطيسًا كبيرًا لالتقاط صور للجزء ذي الصلة.
  4. مسح PET (أو التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني) - يتم إعطاء صبغة التباين للمريض قبل هذا الاختبار، ينتقل التباين إلى أجزاء الجسم التي يتطور فيها السرطان، تعطي الأشعة السينية لطبيبك صورًا واضحةً من هذا المرض.

  سيحيلك طبيب الأورام إلى أخصائي العلاج الإشعاعي بعد اختبارات التصوير، وسيحضرك أخصائي العلاج الإشعاعي للعلاج الإشعاعي باستخدام هذه الاختبارات، وبعد ذلك سيتم توجيهك إلى عملية تسمى المحاكاة، في الواقع  المحاكاة هي تمرين علاج IMRTأثناء المحاكاة، سيُطلب منك الاستلقاء على طاولة الفحص بينما يستخدم أخصائي العلاج الإشعاعي جهاز أشعة سينية خاصًا لتحديد منطقة العلاج، منطقة العلاج هو المكان الدقيق الذي يتعرض الجسم فيه للإشعاع، قد تستغرق المحاكاة من 30 دقيقة إلى ساعتين.

 بما أن IMRT يستهدف منطقة معينة في كل جلسة، سيقوم المعالج برسم علامات على جلدك في المنطقة التي سيتم علاجها، تساعد هذه العلامات أخصائي العلاج الإشعاعي في توجيه الإشعاع إلى نفس المنطقة في كل جلسة العلاج، ويمكن القول إن هذه العلامات تساعد علی تحسين العلاج. لذلك ، إذا تلاشت أو اختفت، اطلب من معالجك أن يعيد رسمها.

سيقرر طبيب الأورام والطاقم الطبي مقدار العلاج الإشعاعي المطلوب لعلاج السرطان وعدد مرات تكراره، بناءً على التاريخ الطبي والفحوصات والأشعة السينية والعلاج الإشعاعي في نهاية  جلسة المحاكاة، يفحص الطاقم الطبي الحالة مرة واحدة على الأقل في الأسبوع بعد بدء العلاج بالـ IMRT ، قد يغير الطبيب خطة العلاج عن طريق تغيير جرعة الإشعاع أو عدد جلسات الإشعاع المتبقية، إذا استدعى الأمر ذلك.

كم يستغرق علاج IMRT؟

عادة ما يتم إجراء IMRT خمسة أيام في الأسبوع لمدة أربعة إلى ثمانية أسابيع، قد يعتمد المدة الإجمالية للعلاج الإشعاعي وعدد العلاجات التي تحتاجها، على حجم السرطان والصحة العامة والعلاجات الطبية الأخرى، سيساعد استخدام جرعات صغيرة من الإشعاع اليومي بدلاً من عدة جرعات كبيرة في حماية خلاياك السليمة في منطقة العلاج، تعمل مدة الراحة في عطلة نهاية الأسبوع على تحسين خلاياك السليمة.

 من المهم جدًا أن تحضر جميع جلسات IMRT، إذا فاتك جزء من علاجك أو أخّرته، ممكن أن يكون غير مجدي.

 الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي IMRT

لا يُتوقع حدوث أي ألم أثناء علاجات IMRT الفعلية، كالعلاجات الإشعاعية الخارجية الأخرى، ومع ذلك، يمكن إيقاف الجهاز إذا أصبح المريض غير مرتاح بسبب الوضع العلاجي أو موضع الجهاز، قد يعاني بعض المرضى من آثار جانبية مرتبطة بالعلاج تدريجيا، تعتمد الآثار الجانبية على الأنسجة القريبة من الورم الذي  يكون تحت الإشعاع، وسيناقش طبيب الأورام والممرضة الآثار الجانبية المحتملة ويسيطرون على هذه الآثار الجانبية.

 تشمل الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي الضرر الإشعاعي للخلايا السليمة في منطقة العلاج، يعتمد عدد وشدة الآثار الجانبية على نوع الإشعاع والجرعة الموصوفة والمنطقة المعرضة للاشعاع، أخبر الطبيب أو الممرضة عن الآثار الجانبية حتى يتمكنوا أن يسيطروا عليها.

 ما هي الآثار الجانبية المبكرة والمتأخرة؟

يمكن أن يسبب العلاج الإشعاعي آثارًا جانبية مبكرة ومتأخرة، تحدث الآثار الجانبية المبكرة أثناء العلاج أو بعده مباشرةً ، وعادةً ما تختفي في غضون أسابيع قليلة، تشمل الآثار الجانبية الشائعة للعلاج الإشعاعي، الإرهاق ومشاكل الجلد، قد يصبح الجلد في منطقة العلاج حساسًا أو محمراً أو متهيجًا أو متورماً، تشمل التغيرات الجلدية الأخرى التيبس والحكة والتقشر والتقرح.

الآثار الجانبية المبكرة

اعتمادًا على المنطقة التي تُعالًج، قد تشمل الآثار الجانبية المبكرة الأخرى ما يلي:

  • تساقط الشعر في منطقة العلاج
  • مشاكل في الفم وصعوبة في البلع
  • مشاكل الأكل والهضم
  • الإسهال
  • القيء و الغثيان
  • الصداع والألم والتورم في منطقة العلاج
  • تغيرات في البول والمثانة

الآثار الجانبية المتأخرة

تحدث الآثار الجانبية المتأخرة وهي نادرة بعد شهور أو سنوات من العلاج وغالبًا ما تكون دائمة وهي:

  • تغييرات في الدماغ
  • تغييرات في الحبل الشوكي
  • تغييرات في الرئة
  • تغييرات في الكلى
  • تغييرات في القولون والأمعاء
  • العقم
  • الوذمة اللمفية
  • السرطان الثانوي

قد يفحصك طبيب الأورام بإنتظام حتى يبعدك من الآثار الجانبية والسرطانات المتكررة.

 في الختام

نحن في هذه المقالة، تطرقنا إلى العلاج الإشعاعي، العلاج الإشعاعي هو علاج للسرطان الذي يقتل الخلايا السرطانية أو يبطئ نموها عن طريق إتلاف الحمض النووي، يحتاج أكثر من نصف المصابين بالسرطان إلى هذا النوع من العلاج، أحيانًا قد ينتشر السرطان لدرجة لا يمكن علاجه تمامًا؛ ولكن يمكن تصغير الأورام بالعلاج الإشعاعي،بحيث يشعر المريض بالتحسن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی