الانزلاق الغضروفي
مارس 20, 2019
استسقاء الرأس
مارس 20, 2019

التضيق النخاعي العنقي

التضيق النخاعي العنقي (بالإنجليزية: Cervical spinal stenosis) هو أحد أمرض العظام يشمل تضييق النفق الفقري عند مستوى الرقبة. غالبا ما يكون بسبب تنكس مزمن،[1] لكن قد يكون خلقي أيضاً. غالباُ ما يكون العلاج جراحياُ.

نظرة عامة

العمود الفقري للإنسان

إن التضيق النخاعي العنقي أحد أكثر أشكال التضيق النخاعي انتشاراً، إضافة إلى التضيق النخاعي القَطَنِيّ (الذي يظهر في جزء أسفل الظهر بدلاً من العنق). التضيق النخاعي الصَدْرِيّ في الجزء الأوسط من الظهر هو الأقل انتشاراً بكثير. التضيق النخاعي العنقي قد يكون أخطر بكثير بانضغاط الحبل النخاعي (الحبل الشوكي). يقود تضيق القناة العنقية إلى أعراض خطيرة كضعف رئيسي للجسم و شلل. إن أعراض وخيمة كهذه للتضيق النخاعي العنقي تكون في الواقع غائبة في التضيق القَطَنِيّ لأن الحبل النخاعي ينتهي عند الطرف العلوي للعمود الفقري القَطَنِيّ – الواقع أسفل الظهر- لدى البالغين، مع استمرار إضافي لجذور أعصاب (ذَنَبُ الفَرَس) إلى الأسفل. إن التضيق النخاعي العنقي حالة تشمل تضيق النفق الفقري عند مستوى الرقبة. غالبا ما يكون بسبب تنكس مزمن، لكن قد يكون أيضا خِلقِيّاً أورَضْحِيّاً. غالباُ ما يكون العلاج جراحياُ.

نظرة عامة

العمود الفقري للإنسان

إن التضيق النخاعي العنقي أحد أكثر أشكال التضيق النخاعي انتشاراً، إضافة إلى التضيق النخاعي القَطَنِيّ (الذي يظهر في جزء أسفل الظهر بدلاً من العنق). التضيق النخاعي الصَدْرِيّ في الجزء الأوسط من الظهر هو الأقل انتشاراً بكثير. التضيق النخاعي العنقي قد يكون أخطر بكثير بانضغاط الحبل النخاعي (الحبل الشوكي). يقود تضيق القناة العنقية إلى أعراض خطيرة كضعف رئيسي للجسم و شلل. إن أعراض وخيمة كهذه للتضيق النخاعي العنقي تكون في الواقع غائبة في التضيق القَطَنِيّ لأن الحبل النخاعي ينتهي عند الطرف العلوي للعمود الفقري القَطَنِيّ – الواقع أسفل الظهر- لدى البالغين، مع استمرار إضافي لجذور أعصاب (ذَنَبُ الفَرَس) إلى الأسفل. إن التضيق النخاعي العنقي حالة تشمل تضيق النفق الفقري عند مستوى الرقبة. غالبا ما يكون بسبب تنكس مزمن، لكن قد يكون أيضا خِلقِيّاً أورَضْحِيّاً. غالباُ ما يكون العلاج جراحياُ.

المرجع:

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B6%D9%8A%D9%82_%D9%86%D8%AE%D8%A7%D8%B9%D9%8A_%D8%B9%D9%86%D9%82%D9%8A#cite_note-Meyer08-1

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Consultation