التصاقات الرحم بعد القيصرية

ما هو علاج التصاقات الرحم بعد العملية القيصرية؟

ما هو سبب الالتصاقات بعد القيصرية؟

التصاقات الرحم هي إحدى المضاعفات التي قد تحدث بعد العملية القيصرية. لذلك، خلال هذا المقال سنعرض عليك كل ما تريدين معرفته حول سبب التصاقات الرحم بعد القيصرية والعلاجات الموجودة لها.

التصاقات الرحم بعد القيصرية

اليوم، ارتفعت معدلات الجراحة القيصرية لأسباب مختلفة مثل انتشار السمنة، وارتفاع سن الأمهات، وطلب النساء للعملية القيصرية خوفًا من الألم، وغيرها من العوامل. لكن العملية القيصرية لها العديد من المضاعفات مثل فقدان الدم، أو الإصابة بالعدوی، أو التصاقات الرحم.

في بعض النساء ، يمكن رؤية التصاقات الرحم بعد أول ولادة قيصرية، ولكن إذا تم إجراء العملية القيصرية بشكل صحيح، فلن تحدث هذه المشكلة حتى عند النساء اللاتي خضعن لعدة عمليات قيصرية. للوقاية من هذه المشکلة، راجعي جراحا خبیرًا ومتمرسًا خاصة للعملية القيصرية الثانية أو الثالثة.

هناك عاملان مهمان في حدوث التصاقات الرحم بعد القيصرية: الأول مهارة الجراح، والثاني رد فعل جسم المريض، كما أن بعض الأشخاص مستعدين وراثيًّا لتطور الندوب على جلد البطن ومكان العملية القيصرية ، قد تحدث التصاقات أيضًا داخل الرحم.

من ناحية أخری، أظهرت دراسة وجود علاقة بين شدة الالتصاقات ومقدار فقدان الهيموجلوبين و مدة خروج الجنين من الرحم وإجمالي وقت العملية. أي كلما زادت مدة العملية ومقدار فقدان الهيموجلوبين، زادت شدة الالتصاقات.

 

اعراض التصاقات الرحم بعد القيصرية

تختلف أعراض التصاقات الرحم من امرأة إلی أخری. على سبيل المثال ، في بعض النساء ، لا تظهر أي أعراض لالتصاقات الرحم ، وفي حالات أخرى ، يمكن أن يكون وجود الدورة الشهرية غير المنتظمة علامة على التصاقات الرحم. بشكل عام ، تشمل علامات وأعراض التصاقات الرحم ما يلي:

  • بطانة الرحم المهاجرة
  • الإجهاض المتكرر
  • تغيرات في الدورة الشهرية مثل عدم الانتظام أو انخفاض كمية الدم أو توقف النزيف
  • الشعور بالألم أثناء الجماع
  • الشعور بالتقلصات والألم في الرحم أثناء الحيض
  • العقم

اقرأ أيضا: هل التصاقات الرحم تمنع الحمل؟

 

علاج التصاقات الرحم بعد العملية القيصرية

إذا لم تعاني من أي أعراض وإذا لم تريدي إنجاب طفل آخر فعادة لا حاجة إلی العلاج. الهدف الرئيسي من العلاج هو إزالة النسيج الندبي وإعادة الرحم إلى حجمه وشكله السابق. يمكن أن يساعد علاج التصاقات الرحم في:

  • تخفيف الألم
  • تنطيم دورتك الشهرية
  • حدوث الحمل

إن تنظير الرحم هو العلاج الشائع لإزالة الالتصاقات في الرحم. أثناء تنظير الرحم، يُدخل الطبيب أداة رفيعة إلی الرحم من خلال المهبل، وبالتالي يزيل الأنسجة الندبية بعناية شديدة. من المخاطر المحتملة لهذه العملية هو الضرر بالأنسجة السليمة داخل الرحم.

يمكن إقران العلاجات الهرمونية (الإستروجين) بقسطرة صغيرة تُترك داخل الرحم لبضعة أيام بعد تنظير الرحم. سيقلل هذا من خطر تكرار ظهور النسيج الندبي بعد العملية. في الواقع ، يعزز الإستروجين التئام بطانة الرحم، وتوفر القسطرة حاجزًا ماديًا بين جدار الرحم الأمامي والخلفي، بحيث لا يلتصقان ببعضهما البعض. عند إدخال قسطرة داخل الرحم ، سيتم إعطاؤك مضادات حيوية لمنع حدوث العدوی.

 

الوقاية من الالتصاقات بعد القيصرية

تعتبر الولادة الطبيعية أفضل طريقة لإنجاب الطفل، لذلك لا تخضعي للعملية القيصرية إلا عند الضرورة. ويضع بعض الأطباء حاجزًا صناعيًا بين شق البطن والرحم بعد العملية القيصرية للحد من خطر الالتصاقات.

اقرأ أيضا: تجربتي مع التصاقات الرحم

أسئلة شائعة
لم يتم العثور على الأسئلة الشائعة

تقييمك :

يشارك :

مصدر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *