التحول الجنسي أسبابه

التحول الجنسي أسبابه

التحول الجنسي أسبابه

ما هي أسباب التحول الجنسي؟

ما هي أعراض الأطفال المصابين بالتحول الجنسي؟

ماذا نفعل عندما نعرف إن  طفلنا مصاب بالتحول الجنسي ؟

إن التحول الجنسي هو التعارض مع الروح والجسد، وهي عبارة عن حالة يكون فيها الشخص دائمًا غير راضٍ عن جنسه، ويود التحول إلى الجنس الذي يرغب فيه، في هذه المقالة نريد أن نتطرق إلى التحول الجنسي أسبابه، فكونوا معنا حتى نهاية هذا المقال.  

التحول الجنسي أسبابه

أسباب التحول الجنسي ليست واضحة تمامًا، ولكن يعتقد البعض بأن هناك أسباب بيولوجية ونفسية، تشير الدراسات إلى أن الخلل الجنسي قد يكون له أسباب بيولوجية مرتبطة بتطور الهوية الجنسية قبل الولادة، هناك حاجة إلى مزيد من البحث حتى نتمكن من فهم أسباب اضطراب الهوية الجنسية تمامًا فيما يلي نذكر أهم أسباب التحول الجنسي:

  1. الأسباب الوراثية والبيولوجية للتحول الجنسي: تشير الأبحاث إلى أن التطور والنمو الذي يحدد الجنس البيولوجي يحدث في رحم الأم، يتم تحديد الجنس التشريحي بواسطة الكروموسومات التي تحتوي على الجينات والحمض النووي، كل شخص لديه اثنين من الكروموسومات الجنسية، أحد الكروموسومات من الأب والآخر من الأم، إن الرجل في حالته الطبيعية لديه كروموسوم جنسي X و Y والامرأة أيضا في حالتها الطبيعية لديها اثنين من كروموسومات X، يُلاحظ أنه في بداية الحمل، يكون جميع الأجنة أناث لأن كروموسوم الأم نشط فقط في تلك الفترة (كروموسوم X، ويزداد نشاط كروموسوم الأب (X للإناث و Y للذكر) بعد الأسبوع الثامن من الحمل، إذا كان كروموسوم X الأب أكثر نشاطاً فإن الجنين يستمر في النمو كأنثى وتزداد هرموناته الأنثوية،فيساعد هذا على تطوير الأعضاء التناسلية والميزات الأنثوية ولكن إذا كان الكروموسوم الموروث من الأب هو Y، فيزداد افراز هرمون التستوستيرون والهرمونات الذكرية الأخرى التي تؤدي إلى تطوير الخصائص الذكورية، مثل الخصيتين، فيؤدي هذا إلى أن يتحول الجنين إلى الذكر.
  2. الأسباب الهرمونية: من الممكن أن لا تعمل الهرمونات التي تؤدي إلى نمو الجنس في الرحم بشكل كافٍ، على سبيل المثال، قد يكون الجنس التشريحي من الأعضاء التناسلية ذكرًا، في حين أن الهوية الجنسية التي تستنج من الدماغ يمكن أن تكون أنثى، قد ينتج هذا عن الهرمونات الأنثوية الزائدة من جهاز الأم أو بسبب عدم حساسية الجنين للهرمونات، تسمى الحالة الأخيرة متلازمة حساسية الأندروجين (AIS).
  3. تناول أدوية تحتوي على هرمون الاستروجين: لاتوجد بحوث محكمة بأن تناول أدوية تحتوي على هرمون الاستروجين في فترة الحمل يمكن أن تؤدي إلى التحول الجنسي للجنين، لكن هناك بعض الآراء حول هذه القضية، ويعتقد البعض أن تناول هذه الأدوية مثل، ثنائي إيثيل ستيلبيسترول (DES) ، قد ترفع خطر الإصابة بالتحول الجنسي عند الجنين.
  4. الأسباب الأخرى للتحول الجنسي: هناك شذوذ في الكروموسومات قد يؤدي إلى خلل في الهوية الجنسية، في بعض الأحيان، قد تكون العيوب في الروابط البشرية الطبيعية وتربية الأطفال عاملاً مساهماً في اضطرابات الحتول الجنسي.
  5. قد تؤدي أيضا حالات نادرة إلى الاضطرابات الجنسية، مثل تضخم الغدة الكظرية الخلقي (CAH) وحالات ثنائية الجنس (تُعرف أيضًا باسم الخنوثة) ، تعني الخنوثة بأن الأطفال قد يولدون بأعضاء تناسلية لكلا الجنسين، في هذه الحالات، يُسمح للطفل بالنمو واختيار جنسه قبل إجراء أي عملية جراحية.

اقرأ أيضا: عملية تغيير الجنس الناجحة لسيدة سعودية

أعراض الأطفال المصابين بالتحول الجنسي

يمكنك التعرف على الطفل المصاب بالتحول الجنسي من  خلال مراقبته وأيضا من خلال فحص النقاط التالية.

  1. فحص ميول الطفل اللاجنسية. يُعد الانتباه إلى الميول اللاجنسية إحدى طرق تشخيص الطفل المصاب بالتحول الجنسي، ربما لاحظت أن ابنتك تحب اللعب بألعاب الأولاد مثل الشاحنات أو البنادق، وتجدر الإشارة إلى أن كل من لديه هذه الأعراض لايعتبر مصابا بالتحول الجنسي، ومع ذك، إذا كان لدى الطفل رغبة قوية في أشياء لا تتناسب جنسه، أو أنه تصرف بشكل مختلف تمامًا تجاه جنسه ولا يحب أن يفعل الأشياء المتوقعة من جنسه، فمن الأفضل مراقبته.
  2. الاهتمام بكيفية تعرف الطقل على هويته الجنسية: يستخدم الطفل الكلمات للتعريف عن نفسه، إذا كان الطفل واثقًا من جنسه، فقد يقول، "أعرف أنني ولد" مع أنه ولد أنثى.
  3. الرغبة إلى الجنس الآخر: يفضل الصداقة مع الجنس الآخر ولا يتواصل كثيرا مع جنسه و أيضا يحب أن يرتدي ملابس الجنس المخالف.
  4. غير راضٍ عن أعضائه التناسلية: الشخص المصاب بالتحول الجنسي غير راض عن  أعضائه التناسلية ويرغب دائمًا في أن يولد من جديد بجنس جديد أو يريد تغييرأعضائه التناسلية.
  5. الإصرار على تغيير اسمه: أنه مصر في تغيير اسمه و يمكن أن يختار اسمه من الجنس الآخر، على سبيل المثال، إذا كانت فتاة، فتختار اسم صبي، وإذا كان صبيًا، فيختار اسم فتاة ويريد منك أن تناديه بهذا الاسم
  6. الإصرار على استخدام أدوات الجنس الآخر: أنه دائما مايستخدم أدوات الجنس الآخر مثل الألعاب أو الملابس أو الأشياء التي تخص الجنس الآخر.

ماذا نفعل عندما نعرف إن  طفلنا مصاب بالتحول الجنسي؟

يجب أن تقوم باستشارة طبيب نفساني إذا لاحظت علامات التحول الجنسي عند طفلك، وسيعطيك الطبيب النفسي الإرشادات الضرورية، سيحتاج الطفل أيضا إلى الاستشارة، وبعد ذلك يقترح عليك  بالمراجعة إلى الطاقم الطبي الأخصائي أو المشاركة في مجموعات الدعم، لسوء الحظ، فإن بعض من هؤلاء الأطفال يعانون من الاكتئاب بعد التحول الجنسي، لذلك يجب أن تدعمه، إن دعم الوالدين للطفل هو أهم قضية في حياة الأطفال، يحتاج الأطفال المصابين بالتحول الجنسي إلى دعم والديهم أكثر من الآخرين.

الخاتمة:

يجب أن تعلموا أن جميع العلامات والأعراض التي وردت في هذه المقالة لاتدل بالتأكيد على أن الشخص مصاب بالتحول الجنسي، لذلك يوصى بالتحدث إلى طبيب نفساني جيد حول هذا الأمر حتى يتمكن من مساعدتك وإرشادك، أو حتى يساعد طفلك في إجراء عملية  التحول الجنسي إذا لزم الأمر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی