استئصال الثدي
مارس 17, 2019
جراحة الثدي المحافظة
مارس 17, 2019

استئصال الاورام السرطانية

إستئصال الأورام السرطانية يتم عادتاً عبر العمل الجراحي فعند أغلب الأورام الصلبة هوالعلاج الأوليّ و الأساسي في الخطط العلاجية ، و يستهدف استئصال أكبر كمّ ممكن من النسيج الورمي، و بعض الأنسجة السليمة المحيطة بالموضع، و من الطبيعي أن اكون هناك اساليب مختلفة في إدارة الجراحات من سرطان لآخر و من حالة لأخرى، و من الممكن أن يتم استخدام العلاجين الكيماوي أو الإشعاعي أو كليهما قبل المباشرة بالجراحات، لكي يتم حصر و تقليص حجم الورم مما يسهل من الاستئصال، إضافة إلى استخدامهما عقبالجراحات بهدف القضاء على الخلايا السرطانية التي قد تكون متبقية، أو تمهيدا للجراحات التالية، و ذلك تبعا لنوع الورم و تطور الحال أثناء المعالجات.

و تعتمد خيارات الجراحة على نوع الورم و موضعه، و الكيفية التي ستؤثر بها الجراحة على وظيفة و فاعلية الجزء المصاب من الجسم، فالعديد من الأورام و التي تتواجد بمواضع غير أساسية بالجسم، يمكن إزالتها دون أن يتم التسبب بأي إعاقة أو عاهات، بينما بعضها الآخر، مثل أورام شبكية العين أو الأورام العظمية التي تظهر بأغلب عظام الذراعين و الأرجل، فلا يمكن استئصالها كلياً دون التأثير على فاعلية الأعضاء المصابة، و في هذه الحال و غالبا يمكن الاستفادة من تقنيات الأعضاء الصناعية البديلة، أو التطعيمات العظمية في استبدال مثل هذه الأعضاء.

و بطبيعة الحال ثمة العديد من التعقيدات الاساسية التي تصاحب الجراحة في بعض الأحيان، مثل نشوء العدوى المختلفة، و عدم التئام الجروح بسرعة ، و التي تزداد بوجود التأثيرات الجانبية للعلاجين الإشعاعي و الكيماوي قبل الجراحات و عقب إتمامها، مما قد يتداخل مع القدرة الطبيعية لالتئام و تعافي الجروح، إضافة إلى المشاكل الناجمة عن حدوث النزف، و تضرر الأوعية الدموية أو الأنسجة العصبية، أو تأذي بعض الأعضاء الحيوية.

نواع العـمل الجـراحي عند معـالجة السرطـان

يتم تصنيف العمل الجراحي إلى عدة أنواع حسب الغرض من الجراحة :

الجراحة التشخيصية ( Diagnostic surgery )

و يتم إجراؤها بغرض استخلاص عينات من الأنسجة المشتبهة لتشخيصها، لتحديد نوع الورم و خواصه الحيوية، حيث لا يمكن تأكيد تشخيص الأورام الصلبة دون فحص خزعات منها تحت المجهر.

الجراحة التصنيفية ( Staging surgery )

و هي جراحات تشخيصية تساعد في تصنيف الأورام و تحديد مراحلها بتحديد حجم الورم و امتداده و رقعة انتشاره، و مدى انتقاله من موضع نشأته الأصلي، كما تساعد في تدقيق التحاليل و الفحوصات التصويرية المختلفة المستخدمة عند التشخيص.

الجراحة العلاجية ( Curative surgery )

أو الجراحة بغرض تحقيق الشفاء، و التي تستهدف استئصال كامل النسيج الورمي، و يتم اعتمادها في اغلب الأحوال كخيار علاجي أولي عند معظم الأورام الصلبة، و قد يسبق العمل الجراحي تلقي جرعات من العلاج الكيماوي و الإشعاعي، أو يتم إجراؤه عقب انتهاء دوراتهما مباشرة.

جراحة الاختزال الخلوي ( cytoreductive surgery )

مما يعني أن العمل الجراحي يستهدف تخفيض كتلة الورم فحسب، بسبب تعذر الاستئصال التام، إذ قد يؤدي ذلك لدى بعض الحالات إلى التسبب بأضرار جسيمة للأنسجة المجاورة أو بعض الأعضاء الحيوية، و في هذه الحال تستهدف الجراحة إزالة أكثر كمّ ممكن من أنسجة الورم، و من ثم معالجة ما يتبقى بالعلاج الكيماوي أو الإشعاعي.

المرجع:

https://ar.wikipedia.org/wiki

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Consultation