اسباب توقف نزول الوزن بعد التكميم

اسباب توقف نزول الوزن بعد التكميم

ما هي اسباب توقف نزول الوزن بعد التكميم؟

كيف يمكن الوقاية من توقف نزول الوزن بعد عملية التكميم؟

ما هي التمارين المفيدة تمنع ثبات الوزن بعد عملية التكميم؟

هل أجريت عملية تكميم المعدة أو أي عملية أخری لانقاص الوزن؟ هل تباطأ أو توقف نزول الوزن بعد التكميم؟ هل لم تعد تری النتائج ولا تفهم السبب؟ فتابع القراءة للتعرف علی اسباب توقف نزول الوزن بعد التكميم وطرق الوقاية من استقرار الوزن بعد التكميم.

 

اقرأ أيضا:مقدار نزول الوزن بعد التكميم

اقرأ أيضا:مخاطر عملية تكميم المعدة

اقرأ أيضا: حول انقاص الوزن

اقرأ أيضا: نزول الوزن بعد الولادة

المصطلحات الاساسية

قبل الشروع في قراءة الموضوع الرئيسي عليك الأول التعرف علی المصطلحات التالية:

 نقص السعرات الحرارية: 

نقص السعرات الحرارية هو أي نقص في كمية السعرات الحرارية المستهلكة نسبة إلى كمية السعرات الحرارية المطلوبة للحفاظ على ثبات الوزن. ومن جهة أخری إن النقص في السعرات الحرارية مطلوب و أساسي لتحقيق نزول الوزن.

التمثيل الغذائي: 

التمثيل الغذائي هو عملية يقوم فيها الجسم بتحويل الطعام والشراب إلى طاقة، ويحتاج الجسم إلى الطاقة في أداء العديد من الوظائف. والعوامل المؤثرة في معدل التمثيل الغذائي عبارة عن: العمر، حجم العضلات، الجنس، النشاط البدني، درجة الحرارة.

اقرأ أيضا: عملية تكميم المعدة

اقرأ أيضا: اسباب تساقط الشعر بعد عملية التكميم؟

اسباب توقف نزول الوزن بعد التكميم

يحدث معظم نزول الوزن في الاشهر الاولی من عملية التكميم ؛ لأن الجسم يتكيف مع النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية ويحرق مصادر الطاقة البديلة. سيحرق الجسم أولاً الجليكوجين المخزن في العضلات والكبد (مما يؤدي إلى فقدان الوزن المائي وهو مقدار كبير من فقدان الوزن الإجمالي) ، ثم يتحول الجسم إلى كتلة عضلية دهنية وهزيلة. عندما يحرق الجسم العضلات ، يتباطأ التمثيل الغذائي وهذا عادة ما يجعلك تصل إلى الثبات. قبل عملية التكميم، كان لا يزال لديك قدر كبير من العضلات ولهذا كان من السهل جدًا إنقاص الوزن بعد فترة وجيزة من جراحة علاج البدانة. اذا احتوى الجسم على كتلة عضلية أكبر، فيرتفع معدل عملية التمثيل الغذائي ، ما يعني أنه سيحرق سعرات حرارية أكثر على مدار اليوم ، حتى عند الاستلقاء في السرير. وعندما فقدت الوزن واصبحت أخف وزنًا ، لم يعد لديك كتلة عضلية كبيرة مما كنت تمتلكه سابقًا ، لذلك ربما لم تعد تجرب نقص في السعرات الحرارية بسبب انخفاض التمثيل الغذائي.

الوقاية من توقف نزول الوزن بعد عملية التكميم

بعد عملية التكميم ، إذا خرجت عن المسار الصحيح لأهداف إنقاص الوزن. لا تقلق ، ولا تفقد الأمل. قد يكون تعلم كيفية توقف نزول الوزن بعد جراحة السمنة أمرًا صعبًا للغاية ، ولكن يمكنك القيام بذلك. أولاً ، يجب أن تظل على المسار الصحيح مع نظامك الغذائي وممارسة الرياضة. تذكر متى فقدت الوزن أسرع وحدد متى خرجت عن المسار الصحيح. إذا لم تكن تمارس الرياضة كما ينبغي ، فمن المهم جدًا أن تبدأ برنامجًا للتمارين الرياضية. سيؤدي ذلك إلى زيادة نقص السعرات الحرارية ، ويساعد في بناء أو الحفاظ على كتلة العضلات الهزيلة ، وزيادة التمثيل الغذائي. بعد عملية التكميم ، إذا كنت تمارس الرياضة بانتظام ولكنك لم تعد ترى نتائج ، فمن المرجح أن يكون ذلك بسبب قيامك بنفس الروتين على مدار فترة زمنية أو أنك لم تزد من شدة ممارسه الرياضة. لقد تكيف جسمك مع التمرين وأصبح أكثر كفاءة في هذا التمرين. هذا يعني أن جسمك لم يعد يحرق عددًا من السعرات الحرارية أثناء هذا التمرين كما كان في البداية.

من المهم جدًا تغيير روتين التمرين بشكل متكرر. من خلال القيام بذلك ، يمكنك أن تزيد من فعالية عملية التكميم أو أي عملية أخری لانقاص الوزن. من الطرق الجيدة لتحديد ما إذا تمارس الرياضة بالحدة الصحيحة هي تتبع معدل ضربات قلبك. بشكل عام، كلما ارتفع معدل ضربات القلب في أثناء النشاط البدني، ارتفعت شدة التمرين يُمكنكَ حساب الحد الأقصى لمعدَّل ضربات القلب عن طريق طرح عمركَ من 220. على سبيل المثال، إذا كان عمركَ 45 سنة، فاطرح 45 من 220 لكي تحصل على معدَّل ضربات قلب 175.

اقرأ أيضا: معلومات عن تكميم المعدة

اقرأ أيضا: تجارب عملية تحويل مسار المعدة

التمارين المفيدة تمنع ثبات الوزن بعد عملية التكميم

عندما تتحسن لياقتك ، ستلاحظ أن زيادة معدل ضربات قلبك سيكون أكثر صعوبة. لذا قم بزيادة الحدة! يجب أن تجرب التمارين التي تجعلك بعيدًا عن منطقة الراحة الخاصة بك ، مثل:  

تدريب الدائرة (والتدريب الدائري عبارة عن نظام تدريبي ترتب فيه التمرينات المختلفة بعضها البعض في نظام دائري، ينتقل فيها اللاعب من تمرين للآخر بعدد محدد يُقدّره المُدرّب).

التدريب المتواتر عالي الكثافة (هو أسلوب لياقة جديدة يجعلك تقوم بمجموعة من التمارين الرياضية في أقل وقت ولكن بمضاعفة المجهود، مثل الركض مع فترات العدو السريع).

وفصول تمارين سريعة الوتيرة (زومبا ، وكيك بوكسينغ ، وبودي بلاستر ، وما إلى ذلك) ، ومجموعات فائقة (أداء تمرينين متتاليين بدون راحة في بين عدد معين من المجموعات قبل الانتقال إلى المجموعة الشاملة أو التدريبات التالية) ، والمجموعات العملاقة (ثلاثة تمارين يتم إجراؤها على التوالي لمجموعة عضلية محددة). من المهم أيضًا الحفاظ على فترات الراحة قصيرة ، وتغيير مقدار الاوزان ، وعدد المجموعات ، وعدد التكرارات ، وترتيب التمارين.

يجب عليك أيضًا تغيير روتين التمرين كل 4-6 أسابيع للمساعدة في الحفاظ على نزول الوزن ، كما ذكر سابقًا. تعتبر ممارسة تمارين المقاومة مثل الأوزان الحرة أو أوزان الأجهزة أو أحزمة المقاومة أكثر فائدة للحفاظ على كتلة العضلات الهزيلة. إذا حافظت على كتلة عضلاتك ، فسيرتفع معدل التمثيل الغذائي، وستكون بالتالي قادرًا على إنقاص الوزن بمعدل أسرع وعلى الأرجح الوصول إلى أهداف إنقاص الوزن دون أي ثبات. بالطبع لن تقدم التمارين وحدها كل النتائج التي قد ترجوها. يجب أن تستهلك الكمية الموصى بها من البروتين كل يوم ، وشرب ما لا يقل عن 64 أونصة سائلة من الماء، والالتزام بالنظام الغذائي الموصى به. تعد جراحة إنقاص الوزن عملية صعبة ولا تبدأ إلا بالجراحة ، ولكن إذا قمت بإجراء هذه التغييرات كجزء من روتينك اليومي وحافظت على ثباتك ، فلن يمنعك أي شيء من الوصول إلى أهداف إنقاص الوزن.

استمر في البحث من خلال موقعنا للحصول على مزيد من المعلومات حول جراحة السمنة ، بما في ذلك ربط المعدة ، وتحويل مسار المعدة، وجراحة تكميم المعدة ، عملية تحويل الاثنى عشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی